حل مشكلة البرود الجنسي عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٦ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٩
حل مشكلة البرود الجنسي عند النساء

البرود الجنسي عند النساء

إن الرغبة الجنسية عند النساء متقلبة، أي إنها تزيد وتقل، وتعاني العديد من السيدات من ضعف وبرود جنسي ناتج عن عدد من العوامل، منها أسباب نفسية وأخرى جسدية، غير أن هذه المشكلة تساهم في اضطراب العلاقة الزوجية مع الشريك وعدم استقرارها، ويمكن معرفة الأسباب المؤدية لذلك وإيجاد العلاجات المناسبة لهذه الحالة للحصول على علاقة جنسية ناجحة، ويتطرق هذا المقال للحديث عن طرق حل مشكلة البرود الجنسي عند النساء[١].


حل البرود الجنسي عند النساء

توجد طرق عديدة لحل مشكلة البرود الجنسي عند النساء، بما في ذلك[٢][٣]:

  • اتباع نظام غذائي غني بالعناصر الغذائية، فالنظام الغذائي الصحي المتناول عبر اليوم يلعب دورًا هامّا في علاج مشاكل الضعف والبرود لدى المرأة؛ وذلك من خلال تعزيز الدورة الدموية وصحة القلب، وقد تؤثر أيضًا متلازمة المبيض متعدد الكيسات على مستويات الهرمونات؛ مما قد يُعطل الرغبة الجنسية عند المرأة؛ فمن الضروري اتباع نظام غذائي غني بالخضروات والبروتينات الخالية من الدهون ومنخفض السكر؛ وذلك للوقاية من الأمراض التي قد تضعف الرغبة الجنسية عند النساء.
  • زيارة الطبيب المختص لمعرفة إذا ما كانت توجد أدوية تتناولها السيدة، وتؤثر سلبًا على رغبتها الجنسية كبعض مضادات الاكتئاب مثل: الباروكسيتين والفلوكسيتين، فمن الممكن أن يصف الطبيب دواءً بتركيبة الببروبيون بدلًا منها، كما قد يصف دواءً يسمى فليبانسرين؛ لتعزيز الرغبة الجنسية لدى السيدة.
  • قد يساعد العلاج بهرمون الإستروجين الذي يتوفر على شكل حبوب أو بخاخات أو جل في علاج قلة الرغبة الجنسية الناتجة عن جفاف أو ضمور المهبل؛ إذ إن هذه الحالات تجعل ممارسة الجنس غير مريحة للمرأة؛ مما يخفض من رغبتها الجنسية.
  • محاولة الحد من التوتر، وإيجاد طريقة مناسبة للسيطرة على الضغوط اليومية والمالية وضغوطات العمل؛ مما ينعكس إيجابًا على رغبة المرأة الجنسية.
  • ممارسة التمارين الرياضية كالتمارين الهوائية وتمارين القوة؛ فهي تحسن صورة الجسم والحالة المزاجية وتزيد من الرغبة الجنسية.
  • الحرص على الانفتاح والتواصل الدائم مع شريك الحياة، والتواصل حول العلاقة الجنسية كذلك؛ فهذا يعزز العلاقة العاطفية وقد يؤدي لممارسة الجنس بصورة أفضل.
  • التخلص من العادات السيئة كالتدخين وشرب الكحول الزائد؛ لما قد تتسببه من إضعاف الدافع الجنسي.
  • الحرص على الحصول على نوم جيد؛ لأن ذلك يحسن من الحالة المزاجية لدى المرأة ويزيد من مستويات الطاقة والرغبة الجنسية، إذ أوجدت إحدى الدراسات أن النساء اللواتي قد حصلن على قدرٍ كافٍ من النوم في الليلة السابقة، زادت رغبتهن الجنسية في اليوم الذي يليه[٤].


أسباب البرود الجنسي عند النساء

إنَّ حدوث بعض التقلبات في الرغبة الجنسية أمرٌ طبيعيٌ، وتوجد عوامل عديدة قد تقلل من الرغبة الجنسية عند المرأة، ودون أن تكون معرضةً للإصابة باضطراب الرغبة الجنسية قاصرة النشاط، ومن هذه العوامل[١]:

  • أسباب طبية: في بعض الحالات توجد حالة مرضية هي السبب وراء انخفاض الرغبة الجنسية عند المرأة، كما قد تتسبب بعض الأدوية بذلك، ومن هذه الأسباب الطبية:
    • الألم المزمن، الذي قد يرتبط بحالة مرضية ما.
    • الاكتئاب واضطرابات القلق.
    • إصابة الأوعية الدموية أو الأعصاب بعد أي جراحة تنطوي على الأعضاء التناسلية.
    • الأمراض المزمنة كمرض السكري والتهاب المفاصل وقصور الغدة الدرقية وفقر الدم.
    • السمنة أو زيادة الوزن.
    • نقص الهرمونات أو تقلب مستوياتها.
    • انخفاض تدفق الدم إلى المهبل والرحم.
    • انقطاع الطمث والرضاعة الطبيعية والحمل.
    • أدوية ضغط الدم.
    • سلس البول.
  • أسباب متعلقة بالعلاقة الزوجية: من أقوى العوامل التي تؤثر على رغبة المرأة الجنسية هي جودة علاقتها وارتباطها العاطفي بزوجها، وتشمل المشاكل التي قد تتداخل مع العلاقة الجنسية وجود مشاكل في العلاقة لم تُحلَّ منذ فترة طويلة أو الرغبة بمعاقبة الزوج من خلال الامتناع عن الجنس.
  • أسباب شخصية: قد تؤثر ضغوط الحياة اليومية على الرغبة الجنسية لدى المرأة سلبًا وقد تؤدي لانخفاضها، إذ تعاني كثير من النساء من انخفاض رغبتهن بممارسة الجنس بعد إنجابهن أطفالًا بسبب انشغالهن وتركيزهن على الأطفال أكثر من الزوج، كما أن تغير الجسم بمرور الوقت أو بعد الولادة قد يؤثر أيضًا، كما قد يُقلل إجهاد العمل من الرغبة عند المرأة، فيصبح النوم هو الأولوية، وإذا كانت المرأة تتعامل مع الإجهاد عن طريق التدخين؛ فقد تنخفض رغبتها نتيجةً لذلك أيضًا.


اضطراب الرغبة الجنسية قاصرة النشاط

يُعرف اضطراب الرغبة الجنسية قاصرة النشاط بأنه عجز جنسي يتسبب بانخفاض الرغبة الجنسية عند النساء كثيرًا، وتستمر أعراضه لستة أشهر أو أكثر، والجدير بالذكر أن اضطراب الرغبة الجنسية قاصرة النشاط قابل للعلاج، إلا أن نجاح العلاج يعتمد أولًا على فهم السيدة لإشارات جسمها، وقدرتها على التعامل مع هذه الإشارات[٥].


أعراض اضطراب الرغبة الجنسية قاصرة النشاط

تتضمن أعراض اضطراب الرغبة الجنسية قاصرة النشاط ما يأتي[٥]:

  • عدم الاهتمام ببدء العلاقة الحميمية، واستجابة قليلة لجهود الشريك.
  • صعوبة الحصول على المتعة أثناء العلاقة الحميمة، بما يقارب 75-100% من الوقت.
  • قلة أو انعدام الإحساس في الأعضاء التناسلية أثناء العلاقة بـ 75-100% من الوقت تقريبًا.
  • قلة الاهتمام بالنشاط الجنسي.
  • قلة أو انعدام التخيلات الجنسية.


عوامل خطر الإصابة باضطراب الرغبة الجنسية قاصرة النشاط

أما بالنسبة لعوامل الخطر التي تزيد من احتمالية إصابة السيدة باضطراب الرغبة الجنسية قاصرة النشاط، فتشمل كلًا مما يأتي[٥]:

  • التعرض للاعتداء الجسدي أو العاطفي فيما سبق.
  • الإصابة بالاضطرابات العقلية كالاكتئاب والقلق.
  • العمل في وظيفة تُسبب ضغطًا كبيرًا؛ مما قد يؤدي لإصابة السيدة بقلق شديد.
  • الإحساس بعدم الثقة في العلاقة الحميمة.
  • الإصابة بالحالات المرضية التي تتسبب بالعجز الجنسي كمرض السكري واضطرابات الغدة الدرقية.
  • وجود تاريخ لتعاطي المخدرات أو الكحول.


مضاعفات اضطراب الرغبة الجنسية قاصرة النشاط

يُعد اضطراب الرغبة الجنسية قاصرة النشاط حالةً شائعةً إلى حد ما؛ إلا أنه قد يكون من الصعب تشخيصه؛ وذلك بسبب قلة الوعي به، لكن توجد مجموعة من الدلائل التي تشير لضرورة مراجعة الطبيب، وتشمل هذه الدلائل ما يأتي[٥]:

  • فقدان المرأة اهتمامها بالأنشطة الاجتماعية.
  • تدني احترام الذات.
  • استمرار الأعراض لمدة ستة أشهر أو أكثر.
  • فقدان الاهتمام بالجنس أو المتعة الجنسية.
  • حدوث توتر في العلاقة الحميمة بسبب انخفاض الرغبة الجنسية عند المرأة.
  • تأثير انخفاض الرغبة الجنسية لدى المرأة سلبًا على نوعية الحياة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Help for Women With Low Sex Drive", verywellmind, Retrieved 8-11-2019. Edited.
  2. "10 ways to boost libido", medicalnewstoday, Retrieved 8-11-2019. Edited.
  3. "Low sex drive in women", mayoclinic, Retrieved 8-11-2019. Edited.
  4. "The Impact of Sleep on Female Sexual Response and Behavior:", International Society for Sexual Medicine, Page 1221–1232. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Low Sex Drive in Women: What Is My Body Telling Me?", healthline, Retrieved 8-11-2019. Edited.