سبب انتفاخ الثدي قبل الدورة

سبب انتفاخ الثدي قبل الدورة

انتفاخ الثدي قبل الدورة

تشعر معظم النساء خلال الأيام القليلة التي تسبق الدورة الشهرية بعدد من الأعراض، لعلّ أحدها هو انتفاخ الثدي بدرجة أكثر مما هو طبيعي، بالإضافة للإحساس بالألم، وتُعد هذه الأعراض طبيعيةً لدى النساء ولا يوجد أي خوف منها، كما يمكن أن يكون هذا التورّم والألم قبل الدورة الشهرية دلالةً على مرض الثدي الكيسي الليفي، وتشعر الأنثى عند مواجهتها لهذا المرض بحدوث تكتلاتٍ مؤلمةٍ في الثدي قبل الدورة الشهرية، وتنكمش هذه التكتلات مع انتهاء الدورة الشهرية[١].


أسباب انتفاخ الثدي قبل موعد الدورة الشهرية

تتسبب التغيرات الهرمونية الحاصلة في جسم المرأة قبل الدورة الشهرية بمعظم حالات الانتفاخ والألم في الثدي الذي يحدث قبل الدورة الشهرية وأثناءها، إذ يُسبب هرمون الإستروجين تضخم قنوات الحليب، كما يُسبب إنتاج هرمون البروجستيرون تورّم الغدد المنتجة للحليب، فزيادة مستويات هذين الهرمونين تحدث في النصف الثاني من الدورة الشهرية، أي من اليوم 14 وحتى 28 من الدورة الشهرية التي تستغرق ٢٨ يومًا، علمًا بأن هذه المواعيد تختلف من امرأة لأخرى[١].


أسباب انتفاخ الثدي في غير وقت الدورة الشهرية

تتضمن أسباب انتفاخ وألم الثدي في أوقات أخرى غير ما قبل الدورة الشهرية أو خلالها ما يأتي:

  • استخدام الأدوية التي تحتوي على الإستروجين: تُسبب هذه الأدوية حدوث تغيرات في الثدي، منها الانتفاخ والألم[١].
  • سرطان الثدي: قد يكون الانتفاخ من أعراض سرطان الثدي، ومن الجدير بالذكر وجود أنواع عديدة من سرطان الثدي، فعلى سبيل المثال، يُسبب سرطان الثدي الالتهابي انتفاخ الثدي نتيجةً لانسداد الأوعية الليمفاوية، ويؤدي ذلك لأن يُصبح جلد الثدي محفّرًا كقشرة البرتقال[٢].
  • الأورام الحميدة: في بعض الأحيان، تُسبب الأورام الحميدة في الثدي آلامًا طفيفةً وزيادةً في حجم الثدي[٣].
  • التهاب الثدي: يُعرف التهاب الثدي بأنه حالة تؤدي لإصابة أنسجة الثدي بأعراض التهابية، منها الانتفاخ والألم والاحمرار وسخونة المنطقة، كما قد يتصاحب مع القشعريرة والحمّى، ويُذكر بأن هذا الالتهاب غالبًا ما يُصيب النساء المرضعات، غير أنه في بعض الأحيان قد يُصيب غير المرضعات أيضًا وحتى الرجال[٤].
  • الحمل: يُسبب ارتفاع مستويات الإستروجين حدوث تضخم في قنوات الثدي، أما البروجستيرون فيُسبب تورّم الغدد المنتجة للحليب، وهذان الأمران يؤديان لانتفاخ الثدي وإصابته بالألم أثناء الحمل[٥].


أعراض انتفاخ الثّدي قبل الدّورة

يختلف الشّعور بألم الثّدي من امرأة لأخرى، فقد تُعاني بعض السيّدات من ألم مستمرّ على مدار عدّة أيّام، بينما يأتي الألم ويذهب عند نساء أُخريات، ومن الأعراض الأخرى المُصاحبة للألم والتورّم ما يأتي[٦]:

  • الشّعور بالألم والتورّم في منطقة الحَلَمَة.
  • الشّعور بالألم الحادّ في بعض الأحيان.
  • حدوث التوّرم والألم في ثدي واحد أو في كلا الثّديين.
  • انتشار الألم إلى الإبطين.


نصائح للمرأة لعلاج انتفاخ الثدي المصحوب بالألم

يعتمد علاج انتفاخ الثدي على السبب المؤدي له، أما عمومًا فيعالَج الانتفاخ الذي يتصاحب مع الألم بعدة أساليب، من ضمنها ما يأتي:

  • المضادات الحيوية: إن كان الانتفاخ ناجمًا عن العدوى، عندها تُستخدم المضادات الحيوية، كما تُعطى المصابة بعض النصائح للحفاظ على نظافة الثدي وجفافه للوقاية من حدوث المزيد من العدوى[٢].
  • حبوب منع الحمل: إن كان الانتفاخ ناجمًا عن حدوث تغيرات هرمونية ناجمة عن الدورة الشهرية، عندها تُستخدم حبوب منع الحمل، أما من يستخدمن أحد خيارات منع الحمل الهرمونية أصلًا، فعليهن الانتقال لاستخدام خيار آخر[٢].
  • علاج السرطان: إن كان سبب الانتفاخ سرطانيًّا، عندها يجب الالتزام بالخطة العلاجية التي تعتمد على موقع الورم ونوعه ومرحلته، وعادةً ما تتضمن الأساليب العلاجية لسرطان الثدي العلاج الكيميائي والإشعاعي والجراحة[٢].
  • تغيير حمالة الصدر: تُنصح المرأة المصابة بانتفاخ الثدي بارتداء حمالة صدر مريحة وداعمة[٢].
  • المسكنات: تُنصح المرأة باستخدام الأدوية المسكنة للتخفيف من انتفاخ الثدي الذي يتصاحب مع الألم، ومن هذه المسكنات الآيبوبروفين[٢].
  • الكمادات: على المرأة وضع كيس من الثلج أو كمادة ساخنة على الثدي المنتفخ مع الحرص على وجود حاجز بين الثدي والكيس أو الكمادة، وذلك لمدة 10 دقائق في المرة الواحدة[٢].
  • الأدوية المدرة للبول: تساعد الأدوية المدرة للبول على التخفيف من انتفاخ الثدي وألمه، إذ إنها تقلل من انحباس السوائل، غير أن هذه الأدوية تزيد من احتمالية الإصابة بالجفاف، لذلك يجب استخدامها بحرص[١].
  • التعديلات الغذائية: يزيد الكافيين والأطعمة الغنية بالأملاح والدهون من عدم الراحة التي تتصاحب مع انتفاخ الثدي، لذلك فالتقليل من هذه المواد أو تجنبها قبل الدورة بأسبوع أو اثنين يساعد في التخفيف منه[١].
  • الحصول على الفيتامينات: تساعد بعض الفيتامينات والمعادن في التخفيف من الأعراض التي تصيب الثدي قبل الدورة الشهرية، لذلك يُنصَح بالحصول على فيتامين هـ بالإضافة إلى المغنيسيوم يوميًّا[١].
  • ممارسة الرياضة: تساعد ممارسة التمارين الرياضية في التخفيف من آلام الثدي وغيرها من الأعراض التي تحدث قبل الدورة الشهرية[١].


إجراء المرأة للفحص الدوري للثدي

يُعد الفحص الذاتي للثدي أمرًا ضروريًّا للمساعدة على مراقبة الثدي والكشف عن أي تغير يحدث له، فبناءً على ما ذكرته الجمعية الأمريكية للسرطان، يجب على النساء في العشرينات والثلاثينات من أعمارهن إجراؤه مرة واحدة فقط في الشهر، وعادةً ما يكون ذلك بعد انتهاء دورتهن الشهرية، فعندها يكون الانتفاخ والألم في أبسط حالاتهما[٢]، وبما أن انتفاخ الثدي يكون في بعض الأحيان علامةً على الإصابة بسرطان الثدي، فمن الضروري إجراء فحص الماموغرام لمن هن في سن 45 أو أكثر، وتنصح الجمعية الأمريكية للسرطان بإجراء الفحص الدوري وفق ما يأتي[٢]:

  • تُنصح النساء في السن ما بين 40-44 بالبدء بالفحص السنوي بالماموغرام إن رغبن هنّ بذلك فقط.
  • على النساء في السن ما بين 45-54 الخضوع لفحص الماموغرام سنويًّا.
  • على النساء في سن 55 فما فوق الخضوع لفحص الماموغرام كل سنتين، أما إن أردن الخضوع كل سنة، فيمكنهنّ ذلك.


مضاعفات تورم الثدي قبل الدورة

مُعظم آلام الثّدي وتورّمه ما قبل الحيض غير ضارّة، إذ سيشعر الطّبيب بأي كُتَل موجودة أثناء فحص الثّدي، وسيُدون ملاحظات حول صفات تلك الكُتّل، ويُمكن للطّبيب حينها أن يوضح كيفيّة إجراء الفحص الذّاتي للثّدي أجراءً صحيحًا، ومن الجدير بالذّكر وجود أعراض وعلامات تُحذّر من الالتهاب أو الحالات الطّبّيّة الأُخرى، ولذلك الأمر تجب مراجعة الطّبيب عند حدوث أي تغييرات مُفاجئة للثّدي، ونذكر منها ما يأتي[٧]:

  • تداخل ألم الثّدي مع أداء المهام اليوميّة، والقُدرة على النّوم.
  • ظهور كُتَل في ثدي واحد فقط.
  • إفرازات من الحَلَمَة، خصوصًا إن كان الإفراز بُنّيًا أو يحتوي على الدّم.
  • كُتَل الثّدي الجديدة أو المُتغيّرة.


من حياتكِ لكِ

للوقاية من إصابتكِ بانتفاخ الثدي مرة أخرى ننصحك بما يأتي[٢]:

  • تناول الغذاء الصحي: يساعد تناول الغذاء الصحي في بعض الحالات في التخفيف من الألم المتصاحب مع انتفاخ الثدي، لذلك عليكِ الإكثار من تناول الخضروات والفواكه وتجنب الأطعمة المعالجة والغنية بالدهون المشبعة.
  • شرب الماء: ننصحكِ بشرب الكثير من الماء مع التقليل من الأطعمة التي تحتوي على الأملاح.
  • الحد من استهلاك الكافيين: ننصحكِ بالحد من شرب القهوة والشاي والمشروبات الغازية كونها تحتوي على الكافيين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Premenstrual Breast Swelling and Tenderness", Healthline, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "What You Need to Know About Breast Swelling", Healthline, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  3. "Benign Breast Conditions", Breast Cancer, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  4. "Mastitis", mayoclinic, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  5. "Breast Pain: Period or Pregnancy? Symptoms and Possible Causes", Flo Health, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  6. Rachel Nall (2018-12-13), "Why are my breasts sore before a period?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-6. Edited.
  7. Erica Roth (2017-6-28), "Premenstrual Breast Swelling and Tenderness"، healthline, Retrieved 2019-12-6. Edited.
662 مشاهدة