طرق تدريس الرياضيات

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٢ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
طرق تدريس الرياضيات

 

الكثير من الطلاب الذين يجدون مادة الرياضيات من المواد التي يصعب فهمها؛ وذلك بسبب كثرة التعقيدات الموجودة في المبادئ الأساسية للرياضيات واختيار بعض المعلمين للطرق التي تناسب جميع الطلاب وعدم مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب؛ لذلك وجب على المعلمين البحث عن طرق وأساليب حديثة في توصيل مادة الرياضيات لجميع الفئات العمرية ولجميع مستويات الطلاب.

نصائح عامة في تدريس مادة الرياضيات:

• استخدام لغة بسيطة تناسب المستوى الذهني للطلاب، إذ إنّ اللغة التي تستخدم لطلاب الروضة والابتدائي تختلف عن اللغة المستخدمة لطلاب الإعدادي والثانوي، وحتى الجامعة اللغة التي تستخدم تختلف عن باقي اللغات.

• الوسائل التعليمة التي يستخدمها المعلم تختلف من مرحلة تعليمة إلى أخرى وكذلك تختلف في نفس المرحلة التعليمة لتناسب الفروق الفردية للطلاب في نفس المرحلة العمرية.

• من المهم أن يكون هناك تسلسلًا في تقديم مادة الرياضيات؛ وذلك بسبب ارتباط دروس الرياضيات ببعضها واعتماد كل درس على الدرس السابق إذ إنّ المعلومات الرياضية تبنى على بعض؛ لذلك يجد كثير من الطلاب الصعوبة في فهم مادة الرياضيات، وذلك لعدم تمكنهم من أساسيات مادة الرياضيات.

• مادة الرياضيات تحتاج التدريب المستمر على حل مسائل متعددة وكلّما زاد الطالب على حل المسائل، وكثرة الممارسة على حل المسائل الرياضية ذلك يؤدي إلى التعرف إلى نقاط الضعف بحل بعض المسائل ومحاولة تجاوز نقاط الضعف، وعند الممارسة في حل التدريبات والمسائل يستطيع الطالب تجاوز صعوبة مادة الرياضيات.

• التعامل مع المسائل الرياضية؛ وكأنها أحجية أو لعبة مراد حلها ليصبح التعامل مع هذه المسائل لينًا وسهلًا وبعيدًا عن الجمود الذي يكسب مادة الرياضيات الصعوبة، بالنسبة للأطفال يفضل إدخال اللعب بالتعلم لإكسابه مهارات رياضية سهلة.

• في حالة وجود ضعف في مادة الرياضيات يجب البدء بتعلم أساسيات الرياضيات من الصفر لتمكين المعلومات الأساسية وقدرته على حل المسائل الأكثر تعقيد.

• من الأفضل الابتعاد عن الأفكار السلبية، بعدم قدرة الطالب بفهم مادة الرياضيات، وترديد العبارات الإيجابية أن مادة الرياضيات من المواد الممتعة وسهلة الفهم.

• تهيئة الأجواء المناسبة والوقت المناسب لدراسة مادة الرياضيات، وعدم ضغط الطالب في وقت محدد وساعة معينة لدراسة هذه المادة التي تحتاج لوقت مناسب وأجواء تساعد على التركيز.

• الاهتمام بالتغذية السليمة التي تزيد نسبة الذكاء والتركيز للطالب، والاعتماد على الخضراوات الورقية ذات اللون الداكن والفواكة كالتفاح والبرتقال الغني بفيتامينC، وكذلك المكسرات النية وبشكل خاص مادة الجوز التي تزيد من نسبة الذكاء.

• الابتعاد عن السهر والنوم في وقت مبكر؛ لفتح مدارك العقل والمساعدة على التركيز والقدرة على الاستيعاب، وأخذ فترات مناسبة لراحة العقل كالاستماع لموسيقى هادئة أو متابعة برنامج تلفزيزني مفضل أو قراءة بعض الصفحات من رواية معينة.

• الاهتمام بمكان الدراسة من حيث النظافة والتهوية الجيدة والإضاءة وتجنب الدراسة على سرير النوم؛ لكي لا يسيطر إحساس النعاس على الطالب..