طريقة استخدام الميكرويف

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٣٢ ، ١ أبريل ٢٠٢٠
طريقة استخدام الميكرويف

الميكروويف

يُعدّ فرن الميكروويف جهازًا منزليًا مصممًا لطهي الطعام بسرعة عن طريق استخدام الإشعاع الكهرومغناطيسيّ الخاصّ، إذ يُسخّن الأشياء من الداخل، ويستخدم الميكروويف أساسًا لتسخين الأطعمة بسرعة؛ لذا يُعد الجهاز الأكثر ملاءمةً للمهام التي تستغرق وقتًا طويلًا مثل تذويب الزبدة أو تسخين المياه، وعلى عكس الأفران التقليدية، فإنّ الميكروويف يطهو الطعام من الداخل بدلاً من الخارج، وقد أحدث هذا الجهاز ثورةً في المطابخ المنزلية الحديثة؛ إذ كان يستخدم في المطابخ التجارية بداية نشأته، ثم أصبح الآن الأكثر شعبيةً في المنازل وأماكن العمل[١].


مبدأ عمل الميكروويف

يتساءلُ البعض عن كيفية تحويل الميكروويف الكهرباء لحرارة تُسخن الطعام ويُطهى عن طريقها، وفيما يأتي توضيح للطريقة التي يعمل بها الميكروويف[٢]:

  • يوجد مولد ميكروويف داخل الصندوق المعدني القوي يسمّى المغنطرون وعند البدء بالطهي يأخذ المغنطرون الكهرباء من مخرج الطاقة ويحولها إلى موجات راديو بقوة 12 سم.
  • يفجّر المغنطرون هذه الموجات في حجرة الطعام من خلال قناة تُسمّى موجه الموجات.
  • يدور الطعام ببطء على طاولة دوارة لتخترقه الموجات الدقيقة وتطهوه بالتّساوي.
  • ترتد الموجات ذهابًا وإيابًا من جدران حجرة الطعام المعدنية العاكسة تمامًا كانعكاس الضوء عن المرآة، وعند وصول الموجات الدقيقة إلى الطعام نفسه فإنها لا ترتد، بل تتغلغل إلى داخله، وأثناء انتقالها تهتز جزيئات الطعام بسرعة أكبر.
  • تكتسب الجزيئات المهتزة الحرارة، إذ كلما زادت سرعة اهتزاز الجزيئات زادت سخونة الطعام، وبهذه الآلية تنقل أفران الميكروويف طاقتها إلى الجزيئات الموجودة في الطعام، مما يؤدي لتسخينها بسرعة.


نصائح وإرشادات استخدام الميكروويف

أصبح من الضروري وجود الميكروويف في كل مطبخ اليوم، إذ يستخدم في كثير من الأحيان لأغراض الطهي والخبز والتدفئة مما جعل الطبخ تجربةً ممتعةً، لكن يجب استخدام هذا الجهاز والتعامل معه بحذر شديد، وفيما يأتي بعض إجراءات السلامة التي يجب اتباعها أثناء استخدام الميكروويف[٣][١][٤]:

  • لا تُستخدم الأوعية المعدنية أو ذات المقبض المعدني لتجنب الحريق داخل الميكروويف، وتجب إزالة رقائق الألومنيوم من عنصر الطعام قبل تسخينه بالميكروويف، وكذلك الحال بالنسبة للأواني الورقية التي يُتخلص منها قبل الطبخ والتسخين.
  • لا تسخن أو تطهى المواد الغذائية أو المشروبات القابلة للاشتعال بطبيعتها؛ مما قد يتسبب بالحريق أو الانفجار داخل الميكروويف.
  • لا تُسخن المواد الغذائية والمعلبات المعبأة والمختومة، فيخرج الطعام من العبوة ثم يسخّن في طبق أو فرن الميكروويف.
  • يوضع الميكروويف بعيدًا عن مصادر التدفئة في المطبخ؛ مما قد يؤدي إلى زيادة حرارة الميكروويف.
  • لا تُغطى فتحة الميكروويف في الجزء العلوي عند استخدامها؛ لتجنب خطر الحريق.
  • لا يفتح باب الميكروويف أثناء استخدامه بتاتًا؛ لتجنب خطر التعرض إلى أشعة الميكروويف.
  • يوقف تشغيل الطاقة ويُفصل الجهاز مع إغلاق باب الفرن فور اشتعال النيران في المواد الغذائية الموجودة داخله.
  • تترك الأواني أو الأطباق في الميكروويف لفترة قصيرة قبل إخراجها بعد الطهي أو التسخين؛ لخفض درجة حرارة الصندوق الساخن وحماية المستخدم من خطر الإصابات والحروق.
  • لا تسخن أوعية الطعام كبيرة الحجم داخل الميكروويف لتجنب حدوث صدمة كهربائية.
  • لا يستخدم الميكروويف كوحدة تخزين أبدًا.
  • لا يشغل الميكروويف في حال تلف باب الفرن أو وجود مشاكل في إغلاقه بأمان، كما يجب الإبتعاد عنه أثناء تشغيله ما لا يقل عن متر ونصف تقريبًا؛ لكي يُتجنب التعرض لأشعة الميكروويف في حال تسربها.
  • لا يشغل الميكروويف أثناء فراغه.
  • ينظف الميكروويف بانتظام تحديدًا باب الفرن؛ لكيلا تتجمع آثار الزيوت أو بقايا الأطعمة مما يقلل من كفاءة الفرن ويزيد خطر التسريب، وفيما يأتي ذكر لأفضل طرق تنظيفه طبيعيًا:
    • يخلط نصف كوب من الخل الأبيض مع كوب ماء في وعاء زجاجي مقاوم للميكرويف، ثم يُسخن فيه لمدة دقيقتين ونصف، ويترك في الميكروويف حتى يبرد لمدة 15 دقيقةً قبل فتح الباب؛ مما يمنح البخار وقتًا لإزالة الطعام المحترق ومعالجة البقع، ويفتح الباب بعد ذلك لمسح الميكروويف بقطعة قماش نظيفة ورطبة.
    • تُعصر حبة ليمون وتخلط مع كوب ماء في وعاء، ثم يوضع الوعاء في الميكروويف لمدة دقيقتين ونصف أو حتى يغلي المحلول وينطفئ البخار، ويترك لمدة 15 دقيقةً قبل فتح الميكروويف، ويمسح بعد ذلك بقطعة قماش نظيفة ومبللة، ويُعد الليمون أفضل طريقة لتنظيف الميكروويف لتوافره الدائم كما أنه يملأ الميكروويف والمطبخ برائحة جميلة ومنعشة.
    • تخلط ملعقتان كبيرتان من بيكربونات الصودا مع كوب ماء في وعاء، ثم يوضع الخليط في الميكروويف حتى الغليان، ويمسح الميكروويف بقطعة قماش مبللة بعد 15 دقيقةً تقريبًا من إبقائه مغلقًا، وتُعد هذه الطريقة هي الأفضل للتعامل مع شحوم الطهي والخبز والأوساخ القاسية.


الميكروويف وعلاقته بالقيمة الغذائية والسرطان

على الرغم من الاعتراف بأمان الميكروويف عمومًا، إلا أن الإنترنت مليء بالمقالات حول مخاطر الإشعاعات التي تُحدثها الموجات على الطعام، فيزعم البعض أن استخدام أفران الميكروويف يمكن أن يسبب السرطان أو يميت العناصر الغذائية مباشرةً من الطعام، وفيما يأتي بعض الأدلة ضد الادعاءات المنتشرة[٥]:

  • إن التأثير الذي يحدث في طبخ الأطعمة بالطريقة العادية من نقص في الفيتامينات، هو نفسه ما يحدث في فرن الميكروويف، وربما يكون أقل نتيجةً لقصر مدة الطبخ في هذا الفرن، إذ يؤدي وضع الأطعمة النيئة من خلال أي نوع من العمليات سواء أكان تسخينًا أم تبريدًا لتغيير خواصها الفيزيائية والتركيب الكيميائي والمظهر الغذائي، مما يعني أنه إذا فُقدت المواد الغذائية من الأطعمة المطبوخة في أفران الميكروويف، فإن ذلك يرجع لارتفاع درجة الحرارة أو طول فترة الطهي، إذ إن اختيار المدة ودرجة الحرارة المناسبين أهم عناصر الحفاظ على القيمة الغذائية للأطعمة، كما أن غلي الخضراوات يُفقد قيمةً غذائيةً أكبر مقارنةً بالميكروويف؛ إذ تتسرب المواد المغذية القابلة للذوبان في الماء بسهولة عند الغلي، فيما تستخدم كميةً قليلةً من الماء في الميكروويف.
  • قد ثبت علميًا وبدراسات مطولة أنّ عملية الطبخ أو تسخين الأطعمة في المايكروويف آمنة؛ وذلك لعدم إنتاجها للجذور الحرة التي لها دور كبير في عملية الإصابة بالسرطان، إذ ثبت تشكلها طبيعيًا عند طهي اللحم لفترة طويلة وفي درجات حرارة عالية، لكن تشير بعض الدلائل إلى أن المواد الكيميائية الموجودة في العبوات البلاستيكية قد تنتقل إلى الأطعمة عندما تسخن في الميكروويف، مما يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالسرطان، لكن إذا احتوت العبوة على رمز آمن للميكرويف، فيسمح باستخدامها فيه؛ إذ إنها مصممة خصيصًا لتحمل درجات حرارة الميكروويف.


محاذير استخدام الميكروويف

للميكروويف بعض السّلبيّات التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند استخدامه، ومنها[٦]:

  • الميكروويف غير فعّال مثل طرق الطّهي الأخرى في قتلِ البكتيريا، وغيرها من مسبّبات الأمراض، التي قد تؤدّي إلى التّسمم الغذائيّ.
  • من المهمِّ توخّي الحذر عند تسخين السّوائل في الميكروويف؛ بسبب وجود احتمال ضئيل بأن تنفجر السّوائل المحمومة من عبوّاتها وتُسبب الحرق.
  • لا يجب أبدًا تسخين حليب الأطفال أو أيِّ طعام مخصّص لهم في الميكروويف؛ لئلّا يحترقوا من سخونة العبوّات، أو من سخونة السّوائل.


كيف تستخدمين الميكرويف لطهي الطعام؟

يُمكنكِ استخدام فرن الميكروويف لأغراض غير تسخين الطّعام، مثل توفير الوقت في إعداد الوجبات المختلفة يوميًّا، وفيما يلي عدد من الأساليب المبتكرة باستخدام الميكروويف، والتي ستُغيُّر طريقتك في الطّبخ، وتسوفِّرُ عليكِ الكثير من الوقت والجُهد[٧]:

  • إعداد البيض المخفوق: قد يكون إعداد البيض بالزّيت أو الزّبدة يوميًّا أمرًا مملًّا، ولكن عند استخدام الميكروويف سيكون الأمر أسهل؛ إذ يُمكنكِ إعداد البيض بإضافة البهارات المفضّلة له، ولن يستغرق الأمر إلّا دقائق معدودة.
  • الحماية من دموع البصل: يُمكنكِ التّخلّص من الدموع عند تقطيع البصل، عن طريق تسخينه لمدّة 45 ثانية في الميكروويف قبل تقطيعه؛ والسّبب في ذلك أنَّ الموجات الكهرومغناطيسيّة تساعد على تحطيم الموادِّ الكيميائيّة التي تسبّب الدّموع.
  • تقشير الثّوم: إنَّ تسخين الثّوم لمدّة 20 ثانية في الميكروويف سيُساعدكِ على تقشيرها بسرعة كبيرة، كما يُساعد أيضًا على التّخلُّص من رائحته الكريهة.
  • المساعدة في تخمير العجين: يحتاج الخُبز إلى مكان دافئ ليختمِرَ ويُصبح جاهزًا للتّحضير، وقد يحتاج وقتًا أطول عندما يكون الطّقس باردًا، ويُمكنكِ استخدام الميكروويف لتخمير العجين، عن طريق تسخينه فيه لمدّة دقيقتين.
  • عصرُ الحمضيّات: عند تسخينكِ الحمضيّات مثل اللّيمون، والبرتقال، والجريب فروت في الميكروويف لمدّة 10 ثواني، فإنّها ستُنتج عصيرًا أكثر؛ لأنَّ عَصْرَها سيكون أسهل.
  • تسخين الخبز القديم: عند لفِّكِ الخبز القديم بمنشفة رطبة، ووضعها على طبق مخصّص للمايكروويف على صحن مرتفع، لمدّة 10 ثوان، فإنّه سيعود إلى طراوته السّابقة، ويُمكنكِ أيضًا وضع كأس ماء بجانبه؛ للحصول على مزيد من الرّطوبة.
  • تحميص المكسّرات: عند تحميص المكسّرات في الميكروويف ستتحمّص بالتّساوي، أكثر من تحميصها بالمقلاة أو بالفرن العاديّ، وذلك عن طريق فردها كُلّها على طبق الميكروويف، وتسخينها لمدّة دقيقة، وتقليبها كلَّ دقيقة إلى أن تنضج.
  • سلق الخضار: يُمكنكِ استخدام الميكروويف لسلق جميع أنواع الخضروات بسهولة، وذلك عن طريق وضعها في وعاء آمن للميكروويف وغمرها بالماء، وطهوها جيّدًا.
  • تليينُ العسل: يمكنكِ إرجاع العسل المتصلّبِ إلى قوامه السّائل، عن طريق تسخينه بالميكروويف، لمدّة دقيقة أو نصفها، وستوفِّر هذه الطّريقة عمل حمّام مائيٍّ لتسخين العسل، وعودته إلى حالته السّابقة.
  • صنع رقائق البطاطس: يُمكنكِ استخدام الميكروويف لإعداد رقائق البطاطس بدلًا من استخدام الطّريقة التقليديّة المليئة بالزّيت؛ إذ يُمكن طهوها لمدّة خمس دقائق في الميكروويف، أو إلى أن تُصبِح بالقوام المطلوب.
  • طهو الفاصولياء: يُمكنكِ غمر الفاصولياء بالكامل بالماء في وعاء مخصّص للمايكروويف، لمدّة من 8 إلى 10 دقائق، أو إلى أن يغلي الماء، وستكون جاهزة للطّبخ في غضون ساعة أو ساعتين، بدلًا من نقعها طوال اللّيل.
  • تجفيف الأعشاب: يُمكنكِ استبدال الطّريقة التّقليديّة لتجفيف الأعشاب عن طريق تعليقها، بتسخينها وتجفيفها في الميكروويف بسرعة كبيرة؛ لأنَّ الإشعاع الكهرومغناطيسيّ سيُبخِّر الماء من أوراق الأعشاب بسرعة، وستُحافظ الأعشاب على زيوتها الأساسيّة، التي تعطيها نكهاتها المميّزة ورائحتها.
  • خَبْزُ البطاطا: يُمكنكِ إعداد بطاطا مشويّة بسرعة وسهولة في الميكروويف عن طريق وخز حبّات البطاطا بشوكة، ثمَّ وضعها على صحن الميكروويف، وطهوها إلى أن تُصبح جاهزة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Everything you Need to Know About the Microwave", partselect, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  2. Chris Woodford (17-7-2019), "Microwave ovens"، explainthatstuff, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  3. DIVYA MISHRA (2-9-2014), "10 Microwave safety measures that you must follow!"، mrright, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  4. Stephanie (23-8-2018), "How To Clean A Microwave (TOP 3 METHODS)"، experthometips, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  5. "Health check: is it safe to microwave your food?", theconversation,9-1-2019، Retrieved 29-11-2019. Edited.
  6. Kris Gunnars (2019-2-15), "Can the Radiation Harm You?,Effects on Nutrient Content,Heat Your Food Properly"، healthline, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  7. Ceara Milligan, "20 Microwave Tricks Every Cook Needs to Know"، tasteofhome, Retrieved 4-12-2019. Edited.