علاج حموضة المعدة للحامل بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٩ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
علاج حموضة المعدة للحامل بالاعشاب

 

حموضة المعدة للحامل

تمتاز فترة الحمل بأنَّها من أكثر مراحل حياتكِ حساسيةً، حيث تُعاني من بعض المشاكل الصحيَّة المزعجة كحموضة المعدة وحرقتها، بالإضافةِ إلى صعوبة عسر الهضم، وبالرَّغم من أنها غير ضارة إلا أنها مزعجة نسبيًّا وتسبِّب عدم الارتياح لك، وبالنّسبة للمرأة الحامل تتعدَّد أسباب حموضة الحمل التي تؤرق راحة الأم الحامل امتدادًا من أسفل الحنجرة وصولًا إلى عظمة الثدي، وتُعزى الأسباب غالبًا إلى حدوث تغييرات فسيولوجيّة وهرمونية في جسدك، كما هو الحال الهرمون الذي تطلقه المشيمة "البروجيستيرون" ليُرخي الصَّمام الموجود بين المريء والمعدة؛ يؤدّي ذلك إلى ارتجاع الأحماض إلى البلعوم، ويُشار إلى أنَّ معدتك خلال الحمل تُصاب بالكسل إجمالًا.

 

 

أسباب حموضة المعدة للحامل

  • الذَّهاب إلى النوم بعد تناول الطعام مباشرةً.
  • اتباع نظام غذائي سيّئ وعدم الالتزام بمواعيد الوجبات.
  • التّعرض للضغوطات النفسية والعصبية.
  • امتصاص الجسم لبرودة الطقس.
  • الإفراط في تناول الوجبات الدَّسمة والغنية بالدُّهون.

 

علاج حموضة المعدة للحامل بالأعشاب

  • تناول اللبن ذي المذاق الحلو.
  • تناوُل الخبز على حدةٍ؛ ليساعد على امتصاص حموضة المعدة.
  • شُرب شاي الزَّنجبيل خاليًا من السكر.
  • أخذ ملعقة صغيرة من الخردل الأصفر، للتّخلص من الشُّعور المزعج بالحرقة.
  • مضغ العلكة العربية (المستكة) باستمرار؛ لتحفيز إنتاج اللُعاب، وبالتالي تخفيف حموضة المعدة.
  • منقوع الشمر ليساعد على التخلص من غازات المعدة وحموضة المعدة.
  • تناول كوب من الحليب البارد للتخلص من حموضة المعدة.
  • تناول العصائر الطبيعيَّة والابتعاد عن المشروبات الغازية والكحوليَّة.
  • الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعيَّة كالخيار والفلفل الحلو.
  • ماء جوز الهند يحفِّز على تهدئة المعدة.
  • الأناناس يخفِّف نسبة حموضة المعدة بشكل كبير.
  • الموز، يعتبر الموز من الأطعمة الفعّالة في التخلص من حموضة المعدة، وينصح بمضغه جيدًا.
  • الشبث، شرب منقوع الشبث المحلّى بالعسل يخلّص تمامًا من حموضة المعدة.
  • التّمر الهندي، تناول الحليب الممزوج بالتمر الهندي يعتبر خطوةً ناجحةً نحو الشعور بالراحة بعد انزعاج من حموضة المعدة.
  • التفاح، يُستخدم كطعام نافع لك ولطفلك، بالإضافة إلى أنّه يخلص من الحموضة.
  • البابونج، فتناوله يقلل من مستويات حموضة المعدة ويشعر بالراحة.
  • مزيج القرنفل والنَّعناع واليانسون واللافندر معًا، تُضاف قطرات من زيت القرنفل فوق كأس من الماء، ثمَّ يُمزج اليانسون والنّعناع والقرنفل والخزامى معًا؛ ويشترك أن تكون بنسبٍ متساوية، بإمكان تحليته بالعسل أو السكر مثلًا.
  • الريحان، من الأفضل للحامل أن تستخدم الريحان عوضًا عن النعناع، إذ يحتوي الأول على مادة الميثان المرخية لعضلات المعدة، أما النّعناع فإن تأثيره يكون على صمام المعدة، وينصح بتناول الريحان منقوعًا.
  • الكزبرة الخضراء؛ تعتبر منظِّمًا فعالًا لعمليَّة الهضم ومستويات الإفرازات الحمضيّة في المعدة بفضل وجود مادتي اللينالول والبورنويل الموجودة في أوراقها، وتأكل منقوعةً، ومن ثم تُطحن لاستخلاص العصارة الخضراء، وتؤخذ ملعقةً واحدةً بعد كلِّ وجبة.
  • الكمون، إذ تساعد مكوّنات الكمون؛ كالحديد والفيتامينات والمعادن والمغنيسيوم على تحديد كميّة إفراز إنزيمات الهضم المنبثقة عن المعدة، ويمكن استخدامه من خلال إضافته إلى الطَّعام أو تناول حبوبه بلعًا.
  • اليانسون، يشتهر اليانسون بكفاءته بالتَّخلص من الغازات وعسر الهضم من المعدة، ويقلّل من حموضتها، ويمكن الاستفادة منها بتناول شاي اليانسون أو طحن بذوره وإضافته إلى الطعام.
  • أوراق البسلة، من خلال مضغ خمس أو ست ورقات من أوراق البسلة بعد كل وجبة يمكن أن تُعادلَ حموضة المعدة وتحفَّزَ على ضخ المواد المحفزة لذلك، كما يمكن شرب منقوع أوراق البسلة لذلك.