فوائد اكل سنام الجمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٣ ، ١ يوليو ٢٠٢٠
فوائد اكل سنام الجمل

سنام الجمل

يُصنف الجمل من الثديات ذات الأرجُل الطويلة والشفاه الكبيرة والظهر المُحدب، ويوجد نوعان رئيسيان من الإبل؛ الأول هو الإبل العربي ويتميز بأنهُ ذو سنام واحد وعادةً ما يكثُر وجودهُ في شمال إفريقيا والشرق الأوسط أمّا النوع الآخر فهو الإبل الفالج والذي يُميز جَسَدُه وجود سنامين، وعادةً ما يتواجد في آسيا الوسطى، ويمتلك الجمل العديد من الصفات الجسدية والتي تُساعده على التكيف مع قلة الماء والطعام والعيش في المناطق الصحراوية ذات الطقس الجاف إذ تتعدد هذه الصفات الجسدية ومنها السنام وهو الانحناء الموجود في ظهر الجمل ويُخزن فيه الدهون التي يُمكن استقلابها عند حاجة الجمل للطعام والماء ومن الصفات الأخرى التي تساعده على التكيف امتلاكه للجُفون وصفين من الرموش الطويلة لحماية أعيُنهُ من رمال الصحراء، وعادةً ما يُلقب الجمل بسفينة الصحراء وقد استخدمهُ البشر قديمًا على مر السنين كوسلية للنقل والتنقل إضافةً إلى أنهُ المصدر الرئيسي في المنزل للجلد واللحوم والحليب[١].


تناول سنام الجمل مفيد أم لا؟

عادةً ما يكثر تناول لحم الإبل في الشرق الأوسط إضافةً إلى أجزاء من إفريقيا إذ تفتقر هذه المناطق إلى وجود الدجاج وبعض أنواع اللحوم الأخرى، ويعد لحم الإبل طعامًا مناسبًا للمناسبات الكبيرة، إنَّ لحم سنام الجمل من قطع اللحم الثمينة والغنية جدًّا في الجمل إذ تعد من أكثر اللحوم لذةً وطراوة، ولحم الجمل عامّة من أغنى اللحوم بالبروتين وفيتامين E وأقل اللحوم احتواءً على الدهون إذ يحتوي لحم سنام الجمل على نسبة قليلة جدًّا من الدهون حتى إنها تصل إلى أقل من نسبة الدهون الموجودة في لحم الأبقار، ويتميز لحم سنام الجمل باحتوائه على ما تتراوح نسبته من 64.2 إلى 84.8% من إجمالي الدهون المخزنة في لحم الجمل إلا أنَّ هذه الدهون تعد غنية جدًّا بالأحماض الدهنية المشبعة والمفيدة لصحة جسم الإنسان[٢][٣].


تناول لحم الجمل

الجمال تعيش لعدة أيام في الصحراء الحارة دون توفر المياه، وعادةً لا يُفهم دور سنام الجمل جيدًا إذ يكمن دورهُ في الحفاظ على الماء ولكن لا يعني هذا أننا إذا قطعنا سنام الجمل سنجدُه مملوءًا بالماء بل تخزّن الدهون في هذا الجزء من جسم الجمل وعند استخدام جسم الجمل لهذه الدهون وتكسيرها ينتُج الماء وذلك في عملية الأيض إذ ينتُج عن كل غرام دهون يتم تكسيرهُ أكثر من غرام من الماء مع ذلك لا يستطيع الجمل استخدام هذه الدهون كلما احتاج للماء لأن بيئته صعبة العيش، إذ سيفقد كبية كبيرة من الماء من خلال التنفس للحصول على أكسجين كافٍ لتكسير الدهون[٤].


يُعد لحم الإبل مصدرًا هامًّا للبروتين الحيواني في العديد من البلدان الأفريقية والآسيوية ، خاصة في المناطق التي يؤثر فيها المناخ سلبًا على كفاءة إنتاج الحيوانات الأخرى إذ يختلف لحم الإبل في تكوينه حسب نوع السلالة والعمر والجنس وحالة الجسم والعُمر، ويُشبه طعم لحم الجمال إلى حد كبير لحوم الأبقار كما أنه يشبهها في الفائدة، وما يُميز لحم الجمل هو فوائده الغذائية العديدة إذ يُعد غنيًّا جدًّا بالبروتين إضافةً إلى المستويات العالية من البوتاسيوم يتبعها الفوسفور والصوديوم والمغنيسيوم والكالسيوم ويُعد من أكثر اللحوم الحمراء انخفاضًا في نسبة الدهون والكوليسترول وغالبًا ما يُنصح به للحد من حموضة المعدة وارتفاع ضغط الدم إضافةً للحد من الالتهابات الرئوي وأمراض الجهاز التنفسي، ولحوم الجمال من أقل أنواع اللحوم استهلاكًا في العالم، ويُعد لحم الجمال مخزونًا لتلبية نقص اللحوم الغذائي في العالم[٥][٦].


من حياتكِ لكِ

بناءً على هذه الفوائد الهائلة للحوم الإبل وإذا كُنت ممن يرغبن بتجربة طهي لحم الجمل وتذوقه إليك بعض وصفات الطهي التي تُساعدكِ في طهيه[٧]:

  • المدفون السعودي بلحم الجمل: يعد من أصول الضيافة في الجزيرة العربية إكرام الضيف وهذا ما حث عليه رسولنا الكريم محمد صلى اللهُ عليه وسلم إذ تتمثل إحدى طُرق تكريم الضيف في هذه المنطقة بذبح حيوان كامل لإقامة وليمة الطعام وأكثر ما يُشاع هو الضأن والماعز وتلجأ بعض العائلات البدوية إلى ذبح الجمال إذ تشتري بعض العائلات الجمل وتذبحهُ في المسلخ أو المنزل ثُمَّ يتبل اللحم بالبهارات والتوابل وماء الورد والزعفران وبعدُها يُلف اللحم بحصيرة مصنوعة من القش الرطب ثمَّ تدفن في حفرة بالرمال لتُطهى ببطء.
  • سنام الجمل المطهو: يُعد الجمل من الحيوانات الخاصة بالعرب عامةً لاستطاعته تحمُّل الرحلات الطويلة في الصحراء والطقس الحار والجاف مع قلة توفر المياه، وتُعد لحوم الجمال من اللحوم الثمينة في الشرق الأوسط، وإنّ أفضل قطعة لحم في الجمل كاملًا لحم السنام، وإنّ أكثر الأشخاص الذين جربوا تناول لحم سنام الجمل أبدوا رأيهُم بأن المذاق ممتاز وأكثر ما يُميزهُ طراوة اللحم، ويَسهُل عليكِ طهوهُ لعائلتكِ إذ بدّلتِ اللحم في الوصفة بلحم سنام الجمل.


المراجع

  1. Alina Bradford (11-7-2017), "Camels: Facts, Types & Pictures"، livescience, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  2. Isam Kadim (4-2018), "Camel meat production and quality: A Review"، research gate, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  3. David Draper (9-10-2014), "Would You Eat Camel Hump?"، fieldand and stream, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  4. "What secrets lie within the camel's hump?", POPULÄRT OM DJUR, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  5. "Medicinal value of camel milk and meat", taylor and francis,28-7-2017، Retrieved 4-6-2020. Edited.
  6. "Camel Meat and Meat Products", cabi, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  7. Anissa Helou (17-7-2018), "Middle East feasts: the camel's hump and other dishes"، CNN, Retrieved 4-6-2020. Edited.