كيفية التخلص من الملح الزائد في الطعام

الملح في الطعام

كلوريد الصوديوم هو أكبر مصدر غذائي للصوديوم وهو الملح، ويُمكن أن تحتوي بعض أنواع الملح على كميات ضئيلة من البوتاسيوم، والحديد، والكالسيوم، والزنك، وفي كثيرٍ من الأحيان يضاف اليود إلى ملح الطعام، ويُشار إلى أنّ معظم الأطعمة تحتوي على كمية من الملح طبيعيًّا، كما يضاف المزيد منه إليها لتحسين المذاق، وعلى مرّ العصور كان يُستخدم الملح لحفظ الطعام؛ إذ إنّ استخدام كميات كبيرة منه يمنع نمو البكتيريا التي تُفسد الغذاء[١].


ومن الجدير بالذكر أنّ حصاد الملح يكون وفق طريقتين رئيسيتيْن، الأولى هي مناجم الملح، والثانية بتبخير مياه البحر أو أيّ مياه أخرى غنيّة بالمعادن، ومن أنواع الأملاح الشائعة ملح الطعام العادي، وملح الهيمالايا الوردي وملح البحر، وتختلف عن بعضها بالمذاق، واللون والملمس، أمّا من الناحية الصحّية؛ فجميعها تحمل قيمة غذائية عالية[١].


كيف أتخلّص من الملح الزائد في الطعام؟

توجد طرق عديدة سنتطرق لشرحها عن كيفية معادلة نسبة الملح في الطّبخ حسب صنف الطعام، ومنها ما يأتي[٢][٣]:

  • الليمون: إنّ إضافة الحامض للطعام من شأنه معادلة الحامض مع المالح، ثمّ الحصول على مذاق مقبول نسبيًّا يُمكّن الأفراد من تناوله، ويُنصح بإضافة التوابل والمقبلات إلى جانب الطعام حتى لا ينتبه الجميع إلى اختلاف المذاق، ويُمكن استخدام بضع قطرات من الخل بدلًا من الليمون، مع الإشارة إلى أنّ هذا الحلّ مثالي للتطبيق على وجبات البطاطس والأسماك وغيرها.
  • البطاطس: هذا المكون فعال في إزالة الملح، نُضيف البطاطس المُقشرة والمُقطعة وندعها في الطعام إلى أن تمتص الملح، ثم نرفعها جانبًا.
  • إضافة الماء: يُعدّ الماء من أسرع وأسهل الطرق للتخلص من الملح في الشوربات والمرق، نضيف الماء إلى الطعام وندعه يغلي على النار، فيمتص كمية الملح الموجودة في الطعام.
  • النقع: إنّ نقع الأجبان واللحوم والأسماك بالقليل من الماء للتخلص من ملوحتها الزائدة من الطرق السريعة والفعّالة للتخلص من ملوحتها الزائدة، فعند نقعها سيمتصّ الماء الملح الزائد.
  • زيادة الكميات: إضافة كميات من مكونات الطعام إلى الطبق دون إضافة ملح عليها تساعد على التخلص من كمية الملح الزائدة، فعلى سبيل المثال عند تحضير اليخنة أو الشوربات، وإضافة الملح بكثرة، يجب علينا إضافة بعض من المكونات الرئيسية لهذه الطبخة فزيادة كمية من المكونات ستجعل نسبة الملوحة أقل.
  • أطعمة غير مملحة: إن أفرطنا في زيادة الملح إلى اللحوم أو الدواجن والأسماك فيمكننا أن نُقدمها إلى جانب أطباق غير مُملّحة، مثل البطاطس المهروسة، أو الأرز، أو الكينوا كي تتوازن النكهات.
  • إضافة الكريمة: إن إضافة كريمة الطبخ إلى الوصفات تساعد في التقليل من نسبة الملوحة كما تُعطي الطعام كثافةً.
  • البقدونس: يعدّ البقدونس الحلّ الأمثل مع الأطباق الرئيسية كاللحوم الحمراء والمعكرونة، إذ يُمكن إضافته مع التأكّد من أنّ أحدًا لن ينتبه إلى الملح الزائد، مع الاحتفاظ بالمذاق اللذيذ.
  • الجبن: يؤدّي الجبن إلى إضافة نكهة مُميّزة للطعام تدفع الجميع لتناوله مع التركيز على الجبن بدلًا من الانتباه للملح، وفي هذه الحالة يجب اعتماد الجبن قليل الملح، مثل الموزاريلا والريكوتا.
  • الخبز الجاف: يُمكن الاحتفاظ بالخبز الجاف والقديم لاستخدامه في الأوقات التي يكون فيها الطعام مالحًا أكثر من اللازم، وهو يمتلك تأثر البطاطس ذاته من حيث امتصاص الملح دون التأثير الواضح على المذاق، ولكن يجب الحذر من إضافته إلى الأطباق السائلة.
  • السكر العادي: يُضاف السكر العادي لإزالة الملح الزائد أثناء الطهيّ أيضًا وليس بعده، ويكون ذلك بمزج ملعقة صغيرة منه في نصف كوب من الماء، وإضافة المزيج للطعام المالح.
  • السكر البني: إنّ إضافة ملعقة من السكر البني إلى الطعام قادرة على التخلّص من الملح الزائد، إلى جانب ذلك، سيُضيف هذا النوع من السكر مذاقًا آسيويًّا للطعام.
  • الحليب السائل: يمتص الحليب السائل الملح الزائد من الطعام، ويكون مفيدًا خاصّةً في حالات الملح الزائد في اليخنات[٤].
  • شرائح البصل: إضافة كميات بسيطة من شرائح البصل غير المطهوة بين أجزاء الطبق يساعد على التخلص من الكميات الزائدة من الملح دون أي تأثير سلبي آخر على الطعم[٤].
  • إضافة العجينة: تمتلك العجينة قدرةً عجيبةً على امتصاص الملح الزائد من الطعام لكن يجب الحذر من إضافتها إلى الأطباق السائلة لأنها تتفكُك لقطع صغيرة وتحتاج لمجهود من أجل التخلص منها قبل تقديم الطبق[٤].


كيف أسيطر على كمية الملح في الطعام؟

توجد بعض النصائح التي يجب الانتباه لها لتجنب الإفراط في وضع الملح أثناء الطهي، وذلك عن طريق اختيار الأطعمة الطازجة والتقليل من الأطعمة المُصنعة والمُعلبة أو المُجمّدة بسبب احتوائها على كميات هائلة من الملح، وإذ كان لا بدّ من شرائها فيجب علينا أن نحرص عندها على اختيار الأطعمة غير المُملّحة، وعند طهي الخضروات ننصح بتجنب إضافة الملح من بداية الطبخ، وندعها جانبًا حتى تستخرج ما بداخلها من أملاح، وذلك بسبب احتواء الكثير من الخضروات على نسبة عالية من الأملاح، ونُحذّر من إضافة الملح عند سلق البطاطس حتى لا ترتفع نسبة الملح في الأكل[٥].


ما هو تأثير الملح على صحّة القلب؟

إنّ المؤسسات الصحّية تُشير باستمرار إلى ضرورة التقليل من كمية الصوديوم المستهلكة؛ إذ يجب استهلاك 2300 ميلليغرام من الصوديوم يوميًّا كحدٍ أعلى، ويُفضّل الأقلّ من ذلك أيضًا، وهذه القيمة تُعادل تقريبًا ملعقة صغيرة أو 6 غرامات من الملح، ويُذكر أنّ تناول الكثير من الملح يؤدّي إلى زيادة ضغط الدم، الأمر الذي يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، وفي الوقت ذاته، توجد أبحاث قليلة تُشير إلى أنّ الحدّ من تناول الملح لا يُقلّل من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية أو النوبات القلبية أو الوفاة[١][٦].


وقد وجدت دراسة أُجريت عام 2013 أنّ الأفراد الذين يمتلكون ضغط دم طبيعي، أدّى الحدّ من تناولهم للملح إلى التقليل من ضغط الدم الانقباضي بمقدار 2.42 مم زئبق، وضغط الدم الانبساطي بمقدار 1.00 مم زئبق، وهي نسبة ضئيلة جدًّا توضّح أنّ الحدّ من استهلاك الملح لا يؤدّي إلى انخفاض ضغط الدم كثيرًا كما هو شائع إلّا بالنسبة لبعض الحالات، وعمومًا تقتضي بعض الظروف الصحّية خفض استهلاك الملح بعد استشارة الطبيب، أمّا في الحالات الطبيعية فلا مشكلة من إضافة القليل من الملح أثناء الطهيّ أو على السفرة لتحسين النكهة[١][٧]


أمّا الآثار الصحّية السلبية لانخفاض استهلاك الملح بنسبة كبيرة فتتمثّل في ارتفاع الكوليسترول الضارّ في الجسم، والدهون الثلاثية، وزيادة خطر الوفاة بأمراض القلب، وزيادة خطر الوفاة بالنسبة لمرضى السكري من النوع الثاني[١].


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل توجد أضرار للملح على الحامل؟

عامّةً لا توجد أضرار للملح على الحامل في حال عدم معاناتها من أيّ أمراض مزمنة تتأثّر بالملح، كارتفاع ضغط الدم مثلًا، ولكن ينصح الأطباء الحامل عادةً بالتقليل من الأطعمة المالحة في الحمل، لأنّها ترتبط باحتباس الماء في الجسم، والإصابة بالانتفاخ أيضًا[٨].


هل الملح البحري يرفع الضغط؟

بالطبع يستطيع رفع الضغط، فاحتواؤه على الصوديوم يعني أنّه قادرٌ على رفع ضغط الدم في الجسم[٩].


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Hrefna Palsdottir (18-6-2017), "Salt: Good or Bad?"، healthline, Retrieved 10-7-2019. Edited.
  2. جويل25 (11-8-2019)، "حلول عملية للتخلص من الملح الزائد في الطعام"، atyabtabkha. اطّلع عليه بتاريخ 13-4-2020. بتصرّف.
  3. " 7 طرق لتتخلصي من الملح الزائد في الطعام في ثانية واحدة؟"، rotana، 11-8-2019. اطّلع عليه بتاريخ 13-4-2020. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت "طرق سهلة للتخفيف من ملح الطعام"، manalonline، اطّلع عليه بتاريخ 29-6-2019. بتصرّف.
  5. "طرق التخلص من وجود الملح الزائد بالطعام"، almrsal، 11-8-2019، اطّلع عليه بتاريخ 13-4-2020. بتصرّف.
  6. "Reduced dietary salt for the prevention of cardiovascular disease.", ncbi, Retrieved 13-4-2020. Edited.
  7. "Effect of longer term modest salt reduction on blood pressure: Cochrane systematic review and meta-analysis of randomised trials.", ncbi, Retrieved 13-4-2020. Edited.
  8. "Is it safe to eat a lot of salty foods during pregnancy?", babycenter, Retrieved 13-4-2020. Edited.
  9. "Salt and blood pressure", bloodpressureuk, Retrieved 13-4-2020. Edited.
293 مشاهدة