كيفية التخلص من رائحة الفم الكريهة بطرق طبيعية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٤٨ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٩
كيفية التخلص من رائحة الفم الكريهة بطرق طبيعية

رائحة الفم الكريهة

لا تعد الرائحة الكريهة المنبعثة من الفم حالة طبية طارئة، إلا أنها تصيب 25% إلى 30% من سكان العالم، وتحدث عادةً بسبب إهمال تنظيف الفم وأمراض اللثة وتسوسات الأسنان واللسان المطلي، وغير ذلك، ومن الطبيعي أن يعيش في الفم عدد كبير من البكتيريا يصل إلى المئات، وتنتشر على اللسان وأسفل اللثة والجيوب الواقعة بين اللثة واللسان التي تشكلت بسبب أمراض اللثة، وعادةً ما تتسبب في خروج رائحة شبيهة برائحة الكبريت، وعلى اختلاف مسبب رائحة الفم الكريهة يمكن التخلص منها من خلال علاج هذا السبب أو تجربة بعص العلاجات المنزلية التي تستند لأدلة علمية وتجارب محددة.[١]


طرق طبيعية للتخلص من رائحة الفم الكريهة

سوء صحة الأسنان هو السبب الأكبر لرائحة الفم الكريهة، ويمكن الحفاظ على صحة الفم من خلال منع البلاك من التراكم في الفم، وذلك بتنظيف الأسنان مرتين يوميًا باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، وألا تقل مدة التنظيف عن دقيقتين لكل مرة، وتنظيف الأسنان بخيط الأسنان مرة واحدة على الأقل كل يوم لتجنب تكاثر البكتيريا على بقايا الطعام الموجودة بين الأسنان، وتساعد بعض الطرق الطبيعية في التخلص من رائحة الفم الكريهة، ومنها:[٢]

  • البقدونس: يعد البقدونس واحدًا من العلاجات الشعبية المستخدمة للتخلص من رائحة الفم، ويحتوي على معدلات عالية من الكلوروفيل الذي يساعد في إزالة الروائح الكريهة، إذ إن للبقدونس قدرة على القضاء بفعالية على مركبات الكبريت الخبيثة، ويُستخدم بمضغ أوراقه الطازجة بعد الانتهاء من تناول الوجبات، أو استخدام المكمل الغذائي من البقدونس.
  • الماء: يتسبب جفاف الفم في رائحة الفم الكريهة، ويقوم اللعاب بالمحافظة على نظافة الفم، ويتسبب غيابه في نمو البكتيريا بأعداد كبيرة في الفم، ومن الطبيعي أن يجف الفم خلال ساعات النوم مما يتسبب في انبعاث رائحة من الفم في الصباح، ويساعد الحفاظ على رطوبة الجسم على تجنب جفاف الفم وإنتاج اللعاب، وذلك من خلال شرب كميات وفيرة من الماء الخالي من الكافيين أو السكريات، ويفضل ألا تقل الكمية عن 8 أكواب في اليوم.
  • الزبادي: تتواجد إحدى أنواع البكتيريا الصحية المعروفة باسم اللبنة في الزبادي، وتقوم بالقضاء على البكتيريا الضارة الموجودة في عدة مناطق من الجسم كالأمعاء، وتبين الى أن للزبادي القدرة على الحد من رائحة الفم الكريهة، وكشفت إحدى الدراسات التي أجريت على أشخاص طلب منهم تناول الزبادي ل6 أسابيع عن انخفاض رائحة الفم الكريهة لدى 80% منهم، ويساعد البروبيوتيك الموجود في الزبادي على الحد من رائحة الفم القوية، وينصح بتناول وجبة واحدة من الزبادي العادي وخالي الدسم كحد أدنى يوميًا للتخلص من رائحة الفم.
  • الحليب: يستخدم الحليب بكثرة لعلاج رائحة الفم الكريهة، إذ إن شربه بعد تناول الثوم يحسن من رائحة الفم بدرجة كبيرة، ويشرب كوب من الحليب كامل الدسم أو قليل الدسم بعد تناول الوجبات المكونة من أطعمة ذات رائحة نفاذة مثل البصل والثوم.
  • بذور الشمر أو اليانسون: استخدمت بذور اليانسون والشمر في العصور القديمة لتحسين رائحة الفم، وتقوم بعض المجموعات في الهند باستخدام بذور الشمر المحمرة كمعطر للفم بعد تناول وجبات العشاء، وتمتاز بذور الشمر بمذاقها الحلو واحتوائها على بعض الزيوت العطرية التي تمنح الفم رائحة جميلة، تُسستخدم بتناول بذورها بشكلها الطبيعي أو بعد تحميصها أو تغليفها بالسكر.
  • البرتقال: تساعد ثمار البرتقال على تقوية صحة الأسنان، إذ أُثبتت قدرة فيتامين ج على زيادة إنتاج اللعاب، وبالتالي التخلص من رائحة الفم الكريهة، فيعد البرتقال من الثمار الغنية بفيتامين ج.
  • الشاي الأخضر: يعد الشاي الأخضر من العلاجات المنزلية الناجحة في التخلص من رائحة الفم الكريهة؛ لامتلاكه خصائصًا مطهرة ولقدرته على التخلص من الرائحة وإبقاء رائحة الفم منعشة لفترة مؤقتة، ويمتلك النعناع خصائصًا مماثلة للشاي الأخضر، وينصح بإضافة النعناع إلى الشاي الأخضر للحصول على نتائج أفضل.
  • التفاح: للتفاح الخام القدرة على تحسين رائحة الفم الكريهة التي يتسبب بها الثوم، فيحتوي التفاح على عدد من المركبات الطبيعية التي تقوم بتحييد المركبات المسببة للرائحة الكريهة في الثوم في مجرى الدم، وهو أكثر فعالية من التخلص من رائحة الفم فقط.


أسباب رائحة الفم الكريهة

تقوم البكتيريا الموجودة في المنطقة الخلفية من اللسان بإنتاج الكبريت، مما يتسبب في انبعاث رائحة الكبريت من الفم، كما تحدث رائحة الفم الكريهة لأسباب أخرى مثل:[٣]

  • عوامل الأسنان: مثل إهمال نظافة الفم أو التهاب اللثة وهي نوع من العدوى يحصل بين الأسنان.
  • جفاف الفم: يحدث بسبب استخدام بعض أنواع الأدوية أو شرب الكحول أو الإجهاد أو حالة طبية معينة.
  • التدخين: يتسبب التدخين في حرمان الفم من الأوكسجين الذي يحتاجه.

كما تحدث رائحة الفم الكريهة لأسباب أقل شيوعًا، مثل:[٣]

  • ارتجاع حمض الصفراء من المعدة.
  • إفرازات ما بعد الأنف، ويمكن أن تحدث بسبب التهاب الجيوب الأنفية المزمن.
  • تناول بعض أنواع الأطعمة مثل الثوم والبصل والقرنبيط، إلا أنها مؤقتة وسرعان ما تختفي.
  • بعض الأمراض مثل السرطانات والفشل الكلوي والاضطرابات الكيميائية الحيوية، والاختلالات الأيضية، إلا أنها تتسبب بحالات قليلة جدًا من رائحة الفم الكريهة.


أعراض رائحة الفم الكريهة

تختلف الرائحة الكريهة المنبعثة من الفم باختلاف المسبب الرئيسي لها، ويصعب على الشخص الكشف عنها من تلقاء نفسه، ويمكن الطلب من أحد الأصدقاء أو الأقارب شم رائحة النفس الخاصة وتقييمها، أو لعق المعصم وتركه حتى يجف ثم شم الرائحة التي خلّفها اللعاب، ويشير انبعاث رائحة كريهة منه إلى الرائحة الكريهة للفم، ويقلق البعض من رائحة الفم لديهم على رغم عدم انبعاث رائحة من أفواههم أو انبعاثها بنسبة ضئيلة جدًا، ويطلق على هذه الحالة اسم البخر الفموي؛ وتدفع البعض إلى سلوك وسواسي لتطهير الفم.[٤]


المراجع

  1. "11 Ways to Fight Bad Breath Naturally", www.everydayhealth.com, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  2. "Things You Can Try at Home to Eliminate Bad Breath", www.healthline.com, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Halitosis or bad breath", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  4. "Everything you need to know about bad breath", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-12-2019. Edited.