كيف اعرف ان راس الجنين في الحوض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٧ ، ٢٠ يناير ٢٠١٩
كيف اعرف ان راس الجنين في الحوض

نزول رأس الجنين للحوض

يعّد نزول رأس الجنين في الحوض من العلامات التي تدل على اقتراب موعد الولادة، والتي يتهيأ فيها الجسم للولادة، كما يتوسع عنق الرحم، ويبدأ الجنين بالنزول تدريجيًا للأسفل، إضافةً إلى أن الوضع الطبيعي أن يحدث النزول في الشهر التاسع من الحمل، وتختلف أعراض الولادة من امرأة إلى أخرى حسب طبيعة جسم المرأة الحامل، فهناك بعض الحوامل اللّواتي يصبن بانقباضات شديدة، أو نزول ماء، أو يُصبنَ بنزيف حاد، ومنهن من يُصبنَ بالأعراض الثلاثة في آن واحد.

موعد نزول رأس الجنين في الحوض

كما أشرنا في بداية المقال في الوضع الطبيعي أن رأس الجنين ينزل في الحوض في الشهر التاسع من الحمل، تحديدًا قبل الولادة بأسبوعين إلى أربعة أسابيع وهذا يخص المرأة البكر، أما المرأة التي سبقت لها الولادة فإن نزول رأس الجنين في الحوض يكون قبل الولادة بفترة أقصر أو في حالة المخاض، ولكن كما أشرنا سابقًا أن هذه الأعراض تختلف من امرأة إلى أخرى.


علامات نزول رأس الجنين في الحوض

هناك العديد من العلامات التي تساعد في معرفة نزول رأس الجنين في الحوض أم لا وهي:

  • هبوط البطن باتجاه الأسفل، ويتغير شكله بسبب وضعية الجنين الجديدة.
  • الشعور بسهولة عند التنفس؛ بسبب نزول الجنين في الحوض وبالتالي ابتعاده عن الحجاب الحاجز.
  • ازدياد الضغط على المثانة، وازدياد الحاجة للذهاب إلى الحمام باستمرار.
  • صعوبة في الحركة وثقل؛ بسبب ازدياد الضغط على عضلات الحوض.
  • تمركز حركة الجنين في أسفل البطن.
  • الزيادة الملحوظة في الإفرازات المهبلية.
  • انتهاء آلام المعدة والحموضة بشكل ملحوظ.
  • الشعور بآلام في منطقة الحوض والشرج.
  • الشعور بآلام في منطقة الظهر.


تأخر نزول رأس الجنين في الحوض

هناك العديد من الأمور التي تتسبب في تأخير نزول رأس الجنين في الحوض، ومنها:

  • وضعية الطفل داخل الرحم لهُ تأثير كبير في تأخر نزوله للحوض، إذ لو كان الجنين مستلقيًا على ظهره فإنه يصعب عليه النزول في الحوض، فهناك العديد من التمارين الرياضية التي تساعد في تغير وضعية الطفل في الرحم وبالتالي تسهل عملية الولادة.
  • مساحة حركة الجنين داخل الرحم، فكلما كانت المساحة أكبر فإن ذلك يسهل عملية نزول رأس الجنين والعكس صحيح.
  • كمية السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين، فإذا كانت كمية السائل كثيرة وفائضة تصعب عملية نزول رأس الجنين إلى الحوض.
  • تكرار عملية الولادة، فالمرأة التي سبق لها الولادة يتأخر لديها نزول الجنين في الحوض.
  • شكل الرحم.
  • وضعية المشيمة.
  • وزن الطفل، خاصة في حال كبر حجمه.
  • في حالة الحمل بتوأم أو أكثر.
  • الإصابة بأمراض، كوجود ورم حميد في منطقة الرحم.

في حال شعرت المرأة الحامل بهذه الأعراض تُنصح بزيارة الطبيب والاطمئنان على صحتها وصحة الجنين، عن طريق الفحص الداخلي، أو السونار.