كيف اعرف نهاية الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٣ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨
كيف اعرف نهاية الدورة الشهرية

الدورة الشهرية

تُعرف بالطمث أو الحيض، وهي الدورة الدموية التي تؤدي إلى تغييرات فسيولوجية طبيعية في جسم أنثى الإنسان، وتسمى بالدورة لأنها تتكرر بانتظام كل شهر، والحيض دليل على بلوغ الفتاة وعلى أن جسمها في مرحلة خصوبة وإنتاج للبويضات التي تنتج من ارتفاع في نسب هرمونات الأنوثة، مما يجعل الأنثى في جاهزية تامة للإنجاب والتكاثر.


علامات الانتهاء من الدورة الشهرية

تجهل الكثير من النساء كيفية معرفة وقت طهارتها من الدورة الشهرية، لذا سنعرض بعض العلامات والتي ستكون دليلًا على انتهاء الدورة، وتتمثل في انقطاع نزول الدم التام وهو يعد أهم دليل على الطهارة، بالإضافة إلى أن نزول إفرازات بيضاء شفافة لا تحتوي دمًا دليل آخر على الطهارة، وما ينزل بعدها من إفرازات بنية أو دم إذا كان في فترة تَحتمل حدوث حيض فهي دليل على الحيض بينما لو كانت في وقت لا يتوقع فيه حدوث الحيض فهو ليس حيضًا بل يعرف بالاستحاضة، وهي نزول دم بعد الطُهر من الحيض الأخير في غير موعد حيض آخر وبذلك تكون المرأة طاهرة، لكن عليها تجديد الوضوء عند كل صلاة.


السن المتوقع لحدوث الدورة الشهرية

تتفاوت السن التي يكتمل فيها الأعضاء التناسلية، فهناك من الفتيات من يبلغن في سن مبكرة ومنهن من يتأخرن في الوصول للبلوغ الكامل، وتتراوح الأعمار المتوقع حدوث الطمث فيها بين ١٠ سنوات و ١٨ سنة، كما يتكرر حدوث الدورة الشهرية في الفترة ما بين أول دورة شهرية إلى ما قبل سن اليأس، وهو السن الذي تحدث فيه آخر حيضة وتنعدم فيه الخصوبة عند الأنثى فتصبح غير قادرة على الإنجاب.


أهمية الدورة الشهرية لجسم المرأة

الدورة الشهرية لها فوائد كثيرة لجسم المرأة قد لا تعلمها كثير من النساء، فهي تحمي المرأة من الإصابة بأمراض القلب، كما تعقم الجسم من السموم بإخراجها من جسد المرأة من خلال الدورة الدموية مع دم الحيض، وتؤثر إيجابًا على عمل غدد الجسم بأكملها، بالإضافة إلى أن مواصفات الدورة الشهرية من طول الفترة ولون الدم تعد مؤشرًا مهمًا على مدى صحة جسم المرأة.


طول فترة الدورة الشهرية

يختلف طول الدورة الشهرية من أنثى إلى أخرى باختلاف مدة الحيض، إذ يحسب طول فترة الحيض بحساب عدد الأيام بين أول يوم لنزول الدم في الحيض الحالي وأول يوم لنزوله في الحيض التالي، وغالبًا ما يكون طول فترة الحيض الشائع بين النساء هو ٢٨ يوم، لكن هذا العدد يختلف من امرأة لأخرى، فمنهن من تكون مدة دورتها ٣٠ يومًا ومنهن من تكون دورتها بطول ٣٢ يومًا وهو أمر طبيعي فالأهم هو أن تكون منتظمة، فيكون ذلك دليلًا على صحة جسم المرأة.


أعراض الدورة الشهرية

قد تلاحظ المرأة حدوث أعراض تتزامن مع وقت الدورة، وقد تكون هذه الأعراض مصاحبة لها وتتمثل في تغير لون الإفرازات المهبلية وميلها للون البني الفاتح أو الوردي، وهذا العرض غالبًا ما يكون مؤشرًا على اقتراب موعد الدورة، وكذلك قد تشعر بآلام في الظهر وأسفل البطن وقد تشعر كذلك بالغثيان والدوار أحيانًا، كما قد تؤثر الدورة الشهرية على الحالة النفسية للمرأة فتكون حساسة جدًا وقد تبكي لأبسط الأمور، ومن الممكن أن تشعر ببعض الاكتئاب، وتزول هذه الأعراض بانتهاء الدورة الشهرية.