ما خصائص شجرة الزيتون

ما خصائص شجرة الزيتون

شجرة الزيتون

تُعدُّ شجرة الزيتون من أهمّ المحاصيل الزراعيّة التي تُنتج الزيت في دول البحر المتوسط إذ تُزرع 90% من أشجار الزيتون في هذه البلاد، لا سيما في إسبانيا وإيطاليا واليونان، ومع الوقت توسعت زراعة الزيتون في العديد من الدول، ومنذ الأزل رافق الزيتون البشر فكان في العصور الكلاسيكية القديمة في حوض البحر الأبيض المتوسط مهمًا ومفيدًا ومقدسًا دونًا عن أي نبات آخر؛ إذ كانت له قيمة كسلعة ذات ثروة ورفاهية لكافة الشعوب، وكان منشأ الزيتون في الأرض المقدسة وجزيرة كريت، واستُخدم زيت الزيتون للأكل والرعاية اليومية داخل المنزل، واستخدم في الصالات الرياضية و الحمامات الساخنة، وفي مختلف الحضارات كانت لشجرة الزيتون وزيتها أهمية استراتيجية في الاقتصاد الزراعي لدول البحر المتوسط وعنصر أساسي للتجارة مع باقي الدول، وعند النضوج التام للزيتون يُصبح لونه أُرجوانيًّا مُسوّدًّا وطعمه مُر وغير مستساغ نظرًا لنسبة السكر المنخفضة داخله، وارتفاع نسبة الزيت به، ولا يمكن تناول الزيتون مباشرةً عند قطفه من الشجرة بل يجب إخضاعه لسلسلة من العمليات التي تختلف من منطقة إلى أخرى، ويُستخدم الزيتون عادةً على شكلين؛ إما بوضعه كطعام على المائدة أو استخدامه كزيت زيتون، وللحصول على زيتون المائدة يُخلل الزيتون الخام للتخلص من مرارته وتليين قساوته ومن أغلب الطرق الصناعية المستخدمة في ذلك هي عملية الأكسدة[١].


خصائص شجرة الزيتون

للزيتون نكهة لذيذة وفوائد صحية متعددة، وتُنتج أشجار الزيتون ثمارًا قاسيةً ومُرّةً تُخلل لتصبح زيتونًا، ولهذه الثمرة خصائص متعدّدة ومنها ما يلي[٢]:

  • طول العمر؛ إذ تستطيع أشجار الزيتون أن تعيش آلاف السنين وتبين وجود أشجار زيتون في منطقة البحر الأبيض المتوسط وصل عمرها لغاية 2000 عام.
  • الخصوبة؛ إذ يبدأ إنتاج الثمار حالما يُصبح عمر الشجرة خمس سنوات.
  • جذور شجرة الزيتون ذات قوة شديدة؛ إذ إنها قادرة على التجدد بصرف النظر عن العوامل التي تتعرض لها بنية الشجرة العلوية الظاهرة بسبب الحرق أو الثلج أو المرض؛ فعند حلول فصل الربيع سرعان ما تظهر البراعم الجديدة وتنمو الثمار.
  • لا تتأذى أشجار الزيتون بسبب الجفاف ولا تحتاج لكميات كبيرة من المياه.
  • يُقدّر عدد الزيتون حول العالم بـ 865 مليون شجرة، ومتوسط إنتاج شجرة الزيتون الكبيرة سنويًا حوالي 400 ثمرة.
  • بدأت زراعة الزيتون الصالح للأكل منذ 6000 عام على الأقل.
  • يُعد غصن الزيتون رمزًا للكرم والمجد والسلام والحكمة والقوة والخصوبة والنقاء، واستُخدم لتتويج المنتصرين في الألعاب والحروب.
  • الزيتون ثمرة صحية تحتوي على الألياف والدهون الصحية ومضادات الأكسدة.
  • يُحصد الزيتون من الأشجار، وحتى يُصبح صالحًا للأكل يجب أن يُخلل بالملح والخل أو بالزيت.
  • الزيتون المخلل ذو طعم لذيذ ومميز.


فوائد شجرة الزيتون

لشجرة الزيتون وثمارها فوائد عديدة لا يمكن إحصاؤها وهنا بعض هذه الفوائد[٣][٤]:

  • أثبتت الدراسات أن تناول أربع ملاعق من زيت الزيتون البِكر يوميًا يحدُّ من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أو النوبة القلبية.
  • وجود الدهون الأُحادية غير المشبعة بالزيتون تُخفض نسبة الكولسترول في الدم وتتحكم بمستوى الإنسولين في الجسم.
  • يُعد الزيتون مصدرًا جيدًا للمعادن والفيتامينات مثل فيتامين E والحديد والنحاس والكالسيوم والصوديوم.
  • يُحسّن الزيتون صحة العظام ويحميها من الهشاشة.
  • يساعد الزيتون على التقليل من خطر الإصابة بالسرطان؛ نظرًا لاحتوائه على مضادات الأكسدة وحمض الأوليك.
  • يُعد الزيتون مضادًا جيدًا للالتهابات.
  • استُخدم الزيتون منذ العصور القديمة، وعلى مر الثقافات في البحر المتوسط في النظام الغذائي.
  • تحسين صحة القلب والأوعية الدموية.
  • ثبت أن ألأكسدة والهدرجة تحدث بدرجة أقل في زيت الزيتون مقارنةً بغيره من أنواع الزيوت.


استخدامات الزيتون

أثبتت العديد من الدراسات أن الزيتون يوفر فوائد صحية عديدة لكافة أجزاء الجسم بما فيها الجهاز العصبي والجهاز التنفسي وجهاز المناعة والجهاز الهضمي؛ لذا لا بد من إدراجه في العديد من أصناف الطعام ومن بعض الأطباق التي يمكن إضافة الزيتون إلى مكوناتها ما يلي[٥]:

  • الجمع بين الزيتون الإسباني أو اليوناني مع البقدونس الطازج والثوم والأريغانو مع عصير الليمون.
  • دمجه مع أطباق المعكرونة والكينوا والأرز.
  • إضافته إلى حشوة الفطائر قبل خبزها.
  • دمجه مع سلطة التونة والدجاج وسلطة السلطعون.
  • وضعه على طبقة البيتزا والخبز المفرود قبل الخبز.
  • يُقدم مع الخضراوات الطازجة أو مع الحمص.
  • يُضاف إلى البطاطا المخبوزة بدمجه بها أو تقطيعه ورشه على البطاطا المسلوقة.
  • مزجه مع الجبن المنزلي.
  • إضافته إلى صلصة الطماطم.
  • خلطه مع البيض والعجة.


المكانة الدينية للزيتون

لأشجار الزيتون أهمية دينية في الإسلام ويحتفظ الزيتون بقيمة رمزية لدى العديد من الأديان، ومنها الإسلام، وذكر الزيتون في عدّة مواضع في القرآن الكريم، كما كانت شجرة الزيتون من أوائل النباتات التي زُرعت في الحضارة الإسلامية المبكرة نظرًا لجذورها الثابتة في الأرض، والتي تسمح لها بالنمو في الأماكن الصحراوية، كما صنع المسلمون حبات المسابح من الزيتون على مدى عدد من القرون وكان النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- يعد شجرة الزيتون شجرةً مقدسةً[٦].


أنواع الزيتون

تختلف أنواع الزيتون وتتعدد في الشكل والطعم ومن هذه الأنواع ما يلي[٧]:

  • زيتون النيسواز: شائع في فرنسا وذو لون غامق ويُضاف لسلطة التونة والبيض المسلوق والعديد من الخضراوات.
  • زيتون الكالاماتا: من أكثر انواع الزيتون شعبيةً، وأصله من اليونان ولونه أرجواني غامق وذو نكهة حلوة أو مرة ويُخلط مع جبنة الفيتا، وهو عنصر أساسي في صنع السلطة اليونانية التقليدية ويُسيطر على نكهتها.
  • زيتون بكولين: الزيتون الأخضر من فرنسا طعمه لاذع يُستخدم للمائدة ولزيت الزيتون ويُحضر مع باستا الروبيان.
  • زيتون سيرينولا الأخضر: من أكثر الأنواع انتشارًا حول العالم، ويُستخدم في حشو الفلفل واللحوم والجبن أصله من إيطاليا ولونه أسود أو أخضر أو أحمر في بعض الأحيان، وطعمه يميل إلى الحامض.
  • زيتون مانزانيلا: أصله إسباني ولونه أخضر ويُصنع عادةً مع الفلفل الحار.
  • الزيتون المغربي الجاف ذو لون غامق، وهو جاف ويُجفف أكثر عادةً، ونكهته مالحة ويُستخدم في السلطة والباستا وأطباق الجبن.


المراجع

  1. Wei Wang, ... Xiuli Hu,Ganapathy Sivakumar, Nicola A. Uccella,Joaquim CG Esteves da Silva, "Olive Tree"، Science Direct, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  2. Charlotte Tzabari (2016-7-26), "9 AMAZING ATTRIBUTES OF OLIVE TREES THAT WILL HUMBLE AND INSPIRE YOU"، OLIVE MY PICKLE, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  3. Yanna Darilis (2014-4-14), "The Wonders of the Olive Tree"، huffpost, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  4. Adda Bjarnadottir, MS, LN (2019-5-21), "Olives 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، healthline, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  5. Robin Miller, "10 Uses for Olives of All Kinds"، food network's healthy eats, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  6. Taylor Echolls (2017-9-29), "What Do Olives Represent in Islam?"، CLASSROOM, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  7. Mason Morgan (2019-7-22), "8 Different Types Of Olives"، OOLA, Retrieved 2019-12-12. Edited.