متى تختفي آثار العمليات القيصرية من شكل البطن طبيعيًا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٩ ، ٢٦ أبريل ٢٠٢١
متى تختفي آثار العمليات القيصرية من شكل البطن طبيعيًا؟

متى تختفي آثار العمليات القيصرية طبيعيًا؟

يختلف الوقت الذي تستغرقه آثار العملية القيصرية حتى تختفي من سيدةٍ لأخرى، وأحيانًا تلعب بعض العوامل دورًا في إبطاء أو إعاقة الشفاء، مثل سوء التغذية، أو العدوى؛ لذا احرصي على تناول غذاءٍ صحي ومتوازن والحفاظ على صحتكِ لمساعدة جسمكِ في أداء وظيفته، ولكن في معظم الحالات ستلاحظين تحسنًا واضحًا في آثار العملية خلال أسبوعين من العملية القيصرية، وقد يأخذ شفاؤها طبيعيًا ما بين 6 أسابيع إلى 3 أشهر[١][٢].


ما الذي يمكنكِ فعله إذا لم تختفي الآثار طبيعيًا؟

في حال عدم اختفاء هذه الآثار طبيعيًا، يمكنكِ اللجوء لإحدى الطرق الآتية:

الطرق المنزلية

فيما يلي أمثلةٌ على بعض الطرق المنزلية التي قد تساعدكِ في إزالة آثار العملية القيصرية[٣]:

الفازلين

يفيدكِ الفازلين في تعزيز شفاء آثار الولادة القيصرية من خلال إبقائها رطبة، وتُعزَّز فعالية هذا الإجراء بتغطية الندبة بعد وضع الفازلين، إذ يَحُول الفازلين دون حدوث حكّة في الندبة أو زيادة عمقها أو حجمها، لكن احرصي على الضغط باستمرار على الندبة بضمادٍ لإبقائها مسطَّحة.

هلام السيليكون

يمكنكِ استخدام طبقات هلام السيليكون اللاصقة المتوفرة في الصيدليات على موقع الندبة لإبقائه رطبًا ومُغطّى؛ ممّا يجعلها أنعم وأقل احمرارًا، خاصةً إذا كانت الندبة بارزةً، فبعد التئام الجرح يمكنكِ البدء بتغطيته بطبقات السيليكون بالكامل، وبإمكانكِ ترك طبقة السيليكون طوال اليوم، لكن يجب إزالتها عند الاستحمام، ويمكنكِ إعادة استخدام الورقة ذاتها لعدة أسابيع، وقد يستغرق الأمر شهرين على الأقل قبل أن تلاحظي فرقًا.

فيتامين هـ أو مستخلص البصل

قد يساعد فيتامين هـ أو مستخلص البصل في تخفيف ظهور الندبة من خلال منع نمو النسيج الندبي، لكن يُجدر بالذكر أنَّ فيتامين هـ ومستخلص البصل قد لا يكونان فعَّالَين للندبات المرتفعة التي تتشكَّل في أماكن أخرى غير موقع الجرح.

العسل

قد يقلِّل العسل من التهاب الجلد إضافةً إلى منع تكوُّن أنسجةٍ جديدة؛ مما يخفِّف من الآثار أو الندوب أو يمنع ظهورها، إلا أنه يلزم إجراء مزيدٍ من الدراسات لتأكيد هذه الفوائد؛ لذا يتوجب عليكِ استشارة الطبيب قبل استخدام العسل.

التدليك

بمجرد التئام الجرح، احرصي على تدليك المنطقة لتليين الندبة من خلال كسر النسيج الندبي الذي يتشكل تحت الجلد، ويمكنكِ استخدام كريم مرطِّبٍ خفيف عند التدليك، ووضعه حول الندبة عدة مرات يوميًا، وقد يستغرق الأمر من 4 إلى 6 أسابيع لملاحظة التحسن.

طرق أخرى

منها ما يأتي[٣]:

  • الحد من وقت التعرض للشمس: قد تجعل حروق الشمس لون الندبة أغمق وأكثر وضوحًا؛ لذا تجنَّبي تعريضها للشمس لمدة 6 أشهر على الأقل بعد الولادة القيصرية.
  • لا تنتظري: احرصي على علاج آثار الجرح بمجرد شفائه لتقليل وضوح الندب؛ فإذا انتظرتِ طويلًا قد يضطر الطبيب إلى استخدام إجراءاتٍ أكثر توغلاً لعلاج هذه الآثار.

الطرق الطبية غير الجراحية

توجد العديد من الطرق الطبية غير الجراحية للتخلُّص من آثار العملية القيصرية، منها:

العلاج بالليزر

تختلف أنواع علاجات الليزر باختلاف الغرض منها، فبعضها يزيل تغير اللون، بينما يساعد البعض الآخر في تنعيم النسيج، ويمكنكِ البدء بهذه العلاجات بمجرد إزالة أيّ غرزٍ من جرح العملية القيصرية، وكلما أسرعتِ بذلك حصلتِ على نتيجةٍ أفضل، لكن بالطبع ستحتاجينَ إلى استشارة طبيب النسائية وطبيب الأمراض الجلدية أو جراح التجميل أولًا، وقد تحتاجين لإجراء جلسةٍ واحدة إلى 4 جلسات للحصول على النتيجة النهائية[٢]، ولا يترتَّب على العلاج بالليزر أيّ آثارٍ جانبية عادةً سوى الشعور بألمٍ خفيف[٤].

حقن الستيرويدات

قد تكون حقن الستيرويد خيارًا مثاليًا للندوب الأصعب (تلك التي تكونت جدرة أو أصبحت متضخمة)؛ فقد تقلِّل حقن الستيرويدات طويلة المفعول الالتهاب وتساعد في تسطيح الندبة وجعلها أقل وضوحًا، ويمكن لطبيبكِ حَقن موقع الجرح في وقت الولادة القيصرية بهدف الوقاية من تشكُّل الندوب الضخامية أو الجدرة، أما إذا كنتِ قد خضعتِ بالفعل لولادةٍ قيصرية؛ فيمكنكِ تلقّي هذه الحُقن بمجرد التئام الندبة، واعتمادًا على شدّة الندبة ستحتاجين إلى حقنةٍ واحدة شهريًا لمدةٍ تتراوح بين 3 إلى 6 أشهر[٢]، وقد يترتَّب على هذه الحُقن بعض الآثار الجانبية، مثل النزيف، والكدمات، والشعور بألمٍ يتراوح بين خفيفٍ وشديد، وظهور علاماتٍ بُنِّية أو بيضاء على الجلد[٥].

الطرق الطبية الجراحية

فيما يلي توضيحٌ لبعض الطرق الطبية الجراحية لإزالة آثار العملية القيصرية:

جراحة مراجعة الندبة

تقوم هذه الجراحة على إزالة الجلد حول الندبة تمامًا، ثم خياطة الجرح الجديد فيترك ندبة أخفّ وأقل وضوحًا، وتعدّ هذه الجراحة خيارًا ملائمًا إذا كان جرح العملية كبيرًا، أو إذا كانت قد شكَّلت ندبة جدرة أو ندبة متضخِّمة لديكِ، أو إذا كنتِ ترغبين بإخفاء آثار الجرح قدر المستطاع[٢]، لكن قد يترتب على إجراء جراحة مراجعة الندبة آثارًا جانبية كثيرة، مثل فقدان الجلد، والنزيف، والألم المستمر، والعدوى[٦].

جراحة شد البطن

تُستخدم جراحة شد البطن في حال وجود جلدٍ زائدٍ ورخو على بطنكِ، وأثناء هذه الجراحة، يقصّ الجراح الدهون الزائدة والجلد (بما في ذلك ندبة جرح العملية القيصرية)، ثم يخيط الشق معًا بعناية، وتُناسب هذه الجراحة الحالات التي تكون فيها ندوب العملية القيصرية كبيرة أو بارزة أو متغيرة اللون، لكنها في المقابل لا تكون خيارًا جيدًا لندوب القيصرية الصغيرة[٢]، وقد يترتَّب على هذه الجراحة آثارًا جانبيةً خطيرة، مثل تلف الأنسجة، وتراكم السوائل تحت الجلد، وعدم شفاء الجرح، وظهور ندوب دائمة، وأحيانًا الوفاة[٧].


لآثار العمليات القيصرية أنواع، تعرّفي عليها

غالبًا تلتئم جروح العملية القيصرية بطريقةٍ صحيحةٍ، لكن في بعض الأحيان تصل عملية شفاء الجرح إلى حالةٍ من المبالغة؛ مما قد يؤدي إلى ظهور الندوب أو الآثار، خاصةً إذا كان عمر السيدة أقل من 30 عامًا وبشرتها داكنة، وتتضمّن أنواع آثار العمليات القيصرية ما يلي[٢]:

  1. ندبة الجُدرة: تحدث هذه الندبة عند امتداد النسيج الندبي خارج حدود الجرح الأصلية؛ مما قد يؤدي إلى ظهور كتلٍ من النسيج الندبي حوله.
  2. الندبة التضخُّمية: تكون الندبة المتضخِّمة أكثر سُمكًا وارتفاعًا من الندبة العادية، إلا أنها تختلف عن ندبة الجدرة بأنها تبقى محصورةً داخل حدود الجرح الأصلي.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

كيف يكون شكل آثار العملية القيصرية؟

قد تكون الندبة مسطَّحةً أو مرتفعةً، اعتمادًا على طريقة تعافي الجسم، كما يتراوح طول هذه الآثار عامةً ما بين 10 إلى 15 سنتيمتر (4 إلى 6 إنشات)، لكنّ هذا الطول قد يختلف باختلاف موضع الجرح والمساحة المطلوبة لولادة الطفل[١] .

متى ينبغي الذهاب للطبيب بسبب آثار العملية القيصرية؟

في حال حدوث احمرارٍ أو تورُّمٍ حول الجرح، أو في حال معاناة السيدة من ألمٍ شديد أو متفاقِم أو حُمَّى، أو حدوث ترشيحٍ من الجرح[١].

هل من الطبيعي الشعور بالحكة في مكان العملية القيصرية؟

نعم، وقد تكون هذه الحكة بسبب عملية شفاء الجرح، أو نمو شعر العانة مجددًا[١].


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Robin Elise Weiss (3/8/2020), "10 Common Questions About C-Section Scars", verywellfamily, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Colleen de Bellefonds (4/11/2020), "C-Section Scars: Care Basics During and After Healing", whattoexpect, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Mary Elizabeth Dallas (5/8/2020), "Home Remedies to Treat C-Section Scars", healthgrades, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  4. "C-section Scar Reduction", davidghozland, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  5. "Steroid Injections for Raised Scars: What You Need to Know", biodermis, 2018, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  6. "What are the risks of scar revision?", plasticsurgery, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  7. "Tummy tuck", mayoclinic, 20/7/2019, Retrieved 10/4/2021. Edited.