مظاهر تدهور التنوع البيولوجي و أسبابه

مظاهر تدهور التنوع البيولوجي و أسبابه

ما هو التنوّع البيولوجي؟

يُعرَف مصطلح التنوّع البيولوجي بأنّه تنوع الحياة على الأرض في جميع مستوياتها، من الجينات إلى النّظم والمجمعات البيئيّة، ويشمل العمليّات التّطوريّة والبيئيّة والثّقافيّة التي تحافظ على الحياة، ولا يشمل التّنوّع البيولوجي الكائنات المهدّدة بالانقراض فحسب، بل يشمل أيضًا كلّ كائن حيّ من البشر إلى الكائنات الحيّة الدّقيقة جدًّا مثل الميكروبات والفطريّات، واللّافقاريّات، لذا يمكن أن يُعرَّف على أنه التباين بين الكائنات الحية من جميع المصادر، ويترتّب على ذلك أنَّ الاستخدام البشري والمعرفة والمعتقدات تؤثِّر وتتأثّر بالأنظمة البيئيّة التي تعدّ المجتمعات البشريّة جزءًا منها، والتنوع البيولوجي مهمٌّ لأنه يوفّر العديد من الاحتياجات الأساسيّة التي يحتاجها البشر، مثل الغذاء والوقود والمأوى، بالإضافة إلى أنه يوفّر خدمات حيويّة مثل التّلقيح ونثر البذور وتنظيم المناخ وغيرها[١].


أسباب تدهور التنوع البيولوجي

لكل نوع من الكائنات الحية في التنوع البيولوجي بغض النظر عن حجمه، دور مهم يلعبه في النظام البيئي؛ إذ تعتمد الأنواع والمصادر المختلفة على بعضها البعض فيما يقدمه كل منها لضمان الاستدامة الطبيعية لجميع أشكال الحياة، لذلك يمكن لأي خلل أو تلوث في الهواء أو الماء أو غيرها تدمير التنوع البيولوجي، وفيما يلي أشهر أسباب تدهوره الحالية[٢]:

  • تدمير الموائل: ينتج فقدان الموائل عن إزالة الغابات والتلوث والاكتظاظ السّكاني والاحترار العالمي، ويؤدي ذلك إلى تدمير النظم البيئية التي تعتمد عليها العديد من الأنواع، ويرجع ذلك جزئيًّا إلى قطع الأشجار والممارسات البشرية الأخرى.
  • أنواع الحيوانات الغازِيَة: تعني الأنواع التي تظلّ مقيّدة عادةً بسبب وجود حواجز طبيعيّة، وبإزالة هذه الحواجز بنشاط بشري معين فإنَّ هذه الأنواع الغازية تغزو النظام البيئي وتدمر الأنواع المحلية، لذلك فإنَّ إدخال الأنواع غير الأصلية في نظام بيئي إما كحيوانات مفترسة أو التنافس على الموارد يؤدي إلى تهديد الحياة البرية المستوطنة.
  • تغيُّر المناخ: يؤثّر الاحتباس الحراري وتغيُّر المناخات ودرجات الحرارة العالميّة تغيرًا سريعًا على العوامل البيئيّة المادية الضّرورية للموائل المستدامة، دون إتاحة الوقت للأنظمة البيئية للتكيّف، فيمكن لارتفاع درجات الحرارة في المناطق الجبلية المرتفعة أن يهدد الحياة البرّية الجبليّة التي تتطلب درجات حرارة باردة، مثل الأرانب ذو الفصيلة الصخرية والغوريلا الجبلية.
  • التلوّث: يُهدّد التّلوث جميع أشكال التنوع البيولوجي مثل المياه والتّربة والهواء والأرضي والمحاصيل الزراعية، ويشكّل آثارًا تراكمية طويلة المدى على صحة الأنواع المختلفة، مما يساهم في موتها بسبب التأثير السلبي على عاداتها.
  • الزيادة السّكّانيّة البشريّة: يسبّب اكتظاظ السّكان التّعدّي على الغابات الحدوديّة والتّلوّث المتزايد وتدمير النّظم البيئيّة الطّبيعية، والاستمرار في ذلك يساهم في انقراض العديد من أنواع النباتات والحيوانات.
  • الكوارث الطّبيعيّة: مثل الفيضانات وحرائق الغابات والجفاف والزّلازل والبراكين والأوبئة التي تُحمِّل الحياة البشرية والنّباتية والحيوانية عبئًا ثقيلًا، وتؤدي أحيانًا إلى خسائر فادحة.
  • التّلوّث الجينيّ: يشمل التّهجين أو الهندسة الوراثيّة للأنواع، وتُستَخدَم أساسًا في الإنتاج الزّراعيّ لزيادة مقاومة الأمراض والمناخات المحلّية، وهذا يهدد الأنواع وينتج عنه أنماطًا جينية فريدة تحل محل الطبيعية الموجودة.


مظاهر تدهور التنوع البيولوجي

يسبّب الإنسان بعض حالات الانقراض الجماعي بفعل التّلوث وتدمير الموائل والصيد الجائر، ويحدث بعضها بسبب ظروف طبيعيّة مثل الزّلازل والبراكين، ولكن في نهاية المطاف فإنَّ الخاسر الأكبر من فقدان التنوع البيولوجي هو الإنسان، وفيما يلي بعض مظاهر هذا التدهور[٣]:

  • التّكلفة الاقتصاديّة للتّنوّع البيولوجيّ المفقود: عند فقدان التنوع البيولوجي يُجبَر الإنسان على القيام بوظائف الطّبيعة، مثل التّلقيح والرّي واستصلاح التّربة والمهام الأخرى التي لم تعد الطبيعة قادرة على الاهتمام بها بمفردها، وهذا يتطلب الكثير من التّكاليف المادية.
  • انخفاض الأمن الغذائيّ: لا يحدث انخفاص في التنوع البيولوجي أثناء إزالة الغابات أو من خلال الصّيد الجائر فقط، بل إنَّ هذا يُضاعف الطّلب على الأنواع الأخرى، وغالبًا ما يؤدّي إلى انقراض الأنواع الأصليّة، فمثلًا أصبح من الشّائع استيراد أنواع أجنبية من الماشية بدلًا من المحلّية.
  • انتشار الأمراض: فقدان التنوع البيولوجي يؤثر على صحّة الإنسان من خلال ازدياد أعداد الحيوانات الحاملة للأمراض في المجموعات المحلية، وأظهرت الدراسات أنّ الأنواع الناقلة للأمراض هي الأكثر تكيّفًا للبقاء على قيد الحياة، فتصبح هذه الحيوانات أكثر شيوعًا وتتفوّق على الأنواع السّليمة.
  • عدم القدرة على التنبؤ بالطقس: يؤدي الطّقس غير المناسب أو القاسي أو الذي لا يتّبع المعايير المعروفة إلى الجفاف والدّمار والنّزوح، وقد ثبت أنّ فقدان الأنواع حتى تلك التي حلّت محلّها الأنواع الغازية، يسبب المزيد من عدم القدرة على التّنبّؤ بالطقس.
  • فقدان سبل العيش: تعدُّ النّظم البيئيّة الصّحية ضروريةً للحفاظ على سبل العيش، لذلك فإنَّ انهيار النظم البيئية يؤثر مباشرةً على حياة البشر، ويزداد هذا التأثير كلّما ازداد التّلوّث أو الصّيد الجائر أو تحمّض المسطّحات المائيّة.


نصائح للأم لتعليم الأطفال الحفاظ على الحياة البريّة

يقضي النّاس الكثير من أوقات فراغهم أمام الشّاشات بسبب تغيُّر المناخ والتلوث وغيرها من الممارسات؛ لذا تُعدّ توعية الأطفال للحفاظ على الطّبيعة في وقت مبكّر أمرًا مهمًّا، وفيما يلي بعض الطرق لمساعدتكِ في ذلك[٤]:

  • زيارة حدائق الحيوان: تعدّ حدائق الحيوان وحدائق الأحياء المائيّة مهمَّة لتعليم أطفالكِ أهمّيّة الحياة البرية؛ لأنّ الحدائق توفّر تعليمًا بيئيًّا مباشرًا.
  • قراءة الكتب ومشاهدة الوثائقيات: تعدّ الكتب والأفلام الوثائقيّة المصمّمة خصّيصًا للأطفال طرقًا سهلة لاستكمال تعليمهم عن الحياة البرّيّة، ويمكن العثور على هذه المصادر بسهولة على الإنترنت أو في المكتبات.
  • مراقبة الطّبيعة في المنطقة: لا يعني تعليم أطفالكِ عن الحياة البرّيّة فِعلَ شيء غير عاديّ، يمكن التّجوّل في البيئة المحيطة بالمنزل والتّعرّف على النّباتات والحيوانات التي تعيش فيها.
  • زيارة المنتزهات العامّة: هناك العديد من المتنزّهات البيئيّة التي يمكن أن تُعطي الأطفال فكرة عن الحياة البرّية والنّظم البيئيّة الأخرى مثل الأنهار.
  • الاعتناء بحيوان مهدّد بالانقراض: تسمح العديد من الجمعيّات للنّاس بالعناية بأحد الحيوانات المهدّدة بالانقراض، ويمكن أن تكون هذه الطريقة ممتعة لأطفالكِ للتّعرف عن قرب على احتياجات الحيوانات.
  • إعادة التّدوير: إعادة التّدوير وتحويل نفايات المنزل إلى سماد من طرق تقليل النّفايات المنزليّة، ويمكن لأطفالكِ القيام بها للتعرف على فوائدها.
  • مشاركة المجتمع المحلّيّ في الأنشطة البيئية: إحدى أفضل الطّرق لتعليم أطفالكِ العناية بالبيئة هو مشاركتهم في المشاريع البيئيّة في المجتمع المحلّي، والانضمام إلى نوادٍ لحماية البيئة والحيوانات المهدّدة بالانقراض.


المراجع

  1. "What Is Biodiversity?", amnh, Retrieved 2020-10-20. Edited.
  2. Rinkesh, "What is Biodiversity?", conserve-energy-future, Retrieved 2020-10-20. Edited.
  3. David DeFranza (2020-10-05), "6 Problems Caused by Shrinking Biodiversity", treehugger, Retrieved 2020-10-20. Edited.
  4. Emily Folk (2018-09-09), "TIPS FOR TEACHING WILDLIFE CONSERVATION FOR KIDS", conservationfolks, Retrieved 2020-10-20. Edited.
303 مشاهدة