مما يصنع البلاستيك

مما يصنع البلاستيك

مما يصنع البلاستيك؟

يُصنع البلاستيك من المواد العضوية، والطبيعية؛ مثل السليلوز والفحم والغاز الطبيعي والملح وبالطبع النفط الخام، لكن النفط الخام عبارة عن مزيج معقد من آلاف المركبات، لذا يحتاج إلى المعالجة قبل استخدامه في صنع البلاستيك، فيبدأ إنتاج البلاستيك بتقطير النفط الخام في مصفاة لتكرير النفط؛ وهذا يفصل النفط الخام الثقيل إلى مجموعات من المكونات الأخف تسمى الكسور، حيث يكون كل جزء منها عبارة عن خليط من سلاسل الهيدروكربون، والتي تختلف من حيث حجمها وتركيب جزيئاتها، وأحد أهم المركبات التي تستخدم لإنتاج البلاستيك هو أحد هذه الكسور والتي تُسمى "النفثا" [١].


4 من طرق تشكيل البلاستيك

نعرض بعض أشهر طرق تشكيل البلاستيك، وهي كما يلي [٢]:

  1. حقن البلاستيك في قوالب (Plastic Injection Molding): تُشكل قوالب البلاستيك 80% من المنتجات البلاستيكية المتينة التي نستخدمها يوميًا، إذ تستخدم قوالب مصنوعة من الألمنيوم أو الفولاذ، وتتكون هذه القواب من جانب أساسي، وجانب مجوف يوضع في آلة تشكيل البلاستيك، وتقوم هذه الآلة بتسخين كريات الراتينج البلاستيكي الخام حتى يتم صهرها، ثم تحقن في التجويف الفارغ للقالب، حيث تتم هذه العملية تحت ضغط كبير، وبعدها تُفتح الآلة لإخراج الجزء النهائي، وتتميز هذه الطريقة بأنّه يمكن تصنيع الملايين من الأجزاء البلاستيكية المتطابقة بسرعة، مع تشطيب سطح ممتاز وبتكلفة منخفضة، لكن قد يكون ثمن القوالب مرتفع، ويشترط استخدام قوالب ذات تصميم هندسي دقيق؛ لتجنب العيوب والحصول على قطع ذات جودة عالية.
  2. التشكيل الدوراني (Rotational (Roto) Molding): تُستخدم هذه العملية القوالب الأساسية والمجوفة، حيث يُسكب مسحوق البلاستيك في تجويف القالب، ويُوضع القالب في الفرن، وأثناء التسخين يتم تدوير القالب ببطء على محورين، وتُستخدم الجاذبية في إلصاق البلاستيك بجدران الأداة، وبناء السُمك المطلوب، ثم بعدها تتم إزالة القالب من الفرن، ويُبرد ببطئ وقد يستغرق التبريد الكامل عدة دقائق، وتعد هذه الطريقة مثالية لصناعة الأشكال الكبيرة، أوالمجوفة مثل الزوارق والأحواض، والنتيجة النهائية منتجات بلاستيكية قوية وخالية من الطبقات بأدوات بسيطة وغير مكلفة، لكن لا تدوم هذه الأدوات أكثر من بضعة آلاف دورة، والمنتجات ذات جودة متوسط.
  3. التشكيل بالنفخ (Extrusion Blow Molding): تُعد هذه الطريقة الأكثر شيوعًا لصنع حاويات بلاستيكية ذات جدران رقيقة ومنخفضة السعر، كالأكواب وزجاجات الشرب التي تستخدم مرة واحدة، وتعد هذه الطريقة سريعة وتنتج منتجات بلاستيكية بسيطة، حيث يوضع البلاستيك المصهور في قالب صدفي مكون من قطعتين، وبعد إغلاق القالب تُنفخ القارورة مثل البالون حتى تملأ التجويف الفارغ، ثم يتصلب البلاستيك بسرعة بسبب تبريد جوانب القالب بالماء.
  4. التشكيل بتفاعل الحقن (Reaction Injection Molding (RIM)): يُستخدم هذا التفاعل في صناعة السيارات؛ لكونه ينتج أجزاء صلبة السطح، وخفيفة الوزن، ويتم طلاء هذه الأجزاء بسهولة لصنع ألواح الهيكل، ولوحات القيادة، وباقي أجزاء السيارة الأخرى، لكن تتطلب هذه العملية بلاستيك مُصنع بالحرارة، حيث يخضع البلاستيك المتصلد بالحرارة لتفاعل كيميائي يتسبب في تمدده كالرغوة، وهذا سيجعله يملأ تجويف القالب، وعندما يحدث التفاعل الكيميائي يأخذ البلاستيك شكله النهائي، تعد تكاليف الأدوات للنماذج الأولية منخفضة، لكن أدوات الإنتاج باهظة الثمن، مع الأخذ في الاعتبار أنّه يجب طلاء الجزء الناتج بطبقة هلامية من مادة اليوريثان، وبالتالي فإنّ العملية تتطلب عمالة أكثر مما يزيد سعر القطعة.


استخدامات البلاستيك

توجد العديد من الاستخدامات للبلاستيك في حياتنا، وسنعرض منها ما يلي[٣][٤]:

الاستخدامات المنزلية

توجد العديد من الأدوات المنزلية المصنوعة من البلاستيك، أو التي يدخل البلاستيك في صناعتها، وهي كما يلي:

  1. التلفاز.
  2. الهاتف الخلوي.
  3. المكنسة الكهربائية.
  4. الكراسي البلاستيكية.
  5. البطانات البلاستيكية (PTFE) في أواني الطهي غير اللاصقة.
  6. الأنابيب البلاستيكية في نظام المياه.
  7. الغلاف البلاستيكي المستعمل في تغليف الأطعمة.
  8. الأطباق البلاستيكية.
  9. الأوعية البلاستيكية المستخدمة في حفظ الحليب.


الاستخدامات في النقل

تدمج المواد البلاستيكية مع عناصر هيكلية في جميع أنواع النقل، مثل ألواح التزلج، وعربات السكك الحديدية، والدراجات، والقطارات، والطائرات، والسيارات، وحتى السفن، والأقمار الصناعية، والمحطات الفضائية، حيث يستخدم البلاستيك في:

  1. المقاعد.
  2. التلبيسة.
  3. حاويات الصك.
  4. أغطية الأسطح.


الاستخدامات في الصناعة

تساعد العبوات البلاستيكية على حماية البضائع والحفاظ عليها، كما تعد خفيفة الوزن، وهذا يسهل نقل البضائع المحفوظة فيها، ويساهم في تقليل الوقود وانبعاث غازات الاحتباس الحراري.


الاستخدامات في الرياضة

  1. يُساعد البلاستيك في جعل معدات السلامة الرياضية أخف وزناً وأقوى بنية، مثل الخوذات البلاستيكية، وواقيات الفم، والنظارات الواقية، والحشوة الواقية.
  2. تُساعد الرغوة البلاستيكية الماصة للصدمات في الحفاظ على تثبيت القدم وحمايتها عن طريق دعمها.
  3. تُساعد الأغطية البلاستيكية التي تغطي الخوذات والوسادات على حماية الرؤوس والمفاصل والعظام.


مزايا البلاستيك

نعرض بعض مزايا البلاستيك التي جعلته شائع الاستخدام في شتى مجالات الحياة، وهي كما يلي[٥]:

  1. يَتمتع بالقدرة على التشكيل والتكييف لتلبية الاحتياجات الفنية المطلوبة.
  2. يُعد البلاستيك أخف وزنًا مقارنةً بالمواد الأخرى، وهذا يساهم في تقليل استهلاك الوقود أثناء نقله.
  3. يَتميز بخصائص سلامة ونظافة جيدة ؛ ممّا يجعله آمنًا لتغليف المواد الغذائية.
  4. َ يتميز بالمتانة وطول العمر.
  5. يُعد مقاومًا للمواد الكيميائية والماء.
  6. يَتميز بخصائص عزل حراري وكهربائي ممتازة.
  7. تُعد تكلفة إنتاجه قليلة نسبيًا.
  8. يُمكن دمجه مع مواد أخرى مثل رقائق الألومنيوم والورق والمواد اللاصقة.
  9. تَتمتع منتجاته بجاذبية جمالية.


أضرار البلاستيك

نعرض بعض أضرار البلاستيك، وهي كما يلي[٦][٧]:

الأضرار على البيئة البحرية

  1. تَتراكم المخلفات البلاستيكية بفضل الجريان السطحي في جميع محيطات العالم.
  2. تَتواجد النفايات البلاستيكية في أحشاء أكثر من 90٪ من الطيور البحرية في العالم.
  3. تَتواجد النفايات البلاستيكية في معدة أكثر من نصف السلاحف البحرية في العالم.
  4. تَسببت النفايات البلاستيكية في خنق الحيتان.


الأضرار على البيئة البرية

  1. يُعد البلاستيك أحد الأسباب الرئيسية للتكسير الهيدروليكي الذي يلوث المياه والتربة والهواء بالسموم.
  2. يَتسبب التكسير الهيدروليكي بحدوث تجاويف تحت الأرض، ويزيد الضغط في الصخور تحت الأرض، مما يزعزع استقرارها، ويؤدي إلى الزلازل.
  3. تُشكل مصانع البلاستيك خطرًا على البيئة لما تخلفه من النفايات البلاستيكية، والحرائق، والانفجارات، والتسريبات الكيميائية، وإطلاق الغازات السامة.


الأضرار على حياة الإنسان

  1. يَتراكم البلاستيك في سلاسل الغذاء من خلال التربة الزراعية، وإمدادات المياه.
  2. يُسبب البلاستيك زيادة تركيز السموم الموجودة في البيئة.
  3. تُسبب المواد البلاستيكية الدقيقة التي تدخل جسم الإنسان عن طريق الابتلاع أو الاستنشاق إلى مجموعة من الآثار الصحية؛ بما في ذلك الالتهاب، والسمية الجينية، والإجهاد التأكسدي، وموت الخلايا والتي تؤدي إلى السرطانات، وأمراض القلب والأوعية الدموية، أمراض الأمعاء الالتهابية، والسكري، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وأمراض المناعة الذاتية، والأمراض التنكسية العصبية، والسكتة الدماغية.


كيف يمكن التقليل من أضرار البلاستيك؟

نعرض بعض الطرق والممارسات التي تُساهم في التقليل من أضرار البلاستيك، وهي كما يلي[٨]:

  1. يُنصح باستخدام المواد البلاستيكية التي يمكن إعادة استخدامها بدلًا من تلك التي تستخدم لمرة واحدة.
  2. يَجب تَجنب شراء زجاجات الماء البلاستيكية، وحمل زجاجة ماء قابلة لإعادة الاستخدام في الحقيبة الشخصية.
  3. يَجب مقاطعة الميكروبيدات الموجودة في المنتجات التجميلية مثل؛ مقشرات الوجه، ومعجون الأسنان، وغسول الجسم، فعلى الرغم من كونها غير ضارة إلا أن حجمها الصغير يسمح لها بالمرور عبر محطات معالجة المياه، يمكن استخدام المواد الطبيعية مثل دقيق الشوفان، أو الملح.
  4. يُعد الطهي في المنزل أحد الحلول لتقليل استخدام حافظات الطعام البلاستيكية، والأوعية البلاستيكية التي يُقدم بها الطعام في المطاعم، أو يمكن استخدام حافظات الطعام الزجاجية بدلًا منها.
  5. يُنصح بشراء المواد الغذائية كبيرة الحجم الموجودة في أوعية بلاستيكية كبيرة، بدلًا من تلك الموجودة في أوعية بلاستيكية صغيرة الحجم.
  6. يُنصح بحمل الملابس بكيس من القماش لاصطحابها للغسيل الجاف، إضافة إلى طلب إعادة الملابس النظيفة فيه بدلاً من تغليفها بكيس بلاستيكي.


المراجع

  1. "HOW PLASTICS ARE MADE", plasticseurope, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  2. Chris Williams , "The Plastic Forming & Manufacturing Process: Top 7 Techniques", starrapid, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  3. Todd Johnson (17/7/2019), "The Many Uses of Plastics", thoughtco, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  4. "Plastics", chemicalsafetyfacts, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  5. "Advantages and Disadvantages of Plastic", byjus, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  6. "Plastic and Human Health: A Lifecycle Approach to Plastic Pollution", ciel, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  7. GrrlScientist (23/4/2018), "Five Ways That Plastics Harm The Environment (And One Way They May Help)", forbes, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  8. Sarah Engler (5/1/2016), "10 Ways to Reduce Plastic Pollution", nrdc, Retrieved 17/2/2021. Edited.
347 مشاهدة