أثر الخياطة بعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٨ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٩
أثر الخياطة بعد الولادة

الولادة

يلجأ الأطباء إلى إجراء جرح في المنطقة الواقعة بين المهبل وفتحة الشرج أثناء الولادة الطبيعية للسماح بتوفير فراغ أكبر لخروج الطفل من خلاله، ويُعرَف هذا الإجراء بشق العجان، كما قد تعاني بعض النساء من حدوث التمزق العجاني أثناء خروج الطفل من المهبل، لذلك يلجأ الأطباء لشق العجان للتقليل من شدة هذه التمزقات، أو التسريع من ولادة الطفل، وبعد الانتهاء من توليد الطفل يبدأ الطبيب بوضع غرز لجرح شق العجان، وللجروح الناجمة عن تمزق العجان، والتي عادةً ما تذوب خلال فترة شفاء المرأة من الولادة، حتى لا تضطر للرجوع إلى المستشفى مرةً أخرى لإزالة الغرز[١].


تتضمن الولادة القيصرية إجراء شقين لتوليد الطفل؛ الأول يبدأ بطبقة الجلد التي تُغطي الجزء السفلي من البطن، بينما يبدأ الشق الثاني خلال الرحم للوصول إلى الطفل، وينقسم الشق الخارجي لنوعين؛ الشق الأفقي الذي يُستخدم بنسبة 95% من حالات الولادة القيصرية، بينما يُعرف الشق العامودي بالطريقة التقليدية، أي يبدأ الشق في الجزء السفلي من منطقة البطن، وعادةً ما يمتد من السرة إلى خط شعر العانة، ويُغلق الطبيب شق الولادة القيصرية عبر استخدام عدة طرق منها التخييط، إذ يستخدم إبرةً رفيعةً لضم طرفي الجرح إلى بعضهما البعض باستخدام غرز طبية، ويحتاج الطبيب لحوالي 30 دقيقةً لإتمام التخييط[٢].


أثر الخياطة بعد الولادة

يترك تخييط الولادة القيصرية ندبةً ظاهرةً على البشرة، وتبدأ المرأة بالإحساس ببعض الألم في الأيام الأولى بعد إجراء الجراحة، لذلك يصف الطبيب بعض الأدوية للتخفيف من الانزعاج المصاحب لها، لكن قد تُعاني المرأة من ظهور علامات تحذيرية تتضمن احمرار المنطقة المحيطة بجرح الولادة وانتفاخها، وزيادةً في شدة الألم، وخروج إفرازات من الغرز، كما تعاني النساء من الإحساس بحكة في منطقة الجرح، وقد تتسبب بعض النساء بتعريض الجرح للضرر الشديد في حال حكه حكًا مفرطًا، وتُعاني المرأة من الإحساس بالخدران في منطقة الجرح أيضًا، ويمكن إخبار الطبيب بهذا الأمر في حال الانزعاج منه، وتجدر الإشارة إلى بلوغ طول الجرح حوالي 10-15 سنتيمترًا، لكن قد يختلف من امرأة لأخرى حسب المساحة التي يحتاجها الطبيب لإخراج الجنين، وموقع الشق، وبالاعتماد على آلية الشفاء للمرأة فإنّ الندبة قد تكون مسطحةً أو بارزةً للخارج، وقد تظهر الندبة على شكل ندبة ضخامية أيّ إنّ الندبة تكون سميكةً للغاية وتظهر في نفس موقع الجراحة التي أجراها الطبيب، بينما تظهر ندبة الجُدْرَة أكثر سماكةً وتتجاوز مساحة الشق الأصلي[٣].


كما ذكرنا سابقًا تتعرض النساء اللاتي أجرين الولادة الطبيعية لنوعين من الشق الجراحي؛ شق العجان وتمزق العجان، وخلال فترة الشفاء تُعاني النساء من ألم في هذه المنطقة، كما قد يُصبح الذهاب إلى الحمام أمرًا مزعجًا، وتُعدّ هذه الجروح والغرز عرضةً للإصابة بالالتهاب، إذ تُعاني المرأة خلالها من احمرار وانتفاخ الجلد، وخروج إفرازات سائلة أو قيح من الجرح، والإحساس بألم مستمر، وانبعاث رائحة سيئة من الغرز، كما قد تترك هذه التشققات والجروح بعض الندب، وتلاحظ النساء انتفاخ الجرح والغرز عند الشفاء منها، مما يُعرِّضها للإصابة بالأنسجة المتندبة، وتحتاج بعض النساء لإجراء شق العجان مجددًا في حال عدم تمددها واختفائها[١]


العناية بخياطة الولادة

يُمكن العناية بخياطة الولادة من خلال اتباع ما يأتي[١]:

  • العناية بجرح الولادة االقيصرية: يتضمن اتباع ما يأتي:
    • الحفاظ على نظافة الغرز والجرح عبر استخدام منشفة مبللة، ومسح المنطقة المحيطة بالجرح يوميًا، ويجب تجنب استخدام الضمادة اللاصقة المضادة للسوائل، إذ قد تتسبب بانتزاع الغرز من مكانها.
    • الحفاظ على تهوية الجرح، وتركه مكشوفًا للهواء للتسريع من عملية شفائه.
    • استخدام دهون موضعية تحتوي على مضادات حيوية أو فازلين، ثم تغطية الجرح بضمادة خفيفة.
    • تجنب ممارسة الرياضة في بداية الأمر، والبدء بها تدريجيًا، مع تجنب أداء أي حركات تستدعي الانحناء أو لف الجسم، كما يجب تجنب حمل الأجسام الثقيلة.
  • العناية بشق العجان للولادة الطبيعية: وذلك عبر اتباع ما ياتي:
    • وضع كيس من الثلج ملفوف بمنشفة على منطقة الجرح.
    • استخدام مسكنات الألم للتخفيف من ألم جرح الولادة.
    • تنظيف المهبل جيدًا بعد التبول، وباستخدام ماء دافئ لتخفيف الألم الناتج عن الجرح.


مراجع

  1. ^ أ ب ت "Episiotomy and perineal tears", nhs, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  2. "Caring for and Minimizing Your C-Section Scar", whattoexpect,16-5-2019، Retrieved 24-12-2019.
  3. Robin Elise Weiss (25-11-2019), "10 Common Questions About C-Section Scars"، verywellfamily, Retrieved 24-12-2019. Edited.