أسباب إمساك الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٥ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٩
أسباب إمساك الأطفال

الإمساك عند الأطفال

يعرف الإمساك عند الأطفال بأنه نقصان عدد مرات الإخراج في الأسبوع عن مرتين أو الشعور بصعوبة أو ألم أثناء إخراج البراز بالإضافة إلى جفاف في البراز وصلابته، ومن الجدير بالذكر أن الأطفال يختلفون في عدد مرات حركة الأمعاء عن بعضهم، إذ إن تكون حركة الأمعاء لدى بعض الأطفال أكثر من غيرهم، وتتغير عدد مرات حركة الأمعاء مع تقدم الطفل في العمر، خصوصًا عند الأطفال الرضع إذ تتغير حركة الأمعاء بنسبة كبيرة خلال الأشهر الأولى من عمرهم.


تجدر الإشارة إلى أن الإمساك يعد مشكلة شائعة لدى الأطفال كما أنه لا يعد مرضًا بحد ذاته، وإنما قد يكون دليلًا على الإصابة بمرض آخر، كما أن الإمساك قد يسبب بعضًا من المضاعفات إذا استمر لفترة طويلة مثل انحشار في البراز ومشكلات في السيطرة على المثانة، وألم شديد أثناء الإخراج بالإضافة إلى البواسير والشقوق الشرجية وتدلي المستقيم، أما الإمساك الذي يستمر لفترات قصيرة قد لا يسبب أيًّا من المضاعفات سابقة الذكر وإنما قد يكون فقط مزعجًا لبعض الأطفال.[١]


أسباب الإمساك عند الأطفال

في الحالات الطبيعية ينتقل الطعام من الأمعاء الدقيقة إلى الأمعاء الغليظة، وعند وصول الطعام إلى الأمعاء الغليظة يمتص القولون جزءًا كبيرًا من الماء أثناء صنع البراز، وتجدر بنا الإشارة إلى وجود العديد من العوامل التي تسبب الإمساك عند الأطفال، ونذكر من هذه العوامل ما يأتي:[٢][٣]

  • النظام الغذائي للطفل: إذا حدث تغير في النظام الغذائي للطفل كالتغير من الرضاعة الطبيعية إلى الرضاعة الصناعية، أو عندما تبدأ الأم بإدخال الطعام الصلب إلى النظام الغذائي الخاص بالطفل فإنه من الممكن أن يصاب الطفل بالإمساك، وقد يحدث الإمساك نتيجة تناول الأطفال للأغذية التي تحتوي على نسب عالية من الدهون ونسب قليلة جدًّا من الألياف، مثل الوجبات السريعة وكذلك المشروبات الغازية، كما يمكن أن يتسبب في حدوث الإمساك عدم شرب كميات مناسبة من الماء.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية: يمكن لعدم ممارسة التمارين الرياضية من قبل الأطفال التسبب في حدوث إمساك، خصوصًا الأطفال الذين يشاهدون التلفاز لفترة طويلة، إذ إن الحركة المستمرة والنشاط البدني من الممكن يساعد على تنظيم حركة الأمعاء.
  • معتقدات الأطفال: يمكن للكثير من الأمور التي يمر بها الأطفال التأثير على حركة الأمعاء لديهم، إذ إنّ العديد من الأطفال يرفضون استخدام الحمامات العامة مما قد يسبب في إبطاء حركة الأمعاء، كما أن العديد من الأطفال قد يجدون أمر التدرب على استخدام الحمام في البداية مثيرًا للقلق، ومن الممكن أن يسبب لهم بعض التوتر خصوصًا بين أصدقائهم.
  • مشكلات صحية: يمكن أن يكون الإمساك من العلامات على أمراض جسدية أخرى، ولكن هذا يعد نادرًا عند الأطفال، ومن الأمثلة على هذه المشكلات: المشكلات في الأمعاء أو المستقيم أو فتحة الشرح، ومشكلات الغدد مثل قصور الغدة الدرقية بالإضافة إلى مشكلات في الجهاز العصبي مثل الشلل الدماغي.
  • الأدوية: يمكن لبعض الأدوية أو المكملات الغذائية التي يتناولها الأطفال أن تسبب الإمساك، مثل مكملات الحديد وبعض الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • التاريخ العائلي: وجد أن الإمساك قد يكون بسبب عوامل وراثية أو عوامل بيئية مشتركة، إذ يكون الأطفال الذين يعاني أحد أفراد أسرتهم من الإمساك أكثر عرضة للإصابة به.


أعراض الإمساك عند الأطفال

لا توجد أعراض خاصة للإصابة بالإمساك، خصوصًا عند الأطفال، فكما ذكرنا سابقًا إن حركة الأمعاء تتغير باستمرار، لكنّ بعض الأعراض تدل على إصابة الأطفال بالإمساك، وفي ما يأتي ذكر لبعض منها:[٤][٥]

  • الذهاب إلى الحمام أقل من المعتاد.
  • الشعور بالألم عند الذهاب إلى الحمام.
  • قلة الشهية أو الغثيان أو القيء.
  • سلس البول، أو التبول المتكرر، أو التبول اللاإرادي.
  • تكرار الإصابة بالتهابات المسالك البولية.
  • الشعور بالشبع أو بالانتفاخ.
  • رؤية القليل من الدم على ورق التواليت.
  • الوقوف على أصابع الأقدام والاهتزاز للأمام وللخلف، وهذا يلحظ على الأطفال المصابين بالإمساك.
  • آلام في البطن و حول السرة.
  • نوبات شديدة من آلام البطن.


علاج الإمساك عند الأطفال

توجد العديد من الأمور التي يمكن عملها لمعالجة الإمساك عند الأطفال، ومن الجدير بالذكر أنه يفضل استخدام جميع الطرق مع بعضها حتى يحصل الطفل على أفضل النتائج، وفي ما يأتي ذكر لبعض منها:[٦][٣]

  • تغتير النظام الغذائي الخاص بالطفل: يمكن اتباع نظام غذائي يحتوي على نسب عالية من الألياف بالإضافة إلى جعل الطفل يشرب كميات كبيرة من السوائل، وتعد الفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الغنية بالألياف وخبز الحبوب الكاملة وبعض البقوليات مثل الحمص والعدس مصادر غنية بالألياف، كما يمكن الاعتماد على مكملات الألياف التي لا تحتاج لوصفة طبية لصرفها إذا كان الطفل لا يحصل على الكمية الكافية من الألياف عن طريق الغذاء الذي يتناوله علمًا بأنه ينبغي للطفل شرب حوالي لتر من الماء كل يوم لتعمل هذه المكملات بفعالية، كما أن تناول الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتك مثل اللبن يعزز صحة الجهاز الهضمي، ويفضل الحد من الأطعمة والمشروبات السكرية.
  • تنظيم وقت الذهاب إلى الحمام: يجب تشجيع الأطفال على الذهاب إلى الحمام في الصباح الباكر وبعد كل وجبة، وذلك لتشجيع الأمعاء على الحركة لتصبح أكثر فعالية.
  • اللجوء إلى الطب البديل: يساعد الطب البديل في علاج الإمساك، فبالإضافة إلى الطرق السابقة يمكن استخدام العلاج بالإبر الصينية، خصوصًا إذا كان الطفل يعاني من آلام البطن المرتبطة بالإمساك، كما أن تدليك بطن الطفل بطريقة صحيحة قد يريح العضلات التي تدعم المثانة والأمعاء، مما يساعد على تعزيز نشاط الأمعاء.
  • استخدام الملينات: ويكون ذلك اعتمادًا على حالة الطفل وعمره، إذ قد يوصي الطبيب المختص باستخدام بعض أنواع الملينات مثل تحاميل الجليسرين، وحليب المغنيسيا الذي يحتوي على هيدروكسيد المغنيسيوم الذي من الممكن خلطه مع العصير أو الحليب لتحسين طعمه، كما يمكن استخدام مسحوق البولي إيثيلين جلايكول الذي يُخلط في الماء وليس له أي طعم يؤثر على الطفل، كما يمكن الحصول عليه من الصيدليات دون وصفة طبية، ويجب التنبيه إلى ضرورة استشارة الطبيب المختص قبل إعطاء الطفل أي نوع من الملينات.[٧]


المراجع

  1. "Definition & Facts for Constipation in Children", niddk,5-2018، Retrieved 31-10-2019. Edited.
  2. "Constipation in Children", hopkinsmedicine, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Constipation in children", mayoclinic,6-8-2019، Retrieved 31-10-2019. Edited.
  4. Joanne Murren-Boezem (7-2018), "Constipation"، kidshealth, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  5. Jay W. Marks, "Constipation in Children (Infants)"، emedicinehealth, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  6. Dan Brennan (25-6-2019), "Treatments for Constipation in Children"، webmd, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  7. Vincent Iannelli (29-10-2019), "How to Treat Constipation in Infants and Children"، verywellfamily, Retrieved 1-11-2019. Edited.