أنواع اللولب وأيها أفضل؟ وما هي ميزات وعيوب كل منها؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ١ مارس ٢٠٢١
أنواع اللولب وأيها أفضل؟ وما هي ميزات وعيوب كل منها؟

تعرّفي على أنواع اللولب

فيما يلي توضيحٌ لأنواع اللولب الرئيسة[١]:

اللولب الهرموني

يقوم عمل اللولب الهرموني على إطلاق كمياتٍ صغيرةٍ من هرمون البروجستين لمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة، إذ تزيد الهرمونات سمك مخاط عنق الرحم لمنع تحرك الحيوانات المنوية إلى البويضة، إضافةً إلى ترقيق بطانة الرحم للحيلولة دون غرس البويضة المخصبة، وقد يمنع اللولب الهرموني أيضًا حدوث التبويض (التبويض هو خروج البويضة من المبيض) تمامًا كما في حبوب منع الحمل الهرمونية، ويوفر أيضًا فائدةً أخرى إلى جانب منع الحمل وهي تخفيف تقلصات الدورة الشهرية، وبعض أنواع اللولب الهرموني تستمرّ فعاليتها لمدة تصل إلى 3 سنوات، في حين يستمر مفعول البعض الآخر لمدة تصل إلى 5 سنوات.

اللولب النحاسي

اللولب النحاسي هو لولب مصنوع من النحاس والبلاستيك، ويبدأ مفعوله بمجرد إدخاله في الجسم دون احتوائه على أيّ هرمونات، إذ يُعدّ النحاس مبيدًا للنطاف، أيّ يقتل الحيوانات المنوية، إذ تصل الحيوانات المنوية إلى اللولب قبل وصولها إلى البويضة وتخصيبها، كما يُصعّب النحاس زرع البويضات المخصبة في الرحم.


جدول لمقارنة مميزات وعيوب أنواع اللولب

فيما يلي توضيحٌ لمميزات وعيوب كل نوع من أنواع اللولب[٢][١]:

نوع اللولب
المميزات
العيوب
اللولب الهرموني
*فعال للغاية بنسبة تصل إلى 99% أو أكثر.
*يجعل الدورة الشهرية أكثر انتظامًا، وقد يجعلها تختفي تمامًا.
*قد يقلل من خطر الإصابة ببعض السرطانات، مثل سرطان بطانة الرحم.
*تقلبات مزاجية.
*زيادة الوزن.
*صداع الرأس.
*نزيف غير منتظم قد يخفّ بعد مرور 6 أشهر.
اللولب النحاسي
*يدوم مفعوله لوقت أطول، فقد يمنع الحمل لمدة 10 سنوات على الأقل.
*آمن للمرأة عامةً حتى لو كانت لا تستطيع استخدام الوسائل الهرمونية؛ نظرًا لعدم احتوائه على أيّ هرمونات.
*يمكن اللجوء إليه كوسيلة منع حمل طارئة؛ نظرًا لأنّ مفعوله يبدأ بمجرد إدخاله.
*نزيف بين الدورات الشهرية.
*تشنجات.
*آلام الدورة الشهرية الشديدة ونزيف الدورات الشديد.


كيف تختارين نوع اللولب الأفضل لكِ؟

فيما يلي مجموعة من النصائح التي قد تساعدكِ في اختيار نوع اللولب المناسب لكِ، مع الإشارة إلى أنّ جميع أنواع اللولب عامةً آمنة وفعالة، وتبلغ فرصة حدوث حملكِ مع وجود اللولب في مكانه أقل من 1%، وفرصة انثقاب رحمكِ هي 1 من كل 100[٣][٤]:

  1. إذا كنتِ ناجية من سرطان الثدي، ولا تستطيعين ​​استخدام موانع الحمل الهرمونية؛ فقد يكون اللولب النحاسي خيارًا جيدًا لكِ.
  2. إنّ أكبر اختلاف بين أنواع اللولب هو تأثيرها على دورتكِ الشهرية وطول المدة الزمنية التي يمكنكِ استخدامها فيها، لذا إذا كنتِ ترغبين بتخفيف نزيف الدورة الشهرية والأعراض المرتبطة بها؛ فيمكنكِ اللجوء إلى بعض أنواع اللولب الهرموني.
  3. إذا كنتِ ترغبين باستخدام اللولب لأطول مدة ممكنة؛ فقد يكون اللولب النحاسي خيارًا مناسبًا لكِ، إذ يمكنكِ وضعه لمدة تصل إلى 10 سنوات، رغم أنه قد يرتبط بدورات شهرية أطول وأثقل.
  4. من المهم بأن يكون اتخاذ القرار حول نوع اللولب مشتركًا بينكِ وبين طبيبتكِ؛ وإذا لم تكوني مرتاحة للاستشارة؛ فاحصلي على رأي طبيبةٍ أخرى.


نصائح مهمة بعد تركيب اللولب

إليكِ مجموعة من النصائح التي يجب عليكِ اتباعها بعد تركيب اللولب[٥]:

  1. بعد إدخال اللولب مباشرةً، من المهم عدم إدخال أي شيء في مهبلكِ لمدة 48 ساعة، ويشمل ذلك الاستحمام، والسدادات القطنية، والسباحة، والعلاقة الزوجية، واستخدام حوض الاستحمام الساخن؛ إذ توجد احتمالية بنسبة 1٪ تقريبًا لانزلاق اللولب أو خروجه، وتكون الاحتمالية أعلى في الأسابيع القليلة الأولى من التركيب.
  2. يمكنكِ العودة إلى أنشطتك اليومية المعتادة بعد موعد تركيب اللولب، ولكن تجنبي التمارين الشاقة لمدة 24 ساعة؛ لأن ذلك قد يسبب التقلصات.
  3. بعد أيام قليلة من تركيب اللولب، افحصي نفسكِ وتحسّسي سلسلة اللولب، وستعطيكِ الطبيبة توجيهات حول كيفية القيام بذلك.
  4. يوصى بحجز موعد متابعة عند طبيبتكِ بعد التركيب بمدة تتراوح من 4-12 أسبوعًا؛ وذلك للتأكد من بقاء اللولب في مكانه وعدم وجود أيّ مشكلات، وبعد ذلك يُفحص اللولب من خلال الفحوصات الروتينية كل 1-2 عام، وإذا كنتِ تشعرين بأي إنزعاح؛ راجعي طبيبتكِ لإجراء فحص آخر.


الآلام المترتبة على تركيب اللولب

تعاني الكثير من السيدات من تقلصات أو آلام أثناء إدخال اللولب داخل الرحم ولمدة قصيرة بعد ذلك، وتشبه التقلصات إلى حدّ كبير تلك المرافقة للدورة الشهرية، ويختلف مدى اعتدالها أو شدتها من سيدة لأخرى، إذ تعاني بعض السيدات من إزعاج خفيف فقط بعد ذلك، في حين تعاني سيدات أخريات من ألم وتشنج يستمر لأيام، وقد تعاني بعض السيدات من ألم خفيف وتقلصات فقط إذا كنّ يعانين من تقلصات خفيفة أثناء دوراتهنّ، أو إذا كنّ قد ولدن من قبل.

قد تعاني بعض السيدات من تشنجات أقوى أثناء تركيب اللولب وبعد ذلك إذا لم يكنّ قد حملنَ سابقًا أو لديهنّ تاريخ من دورات مؤلمة، ويُعزَى السبب الرئيس للتقلصات أثناء وبعد إدخال اللولب إلى فتح عنق الرحم للسماح للولب بالمرور، وقد تنخفض حدّة هذه التقلصات تدريجيًا، ولكنّها تستمرّ وتتوقف خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد التركيب، ولكن يجب أن تهدأ تمامًا خلال الأشهر 3-6 الأولى، ويجب مراجعة الطبيب إذا استمرت التقلصات أو إذا كان الألم شديدًا للغاية[٦].


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل اللولب له علاقة بالقولون؟

لا توجد أي علاقة، كما يُعدّ اللولب خيارًا جيدًا لمنع الحمل للسيدات اللواتي يعانين من مشكلات في القولون[٧].

هل تركيب اللولب مؤلم؟

نعم، قد تشعر السيدة بألم أثناء تركيب اللولب وبعده[٦].

هل اللولب يقطع الدورة الشهرية؟

قد تقطع بعض أنواع اللولب الهرموني الدورة الشهرية كليًا، وعمومًا تكون الدورات الشهرية خلال الأشهر 3-6 الأولى بعد إدخال اللولب غير متوقعة الموعد[١].

هل اللولب النحاسي يزيد الوزن؟

لا يسبب اللولب النحاسي زيادة الوزن؛ نظرًا لخلوّه من أيّ هرمونات[٨].


المراجع

  1. ^ أ ب ت Stephanie Watson (14/9/2017), "Choosing Between Intrauterine Device (IUD) Types", healthline, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  2. "Types of IUDs: Which One Is Right for You?", webmd, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  3. Meryl Davids Landau (4/3/2020), "Which IUD Is Right for You?", everydayhealth, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  4. "What’s Important to You? Personalizing Your IUD Choice", health.ucsd, 15/1/2020, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  5. "IUD post-insertion – Patient information", medicalartscentre, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  6. ^ أ ب Beth Axtell (17/8/2020), "Cramping After IUD Insertion or Removal: What to Expect", healthline, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  7. Amber J. Tresca (27/1/2020), "IBD and Your Contraceptive Choices", verywellhealth, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  8. "What are the disadvantages of IUDs?", plannedparenthood, Retrieved 17/2/2021. Edited.