اسباب الشيب عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٦ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
اسباب الشيب عند الأطفال

عزيزي القارئ بداية في التحدث عن الشيب فإنه حالة طبيعية يصل إليها جميع الأشخاص الذين يعيشون في العالم الطبيعي الذي نعيش نحن فيه، إن الشيب عبارة عن فقدان مادة معينة تعمل على إفراز الألوان الصبغية التي تعطي شعرك وبشرتك لونًا معينًا وهي صبغة الميلانين، فعند الكبر تصبح الغدد المسؤولة عن إفراز هذه المادة تهرم وتصاب بالتعب مما يؤدي إلى ظهور الشيب في الشعر، حيث إن هذه المادة وهي الميلانين تكون قد فقدت في بعض مناطق الشعر، وهذه هي دورة الحياة الطبيعية لدى الإنسان، ولكن ما هو غير طبيعي في دورة حياة الإنسان هو الطفل الصغير الذي يخلق بشعر أبيض في أماكن معينة من الرأس، وعزيزي القارئ إن هذا بالطبع غير طبيعي ويوجد لديه العديد من المسببات، وأهمها:

  1. الجينات الوراثية: إن جين البلوغ المبكر هو المسؤول الرئيسي عن هذه الحالات وبالتالي فإن هذا وجود هذا الجين في هذا الطفل يرجح وجوده في العائلة، وهذا المرض لدى إحدى أفراد شجرة العائلة وللتأكيد فإن كلمة الترجيح؛ أي أنه من الممكن أن يكون ذلك بسبب وجود شيب في شعر الأطفال للوراثة ومن المحتمل ألا يكون هذا هو السبب في وجود جين البلوغ المبكر ويكون هذا الطفل طفرة لا غير.
  2. الأمراض والاضطرابات: عزيزي القارئ هناك العديد من الأمراض التي تصيب جسم الأطفال مما يؤدي لابيضاض الشعر، ومن أهمها الاضطرابات التي تصاب بها الغدد الدرقية أو النشاط الزائد فيها، مما يؤدي إلى التقليل من مادة الميلانين الموجودة في الجسم وقلة إنتاجها، كما وأن البهاق والورم العصبي الليمفي والتصلب الدرني ومتلازمة واردينبيرج وهي من أهم الأمراض التي تصيب مادة الميلانين بالفقدان والفقر، إضافة إلى العديد من الأعراض الأخرى، مثل: الأورام، والاختلاجات وفقدان السمع.
  3. نقص فيتامين B12: إن فيتامين B12 يعتبر من أهم المسببات الرئيسية لشيب الشعر، فإن فقدان البروتينات واللحوميات التي تحتوي على فيتامين B12 واعتماده على الغذائيات النباتية تزيد من نسبة إصابته بالشيب المبكر، وذلك بسبب نقصان في هذا الفيتامين، إضافة إلى العديد من العمليات التي تحصل في المعدة أو الأمعاء الدقيقة تصيب جسم الطفل بانعدام امتصاص فيتامين B12 بالشكل المطلوب والكمية التي يحتاج إليها الجسم، كما ويمكن أن يكون الطفل قد خلق وهو يعاني من خلل أو فقر في الجزيئات التي تشمل وظيفتها امتصاص فيتامين B12، ويمكن اكتشاف هذا النقصان عن طريق فحص الدم إضافة إلى القليل من أنواع مرض الأنيميا التي تقلل من نشاط الخلايا المسؤولة عن إنتاج الميلانين، والتي تسمى الخلايا الصبغية في جسم الإنسان ويمكن التخلص من هذه الأعراض عن طريق تناول الأطعمة المعززة بفيتامين B12 من أهمها السردين، اللحم البقري، الحليب، السلمون، التونة، البيض بالإضافة إلى المكملات الغنية بفيتامين B12.

كما والعديد من الأعراض، مثل: التدخين، نقص النحاس، الإجهاد والزيادة الكبيرة في قشرة الشعر.

دمتم بوّد.