فوائد الزنك للاطفال

فوائد الزنك للاطفال

الزنك

الزنك: هو أحد المعادن المغذّية الموجودة في جميع أنحاء الجسم[١]، وهو إحدى المعادن الهامة التي يحصل الجسم عليها من مجموعة متنوّعة من الأغذية، مثل: اللحوم الحمراء، والخبز، والحبوب الكاملة، والفاصولياء الجافّة، وبذور القرع، والمأكولات البحرية، كما أنّه يوجد بكميّات قليلة في حليب الثدي[٢].

وتتعدَّد فوائد الزنك الصحية، فهو يحسن من أداء جهاز المناعة وأداء الجهاز الهضمي، ويساعد في السيطرة على مرض السّكري، ورفع معدّلات الأيض، والتمثيل الغذائي، ويساعد في التئام الجروح، والتّخفيف من حب الشباب وإزالة آثاره، وتقوية الشعر، وعلاج الأكزيما الجلديّة، وشفاء العشى الليلي، كما أنّه عنصر غذائي مهم لصحة الحامل[٣].

تكمن أهمية الزنك في كونه يلعب دورًا هامًا وحيويًا في تخليق البروتين، ويساعد في تنظيم إنتاج الخلايا في جهاز المناعة في جسم الإنسان، ويوجد الزنك في مختلف عضلات الجسم، ويكون بتركيزات عالية في خلايا الدّم البيضاء، وخلايا الدم الحمراء، وشبكية العين، والكبد والكلى، والبنكرياس، وخلايا الجلد والعظام، كما يحتوي المني والبروستاتا على كميات كبيرة من الزنك أيضًا، إذ يعتقد الخبراء أن ما يقارب 3000 نوعًا من البروتين في جسم الإنسان يحتوي على الزّنك، وأن هناك أكثر من 300 أنزيم مختلف يحتاج للزنك للعمل طبيعيًّا[٣].

يوجد الزنك في جسم الإنسان الطبيعي بكمية تتراوح من 2-3 غرامات، وهذه الكميّة تفرز من قبل أعضاء مختلفة في الجسم، ويتخلص منها بعد الاستفادة منها عن طريق طرحها مع البول، وبالتالي يحتاج الجسم لتجديد هذه الكمية باستمرار، وفي حال لم يحصل الجسم عليها فستبدأ المعاناة من أعراض نقص الزنك[٣].


فوائد الزنك للأطفال

لا تعطي كثير من دول العالم الاهتمام المطلوب لنقص الزّنك لدى الأطفال، ومن ضمن هذه الدّول الولايات المتحدة الأمريكية، فعلى الرغم من أنّه يؤثر على مايقارب 6% من الأطفال الإناث، وعلى 10% من الأطفال الذكور نسبةً إلى عدد الأطفال عامةً، كما أنّ الأطفال الذين لا يحظون بنظام غذائي متكامل هم الأكثر عرضةً للخطر إذ يوجد أكثر من 50٪ من الأطفال الفقراء، و30٪ من الأطفال غير الفقراء، والذين تتراوح أعمارهم بين سنة إلى خمس سنوات، يحصلون على أقل من 70٪ من المواد الغذائية الموصى بها، وتشير البيانات الحديثة إلى أن هذه المواد هي 16 عنصرًا غذائيًّا رئيسيًّا، وكان نقص الزنك لدى الأطفال أكبر من نقص أي عنصر غذائي آخر[٢]. عمومًا فالزنك هو معدن أساسي وواحد من أهم العناصر الغذائية للنّمو السليم لدى الأطفال، كما أنّها تساعد في النمو الصحي للأطفال من حيث بناء الأنسجة والخلايا الجديدة وتكون فائدة الزنك للأطفال متمثلة ب[٤]:

  • التأثير على نمو الاطفال من حيث زيادة الطول والوزن بالشكل الطبيعي، فعند إعطاء مكملات الزنك للأطفال كان التأثير الأكبر على الأطفال الذين يعانون فعليًا من ضعف في النمو، أو نقص في الوزن، لذا ينصح بإضافة الزنك لوجبات الأطفال الغذائية، فزيادة هذا المعدن، قد تساعد الأطفال في الوصول إلى الوزن والطول الصحيّين.
  • التأثير على النّمو والتطور الطبيعي للأعضاء التناسلية لدى الأطفال[٢].
  • المساعدة في التئام الجروح الصغيرة وشفائها بسرعة، إذ يعتبر الأطفال أكثر عرضةً للجروح والخدوش البسيطة، وهم يحتاجون الزنك في أجسامهم لتسريع شفائها[٤].
  • المساعدة في النمو السليم للجهاز العصبي والدماغ، حيث وجد أنّ هناك ارتباطًا وثيقًا بين نقص الزنك في الجسم وضعف الذاكرة، وصعوبات التعلم لدى الأطفال، وضعف الانتباه والتركيز[٢].
  • تحسين الأداء الطبيعي لجهاز المناعة، إذ ارتبط أيضًا نقص الزنك لدى الأطفال، بزيادة التّعرض للإصابة بنزلات البرد، والالتهابات[٢].
  • الحفاظ على شهية جيدة وصحية، إذ يساعد الزّنك في فتح الشهية لدى الأطفال، مما يساعدهم على تناول الطعام والحصول على الفوائد الصحيّة والغذائية منه[٤].
  • النمو السليم للغضاريف والعظام، إذ يحفز الزّنك الجسم على إنتاج الكولاجين المهم لدعم بناء العظام والحفاظ على قوّتها، كما له دور هام في نمو الغضاريف المحيطة بالمفاصل.


مصادر الزنك الغذائية الجيدة للأطفال

من السّهل حصول الأطفال على كميات كافية من الزنك، من خلال تقديم نظام غذائي متوازن متنوع لهم[٢]، إلّا أنهم قد لا يرغبون بتناول الكثير من هذه الأطعمة خاصةً البحرية منها، مثل: المحار والأسماك وجراد البحر، وسرطان البحر، إلا أنّ هناك أطعمةً كثيرةً تحتوي على الزّنك وقد يرغب الأطفال بتناولها، مثل: اللوز، والكاجو، وجبنة الشّيدر، وجبنة الموزاريلا، والجبن السّويسري، والبازيلاء والفاصولياء المجفّفة، وصدر الدجاج، واللحم البقري، والشوفان، والحمص[٤].

قد يصعب حصول الأطفال على احتياجهم اليومي من الزّنك من خلال نظامهم الغذائي وحده، وذلك بسبب الأنماط الغذائيّة السيئة والمتقلبة وغير ذلك من العوامل، ولضمان حصول الأطفال على الزنك الذي تحتاجه أجسامهم، قد يكون اللجوء لإعطائهم الزّنك على شكل مكملات غذائية من الفيتامينات المتعددة، أو المتخصصة بالزنك مفيدًا، وبالتالي سيدعم ذلك نموهم بطريقة صحية وسليمة، وسيحسن من وظائف جهازهم المناعي، وعمليات التمثيل الغذائي في أجسامهم، مما سيساعدهم في الحصول على أفضل بداية للحياة.

المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (2017-10-24), "Zinc"، mayo clinic, Retrieved 2018-9-15. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Charlotte E. Grayson Mathis, MD, "Zinc Helps Kids Grow"، web md, Retrieved 2018-9-15. Edited.
  3. ^ أ ب ت "15 Incredible Benefits Of Zinc", organic facts,2018-1-22، Retrieved 2018-9-15. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Benefits of Zinc for Children", cenovis. Edited.
377 مشاهدة