اضرار فيتامينات الشعر

اضرار فيتامينات الشعر

فيتامينات الشعر

الفيتامينات هي مركبات عضوية مطلوبة بكميات قليلة في جسم الإنسان من أجل ضمان أدائه لوظائفه المختلفة بالطريقة الصحيحة، ولا بد من الإشارة إلى أن جسم الإنسان لا يستطيع تصنيع معظم هذه الفيتامينات، وبالتالي يجب الحصول عليها من الطعام أو من المكملات الغذائية المحتوية على هذه الفيتامينات، وبالنسبة لفيتامين د مثلًا تعد أشعة الشمس المصدر الأساسي له، ولا بد من الإشارة إلى وجود ما يقارب 13 نوعًا من أنواع الفيتامينات، وهذه الفيتامينات قد تكون قابلة للذوبان في الماء، أو قابلة للذوبان في الدهون، والفرق الرئيسي بينهما هو أن الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون يمكن تخزينها في الجسم لفترات أطول، وبالتالي في حالة عدم توفر الغذاء المحتوي على هذه المصادر من الفيتامينات يعوّض الجسم ذلك النقص من مخازنها في الجسم.[١]


جمال الشعر جزء لا يتجزأ من جمال الشكل، وربما كان العامل الأهم والأساسي فيه، واتفق خبراء الصحة على أن تناول نظام غذائي متوازن يحتوي على الفيتامينات الأساسية الثلاثة عشر يمكن أن يساعد في الحفاظ على صحة الشعر، ومن أهم الأمثلة على الفيتامينات المفيدة لصحة الشهر فيتامين د وفيتامين أ وفيتامين هـ وفيتامين ك والأنواع المختلفة من فيتامينات ب، ومن خلال هذا المقال سيكون محور الحديث تفصيليًّا عن جمال الشعر، وما هي الأسباب التي تؤدّي إلى ضعفه، وما هي الفيتامينات التي تساعد على رجوعه إلى الوضع الصحي، وهل توجد أضرار لفيتامينات الشعر المتداولة بين السيدات.[٢]


أضرار فيتامينات الشعر

توجد العديد من الأضرار المترتبة على استخدام فيتامينات الشعر، ومن أهم الأمثلة على هذه الأضرار ما يأتي:[٣]

  • الإمساك، تسبب العديد من المكملات الغذائية التي تؤخذ عن طريق الفم والمحتوية على فيتامينات متعددة، الإمساك أو اضطرابات في المعدة، وعادةً ما تكون هذه الآثار مؤقتة وقد تختفي مع الوقت عندما يتأقلم الجسم على هذه الفيتامينات.
  • براز أسود، في حال وجود الحديد في هذه المكملات فقد يتسبب ذلك في أن يكون لون البراز أسود، ولا يعد الأمر ضارًّا ولا يشير لوجود مشكلات صحية.
  • الحساسية، قد يسبب تناول المكملات المحتوية على فيتامينات مختلفة للشعر رد فعل تحسسي خطير، ولكن لا يعد حدوث ذلك أمرًا شائعًا، وفي حال الإصابة بالحساسيّة تظهر أعراض مثل الطفح الجلدي أو الحكة أو انتفاخات وتورمات خصوصًا في الوجه واللسان والحلق، إلى جانب الدوخة الشديدة، وصعوبة في التنفس.
  • التداخلات الدوائية، إذ قد تتداخل منتجات فيتامينات الشعر مع العديد من الأدوية، فقد تقلل من امتصاص بعض الأدوية مثل أدوية علاجات الغدة الدرقية، وبعض المضادات الحيوية.


أنواع فيتامينات الشعر

توجد العديد من الأنواع المفيدة لفيتامينات الشعر، ومن أهم الأمثلة على هذه الفيتامينات ما يأتي:[٤]

  • فيتامين أ، تحتاج جميع خلايا جسم الإنسان لفيتامين أ من أجل النمو، بما في ذلك خلايا الشعر، كما يساعد فيتامين أ الغدد الجلدية في تصنيع مادة دهنية تُعرف بالزهم، والتي تعمل على ترطيب فروة الرأس والحفاظ على صحة الشعر، وقد يسبب نقصان هذا الفيتامين تساقط الشعر، ولا بد من الإشارة أيضًا إلى أنّ الجرعات المفرطة من هذا الفيتامين من الممكن أن تسبب تساقطًا في الشعر أيضًا.
  • فيتامينات ب، يعد البيوتين من أشهر فيتامينات ب المفيدة للشعر، ويستخدم في كثير من الحالات كعلاج بديل لتساقط الشعر، ويكون مفيدًا خاصّةً في حالة كان الشخص يعاني نقصًا منه في الأساس، كما تساعد فيتامينات ب على إنشاء خلايا الدم الحمراء، والتي تعد الخلايا المسؤولة عن نقل الأكسجين والمواد الغذائية إلى فروة الرأس وبصيلات الشعر، مما يساعد في نمو الشعر، ويمكن الحصول على فيتامين ب من العديد من المصادر الغذائية، ومن الأمثلة عليها اللحوم والأسماك، والمأكولات البحرية، والخضار الورقية وغيرها.
  • فيتامين ج، تسبب الجذور المؤكسدة تلفًا في الشعر وتثبّط نموه، ويعد فيتامين ج أحد أهم مضادات الأكسدة القوية التي تساعد في الحماية من هذه الجذور، والحماية من عمليات الأكسدة، إضافةً إلى ذلك فإن فيتامين ج يعمل على إنشاء بروتين يُعرف باسم الكولاجين، والذي يعد من أهم البروتينات لنمو الشعر وبنائه، كما يساعد فيتامين ج أيضًا في امتصاص الحديد، الذي يعد ضروريًّا لبناء الشعر، وتوجد العديد من المصادر الغذائية المحتوية على فيتامين ج ومن أهم الأمثلة عليها الفراولة، والجوافة والحمضيات بأنواعها المختلفة، مثل الليمون والبرتقال.
  • فيتامين د، يساعد فيتامين د في بناء بصيلات الشعر وهي المسامات الصغيرة المشكلة لفروة الرأس، وقد أشير إلى أنّ نقص فيتامين د في الجسم قد يسبب فقدان الشعر، وتعد الشمس المصدر الرئيسي لهذا الفيتامين، كما توجد العديد من المصادر الغذائية المحتوية على فيتامين د، مثل الأسماك الدهنية، وزيت كبد السمك، وبعض أنواع الفطر.
  • فيتامين هـ، يعد فيتامين هـ أحد مضادات الأكسدة التي تمنع حدوث عمليات الأكسدة في الجسم، وأشارت إحدى الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين استخدموا هذا الفيتامين لمدّة 8 أشهر، لاحظوا انخفاضًا في مشكلات تساقط الشعر لديهم، وازداد نمو الشعر مع استخدامه، وتعد بذور عباد الشمس واللوز والسبانخ والأفوكادو مصادرًا غنية بهذا الفيتامين.[٥]


طرق العناية بالشعر

توجد العديد من الطرق التي يمكن اتباعها للعناية بالشعر، ومن أهم الأمثلة على هذه الطرق ما يأتي:[٦]

  • تكرار غسل الشعر الدهني، ويعتمد عدد مرات غسل الشعر على كمية إنتاج الجلد للزيت في فروة الرأس، إذ يحتاج الشعر الدهني عامّةً للغسل مرّة واحدة يوميًّا.
  • استخدام البلسم مع الاستحمام، إذ إنه يعمل على تحسين مظهر الشعر التالف، ويزيد من لمعان الشعر، ويُقلل من الكهرباء السكونية في الشعر، كما أنه يوفر حماية للشعر من الأشعة فوق البنفسجية الضارة.
  • حماية الشعر عند السباحة، إذ إن برك السباحة تحتوي على الكلور، ويعد الكلور ضارًّا للشعر، وبالتالي يُفضل ارتداء قبعة سباحة ضيقة، واستخدام الشامبو وترطيب الشعر بعد السباحة، للوقاية من آثار الكلور على الشعر.
  • اختيار الشامبو والبلسم بالاعتماد على طبيعة الشعر لحمايته.
  • الاستخدام الصحيح لبلسم الشعر، إذ يُفضّل تطبيق بلسم الشعر فقط على أطراف الشعر وليس على فروة الشعر أو على طول الشعرة.


المراجع

  1. "What are vitamins, and how do they work?", medicalnewstoday, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  2. "Can I use vitamins to promote hair growth?", medicalnewstoday, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  3. "Hair VITAMIN", webmd, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  4. "The 5 Best Vitamins for Hair Growth (+3 Other Nutrients)", healthline, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  5. "Effects of tocotrienol supplementation on hair growth in human volunteers.", ncbi, Retrieved 5-1-2020. Edited.
  6. "TIPS FOR HEALTHY HAIR", aad, Retrieved 22-12-2019. Edited.
371 مشاهدة