الصعوبات التي تواجه المعلم في التدريس

الصعوبات التي تواجه المعلم في التدريس

صعوبات التدريس

تمر كل المهن بمشاكل متفاوتة في بساطتها وتعقيدها، ومنها مهنة التدريس فيواجه المعلم مشاكل يومية ومختلفة؛ لأنه يتعامل مع مجموعة من الأشخاص مختلفي الثقافات والأفكار والتربية والطباع، وتحتاج هذه المهنة إلى التعويد والممارسة للتخلص من الصعوبات تدريجيًا، وسنعرض هذه الصعوبات إضافةً للوسائل المناسبة لحلها والتخلص منها في هذا المقال؛ نظرًا لأهمية مهنة التدريس ووجوب تسليط الضوء عليها.


الصعوبات التي تواجه المعلم في التدريس

فيما يأتي بعض الصعوبات التي تواجه المعلم في التدريس[١]:

  • الفرق الواضح بين ما درسه المعلم وما يتطلب منه تدريسه للطلاب؛ لأن المجال النظري يختلف تمامًا عن المجال العملي، فدائمًا ما يعرِض المجال النظري الحالات المثالية للأمور، والواقع يختلف تمامًا عن المثالية، فالطريقة المُعتمدة للتدريس لن تعتمد على ما دَرَسَهُ بقدر ما ستعتمد على طبيعة الطلاب والمادة الدراسية لهم ليتمكن من إيصال المعلومات بطريقة صحيحة.
  • عدم اهتمام الكثير من الطلاب للاستماع لشرح المعلم، من خلال التهائهم مع بعضهم البعض بالأحاديث الجانبية، أو السرحان بأمور شخصية ليس لها علاقة بالدرس، مما يؤدي إلى عدم مقدرة المعلم على تحقيق الأهداف التي وضعها للدرس وبالتالي عدم حصوله على النتيجة المرضية عند مرحلة اختبار المعلومات، يمكن تعلّم فن التعامل مع الطلاب عبر الضغط هنا.
  • ارتباك المعلم عند زيارة موجه التربية والتعليم له، مما يجعله غير قادر على شرح الدرس بأسلوب مناسب، وكثيرًا ما تواجه هذه المشكلة المعلمين الجدد نظرًا لقلة خبرتهم في هذه المواقف.
  • عدم توفر الأجهزة والوسائل التعليمية في المدرسة التي يعمل بها المعلم ويريد استخدامها لإيصال المعلومات لطلبته، والتي تساعده على لفت انتباههم وزيادة تفاعلهم وحبهم للمادة.
  • عدم مقدرة المعلم على ضبط الفصل باستخدام الأساليب التربوية الحديثة، ويستخدم عوضًا عن ذلك أساليب غير مجدية.


من حياتكِ لكِ

نزوّدكِ عزيزتي المعلمة ببعض الطرق حتى تتخطّي بعض مشاكل التدريس التي تواجهكِ:

  • تحلّي بالصبر لتحمل الأعباء الملقاة عليكِ، ولا تسمحي لنفسكِ بالوصول لمرحلة الملل وعدم المقدرة على الاستمرار.
  • تعلّمي الطرق والأساليب الحديثة لحل الصعوبات التي تواجهكِ، كما ابتكري أنشطة ملفتة للطلاب.
  • بُثّي الحيوية وروح الدعابة في الصف، وذلك للفت انتباه الطلاب، والسيطرة على الحصة.
  • راعي الفروق الفردية بين الطلاب إضافةً لاستيعاب مشاكل الطلاب ومحاولة حلها، وتنمية روح التعاون بينهم من خلال الحلقات الدراسية والمشاريع الجماعية.
  • لا تحمّلي الأمور أكثر من ما يجب، فتبسيط الأمور يعد أمرًا هامًا في مهنة التدريس لتتمكني من الحفاظ على حالة نفسية جيدة تمكّنكِ من الاستمرار بطريقة لا تؤذي طلابكِ.
  • لا تُظهري نقاط ضعفكِ أمام الطلاب، فلا يجب أن تثير تصرفاتهم غضبكِ ويجب عليكِ أن تواجهها بكل هدوء وصرامة.


المراجع

  1. "7 Major Challenges Facing Teachers Today", gamalearn, Retrieved 19-5-2020. Edited.