دعاء ذهاب الحزن

دعاء ذهاب الحزن

الحزن

قد لا تخلو سريرة الإنسان من بعض المشاعر السلبية التي من بينها الحزن، الذي يُعد من أكثر المشاعر المؤثرة في حياة البشر، إذ يقول فيه ابن القيّم رحمه الله "أربعة تهدم الجسم: الهم والحزن، والجوع، والسهر"، علاوةً على ذلك فقد ورد ذكر الحزن في الكثير من آيات القرآن الكريم، والأحاديث النبوية الشريفة، كذلك فقد تعرضّ للحزن أشرف خلق الله محمد عليه الصلاة والسلام، إذ خرج بعد أن آذته قريش هائمًا لم يَفق على نفسه الشريفة إلا بعد أن قطع مسافةً كبيرةً جدًا، لذا فإن الحزن من أكثر ما قد يهدم حياة المرء، ويُنغّص عليه عيشه، لذا فالواجب بالمسلم أن يسّلم نفسه لقضاء الله وقدره، والرضى المطلق بما أراده الله له، كما يجب عليه أن ينئى بنفسه عن مواطن الحزن، وما يقود إليه من طرق الضلال والبعد عن الله تعالى، كأن يتعاطى الخمور، والمخدرات، وما شابهها ليهرب بها من واقع الحزن، إلى واقعٍ أمرّ على النفس وأشد وطأةً، كما يجب أن يتأسى المسلم برسول الله إذا ما أصابه طائفٌ من الحزن، كأن يلجأ للدعاء والرجاء، لعل الله ينفّس كربته، ويُزيل الحزن عنه، ولقد ورد في هذا الأمر الكثير من الأدعية النبوية الشريفة للخلاص من الحزن، وهو ما سنتحدث عنه في هذا المقال[١].


دعاء ذهاب الحزن

لا شكّ أنّ الدعاء من الأمور التي تُفرّج الكروب، وتُذهب الأحزان، وتكشف الغمّ، لذا فقد ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعض الأحاديث الصحيحة في أدعية جلاء الأحزان، نذكر منها ما يأتي[٢][١]:

  • ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي ترويه أسماء بنت عميس قال: ( ألا أعلِّمُكِ كلِماتٍ تَقولينَهُنَّ عندَ الكَربِ أو في الكَربِ ؟ اللَّهُ اللَّهُ ربِّي لا أشرِكُ بِهِ شيئًا) [المصدر: صحيح أبي داود| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي يرويه عبد الله بن مسعود رضي الله عنه (ما أصاب أحدًا قطُّ همٌّ ولا حَزَنٌ فقال اللهمَّ إني عبدُك ابنُ عبدِك ابنُ أمَتِك ناصيَتي بيدِك ماضٍ فيَّ حُكمُك عَدْلٌ فيَّ قضاؤُك أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك أوْ علَّمْتَه أحدًا مِنْ خلقِك أو أنزلته في كتابِك أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك أنْ تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي ونورَ صدري وجلاءَ حُزني وذهابَ هَمِّي إلا أذهب اللهُ همَّه وحُزْنَه وأبدله مكانه فَرَجًا قال: فقيل: يا رسولَ اللهِ ألا نتعلمُها فقال: بلى ينبغي لِمَنْ سمِعها أنْ يتعلمَها) [المصدر: مسند أحمد| خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح ].
  • روى أبو سعيد الخدري رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (قالَ رجلٌ همومٌ لزِمتني وديونٌ يا رسولَ اللَّهِ قالَ أفلا أعلِّمُك كلامًا إذا قلتَه أذهبَ اللَّهُ همَّكَ وقضى عنكَ دَينَك قالَ قلتُ بلى قالَ قل إذا أصبحتَ وإذا أمسيتَ اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِك منَ الهمِّ والحزنِ وأعوذُ بِك منَ العجزِ والكسلِ وأعوذُ بِك منَ الجبنِ والبخلِ وأعوذُ بِك من غلبةِ الدَّينِ وقَهرِ الرِّجالِ قالَ ففعلتُ ذلِك فأذهبَ اللَّهُ همِّي وقضى عنِّي دَيني) [المصدر: تخريج مشكاة المصابيح| خلاصة حكم المحدث: حسن كما قال في المقدمة].


استجابة الدعاء

لاستجابة الدعاء متطلبات على المسلم التزامها منها[٣]:

  • طهارة القلب، فكلما كان الإنسان نقي السريرة ومخلصًا في دعائه كانت استجابة الله لدعائه.
  • اليقين بالإجابة، فالمؤمن على يقين أن الله سيفرج همه مهما طال به الأمر.
  • الإيمان بأن كل ما يرسله الله فيه خير.
  • اختيار الأوقات المستحبة للدعاء، كالثلث الأخير من الليل، أو قبل التسليم في الصلاة أو في السجود أو بين الأذان والإقامة.
  • إطابة المطعم والمشرب والملبس، فهي من أسباب إجابة الدعاء.
  • برّ الوالدين وطاعتهما في مرضاة الله تعالى، إذ إنها من أعظم أسباب الإجابة للدعاء.
  • كثرة ذكر الله، والتقرّب بالنوافل والعبادات المشروعة، ورفع اليدين واستقبال القبلة أثناء الدعاء.
  • الدعاء بالأدعية المأثورة والواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، والتوسّل إلى الله بالأعمال الصالحة.
  • الدعاء للمسلمين بظهر الغيب ففيه خيرٌ عظيم، كما يمكن أن يطلب من أهل الصلاح، ومن يُرجى منهم الخير والقرب من الله الدعاء له.


أسباب الحزن

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي بالإنسان إلى الحزن والكآبة نذكر منها ما ياتي[٤]:

  • البعد عن طاعة الله تعالى، وعدم تلبية الأمور العقائدية التي فيها صلاح القلب، وقوة العقيدة، والإيمان بالله، مما يسبب الشعور بالنقص الدائم والفراغ المجهول الذي لا يُعرف له سبب.
  • الفشل، أو عدم تحقيق الأهداف، والمطالب، والطموحات التي يسعى الشخص لإدراكها في حياته، سواء كانت تلك الأهداف فردية، أو تخص المجتمع بأكمله، إذ إن النجاح وتحقيق الأهداف غالبًا ما يكون من دوافع الفرح والسعادة، وغيابه يكون بالعكس من ذلك.
  • الشعور بفقدان العزّة، والانكسار، نظرًا للحال الذي يمكن أن يكون وصل إليه المجتمع الذي ينخرط فيه، والشعور بالضعف والهزيمة، فهي من أسباب الحزن والضيق، لكن ينبغي النظر في قوله تعالى: { وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ } [آل عمران: 139].
  • البعد عن الأشخاص الإيجابيين والصحبة الصالحة، والبيئة الإيمانية التي حثّ عليها الشرع الحنيف، والعلاقات الطيبة، بين الأرحام، والجيران، والأصحاب، وما إلى ذلك من علاقات، إذ إن إهمال هذه الجوانب يُسبب العزلة، والوحدة، التي غالبًا ما تجعل الشخص فريسةً سهلةً للحزن والهم.


الحزن والمرأة

لقد وردت في الكثير من الآيات الكريمة التي تتحدث عن النهي عن حزن المرأة، وربما كان ذلك إشارةً لكونها شديدة الحزن، عميقة المشاعر، كما يمكن أن تكون في ذلك إشارة للرفّق بها، وعدم التسبب بحزنها وألمها، وفيما ياتي بعض الآيات التي تنهى عن حزن المرأة في القرآن الكريم[٥]:

  • قال تعالى { فَرَدَدْنَاهُ إِلَىٰ أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ } [القصص:13].
  • قال تعالى { تُرْجِي مَن تَشَاءُ مِنْهُنَّ وَتُؤْوِي إِلَيْكَ مَن تَشَاءُ ۖ وَمَنِ ابْتَغَيْتَ مِمَّنْ عَزَلْتَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكَ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن تَقَرَّ أَعْيُنُهُنَّ وَلَا يَحْزَنَّ وَيَرْضَيْنَ بِمَا آتَيْتَهُنَّ كُلُّهُنَّ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي قُلُوبِكُمْ ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَلِيمًا } [الأحزاب:51].
  • قال تعالى { فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا } [مريم:24].
  • قال تعالى { وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّ مُوسَىٰ أَنْ أَرْضِعِيهِ ۖ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي ۖ إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ} [القصص:7].


المراجع

  1. ^ أ ب "الهم والحزن: أسبابه وعلاجه"، islamway، اطّلع عليه بتاريخ 5-12-2019. بتصرّف.
  2. "أدعية مأثورة لدفع الهم والحزن"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 5-12-2019. بتصرّف.
  3. "أسباب إجابة الدعاء"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 5-12-2019. بتصرّف.
  4. "الهم والحزن.. نظرة إسلامية للأسباب والعلاج"، almoslim، اطّلع عليه بتاريخ 5-12-2019. بتصرّف.
  5. "لماذا لم يرضى الله للنساء الحزن ؟"، islamway، اطّلع عليه بتاريخ 5-12-2019. بتصرّف.
429 مشاهدة