طريقة استخدام التحاميل

طريقة استخدام التحاميل

التحاميل

تُعرف التحاميل بأنها عبارة عن أدوية صلبة تدخل الجسم إمّا عن طريق المستقيم، أو المهبل، أو مجرى البول، وعادةً ما يصف الطبيب مختلف أشكال التحاميل حسب الحالات والمشاكل الطبية التي يعاني منها الشخص؛ فهي إحدى الأشكال المستخدمة لإيصال الدواء إلى أجزاء الجسم عن طريق مجرى الدم، وتحاط التحاميل بمادة الجيلاتين أو زبدة الكاكاو وتذوب داخل الجسم لإطلاق الدواء للجسم، وتوجد العديد من الأشكال للتحاميل؛ كالبيضاوية، والمستديرة، ومخروطية الشكل، ومن الجدير بالذكر أن التحاميل الشرجية من أكثر أنواع التحاميل شيوعًا، أمّا التحاميل التي توضع في مجرى البول فهي أقلها انتشارًا، فضلًا عن الأنواع الأخرى التي سنتعرف عليها في هذا المقال[١].


طريقة استخدام التحاميل

يمكن ألا تكون التحاميل من وسائل تناول الدواء المفضلة لدى الفرد، لكنها قد تُسهِّل تناول الأدوية التي لا يمكن بلعها أو لن تمتصها جيدًا المعدة أو الأمعاء، وتكون طريقة استخدام التحاميل كالآتي[٢]:

  • التحاميل الشرجية: يبلغ طولها حوالي 2.5 سنتيميتر ولها رأس مستدير أو على شكل رصاصة، ويمكن استخدامها عن طريق:
    • الذهاب إلى الحمام لمحاولة تفريغ القولون.
    • غسل اليدين بالصابون والماء الدافئ.
    • فتح التحميلة وإخراجها من الغلاف.
    • فرك مرطّب معتمد على الماء في تركيبه على حافة التحميلة أو غطسها في الماء؛ وذلك لتسهيل مرورها بسلاسة داخل فتحة الشرج.
    • الحصول على وضع مريح لوضع التحميلة إمّا عن طريق الوقوف ورفع ساق واحدة على كرسي أو من خلال الاستلقاء على الجانب مع ساق واحدة مستقيمة والأخرى مطوية نحو المعدة.
    • فتح الأرداف بلطف للمساعدة في إدخال التحميلة.
    • دفع التحميلة بعناية داخل فتحة الشرج من الطرف المدبب حوالي 2.5 سنتيميتر.
    • إغلاق الساقين والجلوس أو الاستلقاء لمدة 15 دقيقةً تقريبًا؛ وذلك لذوبان التحميلة وإيصال الدواء إلى الجسم.
    • غسل اليدين مرةً أخرى بالماء الدافئ والصابون.
  • التحاميل المهبلية: غالبًا تكون بيضاوية الشكل وتكون طريقة استخدامها كما يلي:
    • غسل اليدين بالصابون والماء الدافئ.
    • فتح التحميلة وإخراجها من الغطاء ووضعها في الأداة المستخدمة لإدخالها في المهبل.
    • الاستلقاء على الظهر مع ثني الركبتين نحو الصدر، أو الوقوف مع ثني الركبتين والإبعاد بين القدمين قليلًا.
    • وضع الأداة المستخدمة لإدخال التحميلة برفق في المهبل، مع الحرص على عدم دفعها للداخل بقوة لتجنب الشعور بعدم الارتياح.
    • الضغط على المكبس المتواجد في الأداة لدفع التحميلة داخل المهبل، ثم إزالة الأداة من المهبل.
    • الاستلقاء بضع دقائق للسماح للجسم بامتصاص الدواء.
    • غسل اليدين مرةً أخرى بالصابون والماء الدافئ.
  • تحاميل مجرى البول: يُمكن استخدامها من قبل الرجال، وتكون الطريقة كما يلي:
    • الذهاب إلى الحمام لتفريغ المثانة.
    • إخراج الأداة المستخدمة لإدخال التحميلة من الغطاء.
    • مدّ القضيب إلى طوله الكامل لفتح مجرى البول، ثم وضع الأداة الطبية في الفتحة.
    • الضغط بلطف على الزر في أعلى الأداة حتى خروج الكميّة والانتظار بعدها لمدة 5 ثوان.
    • ميل الأداة من جانب إلى آخر للتأكد من أن التحميلة قد دخلت.
    • سحب الأداة والتأكد من عدم وجود دواء فيها.
    • من المستحسن تدليك القضيب بشدة بين اليدين لمدة 10 ثوانٍ على الأقل للمساعدة في امتصاص الدواء.


أنواع التحاميل

يوجد ثلاثة أنواع للتحاميل ومنها ما يلي[١]:

  • التحاميل الشرجية: التي يمكن استخدامها في الحالات التالية:
    • الإصابة بالحمّى.
    • الإمساك.
    • البواسير.
    • الإحساس بالألم.
    • الشعور بالغثيان و دوار الحركة.
    • مشاكل الصحة العقلية مثل القلق، أو انفصام الشخصية، أو اضطراب ثنائي القطب.
    • الإصابة بالحساسية[٢].
  • التحاميل المهبلية: وعادةً ما تستخدم لعلاج:
  • تحاميل مجرى البول: قد يستخدم الرجال نوعًا من تحاميل مجرى البول لعلاج مشاكل الانتصاب في حالات نادرة ويكون حجمها كحجم حبة الأرز.


نصائح هامة لاستخدام التحاميل

من الضروري معرفة بعض النصائح اللازمة لاستخدام التحاميل والتي تتضمن ما يلي[٣]:

  • في حال لم تكن التحاميل ملينة، فمن المستحسن عدم إفراغ الأمعاء لمدة ساعة بعد إدخال التحاميل وتجنب ممارسة التمارين الرياضية أو الكثير من الحركة لمدة ساعة واحدة.
  • تخزين التحاميل في مكان بارد لمنع ذوبانها، ويُمكن وضعها في الثلاجة حسب التعليمات الإرشادية للدواء.
  • يمكن استخدام قفازات اللاتكس أو غطاء الأصابع لحمايتها أثناء إدخال التحاميل.
  • يُفضل تقليم الأظافر للمساعدة في منع الجروح والخدوش أثناء إدخال التحميلة.
  • تجنُّب استخدام هلام البترول مثل الفازلين؛ لتليين التحاميل وذلك لأنه يمكن أن يمنع التحاميل من الذوبان بعد إدخالها.
  • الضغط على التحميلة بلطف لمعرفة ما إذا كانت صلبةً بما فيه الكفاية؛ وإذا لم يكن الأمر كذلك يُمكن وضعها تحت تدفق الماء البارد، أو وضعها في الثلاجة بضع دقائق؛ وذلك لأنه يصعب إدخال التحميلة الطرية[١].
  • من المحتمل أن تسقط التحاميل؛ وذلك بسبب عدم دفعها بعيدًا في المستقيم فيجب إدخالها حوالي 2.5 سنتيميترًا[١].
  • يجب التفكير في طلب المساعدة من الشريك أو مقدم الرعاية في حال لم يستطع الشخص معرفة كيفية استخدام التحاميل بذاته[١].
  • تجنب نسيان أخذ التحاميل العلاجيّة؛ فالجرعات الفائتة قد تقلل من فعالية العلاج[١].
  • يُمكن أن تنزل التحاميل المهبلية؛ لذا يُفضل استخدامها وقت النوم، ولحماية أغطية الأسرة أو الملابس يمكن وضع مفارش نظيفة[٤].
  • يمكن استخدام التحاميل المهبلية خلال الدورة الشهرية[٤].
  • الحرص على عدم وضع الحفاظات الصحية الداخليّة عند استخدام التحاميل المهبلية، وذلك لأنه يمكن للسدادات القطنية أن تمتص بعض الأدوية وبالتالي تمنع التحاميل من العمل بشكل جيد[٤].


أضرار استخدام التحاميل

عادة ما تكون التحاميل آمنةً، ومع ذلك قد تحدث بعض المشكلات عند تناول الدواء بهذه الطريقة، ومنها ما يلي[٢]:

  • تسرب بعض الأدوية للخارج.
  • عدم امتصاص الجسم الدواء كما يجب مقارنةً بتناوله عن طريق الفم.
  • يمكن أن تسبب التحاميل تهيج المكان الذي وضعت فيه.

من المستحسن أخذ الاستشارة الطبية من الطبيب قبل اللجوء لاستخدام التحاميل في بعض الحالات مثل:

  • خضوع الرجل لجراحة البروستاتا مؤخرًا.
  • خضوع المرأة للجراحة أو العلاج الإشعاعي في المنطقة المهبلية.
  • يعاني الشخص من نبضات القلب غير المنتظمة.
  • إجراء عملية جراحية حديثة على المستقيم.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Jayne Leonard (14-1-2019), "How do you use a suppository?"، medicalnewstoday, Retrieved 4-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Nayana Ambardekar, MD (11-12-2019), "Suppositories: What They Treat and How to Use Them"، webmd, Retrieved 4-1-2020. Edited.
  3. University of Illinois-Chicago, Drug Information Group (30-9-2016), "How to Use Rectal Suppositories"، healthline, Retrieved 5-1-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت University of Illinois-Chicago, Drug Information Group (8-6-2016), "How to Use Vaginal Suppositories"، healthline, Retrieved 5-1-2020. Edited.
980 مشاهدة