طريقة نزول الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٢ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٨
طريقة نزول الدورة

الدورة الشهرية

هي مجموعة من التّغيرات الطبيعية التي تحصل في جسم المرأة شهريًّا خلال مدّة تتراوح بين 21 و35 يومًا، مع العلم أن المتوسط الطبيعي هو 28 يومًا، وتتراوح فترة الحيض من 3 الى 7 أيام، إذ يدفع الرحم الدم والأنسجة الموجودة في داخله إلى الخارج، على شكل نزيف دموي يخرج من المهبل، في حال لم تُلقّح البويضة التي يطلقها المبيضان سابقًا.


أعراض الدورة الشهرية

قد تشعر الأنثى بعدة أعراض قبل وخلال حدوث الدورة الشهرية ومنها مايلي:

  • تتسبب الدورة الشهرية في بعض الأحيان بالتوتر، والعصبية، وزيادة في الوزن.
  • يصاحبها تشنجات في القدم، وآلام في منطقة البطن وظهر قبل نزول الدورة الشهرية ببضعة أيام.
  • تختفي تلك الأعراض بخروج دم الدورة الشهرية، وتختلف شدّة الأعراض من سيدة إلى أخرى.
  • في فترة الحيض ترتفع نسبة الإفرازات المهبلية.
  • ظهور حب الشباب.


طريقة نزول الدورة الشهرية

يُوجد بعض العوامل التي تساعد المرأة على نزول الدورة الشهرية بشكل سريع وآمن ومنها مايلي:

  • ممارسة الرياضة: تساعدة التمارين الرياضية على إنزال الدورة الشهرية.
  • تدفئة الجسم: قد يؤدي تعرض الجسم للهواء البارد إلى تأخر الحيض.
  • التغذية الجيدة: تُساعد التغذية الجيدة في نزول الدورة الشهرية، مثل تناول اللحوم التي تقوم على تدفئة الجسم، مما يؤدي إلى نزول الدورة الشهرية، بالإضافة إلى تناول الخضراوات مثل السبانخ
  • المكملات الغذائية: يُعتبر فيتامين سي من المكملات الغذائية، بحيث يُساهم في إنتاج هرمون الاستروجين الذي يلعب دورًا مهما في تكوين بطانة الرحم، مما يُسهل عملية نزول الدورة الشهرية.
  • الاستحمام: يجب الحرص على الاستحمام بالماء الدافئ، فهو يُساعد على نزول الحيض.
  • المشروبات الساخنة: يُوجد العديد من الأعشاب التي تُساعد في نزول الدورة الشهرية ومنها مايلي:
    • اليانسون والكمون: يُعتبر اليانسون والكمون من الأعشاب المُساعدة على نزول الدورة الشهرية اذا تم غليهما معًا
    • الحلبة: في حالة تأخر الدورة الدورة الشهرية ينصح بشرب مغلي الحلبة لأنه يساعد في نزولها بشكل سريع.


أسباب تأخر الدورة الشهرية

  • الإجهاد والتوتر: يؤثر الإجهاد والتّوتر على عمل الهرمونات التي تتحكم بانتظام أو عدم انتظام عمليّة الطمث.
  • انخفاض الوزن: يؤدي سوء التغذية وفقدان الشهية إلى انخفاض الوزن، وقد يتسبب في تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها.
  • السمنة الزائدة: مع العلم أن السمنة الزائدة توثر أيصًا على عمل المبايض، وتتسبب في تأخر الدورة الشهرية.
  • تكيّس المبايض: يعرف تكيّس المبايض هوارتفاع في إنتاج الهرمون الذكري في جسم المرأة، مما يؤثر بشكل سلبي على الدورة الشهرية، وقد يكون التكيّس سببًا في انقطاع الطمث دون حدوث حمل.
  • حبوب منع الحمل: تُؤثر حبوب منع الحمل في بعض الأحيان على تأخر الدورة الشهرية عند السيدات المتزوجات، وذلك بسبب احتواء هذه الحبوب على هرموني الإستوجين والبروجيستين.
  • الأمراض المزمنة: يُوجد بعض الأمراض المزمنة التي من الممكن أن تؤثر على الدورة الشهرية واتظامها، مثل: مرض السكري والاضطرابات الهضميّة المزمنة.
  • سنّ اليأس: تعاني بعض السيدات من تأخّر الدورة الشهرية أو عدم انتظامها في عمر الأربعين، وذلك بسبب انخفاض إنتاج البويضات، التي قد تؤدي إلى انقطاع الطمث في هذه المرحلة من عمر المرأة، وهذا ما يُعرف بسن اليأس.
  • مشاكل الغدة الدرقية: إن اختلال عمل هرمون الغدة الدرقية قد يؤثّر على الدورة الشهرية، سواء أكان هذا الخلل فرطًا أو خمولًا في نشاط الغدة.