عدد الغدد في جسم الانسان

عدد الغدد في جسم الانسان

عدد الغدد في جسم الإنسان

تُعدّ الغدد أعضاءً مهمّةً تقع في جميع أنحاء الجسم، ويكمن دورها أساسيًّا في إطلاق مركبات مختلفة تؤدّي وظائف معينة في الجسم، وتنقسِم عامةً إلى نوعين، الغدد الصماء والغدد خارجية الإفراز، ويبلغ عدد الغدد من كلا النوعين 17، مع الإشارة إلى أنّ الغدد الليمفاوية لا تُعدّ أحد الغدد في الجسم بل تُعدّ جزءًا من جهاز المناعة، وأهم ما تقوم به الغدد هو المحافظة على عمل أعضاء الجسم واستدراك أي خللٍ فيه من خلال تعديل إفرازاتها حسب حالة الجسم، والمساعدة في إتمام وظائف الجسم من هضم، وحرق، ووظائف تناسلية، وتنظيم لمستويات المعادن في الجسم، إضافةً لنمو وتطوّر الجسم عبر مراحل العمر المختلفة[١][٢].


أنواع الغدد في جسم الإنسان

تصنّف الغدد في جسم الإنسان إلى غدد صمّاء وغدد خارجية الإفراز، وتؤدّي أغراضًا وأدوارًا متنوعةً في الجسم، وفيما يأتي توضيح لكل منها على حدا[٢]:

  • الغدد الصماء (Endocrine glands): تتواصل الغدد الصماء مع الجسم ومع بعضها بإفراز هرموناتها في مجرى الدم مباشرةً، وتتحكّم هذه الهرمونات بعدد من الوظائف المهمّة في الجسم، ومن الأمثلة عليها ما يلي:
  1. النمو والتطوّر.
  2. التمثيل الغذائي.
  3. المزاج.
  4. التّكاثر.
وتتضمّن الغدد الصماء ما يأتي:
  1. الغدد الكظرية.
  2. الغدة النّخامية.
  3. غدة تحت المهاد.
  4. الغدة الدرقية.
  5. الغدة الصنوبرية.

كما توجد أيضًا أعضاء في الجسم تحتوي على أنسجة تُعدّ ضمن الغدد الصماء، وتعمل كغدد، وتتضمّن البنكرياس، والكلى، والمبايض، والخصيتين[٢].

  • الغدد خارجية الإفراز (Exocrine glands): تنتج الغدد القنوية خارجية الإفراز مواد أخرى لا تُعدّ من الهرمونات، والتي تُطلق عبر قنوات من مكان إفرازها إلى خارج الجسم أو داخله، مثل العرق والّلعاب والدموع، وتلعب المواد التي تفرزها الغدد خارجية الإفراز دورًا مهمًا في الجسم، مثل ما يلي:
  1. المساعدة في تنظيم درجة حرارة الجسم.
  2. حماية العينين والبشرة.
  3. المساعدة في إنتاج حليب الثدي أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.

وتتضمّن الغدد خارجية الإفراز ما يأتي[١]:

  1. الغدد اللعابية.
  2. الغدد العرقية.
  3. قنوات الثدي المنتجة للحليب.
  4. الغدد الدهنية.
  5. القنوات الدمعية.
  6. المعدة.
  7. البنكرياس.
  8. الإثني عشر.

غالبًا ما يُشار إلى الغدد الليمفاوية على أنّها غدد ولكنها ليست غددًا حقيقية، بل هي جزءٌ من جهاز المناعة كما ذكرنا سابقًا، ودورها يكمن في مساعدة الجسم على مكافحة العدوى[٢].


أهم الغدد في جسم الإنسان ووظائفها

من أهم الغدد في جسم الإنسان ما يلي[٣]:

  • الغدة النخامية (Pituitary): تقع في قاعدة الدماغ، وحجمها يعادل حجم حبّة البازلاء، وتتحكم هرموناتها في عمل العديد من الغدد الصماء الأخرى، إذ تفرز عدة همونات موضحة مع وظائفها أدناه:
  1. هرمون النّمو، الذي يحفز نمو العظام، وأنسجة الجسم، ويلعب دورًا في معالجة الجسم للعناصر الغذائية، والمعادن.
  2. هرمون البرولاكتين، المسؤول بدوره عن إفراز الحليب من الثدي بعد الولادة.
  3. هرمون الثيروتروبين، الّذي يحفّز الغدة الدرقية على إنتاج هرموناتها.
  4. هرمون الكورتيكوتروبين، الذي يحفّز الغدة الكظرية على إنتاج هرمونات معينة.
  5. الهرمون المضاد لإدرار البول، الذي يساعد في التحكم في توازن الماء في الجسم من خلال تأثيره المباشر على الكلى.
  6. هرمون الأوكسيتوسين، الذي يحفّز تقلّصات الرّحم أثناء المخاض.
  7. الإندورفينات، التي تقلِّل الشعور بالألم.

تفرز الغدة النخامية أيضًا هرمونات تستهدف الأعضاء التّناسلية لإنتاج الهرمونات الجنسية، وتتحكم أيضًا في التويض والدورة الشهرية عند النساء[٣].

  • الغدة تحت المهاد (Hypothalamus): تقع في الجزء السفلي الوسطي للدماغ، ومهمتها ربط جهاز الغدد الصماء بالجهاز العصبي، إضافة إلى صناعة مواد كيميائيّة تتحكّم في إفراز الهرمونات التي تفرَز من الغدة النخامية.
  • الغدة الدرقية (Thyroid gland): تقع في الجزء الأمامي أسفل الرقبة وتظهر على شكل ربطة عنق أو فراشة، كما أنها مسؤولة عن صناعة هرمون الثايروكسين الّذي يتحكّم بدوره في معدّل حرق الخلايا للطاقة من الطعام، ومن الجدير بالذكر أنه كلما زاد هرمون الغدة الدرقية في مجرى الدم كلما زاد معدل الحرق في الجسم، كما تلعب هرمونات الغدة الدرقية دورًا مهمًا في نمو الأطفال والمراهقين.
  • الغدد جارات الدرقية (Parathyroid glands): ترتبط بالغدة الدرقية أربع غدد صغيرة تعمل معًا، وتسمى بالغدد جارات الدرقية، والتي تطلق هرمونًا يسمى هرمون جارات الدرقية ويعمل بدوره جنبًا إلى جنب مع هرمون الكالسيتونين الذي تصنعه الغدة الدرقية للتّحكم في مستوى الكالسيوم في الدم.
  • الغدد الكظرية (Adrenal Glands): توجد غدتان كظريتان مثلثتا الشكل تقعان أعلى كل كلية، وتتكون الغدد الكظرية من جزأين، كل منهما مسؤول عن صناعة مجموعةً من الهرمونات وله وظيفة مختلفة، إذ يُصنّع الجزء الخارجي منها، وهو القشرة هرمونات تسمى الكورتيكوستيرويدات، والتي تساعد فيما يلي:
  1. التحكم في توازن الملح والماء في الجسم.
  2. استجابة الجسم للتوتر.
  3. التمثيل الغذائي.
  4. جهاز المناعة.
  5. النمو.
  6. الوظائف الجنسية.

بينما يُصنّع الجزء الداخلي، وهو النخاع الكظري الكاتيكولامينات، مثل الإبينفرين أو الأدرينالين الذي يرفع معدل ضربات القلب وضغط الدم عندما يكون الجسم تحت الضغط أو يواجه خطرًا.

  • البنكرياس (Pancreas): من مهام البنكرياس صناعة هرمونَي الأنسولين والجلوكاجون، ووظيفتها التحكم في مستوى السكر في الدم، إذ يساعد الأنسولين في الحفاظ على الجسم مزودًا بالطاقة.
  • الغدة الصنوبرية (Pineal gland): تقع هذه الغدة في منتصف الدماغ، وتفرز الميلاتونين الذي يساعد في تنظيم وقت النوم في الليل واليقظة نهارًا.
  • المبايض (Ovaries): يقع المبيضان في منطقة الحوض لدى الفتيات، وهما مسؤولان عن صناعة البويضات التي تُعدّ الخلايا الجنسية الأنثوية، كما أنّهما يفرزان هرمونات الأنوثة، الإستروجين، والبروجستيرون، ويكمن دور الإستروجين في تحفيز البلوغ للإناث، ويشارك الإستروجين والبروجستيرون في تنظيم الدورة الشهرية للفتاة، وتلعب هذه الهرمونات دورًا مهمًا في الحمل كذلك.
  • الخصيتين (Testes): تقع هاتين الغدّتين في كيس الصفن لدى الذكور، وتفرزان هرمونات تسمى الأندروجينات أهمها هرمون التستوستيرون، ودورها الرئيسي يكمن في تحفيز جسم الذكر على البلوغ، وتنظيم إنتاج الحيوانات المنوية في الخصيتين.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

ما هي أكثر أمراض الغدد شيوعًا؟

من أكثر أمراض الغدد شيوعًا مرض السكري، واضطرابات الغدة الدرقية، والمبيض متعدد الكيسات أو تكيس المبايض، وانخفاض الهرمون الذكري التستوستيرون، وهشاشة العظام[٤].

هل الغدد الليمفاوية تتحرك؟

لا تتحرك الغدد الليمفاوية من مكانها، لكنّها تتضخّم استجابةً للعدوى أو السرطان أو الإصابة، وقد يشعر الشخص بأنّها تتحرّك من مكانها لأنّها متورّمة وناعمة الملمس، لكن في حالات نادرة قد يكون التورم ناتجًا عن سرطانٍ ينتشر في الجسم وينتقل من مكان لآخر[٥].


المراجع

  1. ^ أ ب S. Caleb Freeman; Ahmad Malik; Hajira Basit (1/10/2020), "Physiology, Exocrine Gland", ncbi, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Adrienne Santos-Longhurst (3/1/2019), "What Are Glands in the Body?", healthline, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب Larissa Hirsch, MD (1/10/2018), "Endocrine System", kidshealth, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  4. Sarah Lewis, PharmD (24/8/2019), "5 Most Common Endocrine Disorders", healthgrades, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  5. Zawn Villines (16/4/2019), "What to know about reactive lymph nodes", medicalnewstoday, Retrieved 13/12/2020. Edited.
443 مشاهدة