علاج هرمون الحليب المرتفع جدا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٥٩ ، ١ يونيو ٢٠٢٠
علاج هرمون الحليب المرتفع جدا

ارتفاع هرمون الحليب

هرمون الحليب هو أحد الهرمونات التي تُفرز من الغدة النخامية بنسبة 3-30 نانوجرام/مليللتر وتختلف هذه النسبة بين الرجال والنساء وتختلف من حالة لأخرى، إذ إنها تُفرز بكثرة من الغدة النخامية عند حدوث الحمل والولادة وهذا يعد أمرًا طبيعيًا، وتوجد بعض الحالات غير الطبيعية التي تسبب إفراز هذا الهرمون بصورة كبيرة وغير صحية، كما يوجد العديد من الإجراءات الطبية التي يمكن أن يتخذها الطبيب المختص للتخلص من هذه المشكلة التي سنعرضها في هذا المقال.


علاج ارتفاع هرمون الحليب

عند ظهور الأعراض التي ذُكِرت مسبقًا على الشخص يجب عليه التوجه إلى الطبيب المختص إذ سيجري بدوره فحوصات لمستوى هرمون الحليب في الدم، وفحوصات بالرنين المغناطيسي للتأكد من سلامة الغدة النخامية لعلاجها في حال إصابتها بالأورام عن طريق الجراحة، وإعطاء المريض الأدوية المناسبة لخفض نسبة الهرمون في الدم، والطلب من المريضة التوقف عن استخدام مكملات هرمون الحليب في حال تناولها خلال فترة الرضاعة، ويمكن تناول بعض الأعشاب الطبيعية التي تساعد على خفض مستوياته في الدم، مثل:

  • خليط من حبة البركة وحبة الرشاد والميرمية والعسل، وإضافة هذا الخليط للماء المغلي وتركه منقوعًا لمدة 30 دقيقة وشربه مرة واحدة يوميًا.
  • كوب من البردقوش مع الميرمية وإضافتهم للماء المغلي ونقعه لمدة 30 دقيقة قبل تناوله مرتين يوميًا.

يُنصح في فترة العلاج بتخفيف الأطعمة المحتوية على نسب كبيرة من البروتين خصوصًا اللحوم بكل أشكالها ما عدا السمك الذي يُنصح بتناوله بكثرة خلال هذه الفترة، والتقليل من تناول النشويات كالأرز والبطاطا، وشرب الماء بكميات كبيرة خصوصًا العصائر الطبيعية.


أسباب ارتفاع هرمون الحليب

  • الإصابة بالاكتئاب والتوتر، أو التعب الجسدي الشديد.
  • تناول بعض أنواع الأدوية كالأدوية الخاصة بعلاج الصرع.
  • إصابة الغدة النخامية بمشاكل صحية تؤدي لحدوث خلل في عملها كإصابتها بالأورام الحميدة الناتجة عن تناول الأدوية والعقاقير الطبية.
  • تكيس المبايض.
  • النوم لساعات طويلة.


أعراض ارتفاع هرمون الحليب

نظرًا لأهمية هرمون الحليب في الجسم لجميع الأشخاص سواء الكبار أو الصغار الرجال أو النساء، فهو موجود لدى الجميع بنسب متفاوتة، ولكن في حال ارتفاع نسبته عن الوضع الطبيعي سيظهر العديد من الأعراض التي تختلف كذلك باختلاف الجنس، وهي:

  • أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال
    • التقليل من عدد الحيوانات المنوية لديهم، مما يؤدي إلى حدوث العقم المؤقت أو حتى العجز الجنسي.
    • خفض قدرة الجسم على إنتاج هرمون التستوستيرون وبالتالي شعور الرجل بالتعب الشديد.
    • انتفاخ الغدد الموجودة في الثديين ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى إنتاج كميات قليلة من الحليب.
    • انعدام الرغبة الجنسية.
    • فقدان العضلات وقوة الجسم، إضافةً لفقدان كثافة العظام.
  • أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند النساء
  • تأخر الإنجاب، فلا يمكن حدوث الحمل في حال ارتفاع نسبة هرمون الحليب كثيرًا.
  • حدوث مشاكل صحية في المبايض.
  • ظهور مشاكل العظام.
  • تقطع الدورة الشهرية عند الفتيات غير المتزوجات.
  • انعدام الرغبة لممارسة العلاقة الحميمة وجفاف المهبل.
  • الإصابة بنزيف الرحم.
  • انتاج الحليب وتدفقه من الثديين باستمرار وبصورة مزعجة.


تشخيص ارتفاع هرمون الحليب

يتضمن تشخيص ارتفاع هرمون الحليب إجراء فحص دمٍ روتينيّ للكشف عن مستويات البرولاكتين، إذا كانت مستوياته مرتفعة فقد يرغب الطبيب في إعادة إجراء الفحص بعد الصيام أو بعد ثمانية ساعات على الأقل، وتتضمن النتائج الطبيعية لهرمون الحليب ما يأتي[١]:

  • الرجال: 2-18 نانوغرام لكل مليلتر.
  • النساء غير الحوامل: 2-29 نانوغرام لكل مليلتر.
  • النساء الحوامل: 10-209 نانوغرام لكل مليلتر.


المراجع

  1. "Hyperprolactinemia Overview", verywellhealth, Retrieved 1-6-2020. Edited.