علامات فشل اطفال الانابيب

علامات فشل اطفال الانابيب

فشل أطفال الأنابيب

تلجأ العديد من النّساء إلى عملية التَّلقيح الصناعي التي تُعرف بأطفال الأنابيب للحصول على الحمل في حال وجود بعض المشكلات الصحية لديها أو لدى زوجها وتمنعها من الحمل طبيعيًّا، وتعرف عمليّة التَّلقيح الصناعي بأنها سلسلة معقدة من الإجراءات المستخدمة للمساعدة في زيادة الخصوبة أو تقليل المشكلات الوراثية التي تؤثر على الإنجاب أثناء التلقيح الاصطناعي؛ إذ تجمع البويضات الناضجة من المبيض وتخصب بواسطة الحيوانات المنوية في المختبر، وتنقل البويضة المخصبة إلى الرحم، والتلقيح الصناعي هو النوع الأكثر فعاليةً لتكنولوجيا المساعدة في الإنجاب، إذ أصبحت هذه العملية منتشرةً بكثرةٍ ونسبة نجاحها كبيرة في المراكز المتخصّصة، ولكن يمكن أن تفشل هذه العملية لأسبابٍ مختلفةٍ سنذكرها في هذا المقال[١].


علامات فشل أطفال الأنابيب

تؤدي عملية أطفال الأنابيب عمومًا إلى حدوث تغييراتٍ في جسم المرأة إذا لم تكن هذه التغيرات موجودةً حتى بعد أسبوعين بعد التلقيح الاصطناعي؛ فقد يكون ذلك مؤشرًا على الفشل ومن أبرز العلامات التي تدل على فشل أطفال الأنابيب:

  • ملاحظة المرأة نزول كمية كبيرة من الدم من منطقة المهبل، وتجدُر الإشارة إلى أنّ نزول القليل من الدم عادةً ما يكون أمرًا عاديًّا، وليس مقلقًا، فهو دليل على أنّ البويضة المخصّبة قد زُرعت في الرحم[٢].
  • عند فحص الدم وتحليل هرمون الحمل إن كانت نسبته أقل من 50% فهذا دليلٌ على فشل عملية أطفال الأنابيب وعدم حدوث حمل، ويجب عمل هذا التحليل في اليوم الثاني عشر بعد عملية الإخصاب في المختبر[٣].
  • عدم شعور المرأة بأعراض الحمل العادية بعد أسبوعين من عملية الإخصاب في المختبر، كالغثيان والتعب والإرهاق وآلامٍ البطن والصداع[٤].


أسباب فشل أطفال الأنابيب

مع العلم أن عملية أطفال الأنابيب من أفضل العلاجات للعقم، لكن يُمكن أن تفشل لعدة أسباب ويمكن أن تختلف الأسباب باختلاف العديد من العوامل مثل[٤]:

  • عدم تكوّن الأجنة، أثناء إجراء عملية التلقيح الصناعي، فقد لا يجد الأطباء أي بويضة صحية تؤدي إلى الحصول على حملٍ ناجحٍ.
  • عدم جودة البويضات لتكوين الجنين السليم، ويجب أن تكون البويضات عالية الجودة؛ فإذا لم يُحصَل عليها بجودة جيدة، فإن فرص تكوين الجنين وحدوث الحمل قليلة جدًّا.
  • زرع الأجنة؛ ففي بعض الأحيان قد تفشل عملية زرع البويضة المخصّبة داخل الرحم.
  • وجود مشكلات خلقيةٍ في الرّحم، أو وجود بعض المشكلات الصحية التي تمنع انغراس البويضة بالرحم كالتليف.
  • تكون بطانة الرحم سميكة لدرجةٍ تمنع حدوث الحمل وتتسبب بفشل عملية أطفال الأنابيب.
  • إرجاع عددٍ كبيرٍ من الأجنة في رحم المرأة مما يؤدي إلى حدوث نتيجةٍ عكسيةٍ وعدم تمكن الرحم من تحمل هذا العدد الكبير، ومن الجدير بالذكر أنه يجب وضع أعدادٍ محسوبةٍ من الأجنة داخل الرحم بما يناسب صحة المرأة وحالتها، ولا يكون الأمر عشوائيًّا وغير مدروس.
  • تناول منشطات الإباضة بنسب مكثفة وبجرعاتٍ عاليةٍ جدًّا.
  • الإصابة بتكيس المبايض، وفي هذه الحالة تُنشط المبايض بحذر شديد حتى لا يؤدي ذلك إلى فرط الاستجابة، فتُسحب كل بويضة سحبًا فرديًّا حتى تختفي تمامًا ثم تُجمد الأجنة لتُرجع إلى جسم المرأة عند الحاجة.
  • نقل الأجنة في اليوم الثاني أو الثالث بدلًا من اليوم الخامس، مما يؤدي إلى ظهور عيوبٍ في معدل نمو الأجنة لا تزيد عن 30%.
  • وجود خللٍ في الكروموسومات مما يؤدي إلى زيادة احتمال فشل العملية.
  • ثقبٌ في جدار الأجنة.


حالات اللجوء إلى أطفال الأنابيب

يمكن استخدام التلقيح الاصطناعي لعلاج العقم لدى النساء المصابات بما يأتي[٥]:

  • تلف قناتي فالوب.
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية أو حركتها.
  • الإصابة باضطرابات التبويض أو فشل المبيض المبكر أو الأورام الليفية الرحمية.
  • المعاناة من اضطرابٍ وراثي.
  • العقم غير المبرر.


خطوات عملية أطفال الأنابيب

تُوجد خمس خطواتٍ أساسيةٍ في عملية أطفال الأنابيب ونقل الأجنة[٦]:

  • توصف أدوية الخصوبة لتحفيز إنتاج البويضات؛ إذ يجب الحصول على عددٍ كبيرٍ من البويضات لأن عددًا منها لن يخصب لعدم جودتها وتُستخدم الموجات فوق الصوتية عبر المهبل لفحص المبايض، وتُؤخذ عينات من فحص الدم للتحقق من مستويات الهرمونات في الجسم.
  • تسحب البويضات من خلال إجراء عمليةٍ جراحيةٍ بسيطةٍ تستخدم التصوير بالموجات فوق الصوتية لتوجيه إبرةٍ جوفاء من خلال تجويف الحوض للحصول على البويضات، و تكون السيدة تحت التخدير العام حتى لا تشعر بالألم.
  • يُطلب من الزوج إحضار عينةٍ من الحيوانات المنوية، والتي تحضر لحقنها داخل البويضات.
  • يُسمح للحيوانات المنوية والبويضات الالتقاء معًا في عملية التلقيح، وتُخزّن في حاضناتٍ خاصةٍ في المختبر لتشجيع الإخصاب، وفي بعض الحالات التي يكون فيها احتمال الخصوبة أقل، يمكن استخدام حقن الحيوانات المنوية داخل الخلايا؛ إذ تُحقن نطفة واحدة مباشرةً في البويضة في محاولة إخصابها، بعدها تُراقب البويضات للتأكد من حدوث الإخصاب وانقسام الخلايا، بمجرد حدوث ذلك تكون البويضات المخصبة أجنةً.
  • تنقل الأجنة عادةً إلى رحم المرأة بعد ثلاثة إلى خمسة أيامٍ من سحب البويضات وإخصابها، إذ تُدخَل قسطرة أو أنبوب صغير في الرحم لنقل الأجنة وهذا الإجراء غير مؤلم لمعظم النساء، رغم أن بعضهن قد يعانين من تشنج خفيف، وإذا كان الإجراء ناجحًا، فإن عملية الزرع تحدث تقريبًا بعد ستة إلى عشرة أيامٍ بعد عملية سحب البويضات.


الأعراض الجانبية لأطفال الأنابيب

مثل جميع الأدوية والإجراءات الطبية، فإن لدى أطفال الأنابيب بعض الآثار الجانبية المحتملة وتتضمّن هذه الآثار[٧]:


من حياتكِ لكِ

يخاف معظم الأزواج من فشل عملية أطفال الأنابيب لذلك هذه بعد النصائح لتتجنبي فشل العملية قدر الإمكان[٨]:

  • الحرص على اتباع نظام غذائي متكامل، وصحّي، يحتوي على الخضار والفواكه، ومصادر الدهون الصحية، منها الأفوكادو، مع تجنّب الأغذية المصنّعة وذات المحتوى العالي من السكر قدر الإمكان.
  • ممارسة التمارين الرياضية، كالمشي مثلًا، فلا ينصح بترك الرياضة في هذه الفترة.
  • عدم استعمالكِ لأيّ نوع من أنواع المنظفات الكيميائية أو التعرض لها.
  • النوم لفترات مناسبة، من 7 إلى 8 ساعات يوميًّا.
  • احرصي على شرب كميات كافية من الماء.
  • تجنّبي استخدام الأدوية التي قد تؤثر على الخصوبة.


المراجع

  1. "In vitro fertilization (IVF)", mayoclinic,June 22, 2019، Retrieved 16-10-2019. Edited.
  2. "Spotting after IVF: What You Should Know", center4fertility, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  3. "Beta hCG Pregnancy Test Results after IVF: Interpreting the Numbers", haveababy, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "IVF (In Vitro Fertilization) Failure: Causes, Symptoms & Tips to Cope", parenting, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  5. "In Vitro Fertilization: IVF", americanpregnancy, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  6. "Understanding the Steps of IVF", cityfertility, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  7. "What is IVF?", plannedparenthood, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  8. "The 30-Day Guide to IVF Success: Diet, Chemicals, Sex, and More", healthline, Retrieved 16-3-2020. Edited.