عملية ولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٩ ، ١٢ يوليو ٢٠٢٠
عملية ولادة

تعرّفي على علامات اقتراب الولادة

الولادة هي عملية نزول الطفل وإخراج الحبل السري والأغشية والمشيمة من رحم الأم للمهبل ثم للخارج، وتحدث الولادة عن طريق إرسال إشارات تعمل على توسّع عنق الرحم [١]، ويبدأ المخاض لمعظم السيدات بين الأسبوع الـ37 والأسبوع الـ 42، والولادة التي تحدث قبل الأسبوع الـ37 من الحمل يكون الطفل فيها غير ناضج ويوضع في الخداج[٢]، وتكون فترة أثناء الولادة عند الحامل عادة حوالي 8 ساعات، ويمكن أن تكون أقل أو أكثر، ومن غير المحتمل أن تستمر لأكثر من 18ساعة[٣]، لكن إذا لم تكن الولادة الأولى فيكون المخاض أسهل وأسرع بكثير، وقد تستغرق الولادة 5 ساعات، وقد يتطلب أحيانًا ساعة لدفع الطفل، لكن غالبًا ما يأخد 5-10 دقائق[٣]، وتختلف بداية وعلامات المخاض من امرأة لأخرى، لذلك سنذكر لكِ سيدتي العلامات التي تنبؤكِ باقتراب موعد ولادتكِ:

  • هبوط مستوى طفلكِ قليلًا، أو نزوله إلى مستوى الحوض قبل بضعة أسابيع من بدء الولادة، وعادةً قبل أسبوعين أو أربع قبل موعد المخاض، وقد تشعرين في هذه الفترة إلى تكرار ذهابكِ للحمام فلا تقلقي؛ لأن وضعية رأس طفلكِ تكون للأسفل مما يضغط على المثانة، لكن هذه الوضعية تتيح مساحة أكبر لرئتيكِ وبالتالي تتنفسين براحة أكبر[٤].
  • يبدأ عنق رحمكَ بالاتساع قبل أيام أو أسابيع استعدادًا للمخاض، وفي الفحوصات الأسبوعية لكِ يمكنك معرفة مدى التمدد وارتخاء عنق الرحم عن طريق الفحص الداخلي[٤].
  • تشعرين ببعض التشنجات وآلام في أسفل الظهر والفخذ، وهذا يعود لتمدد العضلات والمفاصل استعدادًا للولادة[٤].
  • تشعرين بمرونة في مفاصلك بسبب هرمون الريلاكسين[٤]، وهو هرمون يفرز في المبيض ويساعد على استرخاء عضلات الحوض[٥].
  • تصابين بالإسهال وهذا يعود لسبب استرخاء عضلات المستقيم، وهو الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة، والذي ينتهي بفتحة الشرج[٤].
  • تشعرين بالتعب الشديد والنعاس[٤].
  • لا تكتسبين الوزن أو تفقدين بعضه؛ وهذا بسبب انخفاض مستوى السائل الأمنيوسي[٤].
  • قد تفقدين سدادة عنق الرحم المخاطية قبل الولادة بساعات أو أيام وهذا مؤشر اقتراب ولادتكِ[٤]، وهي عبارة عن كتلة سميكة من المخاط تسد عنق الرحم لتحمي الطفل وتمنع العدوى[٦].
  • إحدى العلامات النهائية هي تمزق الكيس الأمنيوسي ونزول السائل الذي داخله والذي يحيط بالجنين، وقد يحدث قبل الولادة أو أثناءها[٧].


ما هي مراحل عملية الولادة القيصرية؟

الولادة القيصرية هي عملية جراحية يشق في البطن والرحم لإخراج الطفل[٨]، وفي بعض الأحيان قد يقّرر طبيبكِ أن يجري لكِ هذه العملية لأنها تكون أكثر أمانًا لكِ ولطفلكِ من الولادة الطبيعية، فإذا قررت أنت وطبيب التوليد إجراء الولادة القيصرية، فسنخبركِ بالمراحل التي تتضمن هذه العملية:

  • ستُدخلين في غرفة عمليات معقمة وإلباسكِ اللباس المخصص، وستكون الغرفة مليئة بالأطباء والممرضين ليعّدوا لكِ الأدوات النظيفة ويحضرون جهاز التدفئة الخاص لطفلكِ[٩].
  • تُعطين حقنة التخدير في العمود الفقري أو أسفل الظهر وقد يستغرق 20-30 دقيقة لتكوني جاهزة للجراحة وإحداث شق قيصري أولي[٩].
  • يشق الجراح الطبقات التالية وقد تستغرق منه 5-10 دقائق للوصول للرحم، ويحتاج الطبيب لمجموعة من الأدوات المعقمة والحادة، وآلة للكوي تحرق بها الأوعية الدموية الصغيرة وبذلك يمنع حدوث نزيف [٩].
  • يفتح شق لشفط السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين، وبهذا يتيح مساحة أكبر ليمسك الطبيب بالطفل وإدخال بعض الأدوات مثل الملقط أو جهاز الشفط[٩].
  • يُخرج رأس الطفل، وعادةً ما يكون رأس الطفل للأسفل، ويُمكن أن يظهر أولًا مؤخرته، أيًا كان الجزء الذي سيظهر سيرفعه الطبيب، وقد يتطلب هذا من الطبيب عمل بعض الضغط في أعلى البطن ليسهل إخراج الطفل، ولا تقلقي إن شعرت بالغثيان في هذه المرحلة، وبمجرد خروج رأسه سيشفط الطبيب السوائل التي في فمه وأنفه[٩].
  • تُخرج كتفا طفلكِ عن طريق تحريكهِ ذهابًا وإيابًا، وبمجرد تثبيتهِ بالشفاط سيتم إخراج بقية جسمهِ، وسيتأكد طبيبكِ من عدم تشابك الحبل السري أو أي مضاعفات أخرى أثناء إخراج طفلكِ[٩].
  • يوضع طفلكِ على قماشة ناعمة ويأخذونه لغرفة الحضانة، وسيتأكدون من إزالة السائل بالشفط مرة أخرى، وعمل بعض القياسات مثل الوزن والطول وفيتامين ك وغيره من الفحوصات اللازمة، وفي هذه الأثناء يستمر الطبيب بإصلاح طبقات الجلد والرحم، وإزالة المشيمة وفصحها، وقد يستغرق 45-60 دقيقة، وخلال هذا الوقت يمكنكِ إمساك طفلكِ وإرضاعه، وإن لم تستطيعي يُمكن أن تساعدكِ الممرضة[٩].
  • بعد الانتهاء من الجراحة، سيخيط الطبيبالجرح ويغطيه بضمادة لمنع التهابه، وستراقيبن لمدة ساعة تقريبًا للتأكد من استقرار عملياتكِ الحيوية، وأنكِ لا تنزفين بشكل كبير[٩].
  • تنقلين لغرفتكِ الخاصة لترتاحي وعادةً ما تبقين 4 أيام في المشفى[٩].


ما هي مراحل الولادة الطبيعية؟

الولادة الطبيعية هي خروج الجنين والمشيمة من الرحم إلى خارج المهبل، عن طريق حدوث تقلصات في جدار الرحم وتمدد قناة عنق الرحم، وقد تستغرق عملية المخاض 13 ساعة كمتوسط للنساء اللواتي يلدن للمرة الأولى، و8 ساعات لمن لديهن أطفال من قبل[١٠]، وتعرفي معنا عزيزتي على مراحل الولادة الطبيعية، إذ تنقسم الولادة الطبيعية لـ 3 مراحل أساسية كما يأتي:

  • المرحلة الأولى: هي المرحلة الأطول والتي يحدث فيها التوسع الكامل لعنق الرحم، ومع نزول رأس الطفل يصبح هذا العنق رقيق، وعادةً ما يصاحب هذه المرحلة الألم؛ بسبب حدوث الانقباضات والتمدد، قد تستغرق معدل 8 ساعات للمرأة بطفلها الأول، على عكس المرأة بطفلها الثاني تستغرق بمعدل 4 ساعات، وتنقسم هذه المرحلة لقسمين وهما المرحلة الكامنة والمرحلة النشطة، ويجرى فيهما فحص المهبل بانتظام على الأقل كل 4 ساعات، لتقييم مدى التوسع، وكيفية نزول الطفل ولون السائل الأمنيوسي، ومراقبة الجنين بجهاز خاص للتأكد من سلامته، والمرحلة الكامنة هي من بداية مرحلة المخاض حتى توسع 4 سم في عنق الرحم، وهذه المرحلة تكون بطيئة وتستمر بمتوسط 6 ساعات في المرّة الأولى من الولادة، و4-5 ساعات لمن سبق لها الولادة من قبل. أما المرحلة النشطة فهي توسع عنق الرحم 4 -10سم (التوسع الكامل)، ويتوسع الرحم حوالي 1 سم في الساعة لمن ينجبن طفلهن الأول، أما من سبق لها الولادة فتوسعها يكون أسرع حوالي (2سم/ ساعة)[١٠].
  • المرحلة الثانية: وهي عند بداية حدوث التوسع حتى ولادة الطفل، وتنقسم لمرحلتين هما: مرحلة النزول، والمرحلة النشطة، فمرحلة النزول هي مرحلة نزول رأس طفلكِ للأسفل إلى المهبل، ثم تتبعها مرحلة نشطة تجعلكِ تشعرين بشكل غريزي برغبة في الدفع، وهذا الدفع يجعل عضلات البطن تنطوي مع كل انقباضة للرحم، ومن سبق لها الولادة من قبل فيستغرق الدفع منها كمتوسط حوالي 20 دقيقة، أما من لم يسبق لها حوالي 40 دقيقة كمتوسط، وبمجرد ولادة الطفل يشد الطبيب الحبل السرّي بإحكام ويقطعه، وفي غضون أيام سيتقلص هذا الحبل، وتتشكل سرّة لبطن طفلكِ، وعندها يمكنكِ حمل طفلكِ[١٠].
  • المرحلة الثالثة: وهي المرحلة بعد ولادة الطفل ونزول المشيمة والأغشية، ويكون بمرحلتين هما النشطة والفسيولوجية، فالمرحلة النشطة يتم فيها إعطاؤكِ حقنة في الفخذ تحتوي على دواء الأوكسيتوسين ليسهل من عملية الولادة، ومع خروج رأس الطفل من فتحة المهبل يزيد من الانقباضات لخروج المشيمة، وتستغرق حوالي 5-10 دقائق، وأثبت أنها تقلل من فقدان الدم بعد الولادة، أما المرحلة الفسيولوجية فلا يوجد بها أي أدوية أو سحب للمشيمة، وتخرج المشيمة بدفع وضغط من الأم، وقد تستغرق حوالي 30 دقيقة، وبعد نزول المشيمة تحدث عدة إنقباضات في الرحم تقلص بها الأوعية الدموية لمنع حدوث نزيف، وبعد فترة وجيزة من الولادة تتم الرضاعة الطبيعية[١٠].


كيف يمكنكِ الاعتناء بنفسكِ بعد الولادة؟

رغم الاهتمام الفائق بطفلكِ، لكن من المهم الاعتناء بنفسك، وسنحيطكِ علمًا سيدتي بكيفية الاعتناء بنفسكِ بعد الولادة:

  • تتراوح فترة النفاس من امرأة لأخرى ومعدلها يكون في الأسابيع الست الأولى، لذلك احرصي جيدًا على أخذ قسط كبير من الراحة، ولأن الطفل أيضًا في المرحلة الأولى من عمره يستيقظ كل ساعتين أو ثلاث من أجل الرضاعة، وقد تشعرين بالتعب والإرهاق والنعاس لذلك عليكِ أخذ عدد ساعات كافٍ من النوم، واحذري النوم أثناء الإرضاع[١١].
  • لا تترددي في طلب المساعدة من الأهل أو الأصدقاء في الأمور المنزلية، أو إعداد الطعام، أو مساعدتكِ برعاية طفلكِ أو أطفالكِ الآخرين[١١].
  • احرصي على تناول الغذاء الصحي المتكامل، وأكثري من تناول الخضراوات والفواكه، والحبوب الكاملة والبروتينات، وإن كنت ترضعين طفلكِ فأكثري من شرب السوائل[١١].
  • قبل ممارسة التمارين الرياضية يجب إخبار الطبيب، واحرصي على أن تكون التمارين غير شاقة كالمشي حول المنزل، ويفيد تغيير ديكور منزلكِ في رفع مستوى طاقتكِ[١١].
  • إذا أجريتِ العملية القيصرية، تجنبي حمل شيء أثقل من طفلكِ[١٢].
  • تأكدي من غسل يديكِ جيدًا عند الخروج من الحمام وعند تغيير الحفاظات وعند إطعام أو إرضاع طفلكِ حفاظًا على صحتكما[١٢].
  • التقليل من صعود الدرج لا سيما في الأسبوع الأول من الولادة[١٢].
  • بعد الأسبوع الأول من الولادة حددي موعدًا مع طبيبكِ ليجري لكِ فحصًا شاملًا[١٢].
  • من المهم استشارة الطبيب في موضوع الجماع[١٢].
  • تجنبي شرب الكافيين، و استشيري طبيبكِ إن لزم الأمر أخد فيتامينات أو جرعات من الحديد[١٢].
  • إذا أصابكِ بعض من هذه الأمور عليك مراجعة طبيبكِ على الفور: نزيف حاد في المهبل، وألم في التبول، وصداع شديد، وإذا كان شق العملية القيصرية أحمرًا أو مملوءًا بالصديد، والاكتئاب، وإذا ما كان يراودكِ إيذاء نفسكِ أو طفلكِ [١٣]


المراجع

  1. William C. Shiel , "Medical Definition of Labor"، medicinenet, Retrieved 2020-7-2. Edited.
  2. "When does labor usually start?", nichd,2017-1-9، Retrieved 2020-7-2. Edited.
  3. ^ أ ب Clare Herbert, "How long will my labour last?"، babycentre, Retrieved 2020-7-2. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Catherine Donaldson-Evans (2020-2-11), "10 Signs of Labor"، whattoexpect, Retrieved 2020-7-2. Edited.
  5. "What is Relaxin?", hormone, Retrieved 2020-7-2. Edited.
  6. Zawn Villines (2019-7-26), "What to expect when losing your mucus plug"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-7-2. Edited.
  7. "Water breaking: Understand this sign of labor", mayoclinic,2019-7-16، Retrieved 2020-7-2. Edited.
  8. "C-section", mayoclinic, Retrieved 2020-7-2. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Meredith Shur (2020-4-20), "Cesarean Section Step by Step Procedure"، verywellfamily, Retrieved 2020-7-2. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث "Stages of labour (birth)", healthengine,2008-2-8، Retrieved 2020-7-2. Edited.
  11. ^ أ ب ت ث Valencia Higuera (2016-12-20), "Recovery and Care After Delivery"، healthline, Retrieved 2020-7-2. Edited.
  12. ^ أ ب ت ث ج ح "Caring for Your Health After Delivery", clevelandclinic,2017-4-26، Retrieved 2020-7-2. Edited.
  13. "5 Self-Care Tips For After Giving Birth", tricitymed, Retrieved 2020-7-2. Edited.