فوائد البصل للحامل والجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ١٤ يونيو ٢٠٢٠
فوائد البصل للحامل والجنين

تناول البصل أثناء الحمل

يمكن أن تعاني المرأة الحامل من الرغبة الشديدة في تناول أنواع معينة من الطعام أثناء الحمل، فبعض النساء يشتهين تناول الآيس كريم أو المخللات، في حين قد تشتهي أخريات تناول الخضروات التي تؤكل نيئةً مثل البصل الذي يُعد تناوله آمنًا أثناء الحمل، ويمكن أن يوفر تضمينه باعتدال في النظام الغذائي للمرأة الحامل العديد من الفوائد الصحية، وذلك بسبب خصائصه المضادة للكوليسترول، والمضادة للالتهابات، والمضادة للسرطان، ويحتوي البصل على مركبات الفلافونويد التي توفر الحماية ضد الصدفية والإنفلونزا ونزلات البرد، وهو أيضًا غني بالعناصر الغذائية المفيدة مثل المعادن ومضادات الأكسدة وفيتامين ج وفيتامين ب 6 والحديد والكالسيوم والفولات والفوسفور والمغنيسيوم والبوتاسيوم وحمض الفوليك والألياف، وتُعد جميع هذه العناصر الغذائية ضروريةً لصحة المرأة الحامل[١].


تعرّفي على فوائد البصل للحامل والجنين؟

كما ذكرنا سابقًا تناول البصل آمن أثناء الحمل، مع ذلك تذكري أن تتناوليه باعتدال لأن زيادة أي شيء يمكن أن تضر بكِ وبطفلكِ خلال هذه المرحلة الحساسة، ومن الفوائد الصحية لتناولكِ البصل أثناء الحمل ما يأتي[٢][١]:

  • يزيل السموم من الجسم: تساعد الأحماض الأمينية مثل السيستين والميثيونين الموجودة في البصل على إزالة السموم من جسمكِ.
  • يساعد على تقوية جهاز المناعة: فالبصل غني بفيتامين ج وخصائصه المضادة للأكسدة تساعد في تعزيز مناعتكِ ضد الأمراض وحماية نمو طفلكِ.
  • يعزز الهضم الصحي: إذ يُعد البصل مصدرًا غنيًا بالألياف الغذائية ويمكن أن يساعد في تنظيم حركة الأمعاء، فإذا كنتِ تعانين من الإمساك أثناء الحمل، فإن تناول البصل النيء سيخفف من الإمساك بفعاليّة.
  • يساعد في تنظيم ضغط الدم: البصل النيء مخزن للمغذيات النباتية التي تساعد على تنظيم ضغط الدم، ويمكن أن تُساعد إضافة البصل في خطط وجباتكِ على الوقاية من المضاعفات المرتبطة بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل مثل ارتفاع ضغط الدم الحملي والمخاض المبكر.
  • يساعد في مكافحة سكري الحمل: يحتوي البصل على الكروم الذي يلعب دورًا إيجابيًا في مكافحة إصابتكِ بسكري الحمل، عن طريق التحكم في مستويات السكر في الدم ومنع مقاومة الإنسولين.
  • يساعد في السيطرة على زيادة الوزن: يُعد البصل ضروريًا أثناء الحمل لأنه منخفض السعرات الحرارية والدهون، لذا يمكنكِ إضافته إلى السلطات والسندويشات للسيطرة على الجوع بطريقة صحية.
  • يساعد على منع التهاب اللثة أثناء الحمل: تؤدي التغييرات الهرمونية أثناء الحمل إلى جعل لثتكِ أكثر عرضةً لتراكم اللويحات والالتهابات والنزيف، لذا سيساعدكِ تناول البصل في تحسين صحة فمكِ والتخلص من هذه المشاكل، بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا.
  • علاج التهاب الحلق: إذا كنت تعانين من التهاب في الحلق أثناء الحمل وتريدين تجنب المضادات الحيوية، فتناول عصير البصل خيار فعال لعلاجه، إذ يمكنكِ إضافة القليل من العسل إلى العصير للحصول على طعم أفضل.
  • يساعد على مكافحة الإصابة بالسرطان: يُعد البصل من الخضراوات الغنية بمركبات الكبريت العضوية التي يمكن أن تساعد في منع إصابتكِ بالسرطان من عدة أنواع، خاصةً سرطان القولون والمستقيم والمعدة، وذلك من خلال مكافحة نمو الجذور الحرة المسؤولة عن الإصابة بالسرطان.
  • يحسن صحة الشعر والبشرة: يُعد البصل مصدرًا جيدًا لفيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، وتساهم جميع هذه الفيتامينات في الحفاظ على صحة بشرتكِ وشعركِ، وتساعد هذه الفيتامينات أيضًا في محاربة الشيخوخة المبكرة.
  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب: يساعد الفلافونويد الموجود في البصل على توازن مستويات الكوليسترول لديكِ، ويُساعد أيضًا على تقليل خطر إصابتكِ بأمراض القلب.
  • يساعد في تحسين النوم: إذ يحتوي البصل على مركبات البريبايوتكس التي تقلل من التوتر لديكِ وتحسن من النوم، ويحتوي البصل أيضًا على حمض الفوليك الذي يمكن أن يساعد في محاربة إصابتكِ باكتئاب الحمل، عن طريق منع التكون المفرط لهرمون الهوموسيستين المسؤول عن تقلبات المزاج والتوتر والاكتئاب.


هل توجد أي آثار جانبية لتناولكِ للبصل خلال الحمل؟

على الرغم من وجود فوائد صحية عديدة لتناولكِ البصل أثناء الحمل، يجب عليك أيضًا التفكير في آثاره الجانبية، وفيما يأتي بعض الآثار الجانبية المحتملة لتناولك البصل خلال الحمل[٣]:

  • حرقة المعدة والإسهال: قد يزيد تناول البصل الزائد أثناء الحمل من شعوركِ بعدم الراحة بسبب حرقة المعدة والإسهال.
  • مشاكل التنفس: من الممكن أن تعاني من مشاكل في التنفس بسبب استهلاككِ المفرط للبصل، لذلك يجب عليكِ تقليل تناول البصل من أجل حماية نفسِك وطفلكِ الذي لم يولد بعد من أي ضرر محتمل.
  • الحساسية: قد تعانين من عدم تحمّل البصل خلال فترة الحمل وتصابين بتحسس عند تناوله، لذا تجنّبي تناوله بكثرة وراقبي نفسِك بعد تناوله من ظهور أي أعراض قد تدل على الحساسية.


المراجع

  1. ^ أ ب "Eating Onions During Pregnancy – Is It Safe?", firstcry, Retrieved 2020-6-4. Edited.
  2. "Is It Safe To Eat Onions During Pregnancy?", momjunction, Retrieved 2020-6-4. Edited.
  3. "Onion During Pregnancy: Benefits And Risks", beingtheparent, Retrieved 2020-6-9. Edited.