فوائد الماء الورد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ٢٦ مارس ٢٠٢٠
فوائد الماء الورد

ماء الورد

استُخدم ماء الورد منذ آلاف السنين، بما في ذلك العصور الوسطى، ويُوجد اعتقاد بأنَّ بداية صُنعه واستخدامه كانت في إيران، ويًصُنع ماء الورد باستخدام عملية التقطير لماء الورد مع بخار الماء، ولِه استخدامات كثيرة في التجميل والمواد الغذائية، والمشروبات، كما أنّ له العديد من الفوائد الصحية، ويُستخدم أحيانًا كعطر بديل للعطور التي تحتوي على مواد كيميائية[١].


فوائد ماء الورد

يحتوي ماء الورد على مواد مضادة للالتهاب وهو غني بالمواد المضادة للأكسدة، ويُساعد في تهدئة البشرة وترطيبها، كما تتعدد استخدماته وحده أو مع مكونات أخرى، ومن هذه الفوائد نذكر ما يأتي[٢]:


فوائد ماء الورد للبشرة

يُفيد ماء الورد البشرة كما يأتي[٢]:

  • توازن حموضة البشرة: إنَّ درجة الحموضة للبشرة تميل إلى الحمضية قليلًا، إذ تتراوح بين 4.5- 6.2، وبسبب تقارب حمضية ماء الورد التي تُعادل 5.5، فإنها تتناسب مع البشرة، وتوازن الاضطرابات التي تحدث للبشرة بسبب الاستخدام المفرط للصابون ومنظفات الوجه، ويُمكن استخدام ماء الورد للبشرة كما يأتي:
  • الحد من حبوب الشباب: يُزيل ماء الورد الزيوت من الوجه، ويُثبط نمو البكتيريا المُسببة لحب الشباب، مما يُقلل من ظهوره على البشرة، ويمنع عودته مُستقبلًا.
  • التنظيف العميق للبشرة: إن التنظيف العميق يساعد على إزالة الأوساخ والزيوت العالقة بالبشرة، مما يُسهل عملية ترطيب البشرة، ويُنظف ماء الورد البشرة بطريقة ممتازة بسبب توازن درجة حموضته.
  • ترطيب البشرة: عند استخدام ماء الماء الورد كمُنظِّف للبشرة، فإنَّه لا يتسبب بجفافها بالتالي يُعدّ مُرطبًا لها، ويُجدد الخلايا.
  • يقلل من الانتفاخ تحت العيون: وذلك لاحتوائه على خصائص مضادة للالتهابات.
  • مناسب للبشرة الحساسة: يساعد في تهدئة تهيُّج البشرة الحساسة واحمرارها لأنه عنصر طبيعي خفيف، ولا توجد له آثار جانبية.
  • يبطئ الشيخوخة: يحتوي ماء الورد على مواد مضادة للأكسدة، مما يحافظ على نضارة البشرة، وتأخير ظهور التجاعيد.
  • تبريد البشرة: يساعد ماء الورد على تبريد البشرة بسبب خصائصة المضادة للالتهابات، فيُساعد الأشخاص المُصابين بأمراض جلدية مثل الإكزيما والصدفية.
  • ينعش البشرة: يُحافظ على البشرة حيويةً طوال الوقت، ويعمل كطبقة واقية للبشرة، لذا يُمكن وضعه قبل وضع المكياج.
  • التخلص من حروق الشمس: يهدئ ماء الورد من حروق الشمس، بسبب خواص التبريد التي يمتاز بها.


فوائد ماء الورد للعينين

يُمكن استخدام ماء الورد كجزء من قطرة العين، وقد ثبت أن له فوائدَ ممتازةً لعلاج مشاكل العين الآتية[٣]:

  • جفاف الملتحمة أو جفاف العين.
  • الظروف التنكسية مثل تكوُّن الأظفر في العين.
  • التهاب الملتحمة.
  • التهاب كيس الدمع الحاد.
  • تعتيم عدسة العين.


معالجة الجروح والالتهابات

يحتوي ماء الورد على خصائص مطهرة ومضادة للجراثيم، لذا فإنه يُساعد على التئام الجروح أسرع، ومما يُمكن استخدام ماء الورد لعلاجه؛ الحروق، والجروح، والعدوى وذلك لخصائصه المُطهرة، فيُحفِّز على إفراز الهيستامين في جهاز المناعة[٣].


يُعدِّل المزاج ويخفف الصداع

بسبب احتواء ماء الورد على خصائص قوية مضادة للاكتئاب والقلق، فقد وجدت دراسات أنَّ ماء الورد يهدئ الجهاز العصبي المركزي، ويخفف الصداع، ويُمكن وضع كمادة ماء الورد على الرأس لمدة 45 دقيقةً للتخلص من الصداع[١]، كما يُساعد استنشاق بخار ماء الورد على تعديل المزاج والاسترخاء، وله تأثير منوم مُشابه للعلاجات الدوائية المُنومة، ويُفيد في حالات الخرف وألزهايمر[٣].


مشكلات الهضم

استُخدم ماء الورد مُنذ القدم في المساعدة على الهضم، وتقليل اضطرابات جهاز الهضم، ويساعد ماء الورد على تحفيز إفراز أملاح المرارة، مما يُسهِّل عملية الهضم، ويُسهل ماء الورد حركة الامعاء ويُساعد في علاج الإمساك، وعلاح انتفاخ المعدة واضطراباتها[١][٣].


تطهير الحلق

يُساعد ماء الورد على ترطيب الحلق، وتقليل الاحتقان، لذا يُمكن تجربته في علاج التهاب الحلق بدلًا من المضادات الحيوية[١].


أنواع ماء الورد

يتوفر ماء الورد بعدة أشكال وأنواع يُمكن الحصول على أي منها، وهذه الانواع كما يأتي[٣]:

  • زجاجة تحتوي على ماء الورد، وتحتوي هذه الزجاجة على زيت الورد بنسبة تتراوح بين 10- 50%، وتُستخدم لصناعة المواد الغذائية.
  • زيت الورد الذي يُحصل عليه بعد تقطير الورد، وله لون أصفر باهت، وهو غالي الثمن.
  • زهور الورد المُجففة التي يُمكن تجفيفها في المنزل واستخدامها عند الحاجة، فمثلًا يُمكن تناولها مع اللبن لعلاج مشاكل جهاز الهضم.
  • ثمار الورد أو براعم الورد والتي تُستخدم طازجةً أو مجففةً.
  • مُستخلص براعم الورد الذي يُمكن أن يكون بديلًا لزيت الورد وذلك لأنه أرخص ثمنًا.


الآثار الجانبية لماء الورد

يُعدّ ماء الورد آمنًا ولا توجد مخاطر عند استخدامه، سواء أكان استخدامه موضعيًا أو أنه أخذ كشراب، والشيء الوحيد الذي يُمكن أن يتسبب بحدوثه هو أن يكون لدى الشخص حساسية من ماء الورد[١]، ويُمكن التأُّكد من وجود حساسية لماء الورد عن طريق وضعه على منطقة صغيرة من اليد كاختبار أولي، والانتظار لمدة 24 ساعةً، وفي حال عدم ظهور أثر للحساسية يُمكن استخدامه بأمان، أما الحساسية التي يُمكن أن تظهر والتي ليست لها أسباب معروفة، فإن أعراضها تكون كالآتي[٣]:

  • الشعور بالحرقة في المعدة.
  • حدوث تهيُّج واحمرار في الجلد.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Ana Gotter (22-5-2017), "Rose Water: Benefits and Uses"، healthline, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Meenal Rajapet (1-2-2019), "10 Benefits Of Rose Water For Skin And 16 Ways To Use It"، stylecraze, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Tom Seymour (3-12-2017), "www.medicalnewstoday.com"، medicalnewstoday, Retrieved 27-7-2019. Edited.