فوائد شرب اللبن الرائب قبل النوم

فوائد شرب اللبن الرائب قبل النوم

فوائد شرب اللبن الرائب قبل النوم

يُعدّ اللبن الرائب أو ما يُعرَف باسم الزبادي وجبةً خفيفة ومفضّلةً لدى العديد من الأشخاص، ويمكن تناولها صباحًا أو مساءً خاصةً لمن يتبعون نظامًا غذائيًا صحيًا، وذلك لأنّ 170 غرامًا من الزبادي خالي الدسم تحتوي على 94 سُعرة حرارية فقط، لذا يقوم العديد من الأشخاص بتناوله بعدة طُرق منها تناوله مع الفواكة غير المُحَلَّاة، مثل التوت والخوخ، كما يمتاز الزبادي بقلة سعراته الحرارية وبفوائد أخرى تجعله الوجبة المفضلة قبل النوم، وتشمل هذه الفوائد ما يلي[١]:

يُسهّل الدخول في النوم

يحتوي اللبن على الكالسيوم، وقد عُرِف معدن الكالسيوم بأهميته في الحفاظ على قوة العظام، وخلال الفترة الأخيرة أُجريت دراسات عدة بيَّنت أهميته في الحصول على نومٍ أفضل، إذ في دراسةٍ مخبريةٍ نُشرت عام 2014 في مجلة (Current Signal Transduction Therapy)، أجريت في معهد التكنولوجيا الحيوية والموارد الوراثية في الصين، وُجد أنّ الكالسيوم أحد المكونات الوظيفية التي تعزِّز النوم بالإضافة إلى مجموعة أخرى من المكونات، ولكن بالرغم من وجود صلةٍ واضحةٍ بين النوم والنظام الغذائي، إلى أنَّ الآلية لم تُحدَّد بعد[٢].

يقلِّل الشعور بالجوع

يُعدّ اللبن الرائب غنيًا بالبروتينات، خاصةً بروتين الكازين أو الجُبنين (بالإنجليزية: Casein)، الذي تُشير الدراسات إلى مفعوله في تقليل الجوع في صباح اليوم التالي من تناوله، إذ في إحدى الدراسات التي نُشرت عام 2014 في مجلة (British Journal of Nutrition)، أجريت في جامعة فلوريدا في الولايات المتحدة الأمريكية على 44 امراة يعانينَ من زيادة الوزن والسمنة، فبعد قياس مستويات الشهية والأيض والأنسولين لأول مرةٍ دون تناول البروتين، ثم قياسه للمرة الثانية مع تناول البرويتن ليلًا كانت النتيجة أنّ تناول البروتينات والكربوهيدرات ليلًا يمكن أن يحسِّن الشهية لدى المشاركات في الدراسة، لكن مع التأثير سلبًا على مستويات هرمون الإنسولين[٣].


الآثار الجانبية المحتملة لشرب اللبن

اللبن الرائب هو ناتج تخمير الحليب باستخدام نوعٍ من أنواع البكتيريا الخاصة بهذه العملية، واستخداماته عديدة بالإضافة إلى طعمة المحبَّب لدى عدد كبير من الأشخاص، إذ يُستخدم لحالات الإمساك، وارتفاع الكوليسترول أو الدهون في الدم، والالتهابات المهبليّة، بالإضافة إلى استخدامه كبديلٍ للحليب عند الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمُّل اللاكتوز وهو سكر الحليب، لكن بالرغم من كل هذه الاستخدامات والفوائد التي يمتاز بها اللبن الرائب، إلا أنّ له آثارًا جانبيةً ناتجةً عن حالات معينة تظهر كما يلي[٤]:

  1. في بعض الحالات النادرة يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من الإسهال أو آلام المعدة أو الغثيان أو القيء.
  2. المرض أو الاضطرابات نتيجة تكاثر البكتيريا الحية الموجودة في اللبن الرائب بشكلٍ كبير، خاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة.
  3. الحساسية، خاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية الحليب نتيجة عدم تحمل اللاكتوز(وهو اضطراب في الجهاز الهضمي ناتجٌ عن عدم القدرة على هضم اللاكتوز الذي يُعدّ السكر الرئيسي في منتجات الألبان[٥])، لذا في هذه الحالة يمكن أن تكون لديهم حساسية اتجاه اللبن أيضًا.


أدوية يتفاعل معها اللبن

قد تتفاعل بعض الأدوية مع اللبن بطريقةٍ سلبية، ممّا يؤدي إلى تقليل فعالية تلك الأدوية، لذا يجب الانتباه إلى كيفية تناول الدواء مع اتباع ارشادات الطبيب، وتشمل هذه الأدوية ما يلي[٤]:

  1. أدوية المضادات الحيوية المندرجة تحت مجموعة التتراسيكلين، إذ تتفاعل هذه المضادات مع اللبن لاحتوائه على الكالسيوم الذي يمكن أن يرتبط بالتتراسيكلين في المعدة، مما يؤدي إلى صعوبة امتصاصه وتقليل فاعليته، لذا يُنصح بتناول الزبادي قبل ساعتين أو بعد 4 ساعات من تناول أدوية التتراسيكلين.
  2. دواء السيبروفلوكساسين، وهو مضاد حيوي يمكن أن تقلّ فاعليته عند تناوله مع اللبن الزبادي، ولتجنُّب هذا التفاعل يفضَّل تناول اللبن بعد ساعة واحدة على الأقل من تناول الدواء.
  3. الأدوية التي تعمل على تثبيط جهاز المناعة، إذ يتحكّم جهاز المناعة في البكتيريا والفطريات التي تنمو في الجسم لمنع حدوث أيّ عدوى، ويمكن للأدوية المثبطة للمناعة أن تزيد من فرص الإصابة بفرط نمو البكتيريا، لذا وبسبب احتواء اللبن على البكتيريا الحية والخمائر يمكن أن تزيد هذه الأدوية عند تناولها مع اللبن من فرص الإصابة بالمرض.


المراجع

  1. Marsha McCulloch, (24/6/2018), "The 15 Best Healthy Late-Night Snacks", healthline, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  2. Yawen Zeng , Jiazhen Yang , Juan Du and others (1/12/2014), "Strategies of Functional Foods Promote Sleep in Human Being", Current Signal Transduction Therapy, Issue 3, Folder 9, Page 148-155. Edited.
  3. Amber kinsey, Wyatt R Eddy, Takudzwa A Madzima (15/5/2014), "Influence of night-time protein and carbohydrate intake on appetite and cardiometabolic risk in sedentary overweight and obese women", British Journal of Nutrition, Issue 3, Folder 112, Page 7-320. Edited.
  4. ^ أ ب "YOGURT", webmd, Retrieved 22/1/2021. Edited.
  5. Helen West, (24/6/2017), "Lactose Intolerance 101 — Causes, Symptoms and Treatment", healthline, Retrieved 22/1/2021. Edited.