كيفية التخلص من تعرق اليدين

كيفية التخلص من تعرق اليدين

طرق منزلية للتخلص من تعرق اليدين

تُعرَف حالة تعرق اليدين (بالإنجليزية: Palmar Hyperhidrosis) بعدة أسماء أخرى، وهي فرط التعرق الراحي، أو فرط تعرق راحة اليد، وتحدُث هذه الحالة نتيجةً للعديد من الأسباب بما في ذلك، العوامل الوراثية، والقلق، وتعاطي المخدرات، وأمراض القلب، وفرط نشاط الغدة الدرقية، وانقطاع الطمث، ومرض باركنسون، والعديد من العوامل الأخرى[١]، ويمكن تخفيف تعرق اليدين بالعديد من الطرق المنزلية، لكن يُجدر بالذكر أنّ هذه الطرق قد لا تكون فعالة؛ ويجب توخي الحذر قبل استخدامها، وفيما يأتي توضيحٌ لأبرز هذه الطرق[٢]:

مضادات التعرق

تُعدّ مضادات التعرق إحدى الطرق المنزلية التي تساهم في تقليل تعرق اليدين، وتتمثل آلية عملها بإرسال إشارة للجسم للتوقف عن إفراز الكثير من العرق.

صودا الخبز

تُعدّ صودا الخبز إحدى الطرق السريعة وغير المكلفة لتقليل تعرق اليدين، وتتمثل آلية عملها بأنها قلوية تساعد في تقليل تعرق اليدين وجعل العرق يجفّ بسرعة، ويمكن استخدامها باتباع الخطوات الآتية:

  1. مزج 2 ملعقة صغيرة من صودا الخبز بالقليل من الماء للحصول على عجينة ناعمة.
  2. فرك اليدين بالعجينة لمدة تصل إلى 5 دقائق قبل غسلها جيدًا بالماء.

خل التفاح

قد يساعد خل التفاح العضوي في علاج فرط تعرق اليدين، وذلك من خلال موازنة مستويات الأس الهيدروجيني في الجسم للحفاظ على جفاف راحة اليدين، ويمكن استخدامه باتباع الطرق الآتية:

  1. مسح راحة اليدين بخل التفاح وتركه طوال الليل للحصول على أفضل النتائج.
  2. ويمكن أيضًا تضمين خل التفاح في النظام الغذائي للحصول على فوائده، وذلك من خلال تناول 2 ملعقة كبيرة يوميًا، مع إمكانية خلطها بالماء أو العسل أو عصير الفاكهة لتحسين مذاقه.

أوراق الميرامية

قد تساعد أوراق الميرامية في تقليل تعرق اليدين من خلال إزالة الزيوت الزائدة التي تفرز من الجلد، وبالتالي تمنع تعرّقها، كما أنها تسهم في التخلص من رائحة اليدين الناتجة عن التعرق، ويمكن استخدامها بالطرق الآتية:

  1. يمكن تضمين أوراق الميرامية في النظام الغذائي من خلال شرب شاي الميرامية.
  2. يمكن نقع حفنة من أوراق الميرامية في كوب من الماء، ثم نقع اليدين في الخليط لمدة تصل إلى 20 دقيقة قبل غسلها بالماء.


طرق طبية للتخلص من تعرق اليدين

تُوجد بعض الطرق الطبية أيضًا التي تساعد في التخلص من تعرق اليدين، وفيما يأتي توضيحٌ لأبرزها[٣]:

الإرحال الأيوني

يُعرَف الإرحال الأيوني (بالإنجليزية: Ionotophoresis) بأنه عبارة عن جهاز يعطي تيارًا كهربائيًا منخفض الجهد عبر محلول مائي، فيوقف أو يقلل عمل الغدد العرقية التي تنتج العرق، وذلك عن طريق تثخين الطبقة الخارجية من الجلد مجهريًا، ويجدر بالذكر أن طريقة الإرحال الأيوني تمنع تعرق اليدين لمدة تصل إلى 4 أسابيع تقريبًا، وتكرر جلسات العلاج 4 مرات على الأقل أسبوعيًا، إذ تستغرق كل جلسة علاج فترة زمنية تتراوح ما بين 30-40 دقيقة[٣].

الأدوية الموصوفة

قد يلجأ الطبيب المختص لبعض الأدوية المضادة للكولين التي تسهم في تقليل تعرق اليدين، وذلك من خلال منع عمل المستقبلات التي ترسل إشارات إلى الغدد العرقية للبدء بإفراز العرق في اليدين، ويُعدّ دواء الأوكسيوتينين هيدروكلوريد (بالإنجليزية: Oxybutynin hydrochloride) أكثر الأدوية المضادة للكولين شيوعًا التي يمكن استخدامها، ولكن قد يتسبب هذا الدواء ببعض الآثار الجانبية المحتملة بما في ذلك ما يلي:

  1. جفاف الفم.
  2. الإمساك.
  3. مشكلات في التبول.
  4. الغثيان والقيء.

حقن البوتوكس

تُعرَف حُقن البوتوكس بحقن البوتولينيوم توكسين (بالإنجليزية: Botulinum toxin)، وهي عبارة عن حقن تُحقَن في راحة اليدين لتساعد في التخلص من تعرق اليدين، وذلك من خلال منع عمل المستقبلات المسؤولة عن إرسال الإشارات للغدد العرقية لإفراز العرق، ويجدر بالذكر أنّ مفعول هذا العلاج يستمر لدة تصل إلى 6 أشهر تقريبًا.

العمليات الجراحية

قد يلجأ الطبيب المختص إلى العمليات الجراحية في حالة فشل العلاجات التي ذكرت سابقًا في تقليل تعرق اليدين، ومن أهم أنواع العمليات الجراحية التي تجرى لعلاج تعرق اليدين ما يلي[٤]:

  • عملية إزالة الغدد العرقية: (بالإنجليزية: Surgically remove sweat glands) إذ تزال الغدد العرقية من منطقة الإبط للتخلص من التعرق، ويمكن إجراء هذا النوع من العمليات في عيادة الطبيب المختص تحت التخدير الموضعي بحيث يبقى الشخص مستيقظًا.
  • عملية القطع الوريدي: (بالإنجليزية: Sympathectomy) تُعدّ هذه العملية من العمليات الكبرى التي يجريها الطبيب الجراح المختص في غرفة العمليات، وتقوم على إدخال منظار صغير من أسفل الإبط مباشرةً، لتحديد أماكن الأعصاب المسؤولة عن نقل الإشارات العصبية التي يرسلها الجسم إلى الغدد العرقية المسؤولة عن إفراز العرق، وفي حالة تحديد هذه الأعصاب فإنها تُقطع لتقليل التعرق، ويجدر بالذكر أنه رغم فوائد هذه العملية إلا أنها تتضمن بعض الآثار الجانبية المحتملة، بما في ذلك تلف الأعصاب الواقعة بين العينين والدماغ، أو عدم انتظام ضربات القلب، أو عدم القدرة على تحمّل الحرارة، أو انخفاض ضغط الدم.


نصائح للأشخاص المصابين بتعرق اليدين

تُوجد بعض النصائح التي يمكن للأشخاص المصابين بتعرق اليدين اتباعها لتخفيف من هذه المشكلة، وفيما يأتي توضيحٌ لأبرز هذه النصائح[٥]:

  1. وضع مضادات التعرق على راحة اليدين قبل الذهاب للنوم.
  2. تجنب تناول الأطعمة الحارة وشرب السوائل التي تحتوي على الكافيين؛ وذلك لأنها قد تؤدي إلى تحفيز جهاز الأعصاب الودي (بالإنجليزية: Sympathetic nervous system).
  3. الحرص على الاستحمام يوميًا، مع تجنب الحمامات الساخنة وحمامات البخار؛ وذلك لمنع ارتفاع درجة حرارة الجسم بسرعة كبيرة.
  4. ممارسة تقنيات الاسترخاء المختلفة، مثل تقنية التأمل والتنفس العميق؛ وذلك بهدف السيطرة والتحكم بالتوتر الذي يسهم في زيادة تعرق اليدين.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل تعرق اليدين معدي؟

لا، يُعدّ تعرق اليدين من الحالات الموروثة، ولكنه ليس معديًا[٦].

هل تعرق اليدين من علامات الحمل؟

لا، لا يُعدّ تعرق اليدين من العلامات الدالة على حدوث الحمل، ولكن خلال الأشهر الأولى من الحمل أو مع اقتراب موعد الولادة، قد تلاحظ الحامل أنّ تعرّق جسمها يزداد[٧].

هل تعرق اليدين من أعراض كورونا؟

لا، على العكس تمامًا قد يسهم تعرق اليدين في منع انتقال عدوى فايروس كورونا؛ وذلك لأن العرق يحتوي على أنشطة مضادة للميكروبات، إذ تصبح نترات العرق حمضيةً عندما تفرز على الجلد؛ مما يؤدي إلى إنتاج أكسيد النتريك، الذي يعد أحد العوامل المضادة للميكروبات القوية[٨].

هل تعرق اليدين وراثي؟

نعم، فكما ذكرنا سابقًا من الممكن أن تُعزَى أسباب تعرق اليدين إلى العوامل الوراثية[١].


المراجع

  1. ^ أ ب Colleen Travers (15/11/2019), "An Overview of Sweaty Palms (Palmar Hyperhidrosis)", verywellhealth, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  2. Valencia Higuera (13/4/2020), "Home Remedies for Sweaty Hands", healthline, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Veronica Zambon (3/6/2020), "How to treat sweaty palms", medicalnewstoday, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  4. "HYPERHIDROSIS: DIAGNOSIS AND TREATMENT", aad, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  5. "​​​Sweaty Palms and Feet: Coping Tips", healthxchange, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  6. "Hyperhidrosis", medbroadcast, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  7. Donna Murray (1/7/2020), "Excessive Sweating and Night Sweats in Pregnancy", verywellfamily, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  8. "Can Sweat Spread COVID-19?", globenewswire, Retrieved 28/2/2021. Edited.