أسباب سواد تحت العين للأطفال

أسباب سواد تحت العين للأطفال

السواد تحت العينين

يشيع ظهور الهالات السوداء تحت العينين لدى البالغين من الرجال والنساء، إذ إنه عادة ما يقترن بالانتفاخ في المنطقة تحت العينين ويمكن أن ينتج عن التقدم في السن[١]، أو عن عوامل وراثية أو أمور تتعلق باضطرابات التصبغ أو الحساسية أو الأكزيما أو التهاب الجلد التماسي أو الإعياء أو حمى القش أو التعرض للشمس أو يمكن أن ينتج عن فرك العينين فقط[٢]، ويمكن أن تظهر الهالات باللون الأسود أو البنفسجي أو الأزرق أو البني الداكن، وهو أمر يعتمد على لون البشرة الأصلي، كما أن ظهور الهالات السوداء لا يكون في معظم الحالات ناتجًا عن أمر خطير.[٣]


تنتج الهالات السوداء بفعل زيادة رقة الجلد أسفل العينين مما يكشف عن الأوعية الدموية الموجودة في المنطقة، وعادة ما تكون غير مؤلمة وهي لا تتسبب بأي إزعاج كما أنها غالبًا لا ترتبط بأي أعراض إضافية أخرى إلا أن تصبغ الجلد يمكن أن يوحي بأن المصاب أكبر عمرًا أو أنه يشعر بالإرهاق أو المرض، ويطلق على حالة الإصابة بالهالات السوداء اسم "عيون الراكون".[٤]


أسباب سواد أسفل العين عند الأطفال

يعد ظهور الهالات السوداء عند الأطفال أمرًا غير شائع الحدوث إلا أنه يمكن أن ينتج عن الحساسية أو الاحتقان في الأنف، لكن أكثر الحالات خطرًا التي يمكن أن تتسبب بظهور الهالات السوداء هي الورم الأرومي العصبي[٤]، وفيما يلي بعض أهم مسببات ظهور الهالات السوداء لدى الأطفال.


الورم الأرومي العصبي

الورم الأرومي العصبي هو نوع من أنواع السرطان ينتج عن وجود خلايا عصبية غير ناضجة في عدة أجزاء من الجسم كما أنه يبدأ في التطور حول الغدة الكظرية وما حولها أو مناطق أخرى في البطن والصدر والرقبة وبالقرب من العمود الفقري، وغالبًا ما يصيب هذا النوع من السرطان الأطفال دون الخامسة وتزول معظم أنواعه وتشفى وحدها في حين تحتاج أنواع أخرى إلى العلاج.[٥]


ومن أعراض الإصابة بالورم الأرومي العصبي في البطن الشعور بآلام في البطن وظهور كتل تحت الجلد غير مؤلمة وتغير عادات الإخراج مثل الإصابة بالإسهال أو الإمساك، أما عند الإصابة بهذا النوع من السرطان في الصدر فيمكن أن يشعر المصاب بصوت صفير في الصدر وآلام في الصدر وتغيرات في شكل العينين، ومن الأعراض الأخرى التي يمكن أن ترافق الإصابة بالورم الأرومي العصبي الشعور بآلام في العظام وفقدان الوزن والحمّى وآلام الظهر.[٥]


الحساسية واحتقان الأنف

يمكن أن تنتج الهالات السوداء عند الأطفال نتيجة الإصابة بالحساسية واحتقان الأنف والتي تسبب ترقق الجلد حول العينين ثم الكشف عن الشعيرات الدموية، والاحتقان هو تورّم الأنسجة المبطنة للأنف، وفي هذه الحالة يمكن أن تظهر أعراض مثل التهاب الملتحمة والسعال وصعوبة التنفس وصعوبة السمع وخروج إفرازات من العينين والصداع وسيلان الأنف وآلام الحلق واحتقان الأنف، كما يمكن أن يترافق ظهورها مع الإسهال أو الأكزيما أو الغثيان.[٤]


تعد الحساسية أحد أكثر مسببات الاحتقان شيوعًا، ومن أنواع الحساسية الشائعة لدى الأطفال الحساسية تجاه بعض أنواع الأطعمة أو الحيوانات الأليفة أو حبوب اللقاح أو المواد الكيميائية، كما يمكن أن ينتج الاحتقان عن نزلات البرد أو الإنفلونزا أو التهابات الجيوب الأنفية.[٤]


تجدر الإشارة إلى إمكانية تسبب الحساسية بالحساسية المفرطة أو ما يعرف بالتأق، وهي حالة خطيرة يمكن أن تهدد حياة الطفل وتحدث في غضون ثوان أو دقائق معدودة، وعند الإصابة بها يطلق جهاز المناعة سيلًا من المواد الكيميائية التي تسبب الصدمة للجسم فينخفض ضغط الدم وتضيق المجاري التنفسية، ما يؤدي إلى انخفاض نبض القلب وظهور طفح جلدي والتقيؤ، وفي هذه الحالة يجب الإسراع إلى علاج الطفل أو أخذه إلى أقرب مستشفى[٦]، أما في حال ظهور أعراض مثل تشوش الرؤية أو خروج مخاط شفاف أو أصفر أو بني أو أخضر مع السعال أو السعال المزمن أو احتقان الأنف مع انتفاخ الوجه أو ظهور بقع بيضاء اللون على الحلق أو اللوزتين فيجب الإسراع في زيارة الطبيب إذ يمكن لمثل هذه الأعراض أن تكون مؤشرًا على وجود مشكلات صحية كبيرة.[٤]


نقص الحديد

يمكن أن يتسبب نقص الحديد لدى الأطفال في اسوداد المنطقة أسفل العينين، وهو أمر شائع ينتج عن نقص تناول الأغذية الغنية بالحديد مثل اللحوم والأطعمة البحرية والألبان والخضراوات الورقية الخضراء، وفي حال نقص الحديد يمكن أن يلاحظ ضعف نمو الطفل وضعف قدراته على التعلم بالإضافة إلى الضعف العام في الجسم والمشكلات السلوكية وزيادة القابلية للإصابة بأمراض مثل نزلات البرد والإنفلونزا ومشكلات البشرة، فعند التأكد من إصابة الطفل بنقص الحديد يمكن تعويضه من خلال وصف مكملات غذائية تزيد من نسبة الحديد في الجسم بالإضافة إلى ضرورة إدخال الأطعمة الغنية بالحديد إلى النظام الغذائي، كما يجري معظم الأطباء فحوصًا للتأكد من قدرة الجسم على امتصاص الحديد ومن عدم وجود مشكلات تؤثر على ذلك مثل مشكلات الأمعاء التي عادة ما تؤثر على امتصاص الحديد وغيره من العناصر الغذائية المهمة.[٧]


أسباب أخرى

يمكن أن تظهر الهالات السوداء نتيجة للإصابة ببعض أنواع الالتهابات مثل التهاب الملتحمة أو الالتهابات الفيروسية أو البكتيرية أو التهاب الغشاء المخاطي في الأنف أو التهاب الجيوب الأنفية أو الاتهاب الحلق البكتيري، ويمكن أن تظهر الهالات السوداء لدى الأطفال نتيجة للإصابة بفقر الدم أو بسبب الحكة الشديدة للعينين أو بسبب قلة النوم أو لأسباب وراثية أو بسبب تعرض الطفل للإساءة.[٤]


مضاعفات محتملة لظهور الهالات السوداء عند الأطفال

على الرغم من أن الهالات السوداء بحد ذاتها لا تعدّ خطيرة، إلا أن السبب وراء ظهورها يمكن أن يكون خطيرًا، وبمجرد تحديده يكون من الضروري اتباع خطة علاج مناسبة يشرف على إعدادها الطبيب المختص بهدف تخفيف أي مضاعفات محتملة، ويمكن أن تكون هذه المضاعفات على شكل حساسية مفرطة أو ما يعرف بالتأق، أو مشكلات في النمو، أو ضعف السمع، أو انتشار العدوى، أو فقدان حاسة البصر.[٤]


المراجع

  1. Kiara Anthony, "https://www.healthline.com/health/dark-circle-under-eyes"، healthline, Retrieved 2019-12-7. Edited.
  2. "Dark circles under eyes", mayoclinic,2019-10-8، Retrieved 2019-12-7. Edited.
  3. Beth Sissons, "What causes dark circles under the eyes?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-7. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Dark Circles Under Eyes in Children", healthgrades, Retrieved 2019--12-7. Edited.
  5. ^ أ ب "Neuroblastoma", mayoclinic, Retrieved 2019-12-7. Edited.
  6. "Anaphylaxis", mayoclinic, Retrieved 2019-12-7. Edited.
  7. "Why does your child have dark circles under their eyes?", Essential kids, Retrieved 8-12-2019. Edited.
391 مشاهدة