أضرار قشر البن

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٥ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
أضرار قشر البن

من المعروف أنّ تناول مغلي أو منقوع قشر البنّ من الأمور التي اشتهرت لدى الكثير من الناس وذلك لفوائده العديدة التي تعود على الجسم، فهو يعتبر من المنبهّات العصبية عوضًا عن دوره في الوقاية من الكثير من الأمراض؛ كالسرطان وداء السكري والضغط، وهذا طبًعا إن أُكِلَ بكميّات معقولة ومن حين إلى آخر، ولكن هناك الكثير ممّن يفرطون في استخدامه، وخصوصًا أولئك الذين يستخدمونه بهدف التنحيف لدوره في زيادة نسبة حرق السعرات، ولا شكّ أنّ الإفراط في الشيء قد يضرّ بالصحة ويقلب الموازين بطريقة سلبية.

 

أضرار قشر البنّ

  • يعتبّر قشر البنّ من المنبهّات العصبية، وبالتالي فإنّ كثرة تناوله وخصوصًا في المساء سيسبّب الأرق الشديد وما يصاحبه من قلقٍ واكتئاب وصداع.
  • تناول قشر البنّ في فترة الحمل قد يؤثّر على الجنين، مثله مثل القهوة ومحتويات الكافيين، كذلك فإنّ تناوله بكثرة في الأشهر الأولى سيؤدّي إلى إجهاض الجنين.
  • يعتبر قشر القهوة من مخفضّات الضغط الطبيعيّة، وهذا الأمر سيكون جيدًا لو تُناول مرّة يوميًا أو عند ارتفاع الضغط، ولكنّه سيؤدي إلى انخفاض الضغط الشديد إن تمّ تناوله بكثرة، وسيشعر الفرد بوهن وضعفٍ مرافق لهذه المشلكة.
  • كثرة تناوله ستسبّب آلامًا في البطن والمعدة.
  • الإفراط في تناول قشر البنّ سيؤدّي إلى العقم أو تأخّر الحمل في الفترة التي تُتناول فيها، وذلك لتأثيره على الرحم.

 

قشر البنّ والحامل:

كما ذكرنا سابقًا فإنّ قشر البنّ قد يؤدّي إلى مخاطر وخيمة على الجنين، وهذا في حال أُكل بكثرة، فلا بأس من تناول كميّة قليلة كل بضعة أيام إن كانت المرأة معتادة على ذلك قبل فترة الحمل، مع تفضيل الابتعاد عن هذه العادة وخصوصًا في بداية الحمل، وذلك نتيجة تأثيره على الرحم وعلى ثبات الجنين وبالتالي إمكانية حدوث الإجهاض، كما أنّ تناوله في الأشهر الأخرى بكثرة قد يؤثّر على قلب الجنين فيولد مشوهًا بعيب خلقي.

كما ذكرنا فإن هذه أبرز الأعراض التي قد تواجه الفرد في حال بالغ في تناول قشر البنّ، ولكن إن تمّ تناوله بكميّة معقولة فهو سيعود بالكثير من الفوائد، مثل:

  • يزيد من نسبة حرق السعرات الحرارية، وبالتالي فهو يستخدم في أنظمة تنزيل الوزن.
  • تناول القليل منه سيكون له دورًا مهدئّا ومسكنّا.
  • تناوله يعدّ من الوسائل الواقية لارتفاع ضغط الدم وحدوث مشاكل القلب والشرايين.
  • مدرّ للبول وبالتالي سيقي من مرض السكرّي عوضًا على أنّه سيكون مفيدًا لمن يعانون منه.
  • تناوله في الصباح بكمية معقوله سيتيح نومًا عميقًا في الليل.
  • يعمل على تنظيف الجسم من السموم، كذلك فهو من المشروبات المساعدة في تنظيف الرحم من الفضلات وبقايا الدم الفاسد.
  • يعمل على تقوية جهاز المناعة، وبالتالي تكون فرصة الإصابة بالأمراض قليلة.
  • تناوله في الصباح يعطي مزيدًا من الطاقة والنّشاط لإكمال اليوم بحيوية.