أفضل لبن صناعي

أفضل لبن صناعي

ماذا نقصد باللبن الصناعي؟

ينصح أطباء الأطفال عمومًا بالرضاعة الطبيعية دون إدخال أي حليب صناعي للطفل، وذلك لضمان صحة طفلك خلال الستة أشهر الأولى من عمره، ومع ذلك فإن الكثير من الأمهات في الوقت الحالي يلجأن إلى إعطاء أطفالهن الحليب الصناعي، ونقصد بالحليب الصناعي أي بديل اللبن الأم الذي يعمل على تغذية الرضيع في فترات حياته الأولى، وتحاكي تراكيب الحليب الصناعي حليب الأم، إلا أنها لا تكون في نفس القيمة والجودة، ويحتوي اللبن الصناعي على كميات مناسبة من الماء، والكربوهيدرات، والدهون، والبروتين، والفيتامينات، والمعادن، التي تغطي احتياجات الطفل طوال الستة أشهر الأولى من عمره[١].


ما هو أفضل لبن صناعي لطفلك؟

يصنع اللبن الصناعي للأطفال من حليب الأبقار بشكل أساسي، ويجب تغيير التركيبة الأساسية في حال ظهور أي مشكلة صحية لدى الطفل وإعطاء بديل مناسب له، ويتوفر الحليب الصناعي على شكل مسحوق بودرة، أو مسحوق مركز، أو سائل جاهز للاستعمال الفوري، ويعد الحليب البودرة الخيار الأكثر استعمالًا، فهو اقتصادي، وسهل الاستعمال، وسهل التخزين، إذ يمكنكِ استعماله لمدة شهر من تاريخ فتحكِ للعبوة، ووفقًا لإدارة الغذاء والدواء فتوجد ثلاثة أنواع رئيسية متوفرة من الحليب الصناعي وهي[٢][٣]:

  • تركيبة الحليب الصناعي المصنعة من حليب الأبقار، فمعظم حليب الأطفال مصنع من حليب البقر الذي تعدل تركيبته ليشابه مع حليب الأم، ويحتوي هذا النوع من الحليب على المغذيات والفيتامينات المتوازنة التي يحتاجها طفلك، كما أنه سهل الهضم وخفيف على معدة رضيعكِ.
  • تركيبة الحليب الصناعي المصنع من حليب الصويا، إذ يعد هذا الحليب خيارًا مناسبًا لطفلكِ إذا كنتِ ترغبين باستبدال البروتين الحيواني الموجود بالحليب بالبروتين النباتي، ويعد هذا الحليب خيارًا جيدًا للأطفال الذين يعانون من عدم تحمل أو حساسية من تركيبة حليب البقر وسكر اللاكتوز الموجود فيه.
  • تركيبة الحليب الذي يعتمد على تكسير البروتينات إلى جزيئات أصغر من البروتين الموجود في حليب البقر، وحليب الصويا، ويُصنع هذا النوع من الحليب للأطفال الرضع الذين لا يتحملون حليب البقر أو حليب الصويا، أي أنه خيار جيدًا إذا كان طفلك يعاني من حساسية البروتين.

كما توجد العديد من التركيبات حليب الأطفال التي قد تتناسب طفل الخداج، أو الحالة المرضية لطفلكِ.


ما كمية اللبن الصناعي المناسبة لطفلك؟

كل طفل يختلف عن الآخر، إذ تعتمد عدد مرات إرضاعكِ لطفلك على احتياجاته، وإليكِ بعض الأمور التي يجب عليك معرفتها خلال فترة إرضاعك لطفلكِ[٤]:

  • في اليوم الأول بطن طفلك حديث الولادة صغيرة جدًا، لذلك لايحتاج إلى كمية كبيرة من الحليب مع كل رضعة حتى يشعر بالشبع، ويمكنكِ البدء بإعطاء طفلك رضعة صغيرة من حليب الأطفال كل ساعتين أو ثلاث ساعات في الأيام الأولى، وفي حال لم تعطيه حليبًا طبيعيًا من ثديكِ، يمكنكِ إعطاؤه المزيد من حليب الأطفال إذا شعرت أنه جائع.
  • خلال الأسابيع الاولى والأشهر القليلة الأولى، قد يزيد الوقت بين الرضعات، ويمكن أن تصل إلى كل ثلاث أو أربع ساعات تقريبًا، هذا يعني أنكِ قد تحتاجين إلى إيقاظ طفلك لإرضاعة، ويمكن أن تغيري الحفاظ له، أو تبدلي ملابسه لإيقاظه، ولكن في المقابل قد تزيد المدة الزمنية للرضعة الواحدة، ولكن لا تقلقي سيأخذ طفلك ما يحتاج من الوجبة ويتوقف عند الشعور بالشبع.
  • من عمر الستة أشهر إلى عمر السنة؛ استمري في إعطائه الحليب كلما ظهرت عليه علامات الجوع، ويحتاج طفلك في هذه المرحلة العمرية إلى الحليب الصناعي المناسب لعمره، فضلًا عن الأطعمة الصلبة، ويمكنكِ إعطاء طفلك حوالي 5-6 وجبات صلبة خلال الـ 24 ساعة، ومع بدء طفلك في تناول الأطعمة الصلبة، سوف تنخفض كمية الحليب التي يحتاجها كل يوم.
  • من عمر السنة إلى السنتين وعند بلوغ طفلك عمر السنة يمكنكِ استبدال حليب الأطفال الخاص به إلى حليب أبقار مدعم و يناسب المرحلة العمرية التي يمر بها، ويمكنكِ القيام بذلك تدريجيًا.


من حياتكِ لكِ

توجد بعض الأمور التي يجب أن تعرفيها لكي تزيدي من فرصة نجاح الرضاعة الطبيعية، وإليك بعض النصائح التي تساعدكِ على ذلك[٥]:

  • أبقي طفلكِ بالقرب منك بعد ولادة، فذلك يعطي شعورًا بالتقارب، وظهور مشاعر الأمومة لديكِ، مما يعزز استجابة قوية للهرومونات المرتبطة بنجاح الرضاعة، وفي كثير من حالات الولادة القيصرية يمكن للأم أن تبقي طفلها معها.
  • استغلي الأيام الأولى من عمر طفلك وتعلمي الطريقة الصحيحة للرضاعة، إذ يكون الثدي طريًا في الأيام الاولى، وبعدما يتغير الحليب من اللبأ إلى الحليب الناضج، قد يصبح الثدي أكثر امتلاءً، لذلك من الجيد أن تتعلمي الوضعيات المناسبة للرضاعة خلال هذه الأيام.
  • عليكِ التحلي بالصبر، فإن الرضاعة الطبيعية مهارة تتعلميها أنتِ وطفلك، ففي بداية الأمر سوف تجدين صعوبة عند محاولتكِ إرضاع طفلكِ، لكن كغيرها من الأمور الأخرى الجديدة، فإن الرضاعة تتطلب وقتًا وصبرًا.
  • عند قيامكِ بالرضاعة الطبيعة، فإن طفلك سوف يتغذى بين الـ 7-12 مرة خلال الـ 24 ساعة، وسوف يستقر الأمر مع مرور الوقت، ويمكن للرضاعة المستمرة والمتكررة لطفلك أن تساعد في إنتاج ما يكفي حاجته خلال الـ 24 ساعة.


المراجع

  1. William C. Shiel Jr., MD, FACP, FACR, "Medical Definition of Infant formula"، medicinenet, Retrieved 2020-7-21. Edited.
  2. By Jennifer White, "How to Choose the Best Baby Formula"، verywellfamily, Retrieved 2020-7-21. Edited.
  3. "Infant and toddler health", mayoclinic, Retrieved 2020-7-21. Edited.
  4. "How Much and How Often to Feed Infant Formula", cdc, Retrieved 2020-7-21. Edited.
  5. "Tips for breastfeeding success", thewomens, Retrieved 2020-7-21. Edited.
314 مشاهدة