افضل طعام للاطفال بعمر سنه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ٣ فبراير ٢٠٢٠
افضل طعام للاطفال بعمر سنه

تغذية الأطفال

الأطفال الذين يبلغون من العمر عامًا واحدًا يتناول كلّ ما تطهوه الأم، وبناء على ذلك ينضم الطفل الصغير إلى وجبات العائلة، ويتناول معظم الأطعمة التي يتناولها أفراد العائلة، ويجب التذكر أنّه يحتاج إلى الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة إضافة إلى المصادر الصحية للبروتين والألياف، ويبدأ الطفل بعد عمر العام في شرب الحليب كامل الدسم.

يبدو من الصعب إرضاء الأطفال بتناول الطعام في البداية، ووفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، فإنّ معظم الآباء يشعرون بالقلق عندما يرفض أطفالهم تناول الطعام، لكنّ الأمر يحتاج إلى عدة محاولات قبل أن يصبح الطفل البالغ من العمر عامًا واحدًا مستعدًا لتجربة أطعمة جديدة، وتُضاف الأطعمة الجديدة إلى وجبات الطفل المفضّلة ووجباته الخفيفة لجعل العملية أسهل، وعندما يصبح الطفل مستعدًا لتناول الطعام تجب محاولة تقديم الوجبات الصحية المتنوعة له، وعدم تعويده على الأطعمة المُصنّعة[١].


أفضل طعام للأطفال بعمر سنة

من سنّ السنة يحلّ الطعام الصلب محلّ الحليب في نظام الطفل الغذائي، وعلى الأم محاولة تقديم مجموعة واسعة من الأطعمة، وتقديمها بطريقة جذابة، وتشجيع الطفل على إطعام نفسه، وفي ما يأتي الأطعمة الذي يجب إطعامها للطفل[٢]:

الخضروات والفواكه

في كتاب "Superfoods" للأطفال والرضع، كُتِبَت تفاصيل أفضل الأطعمة للطفل الذي يبلغ من العمر عامًا أو عامين، وأفضل الفواكه والخضروات له تتمثل في[٢]:

  • ثمار الحمضيات: تُعدّ الحمضيات مصدرًا جيدًا لفيتامين ج، مما يساعد في امتصاص الحديد من الأطعمة الأخرى، لذلك يجب إعطاء بعض الفواكه الغنية بفيتامين ج في كلّ وجبة.
  • التوت: يحتوي التوت على حمض الإيلاجيك الذي يساعد في الوقاية من السرطان، ومن بين الفواكه كله فإنّ التوت يحتوي على كمية كبيرة من الألياف بأقلّ سعرات حرارية.
  • الليتشي: هي شجرة دائمة الخضرة لعائلة التوت، وتُزرَع من أجل استخدام ثمارها الصالحة للأكل، وموطنها الأصلي جنوب شرق آسيا،[٣]، والليتشي طريقة جيدة للحصول على بعض النكهة الحلوة في النظام الغذائي، كما أنّها مصدر جيد للألياف والفيتامينات.
  • التوت الأسود: يحتوي التوت الأسود على فيتامين هـ أكثر من أيّ فاكهة أخرى، وهو أمر حيوي لحماية القلب والشرايين.
  • الطماطم: تُعدّ الطماطم مصدرًا لليكوبين، وهي صبغة مضادة للأكسدة تساعد في الوقاية من السرطان وأمراض القلب، ومع ذلك، تُظهِر نتائج الأبحاث أنّ الجسم يمتصّ الليكوبين في الطماطم بشكل أكثر كفاءة في حال طهو الطماطم بقليل من الزيت.
  • الجزر: الجزر يُحسّن الرؤية الليلية، وهو مصدر ممتاز للبيتا كاروتين الذي يُحوّل في الجسم إلى فيتامين أ، وأحد الأعراض الأولى لنقص فيتامين أ هو العمى الليلي.
  • الخضروات ذات الألوان الزاهية: تحتوي الخضروات ذات الألوان الزاهية على مجموعة واسعة من المواد الكيميائية النباتية، التي تمنح فرصة أكبر للوقاية من الأمراض؛ مثل: أمراض القلب التاجية والسرطان، وتحتفظ الطماطم المعلّبة بمعظم مغذّياتها، لكنّها تحتوي أيضًا على الملح.
  • الأعشاب: لها العديد من الخصائص الطبية، ويحتوي البقدونس على فيتامين ج والحديد، ومضغ البقدونس يُعدّ مُعطِّرًا جيدًا، خاصة بعد تناول الثوم، ويُعتَقَد أنّ مضغ الزعتر يساعد في تهدئة التهاب الحلق، ويُعتَقَد أنّ الزعتر في شكل شراب يساعد في الهضم، ويخفف من أعراض البرد.

اللحوم

في ما يأتي بعض أنواع اللحوم التي تعطى للأطفال في عمر السنة[٢]:

  • الدجاج: يحتوي الدجاج على دهون أقلّ بكثير من اللحوم الأخرى، إذ إنّ معظم الدهون تكمن في الجلد، وإزالتها متاحة، ومع ذلك، فإنّ الدواجن ذات الجلد أعلى نسبة بالدهون من اللحم البقري واللحوم الحمراء الأخرى.
  • اللحوم الحمراء: من الأفضل تضمين اللحوم الحمراء في النظام الغذائي للطفل مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع، ولأنّها أفضل مصدر للحديد الممتص بسهولة، ومتطلبات الحديد مرتفعة؛ لأنّ الجسم ينمو بسرعة، ومن المهم التأكد من حصول الطفل على ما يكفي من الحديد بين 6 أشهر وسنتين.
  • الأسماك: تُعدّ الأسماك البيضاء -مثل سمك القد- مصدرًا ممتازًا للبروتين قليل الدسم، وتحتوي على السيلينيوم والكالسيوم والمغنيسيوم، ويساعد تناول السمك في محاربة الجذور الحرة، كما أنّه يُحسّن جهاز المناعة، ويوفّر السلمون مصدرًا جيدًا للدهون الأساسية التي تدعم أداء وظائف الدماغ وجهاز المناعة، وفي الواقع يُعتَقَد أنّ الأحماض الدهنية الأساسية في الأسماك الزيتية قد تساعد الأطفال الذين يعانون من التوحد، ويجب تضمين الأسماك الزيتية -مثل السلمون- في الوجبات الغذائية جميعها مرة واحدة على الأقلّ في الأسبوع.

منتجات الألبان والكربوهيدرات

بعض مشتقات الألبان والكربوهيدرات التي تعطى للأطفال الصغار تتمثل في الآتي[٢]:

  • الأجبان: تحتوي الأجبان على نسبة عالية من الدهون المشبعة، وهي ليست جيدة للبالغين، لكنّها غذاء رائع للأطفال، ويُعدّ الجبن أيضًا مصدرًا جيدًا للريبوفلافين، وهو ضروري لتحويل البروتينات والدهون والكربوهيدرات إلى طاقة، والجبن مصدر جيد لفيتامين ب 12 للأشخاص الذين لا يتناولون اللحوم.
  • المعكرونة: هي مصدر جيد للكربوهيدرات المعقّدة، وتُخلَط بعض المعكرونة الكاملة الحبوب بالمعكرونة العادية لزيادة محتوى الألياف في الوجبة.
  • الأرز: يوفّر الأرز البُنّي مصدرًا جيدًا للطاقة وبعض البروتينات والفيتامينات ب والمعادن، ويُعدّ تناول الأرز البُنّي مُغذّيًا كثيرًا، إذ يفقد الأرز الأبيض معظم المعادن والفيتامينات المهمة أثناء المعالجة، ويُمتَصّ السكر الموجود في الأرز -خاصة الأرز البُنّي- ببطء، مما يوفّر إنتاجًا ثابتًا للجلوكوز للحصول على طاقة مستدامة.
  • الزبادي: يوفّر الزبادي مصدرًا جيدًا للكالسيوم والبروتين والفوسفور، التي تُعدّ كلّها مهمة للعظام والأسنان القوية والصحية، والزبادي سهل الهضم أكثر من اللبن.


أفضل المشروبات للأطفال بعمر سنة

بعض السوائل التي تُقدّم للأطفال الصغار تشمل ما يأتي[٤]:

  • الماء: هو أفضل مشروب عندما يبدو الطفل عطشانًا، ويُقدّم الماء بين الوجبات والوجبات الخفيفة.
  • الحليب: يُستَمَرّ في تقديم الحليب للطفل إلى أن يبلغ عمره سنتين أو أكثر، وإذا لم يعد الطفل يرضع رضاعة طبيعية فيُقدّم 500 مل؛ أي كوبين من حليب البقر الكامل المبستر فيه 3.25 % من الدهون مع الوجبات والوجبات الخفيفة.

لا يحتاج الأطفال إلى العصير أو المشروبات السكرية؛ مثل: المشروبات الرياضية، ومشروبات الفاكهة، والمشروبات المنكهة بالفواكه المصنوعة من مساحيق أو بلورات، وإذا كانت الأم تقدّم عصيرًا فعليها أن تمنح الطفل ما لا يزيد على 125 مل؛ أي نصف كوب من عصير الفواكه الطبيعية بنسبة 100 % يوميًا، ولأسباب تتعلق بصحة الأسنان لا يُقدّم العصير مع الوجبات.


أفكار لوجبات الأطفال

في ما يأتي بعض الأفكار لوجبات الأطفال[٤] :

  • مثلثات السندويش المصنوعة من البيض أو التونة أو سلطة الدجاج أو اللحم الذي يسهل مضغه.
  • الحمص والقمح الكامل والخضروات المطبوخة والمُبرّدة.
  • نودلز معكرونة قصيرة مطبوخة، وقطع من السمك والبازيلاء المطبوخة.
  • القمح أو الحبوب المطبوخة كاملة الحبوب -مثل دقيق الشوفان- تُقدّم مع الحليب والفواكه المهروسة.
  • الفطائر مَحَلّية الصنع أو بسكويت الوافل المغطّاة بزبدة الجوز والفواكه.
  • عجّة أو البيض المخفوق مع الخضروات المطبوخة أو الفاكهة والخبز المُحمّص.
  • قطع التوفو المطبوخة والبطاطا الحلوة والشعيرية.
  • عصيدة الأرز مع قطع صغيرة من اللحوم أو الدجاج أو الأسماك.
  • تورتيلا طريّة مليئة بالفاصولياء أو اللحم المفروم أو صلصة الطماطم.
  • شوربة الخضروات والبازيلاء أو الفاصولياء، تُقدّم مع البسكويت أو الكعكة الكاملة.
  • حساء السمك مع الخبز.
  • المعكرونة مع الجبن والتونة والبازيلاء.
  • باستا القمح الكامل مع الطماطم أو صلصة اللحم.
  • قطع الدجاج أو اللحم البقري أو التوفو مقطّعة قطعًا صغيرة محشوة بالخضروات المطبوخة والأرز.
  • أرز أو باستا وقطع صغيرة من لحم البقر الطري مع الخضروات المطبوخة.
  • الفاصولياء المخبوزة مع تاكو لينة أو نخب الحبوب الكاملة.
  • الفلفل الحار أو العدس مع الطماطم المفرومة والأرز والقمح الكامل أو خبز الذرة.
  • الخضروات الطّرية وصلصة الطماطم والجبن المبشور على خبز القمح الكامل أو البيتزا أو المافن الإنجليزي.


خطة غذائية ليوم كامل

عند التخطيط لقائمة الطفل الغذائية يجب التذكّر أنّ الكوليسترول والدهون مهمتان جدًا لنموه وتطوره الطبيعيين؛ لذلك لا ينبغي تقييدها خلال هذه المرحلة، وإذا حافظت الأم على السعرات الحرارية التي يتناولها طفلها بـ 1000 سعرة حرارية في اليوم، فيجب ألّا تقلق بشأن الإفراط في تناول الطعام وتعريضه لخطر زيادة الوزن، وفي ما يأتي أفكار قائمة غذائية لطفل عمره عام واحد[٥]:

  • الإفطار:
  • نصف كوب من حبوب الإفطار المدعمة بالحديد أو بيضة واحدة مطبوخة.
  • ربع كوب حليب كامل الدسم.
  • إضافة الفاكهة إلى الحبوب أو من تلقاء نفسها
  • نصف موزة مقطّعة شرحات.
  • 2 - 3 شرحات فراولة كبيرة.
  • وجبة خفيفة:
  • شريحة من فطيرة القمح الكامل مع ملعقة إلى ملعقتين كبيرة من الجبن أو زبدة الفول السوداني، أو الزبادي مع الفواكه المقطّعة.
  • نصف كوب لبن كامل الدسم.
  • الغداء:
  • نصف شطيرة من شرائح ديك رومي أو دجاج أو تونة أو سلطة بيض أو زبدة فول سوداني.
  • نصف كوب من الخضروات المطبوخة الخضراء.
  • نصف كوب لبن كامل الدسم.
  • وجبة خفيفة:
  • 60 غرامًا من الجبن المكعّب أو الخيطي، أو 2 - 3 ملاعق كبيرة من الفاكهة أو التوت.
  • كوب حليب كامل الدسم.
  • وجبة العشاء:
  • 30 غرامًا من اللحم المطبوخ أو المفروم.
  • نصف كوب من الخضروات المطبوخة الصفراء أو البرتقالية.
  • نصف كوب باستا أو أرز أو بطاطس.
  • نصف كوب لبن كامل الدسم.


حماية الطفل الصغير من الاختناق عند تناول الطعام

الأطفال أقلّ من 4 سنوات معرّضون لخطر الاختناق أكثر من الأطفال الأكبر سنًا والبالغين، ولديهم ممرات هوائية صغيرة وأقلّ سيطرة على البلع، ويجب البقاء دائمًا مع الطفل أثناء تناول الطعام والشراب، وتجنب إطعام الطفل في مركبة متحركة أو عربة أطفال؛ لمنع الاختناق[٤]:

  • مراقبة الطفل، والتأكد من جلوسه عند تناول الطعام أو الشراب.
  • تشجيعه على تناول وجبات صغيرة ومضغ الطعام جيدًا.
  • طبخ الخضروات الصلبة أو هرسها؛ مثل: الجزر.
  • تقطيع الفاكهة قطعًا صغيرة، وإزالة البذور والجلود القاسية قبل التقديم.
  • إزالة أيّ عظام من السمك وتقشيرها قبل التقديم، وفرك الأسماك بين الأصابع للعثور على العظام وإزالتها.
  • تقطيع الأطعمة المستديرة؛ مثل: العنب والطماطم والنقانق بالطول أولًا، ثمّ تقطيعها قطعًا.
  • عدم إطعام الأغذية لطفل باستخدام عصا الأسنان أو الأسياخ.
  • عدم تقديم الأطعمة الآتية للطفل:
  • الفول السوداني الكامل، والمكسرات، والبذور، والفشار.
  • السمك مع العظام.
  • الفواكه المجففة -مثل الزبيب-.
  • الحلوى الصلبة.
  • العلكة أو حلوى الخطمي.
  • كتل من زبدة الفول السوداني أو الجوز أو زبدة البذور على ملعقة.
  • قطع كبيرة من الخس والسبانخ.


تحضير الطعام بأمان

الأطفال الصغار معرّضون لخطر الإصابة بالأمراض التي تنقلها الأغذية، وتُقتل البكتيريا الموجودة في الأطعمة عندما تطهى على درجات حرارة آمنة؛ مثل: البكتيريا الإشريكية القولونية، وبكتيريا السلمونيلا، والبكتيريا الليسترية، ولتجنب الأمراض التي تنقلها الأغذية يجب عدم تقديم الأطعمة الآتية للطفل[٤]:

  • اللحوم النيئة أو غير المطهوّة جيدًا، ومنها: السمك أو الدواجن، والتأكد من طهو اللحوم والأسماك والدواجن لتأمين درجات حرارة داخلية آمنة.
  • البيض النيئ أو قليل الطبخ، وقد يوجد في المايونيز محليّ الصنع أيضًا، والصلصات أو الآيس كريم محليّا الصنع.
  • الحليب غير المبستر أو منتجات الألبان أو العصير غير المبستر.


رفض الطفل تناول الأطعمة الصلبة

لجعل الطفل يتقبّل الأطعمة الصلبة يجب التأكد من الآتي[٦]:

  • التأكد أنّ الطفل جائع في أوقات الوجبات ولم يتناول وجبة خفيفة، ورغم أنّ الرضاعة الطبيعية ما تزال صحية للطفل، غير أنّه يجب عدم إرضاع الطفل إلّا بعد وجبة الطعام، وفي هذه السن يجب أن يتناول طعامًا صلبًا أولًا.
  • منح الطفل طعامًا صحيًا يحبه، أو يخلط الطعام الذي يحبه بالطعام الذي لا يحبه، وتجريب تركيب الأطعمة المختلفة.
  • استمرار الطفل في رفض الطعام يوجب عدم إجباره أو الضغط عليه لتناول الطعام.
  • بقاء الأم هادئة، وإعطاء الطفل اهتمامًا عندما يأكل، وعدم جعلها مشكلة عندما لا يأكل، وأخذ الطعام بعيدًا فقط، وتغطيته، وتقديمه مجددًا بعد قليل.


المراجع

  1. "12 Easy Food Ideas for 1-Year-Old Toddlers", tasteofhome, Retrieved 9-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Superfoods for Babies: 1-2 Years", parents, Retrieved 9-1-2020. Edited.
  3. "Lychee", britannica, Retrieved 10-1-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Meal and Snack Ideas for Your 1 to 3 Year Old Child", healthlinkbc, Retrieved 10-1-2020. Edited.
  5. "Sample Menu for a One-Year-Old", healthychildren, Retrieved 10-1-2020. Edited.
  6. "In brief: Feeding your child at 1–2 years", unicef, Retrieved 10-1-2020. Edited.