اجمل دعاء للمريض مكتوب

اجمل دعاء للمريض مكتوب

الدعاء

إن الدعاء من أشرف العبادات التي شرعها الله تعالى لعباده، فهو صلةٌ بين العبد وربه، وهو الدليل على افتقار العبد لربه، واستجارته به، وقد ورد في القرآن الكريم الكثير من الآيات التي تدل على مكانة الدعاء عند الله تعالى، فيقول عزّ وجلّ: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ} [غافر: 60]، فضلًا عن أن للدعاء الكثير من الآثار العظيمة في حياة المسلم، فبه ينال الأجر العظيم، وبه يكون من الذاكرين، وبه تفتح المغاليق، وتتيسر أمور العبد، وبه تزداد قوة التوكل على الله، فضلًا عن كونه مما يدفع المسلم به الأذى والمصائب عن نفسه، ونظرًا لما للدعاء من منافع وفوائد عظيمة؛ فلا بد للمسلم أن يلجأ إلى الله بالدعاء في كافة أحواله، بما في ذلك عند المرض، ولهذا فقد وردت العديد من الآيات الكريمة التي تتحدث عن هذا الأمر، فضلًا عمّا ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من الأدعية الخاصة بالشفاء، وهو ما سنتحدث عنه في هذا المقال[١].


أجمل دعاء للمريض

من عظيم رحمة الله بعباده أن أرسل رسوله محمد -عليه الصلاة والسلام- بالخير والبركات، يقول تعالى: {لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَءوفٌ رَّحِيمٌ} [التوبة: 128]، ومن بين تلك الرحمات التي جاء بها سيدنا محمد أن شرع لنا من الأدعية ما يتناسب مع كل حال، بما في ذلك أدعية الشفاء التي سنذكر بعضها فيما يأتي[٢]:

  • قراءة الفاتحة؛ فهي من أعظم سور القرآن الكريم، وقد أقر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنها من الرقية العلاجية، وقال ابن القيم -رحمه الله تعالى-: (ولقد مر بي وقت بمكة سقمت فيه، وفقدت الطبيب والدواء، فكنت أتعالج بها، آخذ شربة من ماء زمزم وأقرؤها عليها مرارًا، ثم أشربه، فوجدت بذلك البرء التام، ثم صرت أعتمد ذلك عند كثير من الأوجاع، فأنتفع بها غاية الانتفاع) [زاد المعاد: 4/164]؛ لذا يُمكن أن يبادر المريض بقراءتها على نيّة الشفاء.
  • روت أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-: (كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ إذَا أَتَى المَرِيضَ يَدْعُو له قالَ: أَذْهِبِ البَاسَ، رَبَّ النَّاسِ، وَاشْفِ أَنْتَ الشَّافِي، لا شِفَاءَ إلَّا شِفَاؤُكَ، شِفَاءً لا يُغَادِرُ سَقَمًا. وفي رِوَايَةِ أَبِي بَكْرٍ: فَدَعَا له، وَقالَ: وَأَنْتَ الشَّافِي) [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • روت أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-: (كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ إذَا مَرِضَ أَحَدٌ مِن أَهْلِهِ، نَفَثَ عليه بالمُعَوِّذَاتِ، فَلَمَّا مَرِضَ مَرَضَهُ الذي مَاتَ فِيهِ، جَعَلْتُ أَنْفُثُ عليه وَأَمْسَحُهُ بيَدِ نَفْسِهِ، لأنَّهَا كَانَتْ أَعْظَمَ بَرَكَةً مِن يَدِي. وفي رِوَايَةِ يَحْيَى بنِ أَيُّوبَ: بمُعَوِّذَاتٍ) [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • روى نافع بن جبير: (عَنْ عُثْمَانَ بنِ أَبِي العَاصِ الثَّقَفِيِّ، أنَّهُ شَكَا إلى رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ وَجَعًا يَجِدُهُ في جَسَدِهِ مُنْذُ أَسْلَمَ فَقالَ له رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: ضَعْ يَدَكَ علَى الذي تَأَلَّمَ مِن جَسَدِكَ، وَقُلْ باسْمِ اللهِ ثَلَاثًا، وَقُلْ سَبْعَ مَرَّاتٍ أَعُوذُ باللَّهِ وَقُدْرَتِهِ مِن شَرِّ ما أَجِدُ وَأُحَاذِرُ) [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • عن أبو سعيد الخدري قال: (أنَّ جِبْرِيلَ، أَتَى النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فَقالَ: يا مُحَمَّدُ اشْتَكَيْتَ؟ فَقالَ: نَعَمْ قالَ: باسْمِ اللهِ أَرْقِيكَ، مِن كُلِّ شيءٍ يُؤْذِيكَ، مِن شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ، أَوْ عَيْنِ حَاسِدٍ، اللَّهُ يَشْفِيكَ باسْمِ اللهِ أَرْقِيكَ) [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (من اشتكى منكُم شيئًا أو اشتكاهُ أخٌ له فليقلْ ربَّنا اللهُ الذي في السَّماءِ تقدَّس اسمُك أمرُك في السَّماءِ والأرضِ كما رحمتُك في السَّماءِ فاجعلْ رحمتَكَ في الأرضِ اغفرْ لنا حُوبَنا وخطايانا أنت ربُّ الطَّيِّبينَ أنزِلْ رحمةً وشفاءً من شفائِك على هذا الوجعِ فيبرأُ) [تخريج مشكاة المصابيح| خلاصة حكم المحدث: حسن كما قال في المقدمة]
  • روى عبد الله بن عباس: (عَنِ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، قال: مَن عادَ مريضًا لم يَحضُرْ أجَلُهُ، فقال عِندَهُ سَبْعَ مِرارٍ: أسألُ اللهَ العظيمَ ربَّ العرشِ العظيمِ أنْ يَشفيَكَ، إلَّا عافاهُ اللهُ مِن ذلكَ المرَضِ) [تخريج سنن أبي داود| خلاصة حكم المحدث: صحيح].

ذكرنا بعضًا مما ورد في سنّة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فيما يخص أدعية الشفاء، ولكن يجب التنويه إلى أن الدعاء لا بد أن ترافقه بعض الأمور ليكون مستجابًا، من بينها أن يُخلص الداعي في دعائه، وأن يكون صادقًا في لجوئه إليه سبحانه، فضلًا عن تلمّس أوقات استجابة الدعاء، كما أنّه من الواجب أن يوقن المسلم بالإجابة، وذلك امتثالًا لأمر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذ قال: (ادعوا اللَّهَ وأنتُم موقِنونَ بالإجابَةِ، واعلَموا أنَّ اللَّهَ لا يستجيبُ دعاءً من قلبٍ غافلٍ لاهٍ) [صحيح الترمذي| خلاصة حكم المحدث: حسن].


أوقات إجابة الدعاء

ورد في سنّة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- العديد من الأحاديث التي تحدد بعض الأوقات التي تُعد من أفضل الأوقات لاستجابة الدعاء، وفيما يأتي بعض من تلك الأحاديث[٣]:

  • الثلث الأخير من الليل: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (يَنْزِلُ رَبُّنَا تَبَارَكَ وتَعَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إلى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ يقولُ: مَن يَدْعُونِي، فأسْتَجِيبَ له مَن يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ، مَن يَسْتَغْفِرُنِي فأغْفِرَ له) [صحيح البخاري| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • الدُّعَاء في السجود: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (أَقْرَبُ ما يَكونُ العَبْدُ مِن رَبِّهِ، وهو ساجِدٌ، فأكْثِرُوا الدُّعاءَ) [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • قبل المغرب من يوم الجمعة: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (يومُ الجمعةِ ثِنتا عشرةَ -يريدُ- ساعةً لا يوجَدُ مسلِمٌ يسألُ اللَّهَ عزَّ وجلَّ شيئًا إلَّا أتاهُ اللَّهُ عزَّ وجلَّ فالتمِسوها آخرَ ساعةٍ بعدَ العصرِ) [صحيح أبي داود| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • الدُّعَاء دبر الصلوات المكتوبات: روى أبو أمامة الباهلي: (قِيلَ يا رسولَ اللهِ: أيُّ الدعاءِ أسمَعُ قال جَوفَ الليلِ الآخِرِ ودُبُرَ الصلواتِ المكتوباتِ) [سنن الترمذي| خلاصة حكم المحدث: حسن].
  • بين الأذان والإقامة: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (لا يُرَدُ الدُّعاءُ بين الأذانِ والإقامةِ) [مختصر الأحكام| خلاصة حكم المحدث: حسن].
  • عند لقاء العدو: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (ثِنتانِ لا تُردَّانِ أو قلَّما تردَّانِ: الدُّعاءُ عندَ النِّداءِ وعندَ البأسِ حينَ يَلحَمُ بَعضُهُم بَعضًا) [لكلم الطيب| خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح].


المراجع

  1. "شرف الدعاء"، saaid، اطّلع عليه بتاريخ 25-12-2019. بتصرّف.
  2. "بمَ أدعو لطفلي المريض ؟"، islamqa، اطّلع عليه بتاريخ 25-12-2019. بتصرّف.
  3. "أوقاتُ وأماكن استجابة الدُّعَاء [1"]، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 25-12-2019. بتصرّف.
376 مشاهدة