اكتشف شخصيتك من عمرك

اكتشف شخصيتك من عمرك

المفهوم العام لشخصية الإنسان

تُعدّ الشخصية الخاصة أمرًا يختلف بين شخص وآخر، إذ إنّ الشخصية يُقصَد بها طريقة التفكير الخاصة بهذا الشخص وطريقة الكلام والتفاعل مع الأحداث التي تجري من حوله، حتى أنّ الشخصية تتضمن الطريقة التي يفكّر بها هذا الشخص، ومن الجدير بالذكر أنّها الوسيلة التي يعكس بها الإنسان ما يجري في داخله، لذلك معرفة شخصيات الناس متاحة عن طريق رؤية الطريقة التي يتعاملون فيها مع بعضهم، ومع الأشخاص الآخرين من حولهم.

ومن الجدير بالذكر أنّ الشخصية قد تبدو أمرًا يكتسبه الإنسان مع الزمن والأحداث، وكلّ ما يجري من حوله خلال سنوات حياته، أو أنّ جزءًا منها يولد مع الإنسان، كما أنّ الشخصية هي الأمر الأساسي، والفارق الكبير الذي يجعل في كلّ شخص اختلافًا وطبيعة خاصة ومتفردة به وبكيانه، بالإضافة إلى أنّ نتائج الدراسات التي أُجريت في مفهوم الشخصية تتفق بشكل عام على أنّ الشخصية هي تفصيل كلّ ما لدى الإنسان من أشياء تجعله هو نفسه؛ مثل: الطريقة التي يمشي بها، وطباع الطعام الخاصة به، وصوته، والكلمات التي يختارها في التعبير عمّا يجول داخل ذهنه وقلبه، كما أنّ نبرة الصوت التي يستخدمها الإنسان أثناء كلامه تحدد جزءًا مما يشعر به، بالتالي فهذه الأشياء كلها تعكس معنى الشخصية.[١]


قدرة اكتشاف الشخصية من خلال العمر

يعكس عمر الإنسان العديد من الأمور عنه وعن شخصيته إذ إنّ العديد من الدراسات التي أُجرِيَت لتوضيح العلاقة بين عمر الإنسان والشخصية العامة له تُثبت أنّ عددًا كبيرًا من الأشخاص بل حتى جميعهم تتغيّر شخصيّاتهم بشكل كبير عند المقارنة بين مراحل طفولتهم وسنوات أعمارهم المتقدمة، حتى إنّ بعض الأشخاص لا يستطيعون التعرف إلى الشخصيات القديمة التي امتلكوها في بداية أعمارهم؛ ففي أحد أهم الأبحاث التي أُجريت بخصوص هذا الموضوع وكيفية اكتشاف الشخصية بالنظر إلى عمر الإنسان هي دراسة أجراها عدد من المعلّمين على 1,200 طالب في عمر 14 عامًا خلال عام 1950 للميلاد، وحدّدوا من خلالها ستة مبادئ مختلفة للشخصيات؛ فهناك الشخصيات الواثقة من نفسها، وتوجد الشخصيات المُجِدَّة، والمجتهدة، والشخصيات الراغبة في التفوق، والشخصيات المبدعة، وأخيرًا الشخصيات التي تمتلك مزاجًا ثابتًا.

بعد ذلك بسنوات عديدة جاء باحثون جدد وأحضروا الطلاب أنفسهم الذين أصبحت أعمارهم في أواخر السبعين، وأعطوهم أوراقًا تحتوي على أسئلة عن الستة مبادئ نفسها لتحديد الشخصية، وبدا الغريب في الأمر أنّه عند مقارنة النتائج الجديدة بالنتائج القديمة فإنّه لم يتبيّن أنّها تعود للشخص نفسه، وهذا أكبر دليل على قدرة اكتشاف شخصية الإنسان من خلال النظر إلى عمره، إذ تتغير طباعه وتصرفاته وحتى طريقة تفكيره مع تقدم السن.[٢]


عادات تُظهِر شخصية الإنسان

يوجد عدد من العادات اليومية واللاإرادية التي يمارسها الشخص تعكس الكثير من الأمور عن شخصيته، وفي ما يأتي ذكر عدد من أهم هذه العادات:[٣]

  • عادات الطعام، تُعدّ عادات الطعام من الأمور التي يمارسها الإنسان دون أيّ دراية أو انتباه، لكنّها من أكثر العادات التي تعكس جزءًا كبيرًا من شخصية هذا الإنسان، إذ أثبتت نتائج عدد من الدراسات أنّ الأشخاص الذين يأكلون ببطء عادةً هم من الأشخاص الذين يحبون السيطرة، كما أنّهم يعرفون كيف يُقدّرون ما يملكون في هذه الحياة، أمّا بالنسبة للأشخاص الذين يأكلون بطريقة سريعة فهم من الشخصيات الطموحة التي تسعى دائمًا وراء هدفها، كما أنّهم من الذين يحبّون تجربة كلّ ما هو جديد، بالإضافة إلى أنّهم أشخاص غير صبورين، ويوجد أيضًا الأشخاص الذين يحبّون تجربة أطباق الطعام المختلفة فهؤلاء الأشخاص لديهم حبّ للخروج عن المألوف، وتجربة الأشياء التي لا تُعدّ مألوفة بالنسبة لهم، أمّا الأشخاص الذين لا يحبّون تغيير أصناف طعامهم فهم من الشخصيات العصبية والمنفعلة في مختلف مجالات حياتهم.
  • عادات استخدام الهاتف الجوال، يُعدّ الهاتف الجوال من الأشياء الضرورية في حياة الإنسان في الوقت الحالي، إذ لا يستطيع الإنسان العيش دونه؛ لذلك فهو واحد من العادات اليومية لديه، وضمن دراسة أُجريت عام 2015 للميلاد فقد أُثبِت أنّ استخدام الهواتف النقالة واحد من العادات التي تعكس الكثير عن شخصية الإنسان، فالكثير من الأشخاص يشعرون بالاضطراب وعدم الراحة في حال عدم وجود هواتفهم النقال معهم، بالإضافة إلى أنّ الأشخاص الذين ينظرون إلى هواتفهم باستمرار هم أشخاص مضطربون من الناحية العاطفية، وغير مستقرين على الإطلاق، وهذا هو السبب الرئيس الذي يسبب لهم الإصابة بإدمان الهواتف.


العمر المثالي

يوجد ما يُعرَف باسم العمر المثالي في هذه الحياة لممارسة العديد من الأمور، وفي ما يأتي ذكر العمر المثالي في عدد من الأمور:[٤]

  • العمر المثالي للزواج؛ إنّه من الصعب تحديد عمر مثالي للزواج، لكن بعد إجراء عدد من الدراسات فقد بدا الناتج أنذه يوجد عمر مثالي لمثل هذا الأمر بالفعل، إذ إنّ العمر ما بين 28 عامًا و32 عامًا هو العمر الأمثل للزواج؛ ذلك لأنّ الدراسة قد أثبتت أنّه عند الزواج في هذا العمر تبدو نسب الطلاق أقلّ بكثير، بالإضافة إلى أنّ التفاهم بين الزوجين يبدو أكثر.
  • العمر المثالي للاستثمار؛ تُعدّ الاستثمارات التجارية والمالية من الأمور التي تشغل بال الكثيرين، لكن بعد إجراء دراسة في عام 2016 للميلاد فقد أُثبِت أنّ أفضل عمر يستطيع فيه الشخص الإقدام على خطوات مالية وتجارية ضخمة ومفصلية عمر 50 عامًا؛ ذلك لأنّه في هذه المرحلة العمرية يبدو الشخص قد وصل إلى الواعي اللازم للإقدام على المخاطرة الناجحة والصحيحة، بينما تبدو فرص نجاح الاستثمارات عندما يبدأ الإنسان بعد عمر 60 عامًا ضعيفة جدًا.
  • العمر المثالي لبناء الجسم؛ يُعدّ أفضل عمر يستطيع فيه الشخص الحصول على الجسم المثالي له وتأدية رياضات بناء الجسم والعضلات سنّ 25 عامًا؛ ذلك لأنّه تبعًا لعدد من الأبحاث التي أُجريت فإنّ عضلات الجسم تبدو في مرحلة نشاطها وقوتها في هذا العمر.


المراجع

  1. "personality", britannica, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  2. "Your Personality Completely Transforms As You Age", huffpost, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  3. "11 Tiny Habits That Reveal a Lot About Your Personality, According to Science", inc, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  4. "What Is the Perfect Age?", wsj, Retrieved 30-12-2019. Edited.