علاج تشقق كعب القدم

علاج تشقق كعب القدم

علاج تشقق كعب القدم

تُعدّ حالة تشقق كعب القدم من الحالات الشائعة لدى الكثيرين، وتُعرَف أيضًا بالإنجليزية باسم (Cracked heels) أو (Heel fissures)، وتسبّب هذه الحالة شعورًا بعدم الراحة في القدم أو حتى قد تسبّب ألمًا للبعض، وتنجم هذه الحالة نتيجةً لعدد من الأسباب التي سنذكرها لاحقًا في المقال، وتظهر على شكل نسيج أو بقع صفراء أو بنيّة اللون حول حافّة الكعب، وتُعدّ المشكلة الوحيدة في هذه التشققات هو مظهرها السيء، ولكن في بعض الحالات قد تزداد هذه التشققات سوءًا في حال تعرّضها للتلوث، وفي حال كانت عميقةً قد تسبّب آلامًا للأشخاص عند الوقوف، وقد تنزف كذلك أحيانًا، ولذلك ينصح بمراجعة الطبيب، خصوصًا عند مرافقة هذه التشققات لأعراض معينة كالألم، أو الاحمرار، أو الانتفاخ، أو الآلام الشديدة في منطقة القدم والتي تستمرّ لأكثر من مجرد عدة أيام، وبالتّأكيد هنالك العديد من العلاجات التي يمكن اتّباعها للتخلص من هذه التشققات سواء طبيًا أم منزليًّا، وهي كما يأتي[١]:

طرق منزلية لعلاج تشقق كعب القدم

توجد العديد من الطرق المنزلية التي يمكن اتّباعها للتخلص من تشققات كعب القدم أو علاجها، ومن الأمثلة عليها ما يأتي[٢]:

  1. استخدام مرطبات للكعب، إذ إنّ الخطوة الأولى في علاج تشقّقات القدم هو استخدام المرطبات الخاصة بالكعب، فهي تحتوي على مكوّنات ترطّب وتنّعم، وتقشّر الجلد الميّت من كعب القدم، ومن هذه المكوّنات: اليوريا، وحمض السالساليك، وأحماض الألفا هيدروكسي وغيرها، وقد تسبّب بعض المرطبات تهيّجًا في الجلد، وفي حال استمرار هذا التهيّج، وتسبّبه في تفاعلات شديدة، ينصح بمراجعة الطبيب.
  2. نقع القدم وتقشيرها، إذ إنّ المنطقة المحيطة بالتشققات أكثر سمكًا وجفافًا من بقية الجلد، وقد ينقسم الجلد في حال ضُغِط عليه بقوة، وفي هذه الحالة يجب نقع وترطيب القدم عبر وضعها في مياه فاترة مليئة بالصّابون مدة جيدة من الزمن، ثم تقشيرها بواسطة أداة خاصة بذلك، ويجب تجنب تقشير القدم وهي جافة، لأنّ ذلك قد يزيد من خطر تلف الجلد.
  3. استخدام ضمّادات سائلة للتخلص من التشققات، ويكون هذا المنتج على شكل رشّاش، وتُعدّ هذه الطريقة خيارًا جيدًا لعلاج التشققات العميقة، والتي تسبب نزيف، ولكن يجب تطبيقها على جلد نظيف وجاف.
  4. تقشير الجلد بواسطة العسل بعد نقعه أو وضعه كقناع للقدم طوال الليل، فهو يحتوي على خصائص مضادة للميكروبات ومضادة للبكتيريا، كما أنّه يساعد في ترطيب الجلد وعلاج تشقّقات الكعب، وشفاء الجروح.
  5. استخدام زيت جوز الهند، للجلد الجاف والأكزيما والصدفية، فهو يساعد على إبقاء الجلد رطبًا، ويمكن استخدامه بعد نقع القدم أيضًا، ولكن يجب التنويه إلى أنّ خصائص زيت جوز الهند المضادّة للتهيّج وللميكروبات قد تؤدّي إلى تشقّق الكعب في حال كانت عرضة للإصابة بالنزيف أو إلى الإصابة بأي التهاب.
  6. استخدام مواد طبيعية أخرى، كالخل مثلًا عبر نقع القدمين داخله، وزيت الزيتون أو زيت الخضراوات للترطيب، أو زبدة الشيا، أو الموز المهروس، أو شمع البرافين، أو الشوفان مع زيت آخر بهدف تقشير القدم.

طرق طبية لعلاج تشقق كعب القدم

توجد العديد من الطرق الطبية الّتي يمكن اتّباعها للتخلص من تشققات القدم المزعجة، والتي قد يوصي بها الطبيب، خاصةً في حال كانت التشققات شديدة أو مزمنة، ومن هذه الطرق ما يأتي[١][٢]:

  1. إزالة الطبيب للجلد الميّت.
  2. وصف دواء يحتوي على عوامل ترطيب أو إزالة للتشققات ذات مفعول قوي.
  3. تطبيق الطبيب للاصق طبي لإزالة الشقوق.
  4. وصف أدوية مضادة للالتهابات في حال أصيبت القدم بأي التهاب بسبب الشقوق.
  5. وصف مرطبات قويّة المفعول أو كريمات ستيرويدية، وذلك في الحالات الشديدة من تشقق القدّم، إذ إنّها تساعد في تقليل تهيّج القدم وتقلّل من الحكّة.
  6. تغطية الكعب بضمّادة.
  7. قد ينصح الطبيب باستخدام حشوات للأحذية أو وسائد الكعب، أو أكواب الكعب.
  8. مساعدة الطبيب للمريض لتغير طريقة مشيه.


أسباب تشقّق كعب القدم

توجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى تشقق كعب القدم، ومن هذه الأسباب ما يأتي[٣][١]:

  1. جفاف الجلد.
  2. التهابات الجلد.
  3. الإصابة بمرض الصدفية.
  4. الإصابة بمرض السكري.
  5. الإصابة بنقص نشاط الغدة الدرقية.
  6. الوقوف لمدّة طويلة على أرض صلبة.
  7. السمنة.
  8. ارتداء الأحذية ذات الخلفية المفتوحة.
  9. ارتداء الأحذية غير المريحة أو غير المناسبة للقدم.
  10. احتكاك القدم بالأحذية من الخلف.
  11. المشي بطريقة سيئة.
  12. جفاف أو برودة الجو.


نصائح لكِ للتقليل من تشقّق كعب القدم

نقدم لكِ عزيزتي في هذه الفقرة نصائح لتقليل ومنع ظهور التشقّقات في كعب قدمكِ، ومن هذه النّصائح ما يأتي[١]:

  1. تجّنبي الحمّامات التي تزيد من حالة جلدكِ سوءًا، فإذا كنتِ من أصحاب البشرة الجافّة ننصحكِ بتجنّب أخذ حمام بالماء الساخن، واستخدمي بدلًا منه الماء الدافئ، وقلّلي من مدة الحمام الدافئ بحيث تكون من 5 إلى 10 دقائق فقط؛ ووذلك لتتجنبي فقدان رطوبة جلدكِ، كما ننصحكِ باستخدام غسول معتدل غير محتوي على روائح عطرية، وعند تجفيف جلدكِ بواسطة المنشفة عليكِ تجفيفه بلطف.
  2. ضعي مرطّب فورًا بعد الاستحمام أو نقع قدميكِ، كما ننصحكِ باستخدام المراهم والكريمات فهي أكثر فعاليةً من المستحضرات الأخرى، وتسبّب تهيّج للجلد بشكل أقل، وبحسب الأكاديمية الأميريكية لعلم الجلدية، ينصح باستخدام الكريمات أو المراهم التي تحتوي على زيت أو زبدة الشيا للجلد الجاف، أو حمض اللاكتيك، أو اليوريا، أو حمض الهايلورينك، أو الجليسيرين، أو الزيوت المعدنية.
  3. تجنّبي استخدام الصابون أو منتجات العناية بالبشرة القاسية، فمن المهم إبقاء كعبكِ خالِ من الالتهابات ونظيفًا وجافًّا، كما تجدر الإشارة إلى أن بعض أنواع الصابون قد تسبب جفاف جلدكِ، ولذلك استخدمي غسولًا معتدلًا يساعدكِ في الحفاظ على رطوبة جلدكِ، وتجنّبي كذلك استخدام المنتجات التي تحتوي على العطور، أو الكحول؛ وذلك لأنّها قد تكون قاسية على الجلد الجاف، والحسّاس.
  4. ارتدي أحذية ذات كعب مغلق، لتساعدكِ على شفاء التشققات والوقاية من التعرّض لها.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Hannah Nichols (19-1-2020), "Six fixes for cracked heels", medicalnewstoday, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب Annette McDermott (7-3-2019), "How to Fix Cracked Heels at Home", healthline, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  3. Vanessa Ngan, "Cracked heel", dermnetnz, Retrieved 13/12/2020. Edited.
410 مشاهدة