فوائد الرمان للقلب

فوائد الرمان للقلب

تعرّفي على القيمة الغذائية للرمان

يبين الجدول التالي القيمة الغذائية لحبة رمان تزن 154 غرامًا[١]:


المادة الغذائية القيمة الغذائية
الماء 120 غرامًا
السعرات الحرارية 128 سعرةً حراريةً
البروتين 2.57 غرام
الدهون 1.8 غرام
الكربوهيدرات 28.8 غرامًا
الألياف الغذائية 6.16 غرام
السكريات 21.1 غرامًا
الكالسيوم 15.4 مليغرامًا
الحديد 0.462 مليغرام
المغنيسيوم 18.5 مليغرامًا
الفوسفور 55.4 مليغرامًا
البوتاسيوم 363 مليغرامًا
الصوديوم 4.62 مليغرام
الزنك 0.539 مليغرام
النحاس 0.243 مليغرام
السيلينيوم 0.77 ميكروغرام
فيتامين ج 15.7 مليغرامًا
الثيامين 0.103 مليغرام
الريبوفلافين 0.082 مليغرام
النياسين 0.451 مليغرام
فيتامين ب6 0.116 مليغرام
الفولات 58.5 ميكروغرامًا
الكولين 11.7 مليغرامًا
فيتامين هـ 0.924 مليغرام
فيتامين ك 25.3 ميكروغرامًا


ما هي فوائد الرمان للقلب؟

يحتوي الرمان على مجموعة من المركبات النباتية المفيدة، وتُعد حبوب البناليك وحمض البونيك المواد المسؤولة عن معظم فوائده الصحية وتقلل من خطر الإصابة بالأمراض المختلفة، بما في ذلك أمراض القلب التي تُعد حاليًا السبب الأكثر شيوعًا للوفاة المبكرة في العالم، وتُعد أمراض القلب أيضًا أمراضًا معقدةً مدفوعةً بالعديد من العوامل المختلفة، إذ قد يساعد حمض البونيك الموجود في الرمان على الحماية من عدة خطوات في أمراض القلب، إذ أظهرت دراسة أجريت لمدة 4 أسابيع على 51 شخصًا يعانون من ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية أن 800 مليغرام من زيت بذور الرمان يوميًا خفضت الدهون الثلاثية كثيرًا وحسنت نسبتها إلى 23%.


بحثت دراسة أخرى في آثار عصير الرمان لدى مرضى السكري من النوع 2 وارتفاع الكوليسترول، فلوحظ انخفاض كبير في الكوليسترول الضار، بالإضافة إلى حماية الكوليسترول الضار من التلف التأكسدي الذي يؤدي إلى أمراض القلب، ويُقلل ارتفاع ضغط الدم[٢].


ما هي الفوائد الأخرى للرمان؟

فيما يأتي أهم الفوائد الصحية الأخرى للرمان[٣]:

  • غني بمضادات الأكسدة: تُعد البوليفينولات من مضادات الأكسدة القوية الموجودة في عصير الرمان، والتي تساعد على إزالة الجذور الحرة وحماية الخلايا من التلف وتقليل الالتهاب.
  • الوقاية من السرطان: قد يساعد الرمان في وقف نمو خلايا سرطان البروستاتا، وعلى الرغم من أن الدراسات المتعددة حول آثاره أثبتت مكافحته للسرطان، إلا أن النتائج لا تزال أوليةً.
  • الحماية من مرض ألزهايمر: تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في الرمان وتركيزها المرتفع على وقف تقدم مرض ألزهايمر، كما أنها تحمي الذاكرة.
  • تحسين عملية الهضم: يمكن أن يقلل الرمان من الالتهاب في الأمعاء ويحسن عملية الهضم، وقد يكون مفيدًا للأشخاص الذين يعانون من مرض كرون والتهاب القولون التقرحي وأمراض التهابات الأمعاء الأخرى.
  • مضادًا للالتهابات: يُعد الرمان مضادًا قويًا للالتهابات بسبب تركيزه العالي من مضادات الأكسدة، لذلك يمكن أن يساعد في تقليل الالتهاب في جميع أنحاء الجسم ويمنع الإجهاد التأكسدي والضرر الناجم عنه.
  • علاج التهاب المفاصل: قد تساعد الفلافانولات في الرمان على منع الالتهاب الذي يساهم في التهاب المفاصل وتلف الغضاريف، وقد يساعد في الحد من خطر هشاشة العظام، والتهاب المفاصل الروماتويد.
  • مضاد للفيروسات: يحتوي الرمان على فيتامين ج وفيتامين هـ اللذين يُعدان من الفيتامينات التي تحسن عمل المناعة، ومنع المرض ومكافحة العدوى، وقد ثبت أيضًا أن الرمان مضاد للجراثيم والفيروسات السائعة.
  • غني بالفيتامينات: بالإضافة إلى احتوائه على فيتامين ج وفيتامين هـ فالرمان مصدر جيد للفولات، والبوتاسيوم، وفيتامين ك.
  • تحسين الذاكرة: قد يحسن الرمان من التعلم والذاكرة.
  • تحسين الأداء الجنسي والخصوبة: تركيز الرمان من مضادات الأكسدة والقدرة على التأثير في الإجهاد التأكسدي يجعله مساعدةً فعالةً في تحسين الخصوبة والأداء الجنسي، وقد ثبت أن الإجهاد التأكسدي يُسبب خللًا في الحيوانات المنوية ويقلل من الخصوبة لدى النساء.
  • تعزيز التحمل والأداء الرياضي: قد يساعد الرمان على تقليل الألم وتحسين قوة الشفاء أثناء الأداء الرياضي، كما أنه يقلل من الضرر التأكسدي الناجم عن ممارسة الرياضة.
  • علاج مرض السكري: استخدم الرمان تقليديًا كعلاج لمرض السكري في الشرق الأوسط والهند، إذ إنه قد يساعد في تقليل مقاومة الإنسولين وانخفاض سكر الدم.


هل توجد أي آثار جانبية للرمان؟

من المحتمل أن يكون الرمان آمنًا لمعظم الناس عند استهلاكه بكميات نموذجية، ولكن يوجد أشخاص معينون يجب أن يتوخوا الحذر عند تناوله بكميات عالية لأنه من الممكن أن يتسبب ببعض الآثار الجانبية لديهم بما في ذلك ما يأتي[٤]:

  • تفاعلات الحساسية: قد يعاني بعض الأشخاص الذين لديهم حساسية من الرمان من الحكة والتورم وسيلان الأنف وصعوبة التنفس، كما قد يكون جذر الرمان وقشرته غير آمنين عند استهلاكهما بكميات كبيرة.
  • التفاعلات الدوائية: فيوجد قلق في المجتمع الطبي بشأن التفاعلات الدوائية في الأشخاص الذين يستهلكون الرمان، واستنادًا إلى الأدلة المحدودة حول التفاعلات الدوائية المحتملة، فإنه من الضروري التحدث مع الطبيب في حال تناول أدوية الكوليسترول وأدوية مضادات اضطراب النظم مثل الأميودارون، والديسوبيراميد، والكينيدين، وأدوية حاصرات قنوات الكالسيوم بما في ذلك الفيلوديبين، والنيكارديبين، والنيفيديبين، والنيموديبين، والنيسولديبين، وأدوية مثبطات المناعة بما في ذلك السيكلوسبورين.


من حياتكِ لكِ

أثناء حملكِ يجب عليكِ أن تختاري الأطعمة التي تساعدكِ على تلبية متطلباتكِ الغذائية بما في ذلك الخضراوات والفواكه، ويُعد الرمان من أكثر الفواكه صحةً وأمانًا لكِ أثناء الحمل، إذ سيوفر العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات الضرورية والمفيدة لكِ ولنمو طفلكِ، ويمكنكِ إدراجه في نظامكِ الغذائي مباشرةً من الثلث الأول من حملكِ للحصول على فوائده العديدة، وفيما يأتي أهم هذه الفوائد[٥]:

  • قد يمنع فقر الدم بسبب نقص الحديد: فالرمان مصدر جيد لفيتامين ج الذي يساعد جسمكِ على امتصاص الحديد، إذ ستُقلل الكمية الكافية من الحديد وفيتامين ج في جسمكِ من خطر الإصابة بفقر الدم الناجم بسبب نقص الحديد الذي غالبًا ما يؤدي إلى الولادة المبكرة.
  • يحافظ على صحة جهازكِ الهضمي: فالرمان مصدر جيد للألياف الغذائية التي تحافظ على جسمكِ من الإمساك واضرابات الجهاز الهضمي الأخرى.
  • يساعد على محاربة الجذور الحرة: فالرمان غني بمضادات الأكسدة التي تساعد في محاربة تلف الجذور الحرة، وإصلاح أي تلف تتعرض له الخلايا في جسمكِ، كما أنها تحمي دماغ طفلكِ من أي ضرر أيضًا.
  • قد يوفر لكِ الراحة من تقلصات الرحم: فالرمان غني بالبوتاسيوم الذي يوفر لكِ الراحة من التقلصات المرتبطة بالحمل.


المراجع

  1. "Pomegranate, raw", usda, Retrieved 2020-7-2. Edited.
  2. "12 Health Benefits of Pomegranate", healthline, Retrieved 2020-7-2. Edited.
  3. "Fifteen health benefits of pomegranate juice", medicalnewstoday, Retrieved 2020-7-2. Edited.
  4. "Health Benefits of Pomegranate Juice", verywellhealth, Retrieved 2020-7-2. Edited.
  5. "Eating Pomegranate During Pregnancy - Is Safe?", firstcry, Retrieved 2020-7-2. Edited.
175 مشاهدة