كيف أعرف أني نظفت من النفاس

كيف أعرف أني نظفت من النفاس

فترة النفاس

تمر المرأة الحامل بعد الولادة بفترة تسمى فترة النفاس، وهي فترة نزول الدم من الرحم لتنظيفه بعد الولادة واستعادته لوضعه الطبيعي الذي كان عليه قبل الحمل، وتحتاج المرأة خلال هذه الفترة إلى عناية جسدية ونفسية بالغة ومعاملة خاصة، خصوصًا بعد الولادة القيصرية، وتستمر فترة النفاس منذ الولادة وحتى بضعة أيام، كما يمكن أن تمتد إلى أربعين يومًا، وسنعرض في هذا المقال بعض النصائح للتعامل مع المرأة في هذه الفترة إضافةً لعلامات انتهائها واستعادة المرأة لعافيتها وطبيعتها.


كيف تعرفين أنكِ نظفتِ من النفاس

  • بدء انخفاض معدل النزيف تدريجيًّا، إلى أن يصبح كالطمث العادي.
  • ملاحظة وجود إفرازات شفافة أو بيضاء اللون مع القليل من الشعيرات الدموية الرفيعة.
  • زيادة رغبتها الجنسية نتيجة بدء عملية التبويض من جديد ونظافة الرحم من جميع آثار الجنين وبدء عودة الجسم لحالته الطبيعية.
  • عدم الحاجة للتبول كالسابق، ويخف تسرب البول عند العطاس أو الضحك، وهذا دليل على استعادة عضلات المثانة لصحتها وتحسن الدورة الدموية بعد انقطاع الدم.
  • عدم الشعور بالتشنجات التي كانت تشعر بها خلال فترة النفاس، نتيجة رجوع الرحم لوضعه الطبيعي وعدم حاجته للتقلص مرة أخرى.
  • عودة البشرة لنضارتها وطبيعتها السابقة، واختفاء حبوب الشباب التي ظهرت أثناء الحمل، نظرًا لعودة الهرمونات لمستوياتها الطبيعية في الدم.
  • عودة الغدد العرقية للعمل طبيعيًّا والتخلص من التعرق الزائد خصوصًا خلال ساعات الليل.
  • عودة النشاط والحيوية للجسم، والتمكن من ممارسة الأنشطة اليومية بكل راحة ونشاط.
  • التبول طبيعيًّا دون الشعور بحرقة أو صعوبة.
  • الحالة المزاجية تصبح جيدة للغاية بعيدًا عن القلق والتوتر الذي مرت به طيلة فترة الحمل والنفاس


نصائح للتعامل مع فترة النفاس

  • النوم لفترات جيدة والالتزام التام بالراحة، وعدم بذل أي مجهود بدني أو حمل أشياء ثقيلة.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية التي تحتاج لمجهود وحركة كبيرة، فتكفي بممارسة المشي بعد مرور 14 يومًا على الولادة لمدة لا تزيد عن 15 دقيقة في كل مرة.
  • عدم ممارسة العلاقة الحميمة الكاملة نهائيًّا حتى يلتئم الجرح ويتوقف الدم عن النزول.
  • الحرص على تدفئة الجسم وعدم تعريضه للهواء خصوصًا بعد الاستحمام.
  • الابتعاد التام عن جميع أعمال المنزل خلال الأسبوع الأول بعد الولادة الطبيعية وبعد مرور أسبوعين من الولادة القيصرية.
  • تناول الغذاء الصحي الغني بالفيتامينات والمعادن والألياف الصحية، والابتعاد قدر الإمكان عن الأطعمة السكرية والدهنية والمالحة والحارة.
  • تناول كميات كافية من الماء كل يوم إضافةً للعصائر الطبيعية والطازجة.
  • تنظيف جرح العملية يوميًّا.
  • استخدام الفوط الصحية المناسبة لفترة النفاس، وتغييرها كل ساعتين مع الحرص على تنظيف منطقة الفرج جيدًا بالماء والصابون وتجفيفها جيدًا.
  • الانتباه التام لأي أعراض غريبة يمكن أن تظهر عليها وتكون علامات إصابتها بحمى النفاس، كارتفاع درجة الحرارة مع القشعريرة، وتسارع ضربات القلب، واحتقان شديد في الحوض، ومواجهة صعوبة أثناء عملية التبول، والغثيان، والطفح الجلدي مع الحكة، وألم شديد في منطقة الجرح.


اعتني بجسمك في فترة النفاس

ينبغي لكِ خلال فترة النفاس الحفاظ على المنطقة المحيطة بالمهبل نظيفة قدر الإمكان، وننصحكِ بتغيير الفوطة الصحيّة في كل مرة تستخدمين الحمام بها للتبول أو الإخراج أو لأربع مرات في اليوم على الأقل وعليك الحرص على غسل يديك جيّدًا قبل وبعد القيام بذلك، كما ننصحكِ بغسل المنطقة بالماء الدافئ من الأمام للخلف والحذر من الماء الساخن، خصوصًا إذا كان الطبيب قد فتح جرحًا وأخاطه، إذ قد تذيب المياه الساخنة هذه الخيوط، وعليكِ في هذه الحالات استخدام المرهم الموصوف لكِ على هذه المنطقة.[١]


المراجع

  1. "Hygiene After Pregnancy", unitypoint, Retrieved 29-3-2020. Edited.
347 مشاهدة