كيف تلعب كرة الطائرة؟

كيف تلعب كرة الطائرة؟

كرة الطائرة

تعدُّ الرياضة من الأمور التي يجب على الإنسان ممارستها باستمرار وانتظام، وذلك لفوائدها العظيمة على جسم الإنسان وصحته، ويجب على الشخص أن يمارس الكثير من الأنشطة الرياضية المختلفة لمعرفة ما هي الرياضة التي يستمتع بها ويحبها، وبالتالي يطور قدراته في هذه الرياضة ويسعى إلى تنميتها، ومن الجدير بالذكر أنّ الرياضات في العالم متنوعة، ومنها الألعاب الرياضية الموسمية التي تعتمد على الطقس لممارستها، ومثال على ذلك كرة التنس التي تحتاج إلى طقس دافئ لممارستها، بينما كرة الريشة يمكن لعبها في الشتاء، ومن أنواع الرياضات التي تمارس في الطقوس الدافئة كرة الطائرة، وهي رياضة يلعبها فريقان على ملعب مقسومٍ وفي منتصفه شبكة، وتُعدُّ من أكثر الرياضات انتشارًا في جميع أنحاء العالم، وقد حظيت هذه اللعبة بالقبول في مختلف الثقافات وعلى نطاق واسع.


تتشابه كرة الطائرة في أصولها مع كرة السلة، وحققت هاتان الرياضتان انتشارًا واسعًا على مر الزمن، وقد مرت كرة الطائرة بالعديد من المراحل والتطورات، إلا أنّها حافظت على تقنياتها البسيطة وقواعدها المفهومة، مع الحفاظ على الأفكار التأسيسية الأصلية للعبة، ومثال ذلك أنّ اللاعبين يتناوبون بين الدفاع والهجوم على التوالي، وتعود أصول اللعبة إلى الولايات المتحدة التي اخترعت اللعبة ونشرتها عام 1895 للميلاد على يد وليام مورجان الذي كان مدير جمعية الشبان المسيحيين في ولاية ماساتشوتس، إلا أنّ هذه اللعبة تطورت في دول أخرى نظرًا إلى أنّها كانت في الولايات المتحدة محصورةً في كرة السلة والبيسبول وكرة القدم، ثم طوّرت الولايات المتحدة بعد ذلك أنواعًا أخرى من كرة الطائرة مثل كرة الطائرة الشاطئية وكانت دائمًا قوةً مسيطرةً في هذه اللعبة، وفي هذا المقال حديث عن كرة الطائرة وكيفية لعبها ومهاراتها[١][٢].


كيفية لعب كرة الطائرة

إنّ كرة الطائرة رياضة سهلة وممتعة يمكن تعلمها بسهولة وممارستها في الصالات الرياضية أو على العشب أو الشاطئ، وهي من الألعاب التي تساعد على تحسين صحة القلب وزيادة مرونة الجسم وتناسقه، كما أنّها من أكثر الرياضات شعبيةً وانتشارًا، إذ يلعبها ما يقارب 800 مليون شخص حول العالم، وهي رياضة جماعية تلعب بواسطة كرة وشبكة وفريقين على كل جانب من الشبكة، ويبلغ طول ملعب كرة الطائرة 18 مترًا وعرضه 9 أمتار، وتقسمه من المنتصف شبكة يبلغ عرضها مترًا واحدًا، وينقسم كل جانب إلى منطقة دفاع ومنطقة هجوم بواسطة خط مرسوم يسمى خط الهجوم، وفي كل منطقة يقف ثلاثة لاعبين، وبذلك يكون عدد أعضاء الفريق 6 لاعبين، ويقف لاعبو الهجوم في الصف الأمامي ويسمح لهم بصد الكرة والهجوم، بينما يقف لاعبو الدفاع في الصف الخلفي.


يعتمد مبدأ لعبة كرة الطائرة على الإرسال والاستقبال، فيرسل أحد الفريقين الكرة إلى الفريق الآخر بشرط ألا تُلمَس الكرة أكثر من ثلاث مرات قبل الصد أو الإرسال، فإذا سقطت الكرة في أرضية الفريق المنافس دون صدها بنجاح، أو إذا انتقلت الكرة إلى المنطقة الحرة بعد لمسها من قبل الفريق المنافس يحصل الفريق المرسل للكرة على نقطة، أما في حال سقطت الكرة خارج أرضية الملعب فيحصل الفريق المنافس على نقطة وينتقل الإرسال لصالحه، كما يحصل أي من الفريقين على نقطة في حال إعطاء الفريق الآخر إنذارًا، أو في حال ارتكابه خطأً مثل لمس أحد اللاعبين للشبكة، أو عندما يتعدى أحد اللاعبين حدود ملعبه وينتقل إلى ملعب الفريق الآخر، أو عند لمس الكرة أكثر من ثلاث مرات داخل الفريق الواحد، وتنقسم اللعبة إلى ثلاثة أشواط ويحصل الفريق الفائز في كل شوط على إحدى وعشرين نقطةً[٣][٤].


المهارات الأساسية للعب كرة الطائرة

إنّ طريق النجاح في الرياضة يبدأ بالتركيز على الأساسيات المتعلقة بها، ويبدو ذلك واضحًا في رياضة كرة الطائرة أكثر من غيرها من الرياضات الأخرى، إذ إنّ أفضل الفرق هي الأكثر مهارةً، وذلك لأنّ اللاعبين الماهرين يمتلكون تركيزًا أعلى وقدراتٍ أكبر ومهارات لعب متميزةً، ومن الجدير بالذكر أنّ لكرة الطائرة عدة مهارات يجب على كل لاعب أن يحترفها للفوز في هذه اللعبة، ويمكن ذكر هذه المهارات على النحو الآتي[٥]:

  • مهارة الإرسال: التي تبدأ بها لعبة كرة الطائرة، وهي ثلاثة أنواع؛ فالنوع الأول هو الإرسال السفلي الذي يشيع بين المبتدئين، والإرسال الجانبي، والإرسال من أعلى والذي يحتاج إلى قوة أكبر، ويجب التركيز على جهات فراغ الفريق الآخر وتسديد الكرة عليها.
  • مهارة التمرير: وهي من أهم المهارات الأساسية في كرة الطائرة، وتعتمد على اتصال اللاعب بالكرة الطائرة بذراعه وإعادة توجيهها إلى أحد زملائه في الفريق أو توجيهها إلى الفريق الآخر.
  • مهارة الهجوم: وتتمثّل هذه المهارة بقفز اللاعب وضربه الكرة بيده بحركة متأرجحة، إذ إنّ القفز يساعد على توليد المزيد من القوة، ويوجه اللاعب الماهر الكرة إلى منطقة ملعب الفريق المنافس التي تتّصف بأضعف تغطية دفاعية.
  • مهارة الدفاع: وهي من المهارات المهمة جدًّا، إذ يجب أن يبقى اللاعب متيقّظًا لصد أي ضربة من الفريق المنافس ومنع الكرة من الاصطدام بالأرض، ويمكن اتباع تقنية الغوص في حال اقتراب الكرة من الأرض اقترابًا شديدًا.


هل يجب عليكِ ممارسة الرياضة يوميًا؟

إنّ ممارستكِ الرياضة يوميًا لها العديد من الفوائد الصحية والنفسية وغيرها، إذ تساهم فيما يأتي[٦]:

  • حصولكِ على نوم أفضل، وذلك لأنّ التمارين الرياضية تُثير بعض المواد الكيميائية في المخ، والتي يمكن أن تمنحكِ شعورًا بالراحة والاسترخاء والسعادة.
  • مُحافظتكِ على صحة القلب، إذ أظهرت الدراسات الحديثة أنّ ممارسة الرياضة بانتظام تزيد من صحة القلب وتُقلل من نسبة الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • التقليل من توتركِ وقلقكِ، إذ يعاني الكثير من الناس من القلق والتوتر المزعجَيْن، وقد أظهرت الدراسات أنّ ممارسة التمارين الرياضية تساعد على تقليل الهرمونات التي تُسبب الإجهاد والتعب النفسي.
  • تعزيز تواصلكِ الاجتماعي، إذ إنّ الأندية الرياضية تزخر بالعديد من الأشخاص من مختلف الثقافات والأصول والأديان، وتُعد مكانًا مناسبًا للتعارف وبناء العلاقات، كما يمكن الحصول على فرص عمل ومهن جديدة.
  • تحسين وظيفة الرئتين لديكِ، وذلك لأنّ ممارسة الرياضة باستمرار تؤدي إلى سحب المزيد من الأكسجين إلى الجسم والتخلص من ثاني أكسيد الكربون والغازات الضارة، مما يزيد من كفاءة الرئتين.
  • زيادة ثقتكِ بنفسكِ من خلال تحقيق النجاح في البطولات باستمرار وتطوير النفس وامتلاك العديد من المهارات.


المراجع

  1. "VOLLEYBALL", encyclopedia, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  2. "10 Advantages of Playing Sports ", howtheyplay, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  3. "Volleyball", ducksters, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  4. "Playing Volleyball", kidzworld, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  5. "7 Basic Volleyball Skills for Beginners", prorecathlete, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  6. "10 Great Benefits of Playing Sport", electricireland, Retrieved 24-12-2019. Edited.
364 مشاهدة