كيف نصلي التراويح في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٣ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨
كيف نصلي التراويح في رمضان

العبادة في رمضان

أنعم الله سبحانه وتعالى على عباده بشهر رمضان، كما فضله عن غيره من شهور السنة بأن أنزل فيه القرآن الكريم، قال تعالى: "شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ" [ البقرة: 185 ]، كما فيه تقبل توبة العباد وتحبس الشياطين، وتغلق أبواب العذاب، إذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنة وأغلقت أبواب جهنم وصُفِّدت الشياطين، لمساعدة العباد على فعل الخير والإخلاص في العبادات، وتقليل الشر والأذى في هذا الشهر المبارك، وفيه تسود أجواء الألفة والرحمة باجتماع أفراد العائلة على مائدة الإفطار داعين الخالق أن يديم عليهم النعم ويتقبل منهم صيامهم، كما فيه تقام صلاة التراويح إحياء لسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.


كيفية صلاة التراويح

بعد أن يفرغ العبد من صلاة فرض العشاء وركعتي السنة، يبدأ بصلاة التراويح، وتكون كما يلي:

  • على المصلي أن ينوي البدء بصلاة التراويح، ثم التكبير للدخول فيها.
  • بدء أول ركعتين بتلاوة سورة الفاتحة، وما استيسر من كتاب الله.
  • الركوع وقول سبحان ربي العظيم ثلاثًا.
  • الرفع من الركوع وقول سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد.
  • السجود وقول سبحان ربي الأعلى ثلاثًا.
  • الرفع من السجود مع التكبير وقول الله أكبر، ثم السجود مرة ثانية وقول سبحان ربي الأعلى ثلاثًا.
  • التسليم عن اليمين وعن الشمال.
  • الاستراحة لدقيقتين، وبعدها الإكمال بركعتين باتباع ما سبق، وتكرار الركعات لحين الوصول إلى عدد من الركعات يتراوح بين ٨ إلى ١٤ ركعة.
  • بعدها يُصلَّى الشفع وهو ركعتان تُتلى في الأولى سورة الفاتحة وسورة الأعلى، وفي الثانية سورة الفاتحة وسورة الكافرون، كما ورد في سنة نبينا.
  • وفي الآخر يُصلى الوتر، ركعة واحدة تُتلى فيها سورة الفاتحة وسورة الإخلاص، وبعد الرفع من الركوع يُدعى بدعاء القنوت وغيره مما نشاء.


صلاة التراويح

تسمى كذلك بصلاة قيام رمضان، وهي سنة مؤكدة عن نبينا صلى الله عليه وسلم للرجال والنساء، ووقتها يبدأ من بعد الانتهاء من صلاة العشاء إلى ما قبل أذان الفجر، تؤدى كل ليلة من ليالي شهر رمضان المبارك، وتأديتها في المسجد ليست واجبة إذ يمكن للمسلم تأديتها في المنزل جماعة مع أهل بيته أو بمفرده، و كان الرسول صلى الله عليه وسلم يصلي التراويح جماعة في المسجد ثم ترك صلاتها في المسجد حتى لا تكون واجبة على الناس، وسميت بالتراويح من الترويح إذ يستريح المصلون بين كل ركعتين للتسبيح والاستغفار ثم يكملون الصلاة.


فضل صلاة التراويح

صلاة التراويح هي بمثابة قيام الليل في شهر رمضان، ولقيامه فضل على العباد:

  • قيام ليالي شهر رمضان فيه تطهير للنفوس ومحو للذنوب ومغفرة واسعة.
  • من يموت وهو ملتزم بصلاتها كتب عند الله من الشهداء ودخل الجنة في أعلى درجاتها.
  • في تأديتها تطبيق لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، وفوز بشفاعته.
  • بعث السعادة في نفوس مؤديها في الدنيا والآخرة.
  • تأدية صلاة التراويح جماعة والعباد يقفون في صف واحد، بينهم الغني والفقير والطبيب وعامل النظافة تجعلهم جميعهم سواسية لا فرق بينهم، فيدعون ربهم معًا فيستجيب لهم.
  • أجر صلاة التراويح جماعة كأجر قيام ليلة بأكملها، لقول رسولنا الكريم صلى اللَّه عليه وسلم: "من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة".


صلاة التراويح في المسجد للنساء

يجوز للمرأة الصلاة في المسجد، مع أن الأفضل لها أن تؤدي صلاتها في بيتها، إلا أنه يوجد شروط عليها اتباعها عند خروجها للصلاة:

  • ارتداء اللبس الساتر الذي تنطبق عليه مواصفات اللباس الشرعي.
  • أن يكون خروجها للصلاة بإذن من زوجها.
  • على المرأة الخروج دون ارتداء زينة أو تبرج وعليها ألا تتطيب.
  • عدم خروج المرأة مع غير المحارم من الرجال.