كيف يعرف الطبيب نوع الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٥ ، ٧ يناير ٢٠١٩
كيف يعرف الطبيب نوع الجنين

معرفة نوع الجنين

يترقب الوالدان وصول طفلهم بفارغ الصبر وغالبًا ما يرغبون بالحصول على جنس مُعين بعد معرفتهم لحدوث الحمل لذا يُسيطر عليهم الفضول لمعرفة نوع الجنين، ولم تكن قديمًا مسألة معرفة جنس المولود مؤكدة إذ كانت النساء يعتمدن على الخرافات والطُرق التقليدية وغير المُثبتة علميًا، أما في وقتنا الحالي بات من الممكن معرفة جنس المولود بسهولة بعد انتهاء الشهر الثالث من الحمل وذلك نظرًا لتطور الطب واستخدام الأجهزة والفحوصات الحديثة والدقيقة، وسنعرض في هذا المقال الطرق التي يعتمد عليها الطبيب لمعرفة جنس المولود بالإضافة إلى كيفية تحديد جنس المولود قبل حدوث الحمل.


طريقة الطبيب لمعرفة نوع الجنين

  • فحص السونار: هو عبارة عن جهاز يعتمد على الأمواج فوق الصوتية لإظهار ما بداخل الرحم عند وضع الجيل الخاص على بطن المرأة الحامل ومن ثم تمرير الجهاز عليه ستظهر على الشاشة صورة الجنين مما يُمكن الطبيب من فحص ضربات قلبه، ومعرفة مكان الحمل وصحته، وعدد الأجنة، وكمية السائل الأمينوسي.
  • فحص بزل السلى: هو فحص شامل ودقيق للغاية يُظهر الجنين بشكل واضح جدًا، ولا يطلب الطبيب هذا الفحص في الحالات العادية بل يلجأ له في حالات مُعينة كالحمل في سن مُتأخرة أو الشك بتعرض الجنين لعيوب أو تشوهات خلقية بسبب إصابة المرأة ببعض الأمراض الخطيرة، ويظهر في هذا الفحص جنس الجنين بوضوح.
  • فحص عينة الزغابة المشيمية: هو أكثر الفحوصات دقة يطلبه الطبيب خلال فترة مُحددة في الحمل لكشف العيوب الوراثية بالجنين، واكتشاف وجود خلل في الكروسومات، وهو فحض ثلاثي الأبعاد يُظهر جنس الجنين بوضوح.

توجد العديد من المعتقدات الخاطئة التي تعتمد عليها النساء لمعرفة جنس المولود كنوعية الطعام الذي ترغب الحامل بتناوله أثناء الحمل، وشكل البطن، ونضارة البشرة وصحة الشعر، والجدول الصيني الذي يعتمد على تحديد الشهر القمري لحدوث الحمل وعمر الحامل في التقويم القمري، ولكن لمعرفة المعلومة الصحيحة والمؤكدة يجب التوجه للطبيب والمتابعة الشهرية معه للتأكد من سلامتها هي والجنين.


وقت تحديد نوع الجنين ووقت ظهوره

تُنتج الحيوانات المنوية عند الرجال بأعداد هائلة تصل للملايين، وفي حال حدوث الجماع الكامل تنطلق هذه الحيوانات المنوية إلى البويضة لتلقيحها وعند وصول الحيوان المنوي الأسرع للبويضة يُحدد جنس الطفل بحسب نوع الكروموسومات التي يحملها هذا الحيوان المنوي، إذ إنه يُمكن أن يحتوي على نوعين من الكروموسومات إما X، أو y، والمرأة ليس لديها سوى نوع واحد من الكروسومات وهو X، وعند وصول الحيوان المنوي الذي يحمل النوع X، ينتج زوج الكروموسومات XX أي أنثى، أما إن كان يحمل النوع Y ينتج زوج الكروموسومات XY أي ذكر، ولكن ظهور الجنس عند الجنين يعتمد على نمو الجهاز التناسلي لديه فهو لا يكتمل نموه إلا بعد الأربع أشهر الأولى من الحمل إذ يظهر على شكل نتوء أو انتفاخ بسيط ليتطور بعد ذلك ليظهر القضيب وكيس الصفن للذكر، ويتكور ليتكون البظر والشفرتين للأنثى، وبالتالي ستتمكن الأم من التوجه للطبيب ومعرفة جنس مولودها بعد مرور هذه الفترة من الحمل.