نصائح للاعتناء بالبشرة

نصائح للاعتناء بالبشرة

البشرة

يُعرف الجلد بأنه الغطاء الخارجي للجسم وأكبر عضو فيه؛ إذ يحمي الجسم من الحرارة، والضوء، والتعرض للعدوى والفيروسات، كما يُنظم درجة حرارة الجسم، ويُخزن الماء، والدهون، وفيتامين د، ويتكون من طبقتين رئيسيتين؛ البشرة والأدمة، وتُعدّ البشرة الطبقة الخارجية من الجلد، وتتكون من خلايا مسطحة تُسمى الخلايا الحرشفية، كما تحتوي على الخلايا المُنتجة للميلانين الذي يعطي اللون للبشرة وتُسمى الخلايا الصبغية، أمّا الأدمة فهي الطبقة الداخلية للجلد؛ إذ تحتوي على الأوعية الدموية والليمفاوية، وبصيلات الشعر، والغدد المنتجة للعرق والزهم الذي يعدّ مادة دهنية تمنع جفاف الجلد، كما توجد العديد من المسامات داخل الجلد، التي تُساعد على إطلاق العرق والزهم خارجه[١].

عادةً ما نواجه في مرحلة البلوغ بعض المشاكل التي تؤثّر على البشرة كحب الشباب، والرؤوس السوداء، وظهور مسامات الوجه، كما أنه يُمكن أن تصبح البشرة دهنية نتيجةً لتوسع الغدد الدهنية[٢]، وعامّةً يجب على الشخص معرفة نوع البشرة الخاصة به، ما إذا كانت دهنيةً أم حساسةً أم جافةً، وذلك لتجنّب استخدام مستحضرات التجميل غير المناسبة مما يسبب مشاكل الجلد، والجفاف، ومن خلال هذا المقال سنتعرف على أهم الطرق والنصائح للاعتناء بالبشرة[٣].


نصائح للاعتناء بالبشرة

توجد العديد من الاستراتيجيات والطرق للاعتناء بالبشرة، وتتضمّن ما يأتي[٤][٢]:

  • تنظيف البشرة: من الضروري الحرص على تنظيف البشرة من مرة إلى مرتين يوميًا تقريبًا، ففي حال كانت بشرة الشخص دهنيةً يجب على الشخص استخدام الجل، أو الغسول الرغوي، وفي حال امتلاك الشخص لبشرة جافة فمن الأفضل استخدام مرطب أو غسول حليبي.
  • تقشير البشرة: يُفضّل تقشير البشرة مرّةً إلى مرتين خلال الأسبوع، ويتوجب الحرص على تقشيرها بلطف لمنع إصابة البشرة بالتهيّج، كما لا ينصح باستخدام هذه الطريقة للأشخاص الذين يعانون من حب الشباب أو الرؤوس السوداء.
  • إزالة المكياج قبل النوم: مهما كان الشخص يشعر بالتعب، يجب عليه إزالة المكياج قبل النوم، وذلك لأنّ النوم بالمكياج قد يؤدي إلى ظهور حب الشباب، و قد يتفاقم إلى طفح جلدي يُسمى التهاب الجلد حول الفم.
  • نظافة اليدين: لحماية البشرة من الأوساخ والجراثيم يجب التأكد من غسل اليدين جيدًا قبل لمس الوجه، فضلًا عن تنظيف الأسطح التي تلامس البشرة كالهاتف الخلوي وأدوات المكياج.
  • عدم مشاركة المكياج: في حال شاركت الفتاة أدوات المكياج لا سيما مستحضرات العين والشفاه مع الأصدقاء، قد يؤدي ذلك إلى انتقال الجراثيم.
  • ترطيب البشرة: من المهم الحرص على ترطيب البشرة مهما كانت نوعيتها، ففي حال كانت البشرة جافةً ستحتاج لمرطب كريمي، أما إذا كانت نوعية البشرة دهنيةً يجب اختيار مرطب خفيف، وأن يحتوي المنتج على فعاليّة مضادّة لظهور الزوان، وهذا يعني أنّ المنتج لن يتسبّب بانسداد مسامات الوجه[٣].
  • استخدام السيروم: يُفضل استخدام السيروم في الصباح، واختيار النوع الذي يحتوي على فيتامين C أو عوامل النمو أو الببتيدات، ويُوضع على البشرة قبل استخدام واقيات الشمس، أما في الليل فيُنصح باستخدام الرتينويدات الطبية، أوالريتنول.[٣]
  • اتّباع نظام غذائي صحي: إذ إنّ تناول الطعام الصحي قد يساعد الشخص على الشعور أفضل؛ لذا لا بدّ من تناول الفواكه والخضراوات، والحبوب الكاملة، والبروتينات الخالية من الدهون، كما أن بعض الباحثين يشيرون إلى أنّ تناول زيت السمك، وكمية قليلة من الدهون غير الصحية، والكربوهيدرات المكررة، يساعد على نضارة البشرة وجعلها تبدو أصغر سنًا، كما أن شرب الماء يُعد ضروريًا للحفاظ على رطوبة البشرة.
  • تجنّب التدخين: إذ إنّ التدخين يؤدّي إلى تضيق الأوعية الدموية الصغيرة في طبقات الجلد الداخلية، بالتالي يقل تدفق الدم والأكسجين والمواد الغذائية التي تُعد مهمةً لصحة الجلد مما يجعل البشرة تبدو شاحبةً، كما أن التدخين يُسبب الضرر للألياف التي تعطي قوةً ومرونةً للبشرة كالكولاجين والإيلاستين، فضلًا عن أنّ الحركات وتعبيرات الوجه التي تصدر من الشخص عند التدخين قد تُسبب التجاعيد، مما يجعل البشرة تبدو أكبر في السن، كما أنه قد يكون من الأسباب لسرطان الجلد.
  • حماية البشرة من أشعة الشمس: تعدّ إحدى الطرق الأساسية للعناية بالبشرة الحفاظ عليها؛ إذ يُؤدي التعرض لأشعة الشمس إلى ظهور التجاعيد والبقع العمرية، وغيرها من المشكلات المختلفة، كما أنّها سببٌ في زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد، وللحصول على حماية كاملة للبشرة من أشعة الشمس، يُمكن باتباع الطرق الآتية:
    • استخدام الكريمات الواقية من أشعة الشمس: يُفضل استخدام واقي شمس بدرجة حماية (SPF) تزيد عن 15%؛ إذ يجب وضع طبقة وفيرة منه على البشرة مع التأكد من تجديده كل ساعتين تقريبًا، أو بعد ممارسة السباحة، أو بعد التعرق الشديد.
    • البقاء في الظل وتجنب ساعات الشمس الحارقة: يجب البقاء في أماكن الظل بين الساعة 10 صباحًا و4 مساءً؛ إذ إنّ أشعة الشمس قوية جدًا في هذه الفترة.
    • ارتداء ملابس تغطي أجزاء البشرة المختلفة: يُمكن تغطية أكبر قدر ممكن من البشرة بارتداء قمصان طويلة الأكمام، والسراويل الطويلة، مع ارتداء قبعات واسعة الحواف.
  • تقليل وقت الاستحمام: إذ إنّ الماء الساخن والحمام الطويل، يُزيل الزيوت المفيدة من الجلد، لذا فمن الأفضل استخدام الماء الدافئ بدلًا من الساخن مع تقليل وقت الاستحمام قدر الإمكان.
  • تجنب استخدام الصابون القوي: فالصابون والمنظفات القوية للبشرة تجردها من الزيت، لذا يُفضل اختيار صابون ومنظفات خفيفة، للحفاظ على زيوت البشرة المفيدة.
  • التقليل من التوتر والتحكم به: إذ إنّ عدم السيطرة على التوتر، يُؤثر على البشرة كثيرًا؛ إذ يزيد من حساسية البشرة، ويؤدي إلى ظهور حب الشباب، كما يُسبب مشكلات جلدية أخرى، ويمكن التقليل من ذلك بتعلم كيفية إدارة التوتر، ومن بعض الخطوات المساعدة في إدارته والحد منه، ما يأتي:
    • الحصول على قسط كافٍ من النوم ليلًا.
    • التقليل من قائمة المهام اليومية.
    • زيادة وقت الراحة والقيام بأمور ممتعة ومحببة للنفس.


خلطات للاعتناء بالبشرة

توجد بعض الخلطات المنزلية للحفاظ على البشرة والاعتناء بها، تتضمن[٥]:

  • الشاي الأخضر والعسل: يحتوي الشاي الأخضر على مضادات الأكسدة التي تُزيل السموم والجذور الحرة من البشرة، بالإضافة إلى أن العسل سيساعد على حماية الوجه من البكتيريا، ويحسن نسيج الجلد ويبقيه رطبًا، ويُمكن استخدام هذه الطريقة خلال الصباح قبل الاستحمام، عن طريق:
    • مزج كوب من الشاي الأخضر البارد مع نصف ملعقة من العسل.
    • إضافة ملعقتين من دقيق الأرز.
    • خلط المكونات حتى تكون العجينة.
    • فرد العجينة على البشرة وتركها 20 دقيقةً تقريبًا، أو حتى تجف العجينة تمامًا.
    • تدليك البشرة قبل إزالة القناع بشكل دائري، لأنه يزيل الخلايا الميتة.
    • غسل البشرة بالماء الدافئ.
  • الكركم والليمون: إذ إنّ الكركم يزيد من نعومة الجلد، كما أنه يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا التي تساعد على تطهير الجلد والحفاظ عليه بصحة جيدة، ومن الممكن استخدامه عن طريق:
    • خلط ملعقة كبيرة من كل من الدقيق، مع عصير الليمون، والكركم، والحليب، حتى تتكون عجينة ناعمة.
    • فرك البشرة بالعجينة لمدة 5 دقائق تقريبًا.
    • ترك العجينة على البشرة لمدة 20 دقيقةً.
    • غسل الوجه بالماء البارد، ثم تجفيفه بمنشفة نظيفة.
  • اللبن وقشور البرتقال المجففة: إذ إنّ البرتقال غني بفيتامين C، ويعمل كمنشط للبشرة، كما أنّ الزبادي له دور رئيسي في إعطاء النضارة للبشرة، ويُحارِب تلون الجلد وعلامات الشيخوخة مثل التجاعيد، والخطوط الدقيقة بالإضافة إلى أنه فعّال لترطيب البشرة، وتكون طريقة الاستخدام كالآتي:
    • طحن قشور البرتقال المجففة حتى تصبح بودرة.
    • مرج قشور البرتقال المجففة المطحونة مع ملعقة من اللبن الطازج حتى تشكل العجينة.
    • وضع العجينة على الوجه وتركها لتجف لمدة 20 دقيقةً تقريبًا.
    • غسل الوجه بالماء البارد.
  • البطاطا: تُعد البطاطا من عوامل التبييض الطبيعية التي تلعب دورًا رئيسيًا في تفتيح البشرة وإعطائها توهجًا طبيعيًا، ومن الممكن استخدامها كالآتي:
    • وضع لبّ البطاطس على الوجه وتركها 20 دقيقةً تقريبًا.
    • غسل الوجه بالماء الفاتر.
    • من المستحسن استخدام هذه الطريقة مرتين يوميًا في الصباح، وقبل النوم.
  • زيت الزيتون وملح البحر: إذ إنّ استخدام هذا المقشّر يساعد على إزالة خلايا الجلد الميتة من البشرة، ويعطي البشرة النضارة والتّوهج، وذلك عن طريق:
    • مزج كمية متساوية من زيت الزيتون والملح.
    • فرك وتدليك الوجه والجسم لبضع دقائق.
    • غسل الوجه والجسم بالماء البارد.


أنواع البشرة

يُعدّ معرفة نوع البشرة والتعرف على خصائصها أمرًا ضروريًا؛ إذ يُؤدي لفهم طريقة العناية بها، وكيفية التخلص من المشكلات التي تواجهها، وبالتالي تحقيق بشرة مثالية وصحية، وتُوجد أربع أنواع رئيسية للبشرة، ولكل منها خصائصها وصفاتها المحددة، وطريقة عناية خاصة بها، وفيما يأتي أنواع البشرة الرئيسية وكيفية العناية بها[٦]:

  • البشرة العادية: تُعدّ البشرة العادية البشرة المثالية، وتتميز بنعومتها وتجانسها وخلوها من الشوائب، كما أنّها تتقبل معظم أنواع مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة، ويكفي اتباع روتين عناية يومي بسيط مع نظام غذائي متوازن للحفاظ عليها صحية وشابة.
  • البشرة الجافة: تفتقر البشرة الجافة بطبيعتها إلى الرطوبة الطبيعية، كما يزداد جفافها وخلوها من الرطوبة خلال فصل الشتاء بالذات، ويُمكن أن تظهر الشقوق فيها عند جفاف البشرة بدرجة كبيرة، ويُساعد وضع المرطبات طوال اليوم، والإكثار من شرب السوائل على تقليل درجة جفافها، ومحاربة الشيخوخة المبكرة للبشرة الجافة، كما يُؤدي التدخين، والتعرض المفرط لأشعة الشمس والرياح القاسية، إلى زيادة جفاف البشرة الجافة.
  • البشرة الدُهنية: تتميز البشرة الدُهنية بمنظرها الزيتي الواضح، وتكثر بين فئة المراهقين؛ بسبب التغيرات الهرمونية الحاصلة في هذه الفترة؛ إذ تزيد من إفراز الزهم، كما أنّ البشرة الدُهنية أكثر عُرضة للإصابة بالحبوب، ويُمكن السيطرة عليها والعناية بها بالتقليل من استخدام مستحضرات التجميل، وتطبيق منتجات العناية بالبشرة الخالية من الزيوت قدر الإمكان، ويُفيد غسل البشرة مرة إلى مرتين في اليوم، وإزالة المكياج قبل النوم في الحد من مظهر البشرة الدُهني.
  • البشرة المختلطة: تُعدّ البشرة المختلطة مزيجًا من البشرة الدُهنية والبشرة الجافة، وتتميز بظهور مساحة دُهنية على الجبين والأنف والذقن وتسمى منطقة تي (T)، ومساحة جافة على العنق والخدين، وتتطلب إجراءات عناية مختلفة قليلًا عن أنواع البشرة الأخرى؛ إذ تُُطبق منتجات البشرة الدُهنية على منطقة تي للتقليل من الزيت ومحاربة ظهور حب الشباب فيها، بينما تحتاج إلى الترطيب في المنطقة الجافة المُتمثلة بالعنق والخدين.


من حياتكِ لكِ

يُعدّ النظام الغذائي من الأمور الهامةّ التي تؤثّر على صحة بشرتك؛ لذا نُقدّم لكِ سيدتي بعض الأطعمة التي تساعد على الحفاظ على نضارة بشرتك[٧]:

  • الجوز.
  • الأفوكادو.
  • البطاطا الحلوة.
  • البروكلي.
  • الطماطم.
  • الأسماك الدهنية.
  • الشوكولاته الداكنة.
  • الشاي الأخضر.
  • بذور عباد الشمس.
  • الفلفل الحلو الأحمر و الأصفر.


المراجع

  1. William C. Shiel Jr, "Medical Definition of Skin"، medicinenet, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Madeline R. Vann, MPH (3-4-2013), "Skin Care for Teen Skin"، everydayhealth, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Christal Yuen (22-12-2016), "A Guide to Taking Care of Your Skin"، healthline, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  4. "Skin care: 5 tips for healthy skin", mayoclinic,15-10-2019، Retrieved 8-1-2020. Edited.
  5. Ravi Teja Tadimalla (12-11-2019), "22 Essential Homemade Beauty Tips For Fair Skin"، stylecraze, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  6. Applegarth Dermatology PC (12-3-2018), "Know Your Skin Type"، applegarthdermatology, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  7. Taylor Jones, RD (13-9-2018), "The 12 Best Foods for Healthy Skin"، healthline, Retrieved 16-12-2019. Edited.