أسباب نقص الكالسيوم عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٤ ، ٢٦ يناير ٢٠٢٠
أسباب نقص الكالسيوم عند الأطفال

الكالسيوم في جسم الإنسان

يُعَدّ الكالسيوم من المعادن الضرورية لجسم الإنسان، والمعروف بأن له دورًا رئيسيًا في صحة العظام، كما يُساعد الكالسيوم في الحفاظ على نبضات القلب ووظائف العضلات، وتُستخدَم مكملات الكالسيوم الغذائية لعلاج هشاشة العظام والوقاية منها، وذلك لدوره في الحفاظ على قوة العظام والمساعدة على نموها، ويُعَدّ الكالسيوم من مكونات العديد من أدوية مضادات الحموضة، ويُستخدَم أيضًا للتحكم في المستويات العالية من المغنيسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم في الدم، ويمكن له المساعدة في السيطرة على ارتفاع ضغط الدم والوقاية منه، ويختلف مقدار الكالسيوم الذي يُنصَح بتناوله يوميًا باختلاف الفئة العمرية، إذ يُنصَح بتناول 200 ميلليغرام يوميًا للرضع منذ الولادة إلى عمر الستة أشهر، و260 ميلليغرامًا يوميًا للأطفال من ستة أشهر إلى عمر السنة، في حين يُنصَح الأطفال ما بين العام والثلاثة أعوام بتناول 700 ميلليغرام من الكالسيوم يوميًا، و1000 ميلليغرام يوميًا للأطفال ما بين 4-8 أعوام، أما الأطفال الأكبر من ذلك فيُنصَح بتناولهم ما يُقارب 1300 ميلليغرام من الكالسيوم يوميًا[١].


أسباب نقص الكالسيوم عند الأطفال

نقص الكالسيوم في النظام الغذائي قد يؤدي إلى نقصه في الجسم وانخفاض مستوياته في الدم، ومن المسببات التي تؤدي إلى نقصه عند الأطفال ما يأتي[٢]:

  • قلة توافر الأكسجين أثناء الولادة.
  • تناول بعض أنواع الأدوية.
  • تغذية الطفل عن طريق الحليب الصناعي أو حليب البقر الغني بالفسفور.
  • الإصابة بنقص فيتامين (د) يُمكن أن يُقلل من مستوى الكالسيوم عند الطفل، وذلك لأن فيتامين (د) يُعزز من امتصاص الكالسيوم في الجسم.
  • إصابة الأم بنقص فيتامين (د) قد يؤدي إلى نقص الكالسيوم عند الطفل الرضيع.
  • إصابة الأم بالسكري يزيد من خطر إصابة الطفل الرضيع بنقص الكالسيوم في الجسم.
  • الولادة المبكرة أيضًا تويد من خطر الإصابة بنقص الكالسيوم للطفل الرضيع.
  • وجود خلل في الكروموسوم 22 من 23، والتي يُشار إليها طبيًا باسم متلازمة دي جورج.
  • وجود قصور في الغدة الدرقية الخلقية.
  • اتباع نظام غذائي فقير بالأغذية الغنية بالكالسيوم[٣].
  • اضطرابات الجهاز الهضمي المُسبِّبة لانخفاض قدرة الأمعاء على امتصاص الكالسيوم من الغذاء[٣].


أعراض نقص الكالسيوم عند الأطفال

من العلامات والمؤشرات التي تظهر على الطفل وتدل على أنه مصاب بنقص الكالسيوم في الجسم[٢]:

  • الأرق.
  • العصبية.
  • الارتعاش.
  • الإصابة بتشنج في العضلات، ونوبات الصرع.
  • رفرفة العين.
  • الشعور بالوخز في اللسان والشفاه.
  • انخفاض معدل ضربات القلب.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • رجفان الساقين والذراعين.


علاج نقص الكالسيوم عند الأطفال

يجب الاهتمام بالطفل لتعويض نقص الكالسيوم وعدم حدوث مضاعفات وذلك من خلال ما يأتي[٢]:

  • الرضاعة الطبيعية للطفل إن أمكن أو استخدام الحليب الصناعي المناسب، كما يُمكن استخدام الحليب الصناعي المدعم بالكالسيوم بعد استشارة الطبيب خاصةً في حال إصابة الطفل الرضيع بانخفاض مستوى الكالسيوم بالدم الخلقي.
  • زيادة الأطعمة الغنية بالكالسيوم ضمن النظام الغذائي للطفل.
  • تعريض الطفل لأشعة الشمس المفيدة وذلك لزيادة مستوى فيتامين (د) الذي يحسن من امتصاص الكالسيوم في الجسم.


الأطعمة الغنية بالكالسيوم

توجد الكثير من الأطعمة التي يوجد فيها معدن الكالسيوم والتي تساعد في تعويض نقص الكالسيوم في الجسم ومنها: الحليب أو حليب الصويا، والأجبان، والزبادي، والمكسرات كالسمسم واللوز والبندق والفستق، والفاصوليا، والتين، والبروكلي، والسبانخ، وعصائر الفاكهة، كما أن قشر البيض يحتوي على الكالسيوم ويمكن طحنه إلى مسحوق وإضافته للطعام والشراب، ولا بد من الابتعاد عن تناول بعض الخضراوات الخضراء الداكنة التي تحتوي على مستوى عالي من حمض الأكساليك الذي يُعيق عملية امتصاص الكالسيوم[٤].


أهمية الكالسيوم في الجسم

للكالسيوم العديد من الأدوار في الجسم، تتضمن ما يأتي[٤]:

  • صحة العظام: يُساهم الكالسيوم في تطوير العظام ونموها، والمحافظة عليها، ويستمر الكالسيوم في تقوية العظام حتى الوصول لسن 20-25 سنةً، عندما تكون كثافة العظام أكبر ما يمكن، ثم تبدأ كثافة العظام بالتناقص تدريجيًا مع التقدُّم في العمر، إلا أنَّ للكالسيوم دورًا في إبطاء عملية تآكل العظام وتناقص كثافتها، وفي الحقيقة إن ما نسبته 99% من الكالسيوم في الجسم موجود في العظام والأسنان.
  • تنظيم عملية انقباض العضلات: عند تنشيط عصب العضلات، يُطلَق الكالسيوم ويساعد البروتينات الموجودة في العضلات على الانكماش، وترتخي العضلة من جديد عند ضخ الكالسيوم خارج العضلات، وتجدر الإشارة أنَّ لهذا دورًا أيضًا في انقباض عضلة القلب.
  • تجلط الدم: إنَّ للكالسيوم دورًا رئيسيًا في عملية تخثر الدم الطبيعية.


الآثار الجانبية لتناول مكملات الكالسيوم

قد تحدث آثار عند تناول مكملات الكالسيوم في الجرعات العادية فقد تُسبِّب الإصابة بالاتفاخ أو الإمساك، أما عند أخذ جرعات عالية من مكملات الكالسيوم فقد تتسبب بالإصابة بحصى في الكلى، وزيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية عند تناول مكملات الكالسيوم الغذائية مع اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة الغنية بالكالسيوم، ويجدر التنويه إلى أنَّ تناول جرعات مفرطة من المكملات الغذائية المحتوية على الكالسيوم قد يُسبب الغثيان، وآلامًا في البطن، وجفاف الفم، بالإضافة إلى حدوث عدم انتظام في ضربات القلب، والارتباك[١].


في الحقيقة قد تتفاعل مكملات الكالسيوم الغذائية أو الأدوية الحاوية على الكالسيوم مع بعض الأدوية الأخرى، إذ يُمكن للكالسيوم أن يُحدث تفاعلاتٍ مع أدوية أمراض القلب، والسكري، والصرع وأيضًا قد يُعيق تناول جرعات عالية من الكالسيوم امتصاص بعض المعادن الأخرى من الأمعاء مثل: الزنك والحديد، ولتجنب تلك الآثار يجب الفصل بين الدواء ومكملات الكالسيوم بساعتين على الأقل[١].


الكساح عند الأطفال

الكساح هو اضطراب العظام عند الأطفال إذ تُسبب حدوث ليونة في العظام وتُصبح أكثر عرضةً للكسر والتشوه، والسبب الرئيسي للإصابة بالكساح هو سوء التغذية ونقص فيتامين (د)، كما أن عدم تناول كمية كافية من الكالسيوم قد يؤدي لللإصابة بالكساح، وتتضمن أعراضه وعلاماته ما يأتي[٥]:

  • زيادة خطر الإصابة بكسور العظام.
  • الإصابة بآلام العظام.
  • انخفاض مستوى الكالسيوم في الدم.
  • حدوث تشنجات في العضلات غير منتظمة تؤثر في الجسم كله.
  • حدوث تشوهات في الجمجمة أو الحوض أو العمود الفقري.
  • اتساع المعصمين.
  • انحناء الساقين، وقصر القامة، بالإضافة إلى انخفاض الوزن.


يجب تناول العلاج المناسب لعدم حدوث مضاعفات، فالطفل المصاب بالكساح أكثر عرضةً للإصابة بكسور العظام، ويُمكن أن يُسبب مشاكل في التنفس، وفي حالات نادرة جدًا قد يؤدي إلى الإصابة بضعف عضلة القلب، ويُعالَج الكساح من خلال ما يأتي:

  • زيادة تناول الكالسيوم، والفسفور، وفيتامين (د) عن طريق الغذاء أو المكملات الغذائية.
  • التعرض لأشعة الشمس المفيدة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Calcium", webmd, Retrieved 2012-12-4. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Calcium Deficiency in Babies – Causes and Symptoms", chaitanyahospital, Retrieved 2019-12-4. Edited.
  3. ^ أ ب Tung Hoang (30-8-2017), "Calcium Deficiency in Children"، hellodoktor, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Why is calcium good, and which foods contain it", medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-4. Edited.
  5. "Everything you need to know about rickets", medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-5. Edited.