أسهل طريقة للولادة بسرعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٥ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
أسهل طريقة للولادة بسرعة

 

تبلغ مدة الحمل تسعة أشهر، وخلال هذه الفترة تمر المرأة وجنينها بالعديد من التغيرات، ويعتبر الشهر التاسع من الحمل نهاية الحمل ووتبدأ مرحلة الاستعدادً للولادة، ولا يمكن التنبؤ بأي وقت من الشهر التاسع ستلد الأم، ففي بعض الحالات تلد في الأسبوع الأول من الشهر التاسع أو الثاني أو حتى في نهاية الشهر، وبالرغم من عدم القدرة على تحديد موعد الولادة بشكل مسبق إلا أن هناك مجموعة من العلامات تدل على اقتراب موعد الولادة، فما هي العلامات الدالة على قرب موعد الولادة؟ وما هي أسهل طريقة للولادة بسرعة؟

علامات اقتراب موعد الولادة:

- الشعور بالالم متواصلة في منطقة أسفل البطن.

- الإحساس بتقلصات وانقباضات منتظمة في منطقة الحوض مشابهة لتقلصات الدورة الشهرية.

- حدوث اضطرابات خلال النوم.

- الإحساس بمغص شديد في منطقة الحوض.

- الشعور بثقل أسفل البطن.

- الإرهاق والتعب العام.

- دخول الحمام بكثرة.

- نزول الماء المحيط بالجنين داخل الحمل، وهو علامة على موعد الولادة الفوري.

أسهل طريقة للولادة:

تلد المرأة بطريقتنن وهما الولادة الطبيعية، والولادة القيصرية، فما الفارق بينهما؟

الولادة الطبيعية:

الولادة الطبيعية هي الطريقة التي تلد بها الأنثى طبيعيًا دون تدخل جراحي، حيث يبدأ عنق الرحم بالاتساع ويصبح جدار الرحم أقل سمكًا، وينزل الماء المحيط بالجنين داخل الرحم، ولتسهيل عملية الولادة الطبيعية ينصح أن تأخذ المرأة نفسًا عميقًا أثناء التوليد، وتعتبر الولادة الطبيعية أكثر سهولة من القيصرية حيث تتعافى الأم بشكل أسرع من اللواتي أجرين عمليات قيصرية.

الولادة القيصرية:

يلجأ الطبيب لإجراء عملية قيصرية لتوليد المرأة وذلك بسبب عدم القدرة على التوليد بشكل طبيعي لعدة أسباب قد تتعلق بتهديد حياة الجنين أو بوضعيته التي لا تسمح بنزوله، أو بسبب وجود عدوى مهبلية، أو نظرًا لكبر حجم رأس الجنين، وتعتبر الولادة القيصرية أشد ألمًا من الطبيعية حيث إنها تستدعي تدخلًا جراحيًا.

نصائح لتسريع عملية الولادة:

- ممارسة رياضة المشي، حيث يساعد المشي على تغيير وضعية الجنين وجعله ينزل لأسفل بشكل يهيئ الجسم للولادة الطبيعية.

- زيادة عدد مرات المعاشرة الزوجية في الشهر التاسع للمساعدة في توسيع وتمديد عنق الرحم.

- الإكثار من تناول التمر لكونه يساعد على ترقيق عنق الرحم ويسهل من عملية الولادة.

- الابتعاد عن الخوف والتوتر، ويمكن الحصول على جلسات من المساج والتدليك للتخفيف من التوتر والخوف ما يساعد في ارتخاء عضلات الجسم وتسهيل عملية الولادة.

- شرب بعض المشروبات التي تعمل على فتح عنق الرحم كمغلي الزعتر واليانسون.

ملاحظة: هذه المعلومات لا تغني عن زيارة الطبيب..