أفضل نوع سمك فيليه

أفضل نوع سمك فيليه

السمك

يُعد السمك من أغنى الأطعمة المليئة بالعناصر الغذائية المهمة، مثل؛ البروتينات، والفيتامينات، التي يمكن أن تُخفّض ضغط الدم، وتُقلل من خطر الإصابة بنوبات القلب أو السكتات الدماغية، كما تعد أيضًا مصدرًا رائعًا لأحماض أوميغا 3 الدهنية، التي تُعدّ مهمةً جدًا للجسم والعقل، كما أنه غنيّ أيضًا بالكالسيوم، والفوسفور، بالإضافة إلى أنه مصدر غني بالعناصر مثل؛ اليود، والحديد، والزنك، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، لذلك يوصي الأطباء بتناول السمك مرتين في الأسبوع على الأقل[١].


أنواع سمك الفيليه

تتعدد أنواع سمك الفيليه الذي يُستخدم استخدامًا شائعًا، ومن بين هذه الأنواع ما يأتي[٢].

  • سمك الهلبوت: وهو نوع من أنواع لحم سمك الفيليه الأبيض، الذي يحتوي على نسبة عالية من أحماض الأوميغا 3 الدهنية الصحية والبروتين، وتوجد معظم سمك الهلبوت في المحيط الهادئ في مياه ألاسكا، وقد يُوجد أيضًا في جنوب كاليفورنيا، وقبالة سواحل اليابان، وروسيا في المياه القريبة من كندا، وجرينلاند.
  • سمك القد: وهو سمك غني بالبروتين ويحتوي على عنصر السيلينيوم المضاد للأكسدة، إلّا أنّه أكثر جفافاً قليلاً من الهلبوت، ويوجد في المحيط الهادئ، غالبًا من بحر بيرنغ وخليج ألاسكا، كما يُمكن العثور عليه في السواحل الممتدة من جرينلاند، حتى كارولاينا الشمالية إلى خليج ماين.
  • السمك المفلطح: يُعد السمك المفلطح من الأطعمة الأساسية في آسيا، ويحظى بشعبية كبيرة؛ إذ يتمتع بلحم ذا نكهة لذيذة.
  • سمك القاروص الياباني: وهو سمك صغير الحجم، ذو لحم طري ورطب، وخفيف النكهة، ويوجد هذا السمك غرب المحيط الأطلسي بين ولاية فلوريدا ورأس كاد.


خصائص سمك الفيليه

يعدّ سمك الفيليه من أفضل الأنواع التي تُتبع في النظام الغذائي المتوازن، لفوائده العديدة، التي منها ما يأتي[٣].

  • احتوائها على نسبة قليلةً من السعرات الحرارية، لذلك يُنصح بها عند اتباع تناول الغذاء المتوازن.
  • سهولة هضم هذا النوع من الأسماك، خاصةً عند المصابين بالتهاب المعدة والأمعاء.
  • احتوائها على بروتينات ذات قيمة عالية،؛ إذ يتوفر فيها الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم للقيام الصحيح بوظائفه.
  • احتوائها على معدن الفسفور الذي يُسهم في الحفاظ على صحة العظام والأسنان، لذا من الضروري تناوله بين الحين والآخر.


فوائد تناول الأسماك للأطفال

لتعزيز صحة الجنين والرضع يجب تناول الأسماك باستمرار؛ إذ إنّه يُساعد على ما يأتي[٤][٥]

  • تعزيز دماغ الجنين في التطور الطبيعي والسليم؛ بسبب وجود الحمض الدهني أوميجا 3 في المأكولات البحرية، مثل؛ التونة.
  • تحسين حاسة البصر لدى الجنين بفضل الحمض الدهني أوميجا 3، لذا من الضروري إدراج المأكولات البحرية في الوجبات الغذائية لدى الأمهات الحوامل والمرضعات عمّا لا يقل عن حصتان أسبوعيًا؛ لمساعدة عيني الطفل والدماغ على التطور.
  • تناول المأكولات البحرية للأم يُحسّن من تغذية الأطفال الرضع، وبالتالي يُساعد على الهدوء أثناء النوم.
  • تساعد تناول الأسماك للأم الحامل على تغذية الجنين بشكل أفضل للحصول على درجات ذكاء أعلى، وأداء أفضل مستقبلًا.
  • تقليل فرصة إصابة الطفل بالربو.


فوائد تناول الأسماك

كثيرةً هي فوائد الأسماك، ومن بينها[٥].

  • تحتوي الأسماك على العديد من العناصر الغذائية الهامة للإنسان، بما في ذلك البروتين عالي الجودة، واليود، والعديد من الفيتامينات خاصةً فينامين د.
  • تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • انخفاض التدهور العقلي لدى كبار السن.
  • تقليل الإصابة بأعراض الإكتئاب والمساعدة في علاجه لدى الأشخاص الذين يعانون منه.
  • تقليل خطر الإصابة بالسكري من النوع الأول، والكثير من أمراض المناعة الذاتية.


طريقة تنظيف الأسماك

عند تنظيف الأسماك، يجب اتباع ما يأتي[٦]:

  • وضع السمكة على جانب واحد، وبالسكين يُقطع الجزء العلوي من الرأس مع الضغط على العمود الفقري دون اختراقه.
  • الاستمرار في القطع على شكل قوس حول رأس السمكة، دون قطع الرأس، وإنما يُقطع نحو النصف باتجاه السمكة.
  • استخدام قص السمكة أفقيًا باتجاه الذيل، ثم البدء من مركز السمكة، بقطع الجانب الكامل من الأسماك، وإزالة كامل الجناح والجلد وكل شيء، وبعدها تُنقل السكين عاموديًا إلى العمود الفقري، لسحب القشرة الخارجية بلطف.
  • يُقلب السمك، وتُكرر هذه الخطوة السابقة على الجانب الآخر، لإزالة الشرائح المتبقية.
  • استخدام سكينًا أصغر؛ لإزالة القفص الصدري، وهي مجموعة صغيرة من العظام شبه شفافة في الثلث السفلي من فيليه السمك.
  • تقطيع السمكة عاموديًا مباشرةً على العمود الفقري؛ لتُشكل شرائح اللحم، مرورًا بطول العامود الفقري للحصول على شرائح لحم بحجم 1 سم إلى 2.5 سم.
  • إزالة الجلد بالكامل، في حين عدم رغبتنا به، بتحريك السكين من بين ذيل السمكة، والجلد، والبدء بالقص، أمّا إذا أردنا بقاء الجلد على حاله عند طهي السمك، فيجب استخدام الجانب غير الحاد من السكين ورفع السمكة بحركة قصيرة من الذيل إلى الرأس، للتخلص بسرعة من جميع الأجزاء غير المرغوب بها في السمكة دون الاقتراب من الجلد.


نصائح للحفاظ على لحوم الأسماك

لسلامة لحوم الأسماك من التلوث عند الطبخ، يجب اتباع هذه الخطوات[٧]:

  • طهي الأسماك على درجة حرارة لا تقل عن درجة 62.8 درجةً مئويةً؛ لتكون آمنة للأكل.
  • تجميد الأسماك النيئة (Raw fish) عند درجة حرارة -20 درجةً مئويةً لمدة أسبوع على الأقل قبل تحضيرها للطبخ.
  • عدم استخدام نفس لوح التقطيع للأسماك المطبوخة مع الأسماك غير المطبوخة؛ فقد يؤدي خلط الاثنين إلى نشر البكتيريا الضارة على الأسماك المطبوخة.
  • تبريد الأسماك الطازجة إلى حرارة 4.4 درجةً مئويةً أو أقلّ، عند التفكير في طبخها في وقت قريب.
  • غسل اليدين دائمًا عند التنقل بين إعداد السمك المطبوخ، والسمك غير المطبوخ.


نصائح لطهي لحوم الأسماك

عند طبخ الأسماك، يجب اتباع النصائح الآتية[٨].

  • تغطية السمك المجمد في سائل الحليب حتى يذوب، ثم طبخه، هذه الطريقة تُعطي مذاقًا طازجًا ولذيذًا للسمك.
  • تسريع عملية نضج السمك بنقعه بعصير الليمون مدة ربع ساعة قبل طبخه، بالإضافة إلى أن ذلك سيمنع جفاف قطع السمك أثناء الطبخ.
  • تغليف قطع السمك برقائق الذرة المطحونة بدلاً من فتات الخبز؛ إذ إنّه يُعطي طبقة خفيفة لقطع السمك، ويقلل من امتصاص الزيت عند القلي.
  • قياس وقت طهي السمك بتقدير عشر دقائق من وقت الطهي لكل شبر من حجم السمك.
  • اختبار السمك للتأكد من استوائها، بإدخال سكين رفيعةً في الجزء السميك من السمكة، وبذلك سيُكشتف عن أجزائها جميعًا إذا كانت مطبوخةً جيدًا.
  • تدليك السمك قبل الطهي بالزبدة وعصير الليمون مع بعض الأعشاب الجافة، فالزبدة تجعلها رطبةً، والليمون يجعلها متماسكةً.


المراجع

  1. "Health Benefits of Fish", doh.wa.gov, Retrieved 4-1-2020. Edited.
  2. "White fish is everywhere you travel. Here’s what it really is and why you should order it.", matadornetwork, Retrieved 4-1-2020. Edited.
  3. "White fish: list of species and properties", entrenosotros, Retrieved 4-1-2020. Edited.
  4. "Eating Fish While Pregnant – Fish Benefits for Baby", aboutseafood, Retrieved 4-1-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "11 Evidence-Based Health Benefits of Eating Fish", healthline, Retrieved 4-1-2020. Edited.
  6. "Clean-a-Fish", wikihow, Retrieved 4-1-2020. Edited.
  7. "Meat Safety: Storing and Handling Meat, Poultry, and Fish", healthline, Retrieved 4-1-2020. Edited.
  8. "10 Tips for Cooking Fish", quickanddirtytips, Retrieved 4-1-2020. Edited.
678 مشاهدة