افضل عصير للنفاس

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٢ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
افضل عصير للنفاس

 

لحظة خروج الجنين من رحم الأم تبدأ مرحلة النفاس التي يتم فيها التخلص من خوالف الحمل من مشيمة وبطانة الرحم ودماء، وتستمر لمدة أربعين يومًا، يتميز أول أسبوعين من هذه الفترة بنزول شديد للدم ،وبقية المدة تكون عبارة عن إفرازات بنية اللون خفيفة. وتحتاج الأم في هذه المرحلة إلى الاهتمام بتغذيتها لتعويض ما فقدته من عناصر غذائية لصالح الجنين أثناء الحمل، إلى جانب الوهن والإرهاق الذي تعرضت له في مرحلة المخاض.

وفي الأسطر القليلة القادمة سنخصص الحديث عن العصائر دون الأغذية ونتعرف إلى أفضل أنواعها للنفاس، حيث تعتبر العصائر مهمة للنفاس؛ لأنها تزود جسمها بالسوائل الضرورية عن الدم الذي يحتوي على سوائل الجسم والذي فقدته أثناء الولادة وبعدها، وتمد الجسم بالطاقة التي تمكنها من استعادة عافيتها ورعاية طفلها، إلى جانب شعور الانتعاش والاستمتاع بشرب العصير.

مشروب قشر القهوة: قد يستغرب البعض من هذا المشروب خاصة للنفاس حيث تنصح بالابتعاد عن الكافيين الذي يصل للرضيع عن طريق الحليب. تحتوي بذرة القهوة على غالبية كمية الكافيين بينما قشورها تعتبر مفيدة لتنظيف الرحم وإزالة الكرش وتمنح النفاس الحيوية والطاقة ويمكنها تناول هذا المشروب البارد من أول يوم في النفاس وحتى اليوم الأخير. وهي وصفة سهلة التحضير حيث يتم وضع كوب من الماء على النار وتركه حتى يصل لدرجة الغليان ثم تضاف له ملعقة من قشور القهوة ويترك ليغلي معا لمدة 5 دقائق ثم يرفع عن النار ويصفى ويتم تناول ثلاث مرات في اليوم وهو بارد وكأنه Iced coffee.

عصير الرمان المنعش: يعتبر من العصائر المفيدة لصحة النفاس لاحتوائه على مادة البيتا سيتوسترول وهي عبارة عن أستروجين طبيعي يمنع امتصاص الكوليسترول ويحافظ على الوزن، ويساعد الرمان على تنظيف الرحم وزيادة تدفق الدم. ويمكن طحن قشور الرمان المجفف وإضافتها لأي نوع من العصائر الطبيعية.

التمر والحليب: يمكن تحضير عصير طبيعي مكوناته غاية في الإفادة، مثل: الحليب والتمر حيث يتم نقع التمر في الحليب طوال الليل ويشرب مرتين في اليوم، صباحًا على الريق وقبل النوم.

عصير العنب المضاف له ملعبة من الحلبة المطحونة التي تعادل طعمه شديد الحلاوة، بالإضافة إلى فائدتها في إدرار الحليب.

عصير العرق سوس البارد من العصائر المفيدة في تنظيف الكلية من الرواسب وينشطها ويحسن أداء عملها، ويقي النفاس من الإصابة بالتهاب المسالك البولية.

عصير قمر الدين البارد المنعش: وهو عبارة عن عصير فاكهة المشمش المجفف الغني بالألياف التي تنشط حركة الأمعاء وتزيد من انقباضاتها للتخلص من الفضلات الصعبة بسهولة والوقاية من حدوث الامساك.

عصير الشمام: من ألذ العصائر التي يمكن تناولها النفاس وتساعد على منح الجسم الطاقة وإمداده بالسوائل التي يحتاجها. يتم تقسيم الشمام لمكعبات صغيرة ووضع القليل من الماء أو الحليب السائل عليه وخلطه على خلاطة العصير وشربه فورًا حتى لا يتأكسد..