طرق العناية بالبشرة والشعر

طرق العناية بالبشرة والشعر

أهمية اعتنائكِ ببشرتكِ وشعركِ

يمكنكِ العناية ببشرتكِ وشعركِ دون الحاجة إلى إنفاق الكثير من الأموال في صالونات التجميل، لكن عليكِ أولًا علاج أي مشكلة صحية تسبب أي ضرر بالبشرة أو الشعر، ثم البحث عن طريقة العناية المناسبة لنوع بشرتكِ ونوع شعركِ، ويعدّ بناء روتين مناسب للعناية الشخصية أمرًا بالغ الأهمية لتتمتعي بشعر وبشرة جميلتين وتحصلي على أفضل مظهر يمكنكِ الحصول عليه، وكذلك تجنب عيوب نوع بشرتكِ وشعركِ بالتعرف على الطريقة الصحيحة للتعامل معهما، وهذا ما قد يساعدكِ عليه هذا المقال[١].


كيف يمكنكِ العناية ببشرتكِ بناءً على نوعها؟

للبشرة عدة أنواع ولكل نوع منها طريقة خاصة للعناية، وأنواع البشرة هي العادية، والجافة، والدهنية، والحساسة، والمختلطة، وتعد البشرة العادية قليلة العيوب وليست حساسة، وتكون المسامات فيها غير مرئية تقريبًا، وتكون نضرة ومشرقة ولا تتطلب عناية خاصة بل تتطلب عناية عامة بالجلد سنذكر لكِ جانبًا منها في هذا المقال، وقد تكون البشرة مزيجًا من نوعين معًا مثل أن تكون جافة ودهنية، أو عادية ودهنية، أو عادية وجافة، وتسمى البشرة المختلطة وتكون العناية بها باتباع طرق العناية الخاصة بكل نوع على حدة، وفي الغالب تحتوي البشرة المختلطة على بقع دهنية تتطلب عناية خاصة بالبشرة الدهنية وتكثر فيها البثور والحبوب وتكون مساماتها واسعة أكثر مما حولها، أما البشرة الحساسة فتمتاز بسرعة تهيجها واحمرارها وتصاب بالحكة والجفاف والحرقة عند تعرضها لأي مثير، ونذكر فيما يأتي طرق العناية بالبشرة بحسب نوعها[٢]:


العناية بالبشرة الحساسة

تتميز البشرة الحساسة بأن النهايات العصبية فيها غير محمية بالجلد نتيجةً لتضرر الطبقة العلوية من الجلد وانكشاف الأعصاب تحتها بسبب الجفاف الشديد أو التعرض لمرض جلدي أو إصابة في الجلد، كما أنّ المواد الكيميائية أو أمراض المناعة الذاتية مثل الإكزيما قد تسبب حساسية الجلد، وقد تكون حساسية الجلد بسبب التعرض المفرط للعوامل البيئية الضارة بالجلد مثل الشمس والرياح أو الحرارة الزائدة أو البرودة، وتختلف استجابة البشرة الحساسة للمواد الكيميائية من شخص للآخر، بيد أن معظم أطباء الجلد يتفقون على أن الصابون المعطر يحتوي على مواد قوية ولا يجب استخدامه على الوجه لجميع أنواع البشرة، وتزداد الحاجة لذلك لأصحاب البشرة الحساسة، وتعدّ المنتجات الخالية من الصابون مثل منظفات الوجه السائلة خيارًا أفضل وتسبب تهيجًا أقل للجلد من الصابون، وينطبق الشيء نفسه على الكريمات المعطرة والمناديل الورقية المعطرة، وتشمل نصائح العناية بالبشرة الحساسة ما يلي[٣]:

  • استخدمي بودرة الوجه التي تحتوي على القليل من المواد الحافظة.
  • استخدمي كريم أساس معتمد على السيليكون في مكوناته لتقليل تهيج البشرة.
  • لا تستخدمي مستحضرات التجميل المضادة للماء، لأنكِ ستحتاجين إلى منظف قوي لإزالتها.
  • استخدمي الكحل الأسود والمسكارا السوداء؛ إذ يبدو أنها أقل تسببًا بالحساسية من المنتجات الملونة.
  • استخدمي قلم كحل وكذلك مادة رسم الحاجب؛ فقد يحتوي الكحل السائل على مادة اللاتكس التي قد تسبب رد فعل تحسسي.
  • تخلصي من مستحضرات التجميل القديمة؛ لأنها قد تصبح مسببة للتهيج مع الوقت.
  • عند شراء كريم جديد ضعي منه نقطة خلف الأذن واتركيها ليلة كاملة، وإذا لم يتهيج جلدكِ ضعي نقطة أخرى منه بجانب العين واتركيها ليلة أخرى، وإذا لم يحدث تهيج يكون المنتج آمنًا بالنسبة لكِ ويمكنكِ فرده على أي منطقة من وجهكِ.
  • ابتعدي عن الحرارة العالية، ولا تبالغي في تدفئة منزلكِ في الشتاء، وعند أخذ حمام احرصي أن يكون الماء مائلًا للبرودة وليس للحرارة.
  • لا تجففي بشرتكِ بعد الاستحمام واستخدمي مرطبًا يحتوي على الفازلين أو الزيوت المعدنية أو حمض اللينوليك أو السيراميد أو الميثيكون أو الجلسرين وافرديه على جلدكِ وهو مبلول.
  • احمي جلدكِ من الشمس، وضعي واقي شمس وجدديه كل 80 دقيقة أو بعد غسل الجلد أو السباحة.
  • تجنبي المستحضرات التي تحتوي على المواد المضادة للبكتيريا أو العطور أو الكحول أو الرتينويدات أو أحماض الألفا هيدروكسي.


العناية بالبشرة الدهنية

تتميز البشرة الدهنية بالمسامات الواسعة، وتكون ذات مظهر لامع، وتكون سميكة، ومليئة بالرؤوس السوداء أو البثور أو العيوب الأخرى، ويمكن أن يتغير إفراز الزيوت اعتمادًا على الفصل من السنة أو حالة الطقس، كما قد تصبح البشرة دهنية تحت تأثير عدد من الأسباب منها البلوغ، والاختلالات الهرمونية، والضغط العصبي، والتعرض للحرارة أو الرطوبة الزائدة، ويمكنكِ العناية بالبشرة الدهنية كالتالي[٢]:

  • لا تغسلي بشرتكِ أكثر من مرتين في اليوم، واغسليها بعد أن تتعرقي كثيرًا.
  • استخدمي منظفًا لطيفًا ولا تفركي البشرة بقوة.
  • لا تعبثي بالبثور أو تضغطي عليها.
  • استخدمي منتجات العناية بالبشرة ومستحضرات التجميل المخصصة لنوع بشرتكِ، والتي لا تسد المسام ولا تسبب الحبوب.


العناية بالبشرة الجافة

تكون المسامات غير مرئية تقريبًا في البشرة الجافة، وتكون البشرة باهتة وخشنة، وفيها بقع حمراء، وغير مرنة، وتكون فيها خطوط تعبيرية واضحة، ويمكن أن تتشقق أو تتقشر أو تصاب بالحكة أو الالتهاب بسهولة إذا كانت جافة جدًّا، ويمكن أن تصبح خشنة ومتقشرة خاصةً على ظهر اليدين والذراعين والساقين، وقد ينتج الجلد الجاف أو يزداد سوءًا بسبب الجينات الوراثية، والتقدم في السن والشيخوخة، والتغيرات الهرمونية، والطقس الجاف مثل وجود رياح أو شمس أو برد شديد، وكذلك كثرة التعرض للأشعة فوق البنفسجية، وكثرة تشغيل التدفئة في المنزل، وأخذ حمامات طويلة وساخنة، وبعض مكونات الصابون أو مستحضرات التجميل أو المنظفات، وبعض الأدوية، وللعناية ببشرتكِ الجافة اتبعي هذه النصائح[٢]:

  • لا تطيلي الوقت أثناء أخذ حمام ولا تستحمي أكثر من مرة واحدة يوميًّا.
  • استخدمي صابونًا أو منظفاتٍ لطيفةً على البشرة، وتجنبي الصابون الذي يزيل زيوت البشرة.
  • لا تفركي جلدكِ أثناء الاستحمام أو التجفيف.
  • دلكي بشرتكِ بمرطب غني بعد الاستحمام مباشرة، وأعيدي وضعه حسب الحاجة خلال اليوم.
  • استخدمي مرطبًا خلال تواجدكِ في المنزل ولا ترفعي درجات حرارة التدفئة المنزلية كثيرًا.
  • ارتدي قفازات عند استخدام مواد التنظيف المنزلية.


العناية بالبشرة المختلطة

تملك البشرة المختلطة خصائص البشرة الجافة والدهنية معًا، إذ تكون منطقة منتصف الجبين والأنف والذقن دهنية بينما يكون الخدان والفك جافّين، وقد تختلف نسبة انتشار المناطق الدهنية في البشرة من شخص لآخر، وتكون العناية بالبشرة المختلطة كالتالي[٤]:

  • توخي الحذر عند استخدام منتجات قابضة للبشرة تحتوي على مواد قابضة مثل زيت شجرة الشاي والتي تستخدم فقط على المناطق الدهنية، ولا تستخدمي المنتجات مثل الغسولات أو غيرها للوجه بالكامل إذا كانت تحتوي على هذه المكونات.
  • اغسلي وجهكِ بمنظف لطيف لإزالة الأوساخ والخلايا الميتة لكن احرصي على ألا يكون المنظف قويًّا فيزيل الرطوبة الطبيعية من الجلد.
  • افردي التونر على وجهكِ بقطعة من القطن؛ واستخدمي التونر القابض للمسام على المنطقة الدهنية فقط من وجهكِ.
  • ضعي كريم العين على منطقة أسفل العين بلمسات خفيفة لتجنب تمدد الجلد الرقيق تحت العين.
  • استعملي مرطبًا خفيفًا خاليًا من الزيوت يحتوي على واقٍ شمسي واسع الطيف مع عامل حماية لا يقل عن 30.
  • افردي كريمًا دهنيًّا سميكًا على المناطق الجافة من جلدكِ لتغذيتها.


نصائح للعناية بالبشرة عمومًا

يمكنكِ العناية ببشرتكِ مهما كان نوعها باتباع النصائح التالية[٥]:

  • احمِي بشرتكِ من الشمس، فمن أهم طرق العناية ببشرتكِ هي حمايتها من أشعة الشمس، إذ يمكن أن يتسبب التعرض الدائم للشمس بالتجاعيد والبقع ومشكلات جلدية أخرى بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد، وللحصول على الحماية الكاملة من أشعة الشمس استخدمي واقي الشمس بمعامل حماية لا يقل عن 15 وضعي كريم واقي الشمس بسخاء، وأعيدي وضعه كل ساعتين أو أكثر إذا كنت تمارسين السباحة أو تتعرقين كثيرًا، وقفي في الظل وتجنبي الشمس خصوصًا بين الساعة العاشرة صباحًا والرابعة مساءً، وارتدي ملابس واقية تغطي بشرتكِ حين تخرجين في الشمس.
  • توقفي عن التدخين، فالتدخين يجعل بشرتكِ تبدو أكبر سنًّا ويزيد فرصة ظهور التجاعيد، إذ يضيّق التدخين الأوعية الدموية الدقيقة في الطبقات الخارجية من الجلد مما يقلل تدفق الدم ويجعل البشرة أكثر شحوبًا، كما يؤدي ذلك أيضًا إلى افتقار الجلد للأكسجين والعناصر الغذائية المهمة، كما يدمر التدخين الكولاجين والإيلاستين التي تمنح البشرة القوة والمرونة، ويؤدي سلوك التدخين بحدّ ذاته لتعابير معينة في الوجه مرتبطة بضم الشفتين وحول العينين عند التدخين، ويزيد من خطر الإصابة بسرطان جلد.
  • رطبي بشرتكِ بمرطب يناسب نوع بشرتكِ واحرصي على ذلك دومًا.
  • تجنبي استعمال الصابون والمنتجات القوية التي تزيل الزيوت الطبيعية من البشرة.
  • اتبعي نظامًا غذائيًّا صحيًّا، وتناولي الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون، إذ تشير الأبحاث إلى أن النظام الغذائي الغني بزيت السمك أو مكملات زيت السمك وقليل الدهون والكربوهيدرات المصنعة أو المكررة يحسّن البشرة، إضافة إلى أن شرب الكثير من الماء يضمن بقاء البشرة رطبة.
  • تعاملي مع بشرتكِ بلطف، ولا تعرضيها للخشونة سواءً بالأدوات الحادة، أو بطريقة العناية الخاصة بكِ.


كيف يمكنكِ العناية بشعركِ بناءً على نوعه؟

قُسِّم الشعر إلى أنواع بناءً على عدد من الصفات، ونتج عن ذلك العديد من التصنيفات، من بينها ما هو معتمد على نصف قطر الشعرة، أو حسب كثافة الشعر، أو قدرة الشعر على امتصاص المواد، أو بحسب ليونة الشعر، أو بحسب نسبة الزيوت في الشعر، أو بحسب نمط تجعُّد الشعر، وسنركز هنا على التصنيف بحسب نمط التجاعيد في الشعر، وكيفية العناية بكل نوع من أنواع هذا التصنيف[٦].


العناية بالشعر الأملس

لا يوجد في هذا النوع من الشعر تجعيد، وقد يكون الشعر ناعم الملمس أو خشنًا، أو سميكًا أو رفيعًا، لكنه في كل الأحوال مسترسل دون أي تمويج من الجذور إلى الأطراف، ويميل هذا النوع من الشعر إلى أن يصبح دهنيًّا، لذا يفضل التأكد من أن المنتج الذي تشترينه لن يضيف زيتًا إلى شعركِ إن كان ضمن هذا النوع من الشعر، ويُنصح أيضًا بتجنب الأمصال الثقيلة أو الدهنية مع الشعر المستقيم أو الناعم، بدلًا من ذلك استعملي المستحضرات الخفيفة التي ترش على الشعر ولا تعطيه زيوتًا إضافية، كما أنّ استخدام الشامبو الجاف فكرة جيدة لهذا الشعر، وقد يؤدي غسل شعركِ كثيرًا إلى فرط إفراز الزيوت من فروة الرأس وليس تقليلها كما تظنين[٧].


العناية بالشعر المموج

ينقسم الشعر المموج إلى عدة أنواع بحسب حدة التموج، وتندرج ضمن هذا النمط ثلاثة تصنيفات هي 2A و2B و2C، ويزداد التموج في هذه الأقسام تصاعديًّا، وتكون العناية بها كالتالي[٧]:

  • 2A: يكون التموج في هذا النوع خفيفًا جدًّا أو غير مرئي تقريبًا، ويكون الشعر ناعمًا أملسَ، وعادة تبدأ التموجات بعد مسافة قصيرة من الجذور وتستمر حتى الأطراف، ويكون الشعر سميكًا وعرضة للانتفاش في الجو الرطب، وللعناية بهذا النوع يفضل الابتعاد عن كي تلك التموجات الخفيفة، وابتعدي عن المنتجات الزيتية أو الكريمية، وغذّي الجذور بمنتج خفيف أو جل لتحديد تلك الموجات الخفيفة في شعركِ.
  • 2B: تبدأ التموجات من منتصف الشعر إلى الأطراف، وتأخذ التموجات شكل حرف الـ S الإنجليزي، وتكون التموجات أكثر تحديدًا من النوع السابق، وقد يتطلب الأمر مزيدًا من الجهد للعناية به، ولكن من السهل إبقاء هذا النوع من الشعر تحت السيطرة برش مرطب الشعر الخفيف المعتمد على الأملاح.
  • 2C: تبدأ التموجات من فروة الرأس وتكون أكثر تحديدًا بشكل حرف S، وغالبًا ما يكون الشعر من هذا النوع سميكًا ويمكن أن يكون عرضة للتجعد في الطقس الرطب، لذا يفضل عدم تجفيفه بمجفف الشعر مباشرة بل وضع أداة عريضة لتوزع الهواء في مقدمة المجفف، ويجب عدم غسل هذا الشعر بماء عسر أو مالح، وهذا النوع من الشعر من السهل أن ينفش ويتشابك خلال اليوم مما قد يصيبكِ بالإحباط، وكذلك يجعلكِ تعيدين العناية بشعركِ كثيرًا مما قد يؤدي لتلفه، ويكمن الحل السحري للعناية بهذا النوع استعمال منتجات شعر مضادة للرطوبة إضافة لكفاءة في الترطيب وخفة في المكونات، عليكِ البحث عن هذه المنتجات عند محاولة العناية بشعركِ من هذا النوع.


العناية بالشعر المجعد

ينقسم الشعر المجعد إلى ثلاثة أقسام هي 3A، و3B، و3C ويزداد التجعيد فيها تصاعديًّا، وتكون العناية به كالتالي[٧]:

  • لا تربطي شعرك ربطة الحصان، إذ يصبح وزن الشعر في الأسفل أكبر من الأعلى ويضغط على البصيلات وسوف تفقدين الكثير من شعركِ بسبب هذا التصرف البسيط الذي قد لا تلقين له بالًا.
  • لا تربطي شعركِ بربطات الشعر عمومًا، لأنها مع الوقت ستؤدي لتغيير تموجات شعركِ الطبيعية، وتخلّ بسماكته وتجعله رقيقًا أكثر، وقابلًا للتساقط.
  • تجنبي منتجات العناية بالشعر التي تحتوي مادة السيليكون والسلفات، لأنها سوف تضر شعركِ.
  • لا تمشطي شعركِ بالمشط العادي، بل بمشط واسع الأسنان أو بأصابعك بينما تستحمين ويكون الشعر مغمورًا بالبلسم.
  • لا تجففي شعرك بمجفف الشعر حتى لو كان هواء المجفف باردًا، بل اتركي شعركِ يجف وحده.
  • رطبي شعرك دائمًا بمنتجات خفيفة لكنها تحفظ رطوبة شعركِ لأنه يميل للجفاف ويسهل خروجه عن السيطرة.


العناية بالشعر الملفوف أو شديد التجعد

ينقسم الشعر الشديد التجعد إلى ثلاثة أقسام هي 4A، و4B، و4C ويزداد التجعيد فيها تصاعديًّا، ويشبه هذا الشعر الأسلاك المعدنية الملفوفة حول عصًا، وتكون العناية به كالتالي[٧]:

  • رطبي شعركِ جيدًا، فهذا النوع من الشعر الأكثر حاجة للترطيب، ويعد المساج بالزيوت والزبدة والكريمات العميقة من الخيارات الجيدة للحفاظ على صحة هذا الشعر، وتعدّ زبدة الشيا وزيت جوز الهند من أفضل الخيارات للترطيب العميق.
  • لا تحبسي شعركِ تحت أي أداة أو غطاء.
  • لا تمشطي شعركِ بفرشاة بأسنان دقيقة، ولا تمشطيه كثيرًا.
  • أزيلي التشابك في شعركِ بأصابعكِ.
  • استعملي بلسمًا يمكن تركه على الشعر دون غسله ليحفظ رطوبة شعرك لأطول وقت ممكن من اليوم.


من حياتكِ لكِ

نذكر لكِ هنا أغذية مفيدة لشعركِ وبشرتكِ تعرّفي عليها معنا[٨]:

  • المأكولات البحرية خصوصًا أسماك السلمون، وزيوت الأوميغا 3.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين أ، وبرتقالية اللون مثل الجزر.
  • الخضروات والفواكه الحمراء اللون مثل الطماطم، والأطعمة الغنية بفيتامين ج.
  • البروتينات الصحية مثل البيض، إذ يمتلئ البيض بالمكونات الغذائية المفيدة للبشرة والشعر.
  • التوت الأزرق، فهو مضاد للشيخوخة.
  • الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين د مثل الألبان منزوعة الدسم.
  • الشوفان، فهو يحتوي على عنصري الزنك والنحاس اللازمين لصحة الجلد والشعر، إضافة لمحتواه من فيتامينات ب المركبة.
  • البقوليات، إذ تحتوي على البروتين والزنك والبيوتين لذا تعزز صحة الشعر والبشرة.


المراجع

  1. Suparna Trikha (2018-4-30), "9 Beauty Tips for Gorgeous Skin and Hair"، food.ndtv, Retrieved 2020-7-2. Edited.
  2. ^ أ ب ت Debra Jaliman, MD (2019-3-14), "What’s Your Skin Type?"، webmd, Retrieved 2020-7-1. Edited.
  3. Stephanie S. Gardner, MD (2020-6-14), "20 Common Questions About Sensitive Skin"، webmd, Retrieved 2020-7-2. Edited.
  4. Colleen Stanton (2019-9-4), "Skin Care Routines for Combination Skin: Step-By-Step Guide, Ingredients"، dermcollective, Retrieved 2020-7-2. Edited.
  5. Mayo Clinic Staff (2019-10-15), "Skin care: 5 tips for healthy skin"، mayoclinic, Retrieved 2020-7-1. Edited.
  6. Pooja Karkala (2020-6-3), "What Are The Different Hair Types? How To Determine Your Hair Type?"، stylecraze, Retrieved 2020-7-2. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث Rebecca Joy Stanborough, MFA (2019-8-30), "How to Identify and Style Your Hair Type"، healthline, Retrieved 2020-7-2. Edited.
  8. Nathania Oh (2018-10-27), "The 8 Best Foods for Your Skin, Hair and Nails"، healthgrades, Retrieved 2020-7-2. Edited.
348 مشاهدة